الرئيسية / الحب والعلاقات العاطفية / اشعر بأن التاريخ يعيد نفسه

السؤال

صورة علم Lebanon
مجهول
قبل 1 سنة (18 اجابه)
18 اجابه

اشعر بأن التاريخ يعيد نفسه

انا بنت عمري 27 سنة حكيت مع شاب مرة بقينا 3 سنين نحب بعض بس بعد فترة انا طلبت منو انو ننهي العلاقة لسبب وحيد انو مش قادر يعمل شي ويأمن حالو وقسيت قلبي ونهيتا معو وما بقا حبيت حدا لحد ما صار عمري هالعمر وتعرفت على شب قريب لامي وصرنا نحكي وهيك اخر شي لقينا حالنا كتير عم نتعلق ببعض وانا بصراحة مقتنعا في كتيررر وبصراحة اكتر حبيتو من كل قلبي بس حاسي انو التاريخ عم بعيد نفسو معي يعني تركت هيداك الشب لانو ما قادر يامن حالو وهيدا الشب خبرني انو لازم اصبر معو شوي ليأمن حالو ورح يجي يطلبني انا بصراحة هالمرة مش قادرة قسي قلبي واتركو وبنفس الوقت عمري بطل صغير ويسمحلي انطر بعد حدا تاني ويمكن يكون الشب احسن مني وانا اخسرو اذا قلتلو لا وبدي انهي هالعلاقة شو المفروض اعمل ؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 1 سنة

تتكلمين وكأنك شارفت الأربعين وتأخر زواجك في حين انك في عز شبابك ويمكنك انتظار هذا الشاب بكل سهوله. كما تعلمين، الأوضاع الاقتصادية صعبه في لبنان والتكاليف باهظة والزواج له طلبات كثيرة لذا من الطبيعي ان يحتاج الشاب بعض الوقت لترتيب اموره. ان كنت مقنعه بالشاب وتحبيه وله عمل مستقر فلا تترددي في القبول به وبوضعه بل ساعديه وساهمت معه في بناء بيت الزوجية والله الموفق.

مجهول
1 سنة

أنا أحترم رأيك كثيرا ... لكن من الممكن أن تستعين بالله سبحانه وتعالى


صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 1 سنة

كما هانت عليكي ٣ سنوات حب وتركتي من ارادك بقية حياته و الله اعلم بما تسببتي له من ألم فكله عليك سهل و نصيحة لا تعلقي هذا بك ايضا فأنت من النوع الذي مع مصلحته يبيع و يوجع ولا يهمه لا في حب لا وعد والا انتظري ان يعاد القدر وانت الضحية في هذه المرة فكما تدين تدان

مجهول
1 سنة

لما هذا الكلام القاسي لا يعلك ما في النفوس الا الله


صورة علم Egypt
مجهول
قبل 1 سنة

جوابى لكى أن تستخيرى فقط ....

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.