الأسئلة ذات علاقة


الخمول والشعور المزمن والدائم بالإجهاد والكسل، من الأعراض التي تسبب لصاحبها العديد من المشكلات، حيث تؤثر على مسؤولياته في أي موقع كان، وتعيق مجريات حياته. فما هي أسباب الخمول؟ وكيف نعالج الخمول لنضمن حياة صحية سليمة؟

إليك عزيزي القارئ، بعض أسباب خمول الجسم وكيفية التخلص منها:
 

كثرة الجلوس وإدمان مشاهدة التلفاز

إن الجلوس في وضعية واحدة لفترة طويلة من الزمن، يمكن أن يستنـزف الطاقة، حتى إذا كان الشخص يشاهد التلفاز أو يستخدم الحاسوب. فذلك الخمول يعادل نومًا كاملًا للجسم.

الحل: أن يقف الشخص ويمشي بعيدًا عن المكتب أو الأريكة، فالحصول على أوقات راحة متكررة يقتل الخمول ويجعل الشخص في حالة يقظة ونشاط.
 

وضعيات الجسم السيئة

إن الكثير من وضعيات الجسم الخاطئة أو السيئة، مثل الاسترخاء على المقعد وانحناء الجسم، تجعل العمود الفقري في وضعية مائلة أو غير متناسقة. وكلما مال العمود الفقري، استهلكت العضلات طاقة أكبر لتوازن ذلك الميلان.

الحل: سواء أكان الشخص يتحرك أو جالسًا أو واقفًا، يجب أن يرفع رأسه، وألا ينحني إلى الأمام، بحيث تكون الأذنان فوق الكتفين مباشرة.
 

ملازمة المنـزل

من السهل الجلوس في المنزل، لا سيما للمرأة التي لديها طفل صغير، وتعمل من المنـزل أو تجلس في المنزل بسبب الطقس البارد. ولكن يعد عدم التعرض للضوء والهواء النقي، أحد الأسباب الرئيسية للشعور بالخمول والكسل والتعب.

الحل: يجب أن يمشي الشخص خارج المنـزل لمدة 10 دقائق على الأقل مرة واحدة في اليوم، إذا شعر بالكسل. وحتى لو كان الجو غائمًا، سيتعرض الشخص لضوء طبيعي بشكلٍ أكبر مقارنة بمكوثه في المنزل، وسيشعر الشخص بنشاط أكبر.

ببساطة، إذا لم يتمكن الشخص من الخروج، يمكن أن يتعرض للشمس في غرفته لمدة بضع دقائق.
 

القلق المستمر

القلق من أسباب الخمول غير المتوقعة! إذا شعر الشخص بالضيق أو الانزعاج أو التوتر من شيء معين طوال اليوم، فإن ذلك يؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم، وتشنج العضلات، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والألم في الجسم.

الحل: يفضل تخصيص بعض الوقت للتفكير في الهموم التي تشغل الشخص، مع محاولة التفكير في حلول إيجابية، ثم وضع الهموم خارج العقل. اليوجا تساعد أيضاً على التخفيف من التوتر.
 

وجبات الإفطار المصنوعة من الحبوب المحلاة بالسكر

إن هذه الوجبات، مثل الحبوب المعالجة، والحلويات، والكعك، والخبز المحمص المُضاف إليه بعض المنتجات السكرية، سوف تُزود الشخص بكمية سريعة من الطاقة والسكريات. ولكن سوف ينخفض مستوى السكر في الدم بعد مضي ساعات فقط. والنتيجة نفاد الطاقة من الجسم، وبالتالي الشعور بالخمول والكسل.

الحل: للحصول على كمية ثابتة من الطاقة طوال ساعات الصباح، يجب تناول إفطار يحتوي على النشا غير المكرر، أو تناول وجبات الإفطار المحضرة من الحبوب الكاملة، مع إضافة شرائح الفواكة إليها، أو تناول بيضة مع الخبز المحمص الذي يحتوي على الحبوب الكاملة.
 

بعد أن تعرفت على أسباب الخمول والكسل عزيزي القارئ، يمكنك الآن تجنب هذه المسببات للتمتع بالطاقة والنشاط والحيوية طوال اليوم. مع الأخذ بعين الاعتبار أن الشعور بالخمول أحياناً يكون سببه نقص في بعض الفيتامينات والمعادن كالحديد وفيتامين B12. لذا، ننصحك عزيزي بمراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة.
 

المراجع:

موسوعة الملك عبد الله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي