الرئيسية / قضايا اسرية / أفقد أعصابي لأنني لا أجده حين أحتاجه

السؤال

صورة علم Lebanon
مجهول
قبل 5 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

أفقد أعصابي لأنني لا أجده حين أحتاجه

السلم عليكم انا امرءه متزوجه منذ 20 سنه وعمري الان 45 وزجي 55 سنه مشكلتي ابدا ما بحس معي ولا يهتم بي ولايشعر بأي مسؤوليه مع انه يقول لي انه يحبني ولكن لا يتكلم معي بأي شيئ ولا بأي مشكله تخص البيت او الأولاد انا اعاني من الأعصاب احيانا اتكلم معو انا بحاجه إليك تكون موجود بحياتنا ولكن لا يستجيب بنام انا بيسهر هوه فايق انا هوه بنام اذا انا ما طلبت اي شيئ هوه بطنش المهم ما تقريب صوبه بخص المصروف مع العلم انو اناباخد مصروف شخصي منه واصرفه علي أشياء تصليح البيت وأما بالنسبه الي العلاقه الحميمه في البدايه كان في علاقه ام الاان توقفت الانه لم يعد يستطيع واحيانا افقد اعصابي لااني اكون بحاجه الآلي اهتمام انا كتير تعبا ني بحاجه انو يكون زوجي الي جانبي ولكم جزيل الشكر


قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 5 شهر

زوجك يكبر ومن الطبيعي ان تتغير عاداته ويتعب بعد عناء يوم طويل في العمل. احترمي تعبه واتركيه يرتاح خلال ايام الاسبوع ولكن اتفقي معه على تمضيه وقت ممتع في الاجازه الاسبوعيه . جهزي لهذه الاجازه ، دعي الاولاد يتقربون منه ويحتفلون به، حضري طبقا مميزا يحبه ، ابحثي عن هوايه جديده تمارسونها كعائله معا لتقوي العلاقه فيما بينكم . كل شيء في الحياه بحاجه لمجهود مستمر وصيانه حتى العواطف فهي بحاجه لتجديد وعناية. اهتمي به ليهتم بك و راجعي تصرفاتك وابحثي عن نقاط الخلل التي تؤثر على علاقتك به، بادري انت وان شاء الله يتجاوب معك.

صورة علم Saudi Arabia
مجهول
قبل 5 شهر

عادي تقبلي تعيشي مع نفسك هكذا الحياه اذا احتجتي شيء يبعد حاولي تتعلمي الاستغناء وتلقينه يحبك ويدورك

صورة علم
مجهول
قبل 5 شهر

لماذا لا تراجعى تفسك وعلاقتك مع زوجك وتعرفى شو الاسباب التى دفعت زوجك ليعاملك بهكذا معاملة جافة يمكن فى سوء تفاهم بينك وبينه وانتى لا تدرى

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن