الرئيسية / تربية الطفل / ابنتي تصرفاتها طفولية

السؤال

صورة علم Saudi Arabia
مجهول
قبل 1 سنة (7 اجابه)
7 اجابه

ابنتي تصرفاتها طفولية

ابنتي تصرفاتها طفولية

ابنتي الكبرى تتصرف كالاطفال مع انها في 16 من عمرها و يليها 3 اخوه اصغر منها الا انها لا تتحمل اي مسؤوليات حتى مسؤولياتها الخاصه و مشاريعها المدرسيه ,,,ذوقها طفولي و تحب العاب الاطفال و تلعب معهم و كأنها منهم و تكره ما يحببنه الفتيات في عمرها و دائما ما تشاهد قنوات الاطفال ،ولا تتصرف ابدا كفتاه بالغه ،و احيانا تكون تصرفاتها صبيانه...ماذا افعل معها؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 1 سنة

من الممكن انها تغار قليلا من اخوتها الصغار او انها لا ترى بنات من عمرها. اقدر انشغالك ومسؤولياتك الكثيرة مع الصغار لكن حاولي ان تعطيها بعض الوقت الخاص لتقوما بنشاطات تناسب عمرها، كالالطلاع على الموضه المناسبه لعمرها، التعلق بهواية ما، الخروج مع أصدقاء من عمرها، قراءة مجلات وكتب معها ومناقشتها، كل هذه الامور ستوسع مداركها فتعيش خبرات وتجارب تناسب عمرها اكثر.

صورة علم Jordan
المدرب و الكاتب ماهر سلامة
قبل 1 سنة

سيدتي من أهم الاشياء التي تساعد على نضج الفتيان والفتيات هو اشراكهم ببرامج وأنشطة خيرية ورياضية وانسانية سواء في المدرسة أم خارجها....فالمسؤولية من خلال هذه الانشطة لها طعم ومذاق مختلف عن البيت. فهذا النوع من المسؤولية يمنح الفتيان والفتيات تحقيق ذات، وثقة بالنفس، ومعنويات عالية، فهم يصبحون المدافعين والحاميين لمن هم مسؤولين عنهم، ومسؤولين عن نجاح تلك الانشطة، وتحقيق نتائج ومنافسة، تجعلهم يبذلون كا طاقتهم وجهدهم لمحاولة التفوق وكسب النتائج المشرفة. تعليم المسؤولية له طرق بيتية عبر تحميلهم ايضا مسؤوليات وتوقع نتائج، ولا بأس لو كان هناك محفزات لذلك، معنوية ومادية. بالتوفيق والنجاح دائما في تعليم الابناء تعلم حمل المسؤولية....كما أشير هنا أن هناك أفلام كثيرة وفيديوهات على اليوتيوب تعلم المسؤولية. بالتوفيق

صورة علم Saudi Arabia
مجهول
قبل 1 سنة

يخوي أنا عمري 20 وتوني أتابع سبيستون

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.