أمي ترفض زواجي ممن احب لاختلاف الجنسيات والثقافات

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

أحببت فتاة طفولتي ودامت علاقتي معها لـ5 سنوات، بعد معرفت حب بعضنا لبعض وكانت علاقة بسيطة حتى كبرت اكثر ف اكثر ومستمرة ولعدم رغبتنا بعلاقة عابرة، إنما لإيماننا نحو الزواج بلحلال، وذلك يستحق الصبر والإنتظار لما هو أكبر على مدى هذه السنوات الماضية يزداد إيماني كل يوم بأنها هي الفتاة التي أريد أن تشاركني مستقبلي فهو ليس قرار مستعجل أو مبني على حكم من غلاف العلاقة الخارجي ولا أتخيل أن هنالك شخص مثالي أكثر منها لي واجهت والدتي لطلب خطبتها، ولكن والدتي ترفض نهائيا الزواج بها، واستمرت مواجهتي من فترة لأخرى حتى هذا اليوم، ولكن مازالت غير متقبلة، نظرا لأن الفتاة باكستانية وانا سعودي وغير ان امها شخصيتها ليست جيدة حتى مع ابنتها وحتى انها ترضى تجعل من بناتها يعملون في منازل الأخرين كخادمة بعذر انهم يريدون البقاء ف السعودية وانا قد منعت الفتاة التي احببتها من العمل لدى منازل الأخرين وتوقفت عن فعل ذالك وكنت ادفع رسوم اقامتها ومصاريفها لأن ابويها لا يدفعون لهم بسبب مديتهم ولذالك يحثوهم على العمل في المنازل او غيرها من اعمال وغير ذالك انهم ليسو بتعلمين ولاكن الفتاة من حفظت كتاب الله ونحن من عائلة تقريبا متوسطه، وليس لدي اخوان او اخوات وابي متوفي، وامي ترفض الارتباط باسم هذه العائلة وثقافتهم، بالإضافة إلى أنها متأثرة بنظرة الناس، وترغب بأن أتزوج من عائلة قريبة لنا او اعلا وأنا في وضع صعب جدا الآن، فلن أقبل إطلاقا أن أخسرها مهما حدث، ولا أستطيع أكسر قلبها بعد كل هذا الإنتظار وإيمانها بي وفي نفس الوقت، لا أستطيع تجاهل والدتي والذهاب لخطبتها دونها، فلن يقبلوا أهلها هل أستمر بالمحاولة رغم رفض والدتي الشديد وعدم رضاها، وحتى انها قالت اذا ارت ان تتقدم منها لوحدك فذهب لوحدك ولا تناديني بأمي ولن ارضى عنك ولكن إن طال الأمر سأضع الفتاة في موقف صعب، فالسنوات تمضي وهي ترفض الخطاب وتتهاوش مع اهلها من اجلي، وقد لا تتمكن من الإنتظار بسبب اهلاها او هل أتجاهل رأي والدتي وأتقدم لخطبتها لوحدي، ولكن لا أعتقد أن والديها سيرضيا بشخص يأتيهم بهذه الطريقة إطلاقا مع علمهم باني اريد ابنتهم، وسيتسبب ذلك بدون شك بخلاف مع أهلي وإنقطاع علاقتنا
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ولدي وبما انك واثق ان اهلها سيرفضون بدون ذهابك مع امك فالحل عند امك، عليك بالحديث معها واستدرار عطفها وان هذه الفتاة جيدة وان لا فرق بين المؤمنين الا بالتقوى وان رفضت امك اعلم انه لا يجوز ان تغضبها وتعقها وانت ابنها الوحيد لأجل امرأة، ولكن تكلم مع عمك او مع جدتك، اسمع راي اخر غير امك لعلهم يقنعوك او يقنعوها، ولا تقف عقبة في طريق الفتاة ولهذا امرنا الدين ان لا تواعدونهن سرا، اترك البنت في حال نصيبها وانت قم بما عليك بمحاولة اقناع امك بالكلام الطيب والحسن، وتوسيط اخرين وربما لو تكلمت مع غير الوالدة وكان لهم نفس الرأي لاقتنعت بكلامها، لا تخسر امك لأجل احد في الدنيا فالجنة تحت اقدامها وهي باب مغفرة ورضا لك في الجنة، ولا تعلم ما قد يحدث غدا، فاكسب رضا امك واكثر من الدعاء والاستغفار وطلب الخير فانت لا تعلم اين الخير ، او انس الموضوع الان وأجل فكرة الزواج قليلا لتهدأ الوالدة ومن ثم ترى ما يحدث وربي يوفقك
animate
  • صورة علم United Arab Emirates
    صورة علم United Arab Emirates
    مجهول

    السلام عليكم حاول اقناع امك و اعلمها انك لن تتزوج فتاة اخرى.و امك هي ترا ان رايها صحيح و انت باختيارك لفتاه غير جنسيتك و فقيرة هو عيب و انت تستحق الافضل .لكن الافضل للشخص هو الشيء الذي يحبه .حاول تقنعها باي طريقه و استخير الله .

