ابنتي تضع يدها على أذنها كلما سمعت صوتاً عالياً

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

ابنتي تضع يدها على أذنها كلما سمعت صوتاً عالياً
ابنتي بعمر السنتين و سبعة أشهر لكني لاحظت دئما أنها تضع يدها على أذنها كلما تسمع صوت موسيقة عالية صوت سيشوار صوت صراخ أي صوت عالي هل عادي في سنها أم يتطلب علاج حقيقة الامر مخوفني خاصة هل يمكن أن تكون تعاني من طيف التوحد مع العلم أنها عادية تتكلم و ترقص و تحب الاغاني و لكنها تنزعج من تغيير الاماكن ولا تقلق كثيرا في الاول ثم تندمج عادي
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_userنشكرك سيدتي الكرمية على ثقتك التي وضعتها بموقع حلوها ، إن سلوك الطفلة طبيعي جدا فهي تستثار من الأصوات العالية هي لا تزال صغيرة ومن الممكن أن هناك ارتباط الصوت العالي بموقف تعرضت له الطفلة طبع على مستوى ذاكرتها ،ولكن مع تقدمها في السن ستلاحظين تلاشي لهذا السلوك ، وكوني مطمئنة الطفلة لاتعاني من طيف التوحد , موفقة 
  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول

    سيدتي اعرضها علي طبيب متخصص في الأنف و الاذن و الحنجره حتي لا يحدث معها مثل الذي حدث معي. حفظها الله من كل مكروه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    على ما يبدو ان هذا مؤشر انها تعاني من التهاب او شيء ما طالما هي تحب الاغاني الى حد قولك 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    ربما تكون مشكله في الأذن وغالبا تكون بسيطه.شوفي أخصائي إذن واتف وحنجره ممكن يفيدك إن شاء الله مافي شي 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابنتي العزيزة هل ابنتك تتحسس من جميع الاصوات ام من الاصوات العالية المزعجة فقط؟ فأنت في رسالتك قد ذكرت بعض الأشياء وتلك الأشياء على اي حال ولاي شخص تعد مصدرا للازعاج فما بالك بطفلة لم تكمل الثالثة أعوام بعد وان خوفها من تلك الأمور لا يشير الي اي شئ خطير او مضر لها ولكن استمري في متابعتها بارك الله فيكي حتى إذا حدث لها أي خطب ما غريب عليكي تتمكنين من إيجاد الحل بسرعة دون أن يحدث اي مضاعفات

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حتى تتمكنين من الاطمئنان على وضع ابنتك فعليكي ان تعرفي انتي من داخلك انها لا تعاني من مكروه ويمكن ان يتم ذلك من خلال ان تعرفي اعراض التوحد وتلاحظيها على ابنتك وهي تتمحور في ان مريض التوحد يفضل البقاء وحيدًا.وهذا ما لم تذكري في ابنتك أيضا عدم استجابة الطفل عند المناداة عليه بإسمه و رفض التواصل الجسدي مثل العناق وهذا أيضا انت لم تتحدثي عنه.. كما أن الطفل يعاني من صعوبة في فهم مشاعر الأخرين أو تعبيره عن مشاعره الخاصة.. فلا حظي تلك الأعراض وشتشعري بالاطمئنان ان شاء الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انني لا أرى اي مشكلة عظيمة تدعو الي القلق يا بنيتي ولكن حتى تشعرين انتي بالاطمئنان خاصة من ناحية التوحد فإني أرى أن خرطك لطفلتك بين أطفال اخرين خاصة إذا كانوا في سنها الي سن 5 أعوام سوف يساعدك في معرفة طبيعة فإن الأطفال يحبون وجود أصدقاء في أعمارهم حولهم وان انسجامها معهم سوف يكون مؤشرا لك على تصرفاتها الطبيعية وعكس ذلك سوف يكون مؤشرا لأمر غير محبذ فقومي بملاحظة هذا

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اختي الكريمة انصحك بأن تتبعي طريقة علاج معينة ، وهي أن يتم تعريض الطفل إلى أصوات نبدأ بأصوات خافتة، ويعرض لها يومياً لمدة أسبوع، ثم تُرفع وتيرة الأصوات بالتدرج..وهكذا إلى أن تصل إلى الصوت العالي الذي كان يهابه الطفل.. وهذه الطريقة تعد علاج نفسي سلوكي وهذا النوع من العلاج بسيط، ولكنه فعال فقط يتطلب الصبر والتطبيق الصحيح.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اختي العزيزة لقد اثبت علميا ان هناك بعض المخاوف الشائعة بين أبناء نفس السن و هي تكون عدة مخاوف معروفة ومنتشر ومنها الخوف من الاصوات العالية يكون ظاهرا الي ان يتم الطفل عامه الثالث حينها اذا استمر بنفس الخوف وبطريقة شديدة يكون التساؤل مهم ولكن الآن لا تخافي فالأمر يعد في نطاق الطبيعية

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حاولي تقوين ثقتها بنفسها وتشجعينها إذا شفت فيها تحسنلا والأصوات اللي تخاف منها خليها تشوف مصدرها وحافظي على رقيتها لأن ممكن حصلها خوف من صوت عالي وبقى بنفسها

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا