إذا كنت قد تخرجت للتو أو تبحث عن وظيفة بعد الجامعة، فسوف نعرض لك خلال هذا المقال أفضل الطرق والنصائح لمساعدتك في الحصول على وظيفة؛ تبدأ من خلالها مسيرتك المهنية.


ذات صلة


شبكة علاقاتك

الطريقة الأولى لإيجاد وظيفة بعد الكلية.. علاقاتك
قد لا تكون لديك الكثير من العلاقات بعد التخرج، أنا تخرجت مثلاً مع شبكة علاقات صفر! مع ذلك فهي لا تزال أداة قيّمة وإليك السبب؛ من الأرجح أن تتلقى مقابلة عمل إذا تعرفت على شركة بواسطة شخص تعرفه وتثق به، لذا فكر في من يمكنك الاتصال وقد يكون لديه اتصالات مع الشركات التي تود العمل معها، وممن يمكنك طلب مساعدته في العثور على وظيفة:
-
الأصدقاء / زملاء الدراسة من المدرسة.
- أفراد الأسرة.
- الأصدقاء المقربين.
- أساتذة الجامعات السابقين والمستشارين الأكاديميين.
- المدراء / الرؤساء السابقون من أي تدريب داخلي أو وظائف بدوام جزئي شغلتها أثناء الدراسة.

كيف تطلب المساعدة من هؤلاء الناس؟
إذا كنت مقرباً من شخص ما، يمكنك الاتصال به وطلب المساعدة فوراً،  "هل تعرف شركة.. كذا؟ أنا مهتم بالعثور على وظيفة على مستوى المبتدئين وكنت أتساءل عما إذا كان لا يزال لديك أي اتصالات هناك؟".. مع ذلك ، أما إذا كنت تتواصل مع صديق غير مقرب من الجامعة أو لم تعرفه إلا لمدة عام واحد، فأنت تريد أن تكون أكثر رسمية معه، اطرح عليهم سؤالاً مثل: "هل لديك أي نصيحة لمحاولة بناء سيرتي الذاتية من خلال العمل مع شركة.. كذا؟".. وإذا استطاعوا المساعدة؛ وغالبا ما يفعلون ذلك، حاول مساعدتهم أيضاً إذا استطعت، أسأل ما إذا كانوا بحاجة إلى أي مساعدة في العثور على وظائف كذلك، هذا سيجعلهم يريدون مساعدتك أكثر، وبعد سؤال أولي يمكنك أن تطلب منهم المساعدة بشكل مباشر إذا لم يدركوا ما الذي تطلبه، لكن من الأفضل أن تبدأ بسؤال "أكثر ليونة" مع الأشخاص الذين لم يكونوا مقربين منك كثيراً.
الاستفادة من شبكات أخرى للبحث عن عمل بعد التخرج
اذهب أبعد من ذلك وحاول بناء علاقاتك بعد التخرج، فكر في الذهاب إلى المعارض المحلية، وحاول التواصل مع رواد الصناعة التي ترغب في العمل فيها، يمكنك أيضاً التواصل مع الأشخاص على مواقع التوظيف الاحترافية مثل: (Linked In)، وإخبارهم أنك مهتم بعملهم واطلب ما يشبه العمل في شركة، (مرة أخرى، تبدأ السؤال بطريقة مرنة وغير رسمية)، بمجرد تبادل بعض الرسائل، فمن المرجح أن يساعدك مدير توظيف في الشركة إذا طلبت ذلك!.. 

أخيراً.. لا تتطفل على الغرباء لطلب الحصول على خدمة كبيرة على الفور، سيتم حذف رسالتك!
 

 

ذات علاقة


اطرق الأبواب!

تقدم مباشرة بطلبات تشغيل إلى شركات محتملة
يمكنك القيام بذلك والتقدم بطلب توظيف كخريج حديث لأي شركة، كما يُعد التقديم مباشرةً على مواقع الشركة على شبكة الإنترنت؛ طريقة رائعة للعثور على وظيفة بعد الجامعة، لكن من الأفضل لك التقدم لشركات حديثة العهد أو في مرحلة النمو على وجه الخصوص، لماذا!؟ لأن إحدى الشكاوى الأكثر شيوعاً بين الباحثين عن عمل من حديثي التخرج؛ هي أنه من الصعب جداً العثور على الشركات التي تريد شخصاً بدون خبرة، ويصبحون محبطين لأن كل وظيفة تتطلب خبرة.
الشركات الأكثر احتمالية لتوظيف شخص ما بدون خبرة؛ هي شركات حديثة العهد أي الشركات الناشئة، إنهم يريدون الموهوبين ويبحثون دائما لتنمية فريقهم من أجل المستقبل، ولذا لا تحتاج حتى إلى أن تكون أفضل شخص تُجرى معه المقابلة الوظيفية، تحتاج فقط إلى تقديم إجابات جيدة على أسئلتهم، وعدم ارتكاب أي أخطاء، وهكذا حصلت على أولى وظائفي في شركة ناشئة للبحوث والاستبيانات الإعلامية.
 

كيف يمكنك العثور على شركات ناشئة؟

هذا هو الجزء الصعب... فليس هناك وصفة سحرية، يمكنك أن تبحث على شبكة الأنترنت (Google) أو موقع (Linked In)، فهم يبحثون عادة عن توظيف المزيد، بمجرد العثور على هذه الشركات، تقدم مباشرةً على موقعها الإلكتروني إن أمكن، واستخدم أفضل عنوان بريد إلكتروني يمكنك العثور عليه على موقع الشركة واكتب رسالة تغطية أو بريداً إلكترونياً تشرح لهم سبب اهتمامك بالعمل معهم، كيف تعتقد أن مهاراتك الأكاديمية ستساعدهم، ولماذا أنت متحمس لإتاحة الفرصة لك؛ لمناقشة هذا الأمر أكثر من خلال المقابلة.
البحث السريع عن وظيفة؛ بينما تتطلب الطريقة السابقة أعلاه بحثاً دقيقاً وانتقاء الشركات بشكل دقيق للتقديم، تعمل هذه الطريقة من خلال زيادة عدد طلبات العمل التي ترسلها، وهي تعمل بشكل جيد بالنسبة للباحثين عن العمل بعد التخرج، وتظل واحدة من أفضل الطرق للعثور على الوظائف عبر الإنترنت، حتى إذا لم تكن لديك أي شبكة علاقات تعتمد عليها، وأفضل مكان للقيام بذلك هو مواقع التوظيف المتخصصة على شبكة الإنترنت ومنها؛ وظف (Wuzzuf)، البيت.كوم (Bayt.com)، شغلني (Shaghalni.com)، لينكد إن (Linked In)، جوجل فور جوبز(Google for jobs)، جلف تالنت (Gulf Talent)، إندييد (Indeed)... 

هذه هي أفضل الطرق لإيجاد وظائف بعد التخرج، وأوصيك: 
- البدء عبر الشبكة الخاصة بك من العلاقات والأصدقاء، وكتابة قائمة بمن تعرفه والاتصال بهم.
- بعد ذلك أقضي نصف يوم على الأقل باستخدام الطريقة الثالثة، وحاول التقديم على 25-35 شركة في نصف يوم!..
- ثم يمكنك قضاء بضعة أيام على الطريقة الثانية، مع استهداف شركات محددة ترغب في العمل بها.
- من الآن فصاعداً حافظ على تقسيم وقتك بين الطريقتين الثانية والثالثة.
- تذكر استخدام شبكتك كلما أمكن ذلك.

كما لا يمكنك التحكم دائماً في موضوع البحث عن وظيفة بعد التخرج، فحاول ألا تُصاب بالإحباط ونظم وقتك جيداً وتابع دائماً إعلانات الوظائف الشاغرة، أرسل طلب التوظيف إلى كل شركة ناشئة.

 

 

نصائح التوظف السريع

نصائح للحصول على وظيفة بعد التخرج بسرعة
هناك بعض الأشياء التي لا تستغرق الكثير من الوقت والتي يمكن أن تساعدك على الحصول على وظيفة بسرعة، وتقدم خبيرة التوظيف أليسون دويل (Alison Doyle) نصائح يجب عليك معرفتها عند البحث عن وظيفة، بعضها صغيرة لكن تُحدث فرقاً، والبعض الآخر مهم جداً عند إجراء بحث عن وظيفة:

- توفير الوقت في البحث عن وظيفة باستخدام خيارات البحث المتقدم: جميع المواقع على شبكة الإنترنت لها خيار "البحث المتقدم"، حيث يمكنك البحث عن طريق الكلمة الرئيسية للبحث، أو المسمى الوظيفي، كذلك الشركة ونوع وظيفة، وتاريخ نشر الإعلانات عن الوظائف الشاغرة وغيرها من الخيارات.

- تقديم طلب لكل وظيفة تجدها ليس فكرة جيدة دوماً: ركز بحثك على الوظائف التي تكون مؤهلاً بشكل أكاديمي لها، حيث ستتاح لك فرص أفضل للحصول على مقابلة، لأن إرسال السيرة الذاتية العشوائية ورسائل التغطية سيكون مجرد مضيعة للوقت، وقبل البدء في البحث عن وظيفة، خذ الوقت الكافي لتحديد نوع العمل الذي تبحث عنه، والأفضل من ذلك أن تصل إلى قائمة من الشركات التي ترغب في العمل معها، وابذل قصارى جهدك لتعرف طبيعة عملها.

- لا تتوقف عن التقدم بطلب للحصول على وظائف بينما تنتظر الرد من صاحب العمل: يتم رفض معظم الباحثين عن العمل لأكثر من 15 مرة قبل أن يحصلوا على وظيفة! لذا تعلم من أخطائك واستمر في التقدم حتى تحصل على العرض المناسب، فالسيناريو الأسوأ أنك ستتمكّن من تقديم عروض عمل متعددة وهذا شيء جيد لخبرتك في البحث عن عمل.

- طوّر سيرتك الذاتية: ليس مجرد خطاب التغطية هو المهم فحسب، بل يجب تعديل السيرة الذاتية حتى لو أنهيت دورة تدريبية جديدة أو عملت بشكل جزئي؛ أضف ذلك إلى خبراتك الأكاديمية والمهنية، قد تتطابق مع المهمة المطلوبة في أي شركة ناشئة، وكلما طورت مهارة ما لست بحاجة إلى تضمين جميع خبراتك حولها في سيرتك الذاتية، حتى تتلافى حشو الكثير من المعلومات غير المهمة.

- طريقة لباسك كأي شخص ناجح في مهنته: ربما لا ينبغي أن تكون المظاهر مهمة جداً، لكنها مهمة والدقائق القليلة الأولى من المقابلة الوظيفية هي عندما تحصل على هذا الانطباع الأول من رب العمل، تأكد من أنك ترتدي ملابس مناسبة لنوع العمل والشركة التي تتقدم إليها.

- كن على طبيعتك في المقابلة:  فالإجابة كيفما كان على الأسئلة والابتسامات المزيفة، كذلك قول ما تعتقد أن من يجري المقابلة؛ يريد سماعه بدلاً مما أنت واثق به فعلياً، أو تضليل صاحب العمل.. كل هذه الأمور تضرك كباحث عن وظيفة، حيث يرغب أصحاب العمل في معرفتك على طبيعتك، وهذا هو الشخص الذي يتوقعون ظهوره في اليوم الأول من العمل.

- سرد القصص أثناء مقابلة العمل لمشاركة خبرتك ومهاراتك الأكاديمية: عندما تُطرح أسئلة خلال مقابلة عمل، قم بنقل المهارات والخبرات الأكاديمية التي لديك، بالإضافة إلى الطريقة التي تعاملت بها مع مختلف المواقف التي يُسأل عنها، كلما زادت المعلومات الملموسة التي تقدمها، زاد معرفة مدير التوظيف مدى تأهلك لشغل المنصب.

- المراجع (References) مهمة للحصول على وظيفة: يهتم لها أصحاب العمل، وبما أنك خريج حديث يمكن أن يكون مشرف مشروع تخرجك أو مدرّسك في الجامعة هو مرجعك، لذا من المهم أن تحصل على توصيات وإدراجها في حسابك على موقع (LinkedIn) ومشاركتها كلما أمكن ذلك. 

- إرسال مذكرة شكر بعد إجراء مقابلة عمل: من المهم المتابعة بعد إجراء مقابلة عمل، إنها وسيلة لإظهار تقديرك، كما أنها طريقة لتأكيد اهتمامك ومشاركة أي شيء أهملته أثناء المقابلة.

في الختام.. عليك أن تتحلى بقليل من الصبر بعد تخرجك، لأن الحصول على وظيفة الأحلام بعد التخرج مباشرة أمر قد يكون صعباً في بداية طريقك المهني، هذا لا يعني أن تعمل في وظيفة بعيدة عن تخصصك، لكن قد تضطر للعمل بعد التخرج ولا تيأس لأنك ستحصل على الخبرات العملية والمهنية وستنمو شخصيتك أيضاً مع كل عمل ستقوم به.