يرغب العديد من الأهل حول العالم بجعل أطفالهم يحبّون الطعام الصحي، إلا أن الأمر يبدو في بعض الأحيان وكأنه مهمة مستحيلة. إلا أننا في موقع حلوها لا نعرف المستحيل! سنقوم معاً في هذا المقال بمناقشة جميع الطرق والخطوات التي تمكنكم من إقناع أطفالكم وترغيبهم بالطعام الصحي، فصحة أطفالكم تهمّنا، تابعوا معنا. 


الخطوات السحرية لجعل أطفالكم يرغبون بالطعام الصحي... تعرّفوا معنا على جميع الخطوات السهلة والبسيطة التي يمكنكم اتباعها
من المهم أن تتذكروا أعزاءنا القراء أن أطفالكم لا يولدون راغبين بالبطاطس المقلية والبيتزا وبالطبع لا يولدون كارهين للبروكلي والجزر. تبدأ هذه الرغبات بالظهور بعد أن يتعرض الأطفال في حياتهم لخيارات كثيرة من الأطعمة غير الصحية. إلا أن إعادة برمجة الرغبات في طعام أطفالك كي يشتهوا الطعام الصحي ليس بالمستحيل. كلما قدمت اختيارات صحية ومغذية في طعام أطفالك كلما أصبح الأمر أسهل ليكونوا علاقة صحية مع الطعام المفيد لهم. تعرفوا معنا على الخطوات التي يمكنكم القيام بها.

شجّع على عادات الطعام الصحية
سواء كان أطفالك صغار السن أو في مرحلة المراهقة، يقوم الأطفال بتطوير تفضيل طبيعي للأطعمة التي يستمتعون بها أكثر من غيرهاـ يمكنك أن تقوم بإدخال الطعام الصحي ضمن خيارات مغرية وجذابة.

1- ركّزوا على فكرة النظام الغذائي بالكامل بدلاً من التركيز على أطعمة محددة، وحاولوا التقليل من الأطعمة المعبئة والمبسترة والإكثار من الأطعمة القريبة إلى شكلها الطبيعي.
2- اجعلوا من أنفسكم نموذجاً يحتذى به، إن دافع التقليد عند الأطفال هو دافع قوي جداً، لذا لا تحاول إجبار طفلك على الخضراوات وأنت تأكل شرائح البطاطس المقلية.
3- يمكنكم إخفاء طعم الأطعمة الصحية، وذلك من خلال إضافة مرق اللحم البقري للخضراوات أو إضافة بعض الحلاوة إلى أنواع معينة من الفواكه. 
4- حاولوا الاعتماد على الوجبات المنزلية التي لا تحتوي على الدهون غير الصحية.
5- تعلّموا أن تجعلوا أطفالكم جزءاً من عملية التسوق وإعداد وجبات الطعام.
6- اصنعوا بعض الوجبات الخفيفة الصحية المصنوعة من الفواكه مثلاً أو بعض المشروبات الصحية كعصير الفاكهة النقي، وذلك لتجنب طفلك اللجوء للوجبات الخفيفة غير الصحية كالصودا والبطاطا.
7- لا تجبر طفلك على إنهاء طبقه ولا تستخدم الطعام غير الصحي كمكافأة أو رشوة.

اجعلوا أوقات الوجبات لا تتعلق بالطعام الصحي وحسب
إن تخصيص وقت للجلوس كأسرة واحدة لتناول وجبة مطبوخة في المنزل هو مثال رائع للأطفال ليعلمهم أهمية التغذية السليمة ولجمع العائلة سوية، حتى المراهقين يحبون تناول وجبات لذيذة مطبوخة في المنزل.

1- الوجبات العائلية تبعث على الراحة، حيث أن معرفة أن جميع أفراد الأسرة سيجلسون لتناول وجبة ما معاً في ذات الوقت هو أمر مريح للأطفال ويعزز شهيتهم.
2- الوجبات العائلية هي فرصة للاستمتاع بحياة طفلك اليومية، فهي فرصة مثالية للتحدث والاستماع إلى أطفالك دون تشتيت انتباههم بالتلفزيون والهواتف المحمولة
3- التفاعل الاجتماعي هو أمر حيوي لأطفالك، فالتحدث على مائدة الطعام يلعب دور كبير في تخفيف التوتر وتعزيز مزاج الطفل واحترامه لذاته وتعزيز شهيته أيضاً.
4- يتيح الأمر لكم أن تعلموا أطفالكم بالقدوة، إن تناول الطعام الصحي بصحبة أطفالك يساعدكم جميعاً على الحد من الأطعمة السريعة، لا تقوموا بحساب السعرات الحرارية أو التعليق على وزن أحدكم، حتى لا يتبنى أطفالكم ارتباطات سلبية مع الطعام الصحي.
5- يتيح لك الأمر مراقبة عادات الأكل الخاصة بأطفالك، يقوم الأطفال والمراهقين بتناول الكثير من الطعام خارج المنزل سواء في المدرسة أو منازل الأصدقاء. الجلوس على مائدة واحدة معهم يتيح لك أن تعرف عاداتهم الغذائية وتقديم النصيحة لهم لتحسين هذه العادات.

قللوا من السكر والكربوهيدرات في أنظمة أطفالكم الغذائية
الكربوهيدرات البسيطة والمكررة هي أنواع من السكريات، والحبوب المكررة يتم تجريدها من جميع أنواع النخالة والألياف والمواد الغذائية (كالخبز الأبيض وعجينة البيتزا والمعكرونة والمعجنات والدقيق الأبيض والأرز الأبيض والعديد من أنواع حبوب الإفطار). تسبب وجبات كهذه طفرات خطيرة في نسبة السكر في الدم كما تحدث تغيرات في المزاج والطاقة. الكربوهيدرات المعقدة من ناحية أخرى، عادة ما تكون عالية في المواد الغذائية والألياف ويتم هضمهما ببطء فتوفر الطاقة لفترة أطول (تشمل القمح الكامل والخبز المتعدد الحبوب والحبوب الغنية بالألياف والأرز البني والفاصوليا والمكسرات والفواكه والخضراوات غير النشوية).
يحصل جسم الطفل على كل السكر الذي يحتاجه من الطعام الطبيعي. مما يعني أن السكر المضاف والذي يحتوي على العديد من السعرات الحرارية الفارغة يساهم في فرط النشاط واضطرابات المزاج ويزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري من النوع الثاني وحتى السلوكيات الانتحارية لدى المراهقين. ساعد أطفالك على التخلص من السكريات.
1- لا تحظروا الحلويات نهائياً، حددوا بعض القواعد لتنظيم أكل الحلويات.
2- غيروا من وصفات الحلويات لتصبح صحية أكثر عن طريق تقليل السكر.
3- تجنب المشروبات السكرية نهائياً واستبدالها بالماء الفوار وعصير الفواكه والحليب كامل الدسم.
4- صنع البوظة منزلياً، عن طريق تجميد عصير الفواكه الطبيعي وقطع الأناناس والموز والعنب والتوت.

ابحثوا عن بدائل للطعام السريع
الوجبات السريعة غنية بالسكريات والدهون غير الصحية ومليئة بالسعرات الحرارية وقليلة بالمغذيات. إلا أنها تقوم بإغراء الأطفال، لذا بدلاً من التخلص منها تماماً، حاولوا التقليل منها مع الوقت، واجعلوا البدائل الصحية لها ممكنة ومتوافرة.
1- استبدلوا البطاطا المقلية بالبطاطا المخبوزة في الفرن مع القليل من الملح.
2- استبدلوا البوظة باللبن والعصائر الطبيعية.
3- استبدلوا الدجاج المقلي بالدجاج المطبوخ في الفرن.
4- استبدلوا الدونات والمعجنات بالكعك الإنجليزي وخبز البيغل المصنوعين في المنزل.
5- استبدلوا شرائح البطاطس بشرائح الخضراوات المطبوخة وبالمكسرات.

بعد أن قمنا بالتحدث عن الخطوات الأكثر أهمية التي تجعل من أطفالكم يرغبون أكثر في تناول الأطعمة الصحية، سنقوم الآن بإعطاء الأهل مجموعة من النصائح السريعة التي تساعدهم أكثر في هذه العملية، تابعوا معنا.
1- تجنبوا وضع القيود على الطعام،
كي لا يصاب أطفالك باضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية أو الشره المرضي. لا تمنعهم من تناول الطعام المضر كلياً، بل شجعهم على الأكل الصحي أكثر.
2- لا تصنفوا الأطعمة على أنها "جيدة" أو "سيئة" بل دع طفلك يعرف فوائد هذه الأطعمة، أخبره أن البروتين الخالي من الدسم الموجود في منتجات الألبان يمنح القوة الرياضية وأن مضادات الأكسدة الموجودة في الفاكهة والخضار تضيف لمعاناً على الشعر والجلد.
3- اثنوا وامدحوا خيارات الطعام الصحية التي يقوم بها أطفالكم، اجعل طفلك يعرف أنك فخور به عندما يختار الفواكه والخضار والحبوب الكاملة مثلاً.

يوجد مجموعة أخرى من النصائح أيضاً، فقد قمنا بوعدكم قراءنا الأعزاء أننا سنساعدكم على ترغيب أطفالكم الطعام الصحي، تابعوا معنا. 
1- اصنعوا جدولاً زمنياً،
حيث يحتاج الأطفال إلى تناول الطعام كل ثلاث أو أربع ساعات، ويحتاجون إلى ثلاث وجبات أساسية، ووجبتان خفيفتان، والكثير من السوائل. خططوا لنظام متوازن ولنمط حياة صحي لأطفالكم كي تبعدونهم عن الوجبات السريعة.
2- لا تقوموا بالتعليق على عادات أطفالكم بشكل دائم، لا تعلقوا على مقدار الطعام الذي يأكلونه، كونوا حياديين قدر الإمكان. تذكر أنك أنجزت مهمتك كأب أو أم عن طريق تقديم وجبات متوازنة، أما فيما يتعلق في تناول هذه الوجبات فهذه مسؤولية الطفل وحده. خففوا من بعض التعليقات مثل "كل خضراواتك" لأنها تجعل من الأطفال لا يرغبون بالأكل الصحي. 
3- قوموا بإدخال الأطعمة الجديدة الصحية ببطء، فالأطفال يكرهون الأطعمة الجديدة وخصوصاً الصحية منها. اجعل أطفالك يعتادون على النكهة، عبر إضافة كميات قليلة من الطعام الجديد.
4- أضيفوا بعض السكريات، حيث أن رشة صغيرة جداً من السكر على الفاكهة التي لا يحبها أطفالك ستجعلها أفضل طعماً وسيرغبونها أكثر مما سبق.
5- اسمحوا بتناول الأطعمة التي يحبها الأطفال حتى وإن كانت غير صحية، المهم أن تكون بكميات قليلة وفي فترات زمنية متباعدة، فحرمان طفلك من الأطعمة التي يحبها نهائياً سيجعله يكره الطعام الصحي بشكل كبير.

في النهاية، لا يمكن أن تخلق عادات الأكل الصحية بين ليلة وضحاها، فالبالغين يعانون الكثير من هذه المشكلة، فما بالك الأطفال الذين يتعلقون برغباتهم ولا يفهمون احتياجاتهم بشكل كامل! كن لطيفاً مع طفلك فيما يتعلق بتناول الطعام الصحي، فأنت حتماً لا تريد أي ردات فعل عكسية على الأمر، يمكن للإجبار أن يحدث العديد من اضطرابات الأكل الخطيرة أو حتى التغيرات المزاجية والعناد. كونوا مثالاً جيداً لأطفالكم، في جميع الأمور في الحياة، وخصوصاً في نمط الحياة الصحي، فهم يقومون بتقليد أهلهم دوماً. يمكنكم ترك تعليقاتكم حول هذا الموضوع في أسفل المقال، كما يمكنكم إرسال أي استفسار يتعلق بهذا الموضوع إلى خبراء موقع حلوها. 

 

ذات علاقة