يحظى الانترنت العميق بسمعة سيئة عند معظمنا، لكن الحقيقة أن الانترنت العميق لا يختلف كثيراً من حيث المحتوى عن الانترنت الذي نتعامل معه يومياً، وأما البقعة السيئة من شبكة الانترنت فهي الانترنت المظلم أو الشبكة المظلمة.
في هذا المقال نشرح لكم مفهوم الانترنت العميق أو المخفي، والفرق بين الشبكة العميقة وبين الشبكة المظلمة، مميزات كل من النت العميق والانترنت المظلم، ومعلومات تهمكم عن النت العميق.
 


ذات صلة


الخصوصية عبر الانترنت

هل فكرت يوماً ما الذي يحدث في كواليس عملية البحث التقليدية عبر الانترنت؟ ببساطة شديدة بمجرد أن تقوم بكتابة كلمة البحث أو الدخول إلى أي موقع أنت تقدم مجموعة كبيرة من المعلومات الشخصية لجهات مختلفة، موقعك ورقم جهازك IP، حساباتك الشخصية المربوطة على الجهاز، هويتك غالباً... وغيرها.
تفضيلاتك واهتماماتك، وغيرها من المعلومات التي تستفيد منها النشاطات التجارية في عملية التسويق والاستهداف وإعادة الاستهداف، ويستفيد منها محرك البحث في عملية ترتيب نتائج البحث وإنشاء قواعد بيانات المستخدمين، وتستفيد منها الجهات الأمنية في إلقاء القبض على المعارضين والناشطين أو المجرمين، وتستفيد منها مراكز الدراسات، وتستفيد منها جهات سياسية في فهم توجهات الرأي العام، وتستفيد منها جهات أخرى كثيرة بشكل مشروع أو غير مشروع.
باختصار؛ باستخدام البحث التقليدي والدخول السطحي إلى الانترنت ستكون معروفاً جداً، وكأنك تستحم في العراء، هذا ما جعل البعض يفكر بطريقة لتجاوز وصول محركات البحث والمواقع إلى معلومات المستخدم، فكان الانترنت العميق والانترنت المظلم.
 

ذات علاقة


ما هو الانترنت العميق؟

سنحاول أن نتجنب قدر الممكن التفاصيل التقنية المعقدة ونركز أكثر على الفكرة، الانترنت العميق أو ديب ويب Deep Web هو مستوى آخر من شبكة الانترنت المعروفة لمعظمنا، حيث لا يمكن الوصول إلى مواقع الانترنت العميق من خلال البحث التقليدي عبر محركات مثل جوجل أو ياهو، لأنَّ هذه المواقع غير مفهرسة أو غير مؤرشفة، أي أن محركات البحث لا تعلم -تقنياً- بوجودها ولا تضعها في مكتبتها الضخمة.
وعادة ما تجتهد المواقع التقليدية عبر تقنيات SEO لتتمكن من الظهور بنتائج البحث المتقدمة عندما يقوم المحرك بعمليتي الزحف أو المسح والفهرسة، أما في مواقع الانترنت العميق فإن أقصى رغبة هي الهروب من الفهرسة وعدم الظهور في محركات البحث التقليدية، كما أن بعض المواقع قد تذهب إلى الانترنت العميق عن طريق الخطأ لأنها لم تستطع الوصول إلى الأرشفة.
بالتالي ومن خلال إجراءات إضافية يصبح الوصول إلى الانترنت العميق منفصلاً عن عمليات البحث التقليدية في الإنترنت المكشوف أو السطحي، بالتالي يؤمِّن الانترنت العميق وصولاً مجهولاً إلى مواقع الانترنت.

لماذا الانترنت العميق أكبر بكثير من الشبكة التقليدية؟
معظمنا سمع أن الانترنت العميق يبلغ بحجم البيانات الموجودة عليه أكثر من خمسة أضعاف الشبكة التي نستخدمها بشكل يومي، ولفهم هذه النقطة لا بد أن نتخلى عن سحر كلمة "العميق" وأثرها في النفس، وأن نفصل تماماً بين فكرة الشبكة العميقة والشبكة المظلمة.
الكثير من الصفحات تفشل في الوصول إلى مكتبة جوجل أو ياهو أو غيرها من محركات البحث، والكثير من الصفحات لا ترغب أن تكون مرئية في محركات البحث، إضافة إلى مجموعة من الصفحات يجب ألا تظهر بمحرك البحث بسبب طبيعتها مثل صفحة حسابك المصرفي، كل هذه البيانات غير المفهرسة عن قصد أو غير قصد تعتبر انترنت عميق.
والانترنت المظلم أو الشبكة المظلمة تشكل جزءاً صغيراً جداً من الانترنت العميق، ولا يمكن الوصول إلى الشبكة المظلمة بدون استخدام برامج متخصصة بحجب الهوية، في فقرة مستقلة سنتحدث أكثر عن الانترنت المظلم والفرق بينه وبين الانترنت العميق.

لماذا يستخدم الانترنت العميق؟
باستخدام تقنيات بسيطة للوصول إلى الانترنت العميق يمكن للمستخدم الوصول إلى المواقع المحظورة أو المجتمعات السرية دون تتبع هويته، كما يمكنه تنظيم التواصل مع الآخرين بشكل سري ومحمي نسبياً.
وعادة ما يتم استخدام الانترنت العميق من قبل الصحفيين والناشطين والمعارضين السياسيين أو من يمتلك معلومات ولا يرغب بالكشف عن هويته أو من يريد الوصول إلى معلومات سرية أو غير مصرح بالاطلاع عليها أو عندما يكون الوصول إلى هذه المعلومات يشكل خطراً على المستخدم، إضافة إلى استخدامه الروتيني في الوصول إلى بعض المواقع العادية غير المؤرشفة أو الصفحات المحجوبة عن محركات البحث التقليدية.
 

ما هو الانترنت المظلم؟

عندما قلنا أن الانترنت العميق هو مستوى آخر من الانترنت الظاهر؛ فإن الانترنت المظلم هو أعمق مستوى يمكن الوصول إليه عبر الانترنت، وعادة ما يتطلب الولوج إلى الشبكة المظلمة قدر من المهارات التقنية والمعرفة بعالم الانترنت المظلم.
يقوم مستخدمو الانترنت العاديون باللجوء إلى برامج التقنيع أو إخفاء الهوية المتطورة التي تخفي عن مراقبي للإنترنت معلومات المتصل من خلال حجب رمز IP ومنع ظهور معلومات الموقع أو الوصول إلى ملفات الارتباط، وأشهر هذه التقنيات موقع تور TOR.
ويستخدم الانترنت المظلم بشكل كبير للتجارة غير الشرعية بمختلف أنواعها وخاصة تجارة المخدرات، إضافة إلى تقديم خدمات غير مشروعة مثل خدمات القاتل المأجور وخدمات كشف المعلومات السرية وبيعها وقرصنة المعلومات المصرفية والحصول على وثائق مزورة وغيرها من الخدمات غير القانونية.
 

الفرق بين الانترنت العميق والمظلم

كثير منا يخلط بين الانترنت العميق وبين الشبكة المظلمة، فلا يبدو أن هناك فرق واضح بالنسبة للمستخدم العادي بين الشبكة العميقة والانترنت المظلم، لكن الحقيقة أن هناك فرق وفرق مهم أيضاً.

جبل الجليد والانترنت العميق والمظلم
الخلط الذي يقع بين الانترنت العميق والانترنت المظلم يذكرنا بالخلط الذي يقع بن العقل الباطن والعقل اللاواعي، لذلك نستخدم نفس المثال لتوضيح الفرق بين النت العميق والمظلم، مثال جبل الجليد.

 

الفروق بين الانترنت العادي الشبكة العميقة والانترنت المظلم

 

هل الانترنت العميق مضمون؟

نظرياً فإن الوصول إلى الانترنت العميق أو إلى الانترنت المظلم من خلال التقنيات والبرمجيات المتخصصة بحجب الهوية يكفل أن تكون عملية التصفح وتبادل المعلومات أو السلع والخدمات عملية آمنة وبعيدة عن عيون الأجهزة الأمنية والجهات المهتمة بالحصول على بيانات ومعلومات المستخدمين.
لكن أجهزة المخابرات حول العالم لم تقف متفرجة على الانترنت المظلم!، بل طوَّرت أساليبها الخاصة لملاحقة التجارة غير المشروعة عبر الانترنت المظلم بالاعتماد على أساليب تقنية قائمة على ثغرات الشبكة المظلمة أو باتباع أساليب تقليدية مثل العملاء المجندين وغيرها.
هذا لا يعني أن الانترنت العميق لم يعد خطراً، لكنه أيضاً مجهول المستقبل ولا يمكن التنبؤ بما سيكون عليه الوضع غداً، خاصة وأن الشبكة المظلمة تقوم على تطوير نفسها واستخدام أساليب مستحدثة للالتفاف على الرقابة والمتابعة مثل العملات الرقمية والخوارزميات المحدَّثة بشكل مستمر وغيرها من إجراءات قناع المستخدم.
 

خلاصة مهمة عن الانترنت العميق

سنحاول إعادة تلخيص النقاط الرئيسية لمفهوم الشبكة الخفية أو النت العميق والفرق بينه وبين الانترنت المظلم كالآتي:
- كل الصفحات التي لا يقوم محرك البحث بفهرستها وتصنيفها تعتبر شبكة عميقة ديب ويب، سواء كان السبب متعلق بآلية الأرشفة أو برغبة صانع المحتوى بعدم الظهور عبر محرك البحث.
- الانترنت العميق أكبر بكثير من الانترنت الذي نستخدمه عبر محركات البحث المعروفة.
- الانترنت المظلم هو جزء صغير من الانترنت العميق يتطلب برنامج خاص للدخول إليه وأشهر برمجيات الوصول إلى الدارك ويب هو تور TOR.
- الانترنت العميق ليس مكاناً للعصابات كما يوحي الاسم، فأغلب من يلجأ إلى الانترنت العميق يرغب بمشاركة معلومات بهوية مجهولة بعيداً عن عيون محركات البحث التقليدية، الشبكة المظلمة هي مكان التجارة غير الشرعية.
- استطاعت أجهزة التحقيقات الأمنية في بعض الدول ملاحقة أشخاص بعينهم استخدموا الانترنت المظلم لنشاطات غير قانونية.

أخيراً... يعتبر الفضول هو المحرك الأساسي لمعظم رواد الانترنت العميق والشبكة المظلمة، مجرد الرغبة بمعرفة ما يدور بعيداً عن العين، لكن أغلب من يصلون إلى الشبكة العميقة يجدونها مملة لكثرة ما تحتويه من معلومات عادية أو نشاطات لا تهم المستخدم العادي، أما الانترنت المظلم فهو وسيلة لشراء المخدرات بالدرجة الأولى وغيرها من النشاطات المحظورة، وحتى الآن نسبة قليلة جداً  لا تتجاوز 3% من المستخدمين يهتمون باستخدام الشبكة المظلمة.