صورة علم Tunisia
من مجهول
منذ شهران 50 إجابات
0 0 0 0

صدمتي الكبرى في هذه الحياة عندما رأيت صور حبيبي مع خطيبته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة عمري 30 سنة تعرّفت منذ 5 سنوات على شاب ذو خلق وابن عائلة محترمة، لكنّ ظروفه لم تكن تسمح بالزواج لأنه لا يملك عملاً قارّا فهو يعمل أيام قليلة في الأسبوع لأنه لا يملك شهادة أو خبرة في أي مجال، وأنا كنت أعمل وقتها واتفقت معه أن نتعاون وأن أصبر معه حتى يفرجها الله ونتزوّج، والله أنّي أحببته وصُنتُه وكنت كلما أستطيع أشتري شيئا للمنزل كي لا نحتاج بعد الزواج وكنت أحيانا أعطيه النقود، كنت أعامله كأنه إبني وخاصة أني ليس لي إخوة فحسبته كل حياتي بعد والداي، حتى اكتشفت قبل سنتين أنه يخونني مع فتاة تصغره ب 15 سنة، كانت صدمتي كبيرة، بكيت وكنت مجروحة حتى اعتذر مني وقال أنها مجرّد نزوة وهو يحبني ولا يستطيع العيش بدوني فسامحته وحاولت نسيان ما حصل خاصة وأني لا أعرف رجلاً غيره، قررتُ دراسة المرحلة الثالثة من تعليمي الجامعي وكنت في نفس الوقت أعمل وأدّخر لزواجنا وكنت دائما أسانده وأقف معه في كل المواقف، مرّت سنتين بحلوها ومرّها، وكنتُ متفوّقة في دراستي وعملي وأنهيتُ مرحلتي الجامعية بملاحظة ممتاز وكنتُ الأولى في دفعتي والحمدلله حتى أنّ الجامعة منحتني فرصة التربّص في بلد أوروبي لكنّي رفضت لأبقى معه، ومن شهر عرفتُ بالصدفة أنه خطب فتاة أخرى ورأيتُ صور خطبتهما، وكانت هذه صدمتي الكبرى، هاتفته فكان جوابه أنه يحبّني لكنني أستحق رجلاً أفضل منه، ولم أفق إلاّ وأنا في المستشفى لا أقوى على الحركة ولا الكلام، وبعد يومين طلب مني أن أبقى معه وأنه لا يحب خطيبته وهي تعرفني وأنه أخبرها بقصة حبنا، ترجّاني أن لا أبتعد عنه فوافقت وبقي يهاتفني كل يوم ويخبرني بحبه لي وأنه سيبقى يحبني حتى لو تزوّج وأنني أكبر هديّة في حياته، أحس أني في دوامة لا أستطيع الخروج منها خاصة وأني قدمتُ استقالتي من العمل بسبب الصدمة ورفضت تربّص المتفوقين بسبب حبي له، أشعر أني خسرت كل شيء بسبب غبائي أريد إخراجه من حياتي ومواصلة نجاحي والتقدم لكني لا أستطيع مازلت أحبه وأشعر أنني أنا الوحيدة التي يجب أن تتزوج به بعد كل ما عانيته معه وأحلى سنوات عمري التي سرقها مني، أرجوكم ساعدوني، كيف أستطيع الخروج من هذه الدوامة نصائحكم ودعاؤكم لي بالفرج