  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول

    انت شخص عاقل وبالغ وليس لأحد وصية عليك فى اختيار شريكة حياتك!! وان ذهبت وتزوجتها فأنت لست عاق لأمك من الاساس بل هى من تضعك فى موقف سئ وتخيرك بينها وبين سعادتك وهذه انانية شديدة منها ،وانت تقول ان الفتاة تحفظ كتاب الله واقرب للمثالية وانت تحبها وايضا بزواجك منها ستنتشلها من وضعها السئ مع اهلها واستغلالهم لها،حاول مع امك لاسترضاءها وفى نفس الوقت عرفها من خلال كلامك ان الاختيار لك وحياتك انت من تختار من ستشاركك فيها وهذا ليس بعقوق منك لها ،وان شاء الله توصل معها لحل يرضيكم انتم الاثنين.

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    امك ادري بمصلحتك 

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    حاول وحاول وحاول مع امك حتى ترضى. عليك بقيام الليل وكثرة الاستغفار. فقلب امك بين الله يدي الله يقلبه كيفما يشاء. لكن ابدا لا تتزوج بدون رضى امك،  فهي امك. اتذكر كان هناك جار لي يحبني بقوه منذ ان كنت طفله ١٠ سنوات، وهو كان بكبرني بقرابة عشر سنوات. ومع اننا جيران نفس الدين نفس اللغه نفس اللهجه نفس الثقافه ونفس الحاره الا ان امه كانت تريد لاولادها زوجات اهلهن بعيدات كثيرا لسبب هي اعلم به. المهم رغم حبه الشديد لي ورغبته الشديده بالتقدم لخطبتي الا انه لم يتزوجني رغما عن امه. ربما لانه علم ان اهلي اصلا لن يوافقوا طالما امه غير موافقه. وبهذا لم يتم الزواج.  وتزوج بفتاه اخرى ليست من دينه،  وانجب اولاد وضاع الاولاد . واصبح هو حزين جدا ومهموم جدا وضاع هو الاخر ، ومات هما وحزنا وقهرا. كل هذا تذكرته بعد ان مات . ولكن احترمت فيه انه كان طائعا لامه. رغم ان امه ايضا ندمت ندما شديدا. لا تكسر قلب امك وحاول بكل الطرق اقناعها.  فهي ربما مخطئه ولكنها لا تدرك ذلك. الاباء يخطئون احيانا . ولا يعلمون بخطأهم الا بعد ان يتزوج اولادهم فيعلمون انهم كانوا يعاندون على شيء لم يكن صحيحا. حاول بكل الطرق ان تقنع امك. ولكن لا تتزوج دون رضاها. وكما اخبرتك عليك بقيام الليل، فسهام الليل لا تخطيء ابدا .

  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول

    اقنع والدتك ياما شباب اتزوجوا بنات عالم وناس لكن للاسف ماكان في تفاهم وبالنهاية صار خراب بيوت وطلاق وتشتت اسر واطفال الزواج يبنى غلى التفاهم والمودة بالنهاية مدام البنت تحبك انت رح ترتاح معها وامك لازم تعرف انه لو بدها راحتك تمشي معك بالموضوع 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا اخي امك هي المخطئه هنا ولا يجب ان تتبعها فان كانت محقه فيجب ان تتبعها لكن ان كانت مخطئه فلا يجوز ان تتبعها في الخطا فالتفكير بعنصريه لا معنى له واخلافك لوعدك مع البنت التي وعدتها بالزواج وجعلتها تنتظري خطا اخر وعليك ان لا تستنع لوالدتك مادام انه لا يوجد لديها سبب واضح

  • صورة علم Norway
    صورة علم Norway
    مجهول

    امك ترفضها على اسس عنصرية و غير مقبولة و هاذا لا يجوز لا عقليا ولا انسيانيا ولا دينيا. ماذا الشخص الصحيح عندما يذهب ستندم اشد ندم. فحارب من اجل حبك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    امك لها نظرة واضحه فهي تريد الافضل لك ولا تعترف ولا تهتم ايضا بحبك بها من عدمه لكن انت عليك ان تقنعها بان تلك حياتك وانك تمت تربيتك كرجل ولا يمكن ان تخلف بوعدك مع الفتاة التي جعلتها تنتظري طوال هذه السنين فعليك ان تتحدث مع والدتك وتستمر في محاولة اقناعها حتى النهايه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    والدتك لا تمتلك الحق فى الرفض فهذه ليست حياتها فهذا مستقبلك و حياتك و لست مضطر لأن تعيش الحياه التى تريد أن تختارها لك والدتك ، اذهب لهذه الفتاه يا بنى و حتى إذا تم رفضك لا تيأس و حاول مراراً و تكراراً و عندما يجدوا إصرارك و إصرارها سيزوجونها لك و انصحك بأن تصطحب زوجتك لتعيشوا بعيداً عن والدتك فبالتأكيد لن تتركها وشأنها

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا