تحدث متلازمة كوشينج (cushing’s syndrome) عند ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم وهي حالة نادرة ولكن حدوثها يؤثر على أجهزة مختلفة من الجسم مسبباً أعراضاً عديدة سنذكرها في مقالنا التالي كما سنبين أسبابها وطرق التعايش معها.
 


ذات صلة


ما هي متلازمة كوشينج Cushing’s Syndrome؟

الكورتيزول (Cortisol) هو هرمون تنتجه الغدد الكظرية (Adrenal Glands) وهما غدتان صغيرتان متوضعتان فوق الكليتين، يسمى هذا الهرمون أحياناً بهرمون التوتر كونه يساعد الجسم في الاستجابة للإجهاد كما يملك العديد من الوظائف الأخرى نذكر منها ضبط ضغط الدم، تنظيم سكر الدم (مستوى الجلوكوز في الدم)، مساعدة جهاز المناعة في مقاومة ومنع العدوى، تنظيم كيفية تحويل الجسم للبروتينات والكربوهيدرات والدهون من الطعام إلى طاقة يحتاجها الجسم في عملياته المختلفة، والحفاظ على وظائف القلب والأوعية الدموية، ونتيجةً لارتفاع مستوى الكورتزول في الجسم تحدث متلازمة كوشينج التي سنتحدث عن أعراضها ومضاعفاتها وعن مرض كوشنيج.
 

ذات علاقة


أعراض متلازمة كوشينج

ما هي الشكاوى والعلامات المميزة لمتلازمة كوشينج؟
يمكن لمتلازمة كوشينج أن تؤثر على أجزاء متعددة من الجسد وتتنوع أعراضها بين الأفراد بشكل كبير اعتماداً على السبب.
 يعاني الناس الذين يملكون مستويات عالية من الكورتيزول من أعراض واضحة أهمها اكتساب الوزن وزيادة دهون الجسم وتراكمها بطريقة مميزة نذكر منها:
- تراكم الدهون في منطقة الصدر والبطن مع نحول الذراعين والساقين.
- تجمع الدهون في الجزء الخلفي من العنق وبين الكتفين والذي يعرف حدبة البوفالو buffalo hump"".
-  وجه أحمر، منتفخ، دائري يطلق عليه الوجه البدري أو وجه القمر.

كذلك يوجد العديد من الأعراض الأخرى تتضمن:
- رقة الجلد وسهولة تكدمه.
- تشققات أرجوانية عريضة خاصة على جلد البطن والثديين والوركين وتحت الذراعين وهي عبارة عن علامات تدل على تمدد الجلد التالي لزيادة الوزن السريعة.
- ضعف عضلات الجزء العلوي من الذراعين والفخذين (ضعف عضلي داني).
- ضعف الرغبة الجنسية ومشاكل الخصوبة وضعف الانتصاب.
- تأخر شفاء الإصابات البسيطة كالجروح والخدوش ولدغات الحشرات.
- العد أو حب الشباب.
- الإرهاق الحاد والصداع.

يمكن أن تحدث تغيرات في الصحة العقلية مما قد يؤدي إلى:
- قلق واكتئاب.
- تقلب المزاج.
- نقص القدرة على التحكم بالانفعالات.
- نوبات هلع وأفكار انتحار.

يميل الأطفال المصابون بمتلازمة كوشينج إلى السمنة كما ينمون ببطء مقارنة بغيرهم، كذلك تعاني النساء المصابات من الشعر الزائد على الوجه والعنق والصدر والبطن والفخذين كما قد تصبح فترات الحيض غير منتظمة وقد تتوقف.
 

أسباب متلازمة كوشينج

لماذا تحدث متلازمة كوشينج وما هي أشكالها؟
يعتبر الاستعمال المديد لجرعات عالية من الستيروئيدات القشرية (Corticosteroid) وهي مجموعة دوائية شبيهة بالكورتيزول السبب الأشيع لهذه المتلازمة، كما توجد العديد من الأسباب الأخرى ويمكن تصنيف المتلازمة تبعاً لسببها إلى نمطين هما:

متلازمة كوشينج خارجية المنشأ (Exogenous Cushing’s syndrome ): تسمى بالخارجية عندما يكون المسبب عامل من خارج الجسم حيث تحدث عادة بالاستعمال المديد لجرعات عالية من الزمرة الدوائية المسماة الستيروئيدات القشرية والتي تتضمن الكورتيزون، بريدنيزون Prednisone، ديكساميتازون Dexamethasone، ميثيل بريدنيزولون Methylprednisolone.
تستخدم أدوية هذه المجموعة بجرعات عالية فموياً عند الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتيزمي (rheumatoid arthritis)، الذئبة (lupus)، (الربو asthma)، والذين خضعوا لزراعة الأعضاء بهدف منع رفض الطعم المزروع.
يمكن أن يسبب حقن الستيروئيدات القشرية المتكرر كعلاج لألم المفاصل وألم الظهر متلازمة كوشينج أيضاً، بينما تعتبر الكريمات الستيروئيدية التي تستعمل لعلاج الاضطرابات الجلدية كالإكزيما والستيروئيدات الإنشاقية التي تعالج الربو أقل إحداثاً لهذه المتلازمة.

متلازمة كوشينج داخلية المنشأ (Endogenous Cushing’s syndrome): يحدث النمط الداخلي من كوشينج عندما يكون سبب المرض من داخل الجسم كما عند إفراز الغدتين الكظريتين لمستويات عالية من الكورتيزول ويعتبر مرض كوشينج مثالاً على ذلك.
يمكن أن تحدث هذه الأعراض ذاتها في أورام الغدة الكظرية سواءً كانت حميدة أو خبيثة، أو الورم المنتبذ المفرز للهرمون الموجه لقشر الكظر ACTH .
هناك حالات نادرة يمكن أن يرث فيها الشخص إمكانية الإصابة بالأورام في واحدة أو أكثر  من الغدد الصماء والتي تؤثر في مستويات الكورتيزول فتسبب متلازمة كوشينج العائلية.
 

مرض كوشينج

يعتبر مرض كوشينج أحد أسباب متلازمة كوشينج وهو حالة نادرة تحدث عندما يطلق أحد أورام الغدة النخامية الحميدة مستويات عالية من هرمون يعرف باسم هرمون قشر الكظر ACTH)) والذي يوجه الغدد الكظرية لصنع الكورتيزول وبالتالي هذه المستويات العالية من (ACTH)  تؤدي لمستويات عالية من الكورتيزول مما ينتج عنه مجموعة من الأعراض.
عادة ما يظهر المرض عند البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 50 سنة أغلبهم من النساء، ولكنه يمكن أن يؤثر على الأطفال أيضاً.

الورم المنتبذ المفرز للهرمون الموجه لقشر الكظر ACTH))
يمكن لبعض الأورام التي تتطور خارج الغدة النخامية سواءً كانت حميدة أو سرطانية أن تنتج هرمون ACTH الذي يرفع مستوى الكورتيزول مؤدياً أخيراً لمتلازمة كوشينج، تحدث هذه الأورام في معظم الأحيان في الرئتين كما يمكن أن تتطور في البنكرياس، الغدة الدرقية، والتيموس (Thymus) (غدة تساعد على بناء نظام مناعي صحي).
 

اختلاطات متلازمة كوشينج

ماذا يحدث إذا بقي المريض بدون علاج؟... يمكن لمتلازمة كوشينج غير المعالجة أن تسبب العديد من المضاعفات التي قد تكون مهددة للحياة نذكر منها:
- ارتفاع ضغط الدم غير المستجيب على العلاج.
- جلطات الدم والسكتة الدماغية والنوبة القلبية.
- النمط الثاني من السكري والمقاومة على الأنسولين.
- العطش الشديد، التبول المتكرر، والتعرق الغزير.

من المضاعفات الأخرى نذكر أيضاً:
- ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى الدموية التي تهدد الحياة وغيرها من الأمراض غير العادية.
- هشاشة العظام (Osteoprosis): وهو نقص كثافة العظام الذي يؤدي فيما بعد إلى كسور غير معتادة مثل كسور الأضلاع.
- حصيات الكلية.
- فقدان كتلة العضلات.
- اضطراب في مستوى الكوليسترول في الدم.
- تغيرات في الوظيفة العقلية.

تطور متلازمة كوشينج
تعتمد أعراض متلازمة كوشينج ومدة استمرارها على:

- كمية الكورتيزول الزائد لديك والسبب وراء ارتفاعه.
- كم من الوقت كان لديك هذه الحالة.
- صحتك العامة.
غالباً ما تكون هذه المتلازمة قابلة للعلاج أما إذا لم يكن الشفاء ممكناً فالأفضل أن تبحث عن طرق لإدارة وزنك وضعف العضلات والإرهاق، شارك مع طبيبك هذا الأمر وأخبره عن شعورك وإذا أصبت بالاكتئاب فمن المهم أن تعالج ذلك.
 

علاج متلازمة كوشينج

كيف يمكن للأطباء علاج متلازمة كوشينج؟
يهدف العلاج إلى إيجاد مصدر الكورتيزول الزائد وخفض مستوياته، ويعتمد نوع العلاج على عدة عوامل بما في ذلك سبب المتلازمة.
إذا أظهرت الاختبارات أن الشخص مصاب بورم في الغدة النخامية فقد يحتاج للخضوع لجراحة لإزالة الورم، بينما وجود أعراض كوشينج عند شخص يستخدم الستيروئيدات القشرية لعلاج حالة صحية ما فيجوز للطبيب تقليل جرعة الدواء أو استبداله بدواء آخر مع الانتباه إلى عدم تخفيض جرعة الدواء من قبل الشخص وحده بدون إشراف طبي فقد يؤدي هذا إلى انخفاض مستوى الكورتيزول بشكل خطير وربما مضاعفات خطيرة مهددة للحياة.
قد يستدعي وجود ورم في الغدة النخامية عند الشخص إلى عمل جراحي لإزالته والذي يمكن إجراؤه عن طريق الأنف، كما تحتاج الأورام في الغدد الكظرية أو البنكرياس أو الرئتين إما لجراحة تقليدية أو تنظيرية وبعد الجراحة سيتوجب على المريض تناول الأدوية البديلة عن الكورتيزول حتى يعود إنتاج الهرمونات للطبيعي، يمكن لهذه الأورام أن تحتاج لعلاج شعاعي أو كيماوي اعتماداً على ما إذا كان الورم حميداً أو خبيثاً.

تشمل الأدوية التي يتم استخدامها حالياً لعلاج متلازمة كوشينج الميفبريستون (Mifepristone) والباسيروتيد (Pasireotide) وخارج هذا النطاق يمكن للناس تناول ما يلي:
- الكيتوكونازول (ketoconazole).
- ميتوتان (mitotane).
- ميتيرابون (metyrapone).
حيث تساعد هذه الأدوية في السيطرة على الإنتاج المفرط للكورتيزول.

نصائح تساعد على التعايش مع متلازمة كوشينج
الأكل الجيد يعتبر جزءاً مهماً من العيش مع هذه المتلازمة حيث يمكن لاتباع نظام غذائي صحي أن يخفف من بعض الأعراض ويمنع بعضها، احم عظامك من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين D  كما يفضل الحد من كمية الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم والدهون ويمكنك الاستعانة بخبير التغذية للتأكد من حصولك على ما يكفي من العناصر الغذائية المناسبة.
دع عائلتك وأصدقائك يعرفون ما تمر به واطلب دعمهم واجعلهم يعرفون كيف يمكنهم المساعدة، اقض وقتاً في القيام بالأنشطة التي تستمتع بها وإذا شعرت بالإرهاق فتحدث إلى مستشار أو معالج.

وفي الختام.. نؤكد على خطورة متلازمة كوشينج والتي قد تكون قاتلة إذا لم تعالج، ومع ذلك إذا كان لدى المريض التشخيص الصحيح في الوقت المناسب فإن العلاج الجراحي أو الطبي يمكن أن يعيد حياته أكثر صحة مع الانتباه إلى أهمية المتابعة مدى الحياة للحد من مخاطر المضاعفات المحتملة وتحسين نوعية حياة الشخص.