الأسئلة ذات علاقة


كيف أحمي نفسي من سرطان الثدي؟ في حين لا يمكننا السيطرة على بعض عوامل الإصابة بسرطان الثدي ووقاية أنفسنا منه مثل التاريخ العائلي والشيخوخة وغيرها الكثير، وبالرغم أيضاً من عدم وجود طريقة مؤكدة أو علاج مضمون للوقاية من سرطان الثدي، إلا أن هنالك بعض الممارسات التي يمكننا القيام بها والتي تساعدنا على مكافحة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

بمناسبة أكتوبر الوردي، إليك نصائح للوقاية من سرطان الثدي:

1- مراقبة ومتابعة الوزن

يؤكد الأطباء بأن زيادة الوزن ترفع خطر الإصابة بسرطان الثدي وخصوصاً بعد انقطاع الطمث في سن اليأس، كما أن زيادة الوزن تزيد مستوى الأنسولين بالجسم، وقد وجد العلماء بأن هنالك علاقة بين ارتفاع الأنسولين والإصابة بالسرطان، لذلك فإن الحفاظ على الوزن المثالي وخسارة الكيلوغرامات الزائدة عن طريق الرياضة والحمية الغذائية المناسبة هي من أهم خطوات الوقاية من سرطان الثدي.

2- ممارسة التمارين الرياضية

وجدت العديد من الدراسات بأن ممارسة الرياضة بشكل منتظم تقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وقد أوصت الجمعية الأمريكية للسرطان بممارسة التمارين الرياضية من 2إلى3 ساعات أسبوعياً وذلك للحماية من سرطان الثدي.

3- عدم الجلوس طويلاً

تؤكد الجمعية الأمريكية للسرطان في دراسة لها بأن الجلوس طويلاً وعدم ممارسة النشاط الحركي يزيد فرصة الإصابة بسرطان الثدي، حيث تشير الدراسة إلى أن النساء اللواتي أمضين 6 ساعات أو أكثر في اليوم بالجلوس دون حركة هنّ عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي الغازي بنسبة 10٪ مقارنة بالنساء اللواتي جلسن أقل من 3 ساعات يومياً، وزيادة خطرالإصابة بأنوع السرطانات الأخرى أيضاً.

4- عدم شرب الكحول

وقد أظهرت الأبحاث أن النساء اللواتي يشربن الكحول من 2إلى 3 مرات يومياً هنّ معرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 20% مقارنة مع النساء اللواتي لا يشربن الكحول على الإطلاق، ولمحاربة سرطان الثدي يجب الابتعاد عن شرب الكحول بشكل كلّي لأنه أيضاً يسبب الإصابة بأنواع أخرى من السرطان.

5- الفحص الدوري

من أهم أساليب الوقاية من سرطان الثدي الفحص الشهري الذاتي لنفسك، فإذا كان لديك أي شيء غريب أو غير طبيعي أو إذا لاحظت أي من أعراض سرطان الثدي يجب استشارة طبيبك فوراً، لأن الكشف المبكر عن سرطان الثدي يساعدك على الشفاء من المرض سريعاً.

6- الغذاء الصحي

يجب الاستغناء عن الأطعمة المعلبة المليئة بالمواد الحافظة المسرطنة واستبدالها بتلك الطبيعية من الخضار والفواكهة وغيرها، كما يجب المواظبة على شرب كميات وفيرة من الماء تصل إلى 8 أكواب في اليوم.تعرفي أكثر على الخضار والفواكه المقاومة لسرطان الثدي.

7- زيادة الأوكسجين

من الأمور الهامّة التي يجب ممارستها يومياً للوقاية من السرطان هي استنشاق الهواء النظيف الغني بالأوكسجين. ولرفع مستوى الأوكسجين في خلايا الجسم يجب ممارسة التمارين الرياضية واليوغا يومياً.

8- التقليل من تناول الأدوية

هل المسكنات تسبب السرطان؟ يجب الحد من تناول العقاقير الطبية والمسكنات قدر المستطاع واستبدالها بالعلاجات الطبيعية من الأعشاب وغيرها، فالعقاقير الطبية تؤثر على أداء الكبد المسؤول عن تنقية الجسم من السموم، وإذا بقيت السموم عالقة بالجسد فإن إحتمالية الإصابة بالسرطان تزداد.

9- تجنب الإمساك

هل يسبب الإمساك السرطان؟ تشير الدراسات بأن الإمساك قد يكون مسبباً لسرطان الثدي ولأنواع أخرى من السرطان، فالإمساك يعني احتباس السموم في الجسم مما يعني زيادة خطر الإصابة بالسرطان.وللتخلص من الإمساك يمكنك استخدام الملينات الطبية أو الإكثار من شرب الماء وتناول الألياف.

10- تدليك الثدي

واظبي على تدليك ثدييك يومياً، فالتدليك يحفز الدورة الدموية وبالتالي يزيد من تدفق الدم والأوكسجين في الثديين.

11- تجنب الضغط والتوتر

يجب العثور على وقت راحة واسترخاء لأنفسنا يومياً، وتجنب مسببات التوتر والضغط النفسي والحزن. رؤية الأصدقاء والأشخاص الذين يبعثون في أنفسنا السعادة هي من الأمور التي تساعد في محاربة خطر سرطان الثدي وغيره من الأمراض، الإيجابية وحب النفس وحب الآخرين والتعبير عن المشاعر حتى السلبية منها، جميعها أمور تبعث السعادة والرضا والشفاء من الأمراض.

وأخيراً يجب أن نتذكر دائماً بأنه لا يوجد عصا سحرية تعمل على الوقاية من سرطان الثدي، ولكن يمكننا التقليل من احتمالية الإصابة بهِ من خلال اتباع الخطوات والنصائح السابقة، فدرهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج.