صورة علم United States
من مجهول
منذ 22 يوم 20 إجابات
0 0 0 0

أصبحت شخصاً آخر بسبب تصرفات زوجي

و كأن بداخلي شخص لا أعرفه يتحكم بي و صارت تصرفاتي ترعبني، تزوجت منذ ست سنوات بشخص توسمت فيه الطيبة و المسؤولية، لكن و بعد الزواج اتضح لي أنه شخص غير متزن في أفكاره و ينعكس ذلك سلبا على تصرفاته معي، كنت ألوم نفسي دائما بأنني أنا السبب في صراخه الكثير و كلماته النابية و نعته لي بنعوت ساقطة و حتى ضربه لي، فكلما حاورني في شيء و أبديت رأيًا مخالفًا صار هاجمني بالصراخ و السب على أنني غبية و إن


حاولت الدفاع عن نفسي يزداد الأمر سوءًا و عنفا، قضيت ست سنوات في مد و جزر و حذر شديد في التعامل معه و كأنه قنبلة موقوتة، علاقته سيئة مع محيطه و أهله كذلك، فهو فظ في الكلام مع أمه و إخوته مع أنه يساعدهم كلما احتاجوا لذلك، لكنه يتبع ذلك بالكثير من المن و الكلام الجارح لهم، ساعدته بأموالي حيث أنه نادرا ما يعمل، و بوقتي في الاهتمام به و محاولة حل مشاكله مع بعض الإدارات، لم يترك أحدًا لم يتشاجر معه، حتى صاحب البيت و الجيران و أهلي، لدي معه طفلان و أجهضت الثالث عمدا بعد أن علم بحملي و قال لي أنه يفضل الإنجاب من كلبة (إعزكم الله) على الإنجاب معي مرة أخرى، مررت بأزمة نفسية صعبة بعد ذلك و احس أني أعيش وحيدة، أمضيت ست سنوات و أنا أمتص إهاناته و عنفه و أقابل إساءته بالحسنى، تارة احتسابًا و تارة خوفا ثم فقدت جنينا آخر تلقائيا و حدث لي نزيف و لم يبال، صرت أعاني في صمت من قلة القيمة و الوحدة و الإهانات و التهديد بالعنف كلما سولت لي نفسي مخالفة رأيه، مع أنني متعلمة و لدي شهادات عليا و نجحت في مجال صعب في العمل إلا أنه الوحيد الذي يراني فاشلة، تحملت لأجل طفلاي فهو يحبهما و هما متعلقان به كثيرا، لكن حدث شيء لم يكن في الحسبان، ذهبت لطبيب نفسي خلسة لأنني أصبحت أفكر جديًا بالتخلص من حياتي و غلبني الشيطان رغم صلاتي و دعائي، و بعد بضع جلسات كتب لي دواء عندما آخذه أصبح شخصًا آخر، صرت قاسية سليطة اللسان غير مبالية بل و مؤذية، بداخلي صراخ كثير و ألم نفسي فظيع، و كل ذلك الخوف و التردد يختفيان مع أول جرعة و تأتي مكانهما ثقة و غرور و وقاحة و شر و سلاطة لسان و رغبة في إيذاءه و تدميره و صوت عال نشاز و كأنني شيطان! صرت أخاف من نفسي و لا أستطيع التحكم بما يحدث فتركت الدواء لكن الوضع لم يتغير، صرت أكثر غضبًا و شراسة، بل و أهدده بطريقة مقززة لو فكر مرة أخرى بإيذائي، المصيبة أنني أعي كل فعل و كل كلمة دنيئة أنطقها، و أنا التي كانت تشمئز من سماع الكلام الساقط و يقشعر بدنها أصبحت بطلة تتفنن في الأذى و السباب، و داخلي صراخ كثير و كأن هناك شخصا سجينا في صدري يصرخ باستمرار حرقة و غضبا ، أكاد أجن، صرت أخاف من نفسي، لا أدري ما يحدث لي و لا لم فقدت السيطرة هكذا! ساعدوني أرجوكم، فالطبيب النفسي شخص حالتي على أنها اكتئاب حاد و لكني أحس و كأن هناك شخص آخر يأخد دفة القيادة في رأسي و يزيحني بل و يكتم صوتي الا من صراخ مستمر في صدري، حتى البكاء انقطع ، الله صرت أخاف عندما يحدث معي هذا الأمر و صار يحدث كثيرا مؤخرا ،بل حتى زوجي صار يتحاشاني حتى لا أشعل النيران في البيت و أحرق الأخضر و اليابس ،ساعدوني يرحمكم الله

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي