"طفلي يرفض استخدام الحمام" التعامل مع رفض الطفل للحمام

أسباب رفض الطفل الذهاب للحمام، لماذا يبلل الطفل نفسه بفترة التدريب؟ تنظيف الطفل الحمام وأسباب انتكاسه والتبول الليلي، تجاربكم في تعليم الطفل دخول الحمام

تتساءل بعض الأمهات عن أسباب تبول الطفل على نفسه بعد مضي فترة من تدريب الطفل العنيد على استخدام الحمام، ولماذا ينتكس الطفل ويقوم بحوادث التبليل التي تكون غالبا أثناء نومه في الليل، وكيف اعلم الطفل دخول الحمام أثناء الليل، سنتناول هذه الجوانب في مقالنا ونشارك بعضاً من تجاربكم مع تعليم الطفل العنيد الحمام، لنعرض بعض الحلول وفقاً لخبراء الموقع.

لماذا يرفض طفلي استخدام الحمام؟
في بعض الأحيان يرفض الطفل استخدام الحمام أثناء فترة التدريب، الأمر الذي يشعرك بالإحباط وقلة الحيلة ولكن عند معرفتك الأسباب يمكنك حصر المشكلة استعداداً لحلها، ليتمكن طفلك من الاعتماد على نفسه واستخدام الحمام من دون إجبار، ونذكر أهم أسباب رفض الطفل دخول الحمام [1] [2]:

1- عندما يحدث تغير في نمط حياة الطفل: أو لا ينال طفلك الاهتمام الكافي أو يتعرض لضغوطات نتيجة تغير في جو المنزل مثل: ولادة شقيق صغير ونقلك كامل اهتمامك إليه، هنا يبدأ الطفل الأكبر في ممارسة سلوك عنيد والرفض، بحيث لا يقبل استخدام الحمام. 

2- بسبب تعرض الطفل لخوف كبير أو صدمة: فمن الممكن أن طفلك يعاني من رهاب الجلوس على كرسي الحمام خوفاً من أن يسقط فيه أو نتيجة لتجربة مخيفة له مع الحمام، مثل سقوط قطعة من ألعابه في الحمام وضياعها للأبد، بالتالي سيظن أنه هو نفسه إن سقط في الحمام سيغرق ويضيع، أو قد يكون خائفاً من صوت تدفق المياه في المرحاض.

3- نتيجة البدء مبكراً جداً في تدريب الطفل على استخدام الحمام: فقبل أن تختاري الوقت المناسب ليخلع طفلك الحفاض؛ قومي بسؤال نفسك الأسئلة التالية:
- هل يعلم ابني معني كلمة "جاف" أو "رطب" وهل تعلم طفلي الكلام؟
- هل يستطيع طفلي الجلوس والنهوض من على كرسي الحمام بنفسه؟
- هل يستطيع طفلي اتباع التعليمات والقواعد البسيطة مثل "اغسل يديك"؟
- هل يستطيع طفلي ألا يبلل نفسه لساعتين على الأقل؟
وفي حال كانت إجابتك "لا" على أي من هذه الأسئلة، فطفلك غير جاهز بعد للتدرب على استخدام الحمام ويكون علاج تبرز الطفل على نفسه هو أن تنتظري فترة لتباشري بتدريبه من جديد.

4- بسبب استخدامك القوة أو الكثير من الضغط على الطفل: عندما لا تستوعبين الطفل وتصرخين في وجهه، نتيجة عدم قدرته على تعلم استخدام الحمام؛ سوف تزيدين الأمور سوءً، وتعودي خطوة إلى الوراء في مراحل تدريب الطفل على دخول الحمام.

5- قد يكون طفلك يعاني من الإمساك: في بعض الحالات يرفض الطفل استخدام الحمام بسبب عدم قدرته على الخروج نتيجة إصابته بالإمساك؛ فسألي نفسك "هل ابني يحبس البراز؟" وهنا تحتاجين إلى مراجعة طبيب مختص.

 

حوادث تعليم الطفل استخدام الحمام (علاج انتكاس الطفل بعد تعلمه دخول الحمام)
قد تبلغين مرحلة متقدمة في تدريب طفلك على دخول الحمام وتنظيف الطفل العنيد من الحفاظ.. وبعد فترة تبدأ الحوادث، وقد يبلل الطفل نفسه أثناء النهار أو الليل، إذ أن الانتكاسات في تعلم الطفل الحمام تحدث، فلا تجعلي منها مشكلة كبيرة، ولا تصرخي في وجه الطفل ونظفي ورائه من دون أن تجعلي الطفل يشعر بالخجل أو الحرج والسوء.

تقول فيفيان تيرنر المدير التنفيذي لمركز رعاية الأطفال في جامعة غارنو في مدينة أيدموند الكندية: "عندما يقوم طفلك في التبرز على نفسه أثناء النهار؛ يكون السبب حادث وليس متعمد ومن الطبيعي أن تحدث بعض الانتكاسات أثناء فترة تدريب طفلك على دخول الحمام، وفي حال حدوث ذلك تعاملي مع الموقف بشكل طبيعي، حيث تتكرر الحوادث نتيجة حدوث تغير كبير في حياة الطفل، وإن كان طفلك جافاً في فترة معينة قبل انتكاسه؛ سيعود إلى تلك المرحلة مجدداً" [3].

 ونذكر بعض التغيرات التي تسبب القلق والخوف لطفلك وتؤدي إلى الحوادث في فترة تعليم الطفل على استخدام الحمام [4]:
- خوف الطفل عند الانتقال إلى منزل جديد.
- خوف الطفل من الانتقال إلى مدرسة أو حضانة جديدة.
- قلقه عند ولادة شقيق جديد.
- بسبب تغير في ديكور غرفة نومه أو سريره.
- نتيجة توتره عند انخراطه في نشاط جديد مثل: فريق رياضة.
- بسبب خوفه من أي تغير، حيث يشعر الطفل بالقلق والتوتر

كيف أعلم طفلي على استخدام الحمام أثناء الليل؟
من المألوف أن يستمر طفلك في تبليل سريره أثناء الليل حتى بعد تعلم طفلك دخول الحمام أثناء النهار، حيث لا يستطيع بعض الأطفال التنبه أثناء الليل إلى الحاجة للتبول، ويكون من الصعب على الطفل حبس البول لأكثر من عشر ساعات أحياناً، فلا داعي للقلق حول حوادث البلل عند الأطفال أثناء الليل خصوصاً عندما يكون عمر طفلك أقل من 6 أو 7 سنوات.

يُذكر أن مشاكل التبول أثناء الليل أكثر شيوعاً لدى الصبيان من الفتيات، ويعود سبب تبليل الطفل نفسه أثناء الليل إلى درجة النضج في جهاز طفلك العصبي وقدرة الدماغ على التنبه عند امتلاء المثانة وإيقاظ طفلك أثناء الليل، لذا كوني صبورة وقدمي لطفلك الوقت الكافي لينمو ويتمكن من الإحساس بحاجته إلى التبول أثناء الليل ولا توبخي أو تقومي بضرب طفلك، لأن الضغط والتوتر سوف يزيد الأمور سوء [6].

وكما ذكرنا أن تبليل الطفل لسريره أثناء الليل طبيعي وخارج عن إرادته، ولتجنب حوادث التبليل قدر الإمكان، خلال فترة نوم الطفل المنتظم يمكنك إتباع هذه النصائح [5]:
- قدمي لطفلك كمية كافية من المياه طوال النهار حتى لا يحتاج إلى شرب الكثير خلال المساء وقبل خلوده إلى النوم.

- خذي طفلك إلى الحمام مباشرة قبل ذهابه إلى النوم وكوني صبورة معه واعطه الوقت الكافي لقضاء حاجته.

- قومي بتنبيه طفلك أثناء الليل للتبول عن طريق إيقاظه وإدخاله إلى الحمام وذلك قبل ذهابك إلى النوم.

- لا تجعليه يعتمد عليك لتوقظيه للتبول في كل ليلية بل اتركي المجال ليعتمد طفلك على نفسه ويستيقظ لوحده بهدف دخول الحمام.

- لا تجبري طفلك على التبول قبل النوم أو أثناء الليل بل أقنعيه بمفردات لطيفة مثل قولك: "أمك ستكون سعيدة لو استيقظت ودخلت إلى الحمام بنفسك".

- قومي بإيقاظ طفلك في الصباح الباكر حوالي الساعة السادسة ليدخل الحمام، فبعض الأطفال يتمكنون من حبس البول طوال الليل، لكن يصعب عليهم الاستمرار بذلك حتى ساعات الصباح المتأخرة.
 

مشاركات على موقع حلوها لتجارب أمهات في تعليم أطفالهم على دخول الحمام
قد ترغبين في الاطلاع على تجارب سيدات تماثل تجربتك في تدريب طفلك على استخدام الحمام، لذلك نذكر بعض من تجارب صديقات الموقع، عانوا في تعليم طفلهم على استخدام الحمام، كما طرحوا أسئلة حول تعليم الحمام للطفل العنيد وأسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام [7]:

تحدثت سيدة عن تجربتها في تعليم طفلها دخول الحمام قائلة:
"كيف اعلم طفلي على استخدام الحمام لأن طفلي عمره سنتين وهو كثير التبول وأريد أن أتوقف عن استخدام الحفاض معه، وكنت قد حاولت تدريبه على استخدام الحمام قبل ستة شهور.. لكن بلا فائدة، أشعر أنه لم يستوعب الفكرة، وأخته تعلمت استخدام الحمام عندما أصبحت في عمر السنة والنصف، كيف اعلم ابني استخدام الحمام؟ علما أن طفلي يتغذى جيداً ويفهم ويتكلم ويعبر بشكل طبيعي".

وجاء رد الاختصاصية النفسية في تربية الطفل، الدكتورة هداية كالتالي:
الطفل لن يعبر بنفسه عن حاجته إلى دخول الحمام، بل يحدث ذلك بعد أن تدريبه على التعبير عن حاجته، لذا اتبعي الخطوات التالية لتمارسي أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام:
- انزعي حفاضات طفلك خلال اليوم وفي حال بلل نفسه لا تصرخي عليه أو تعنفيه فهو في هذه المرحلة لا يعِ وجوب دخوله إلى الحمام، ولا تزال تجربة نزع الحفاض جديدة عليه، ويجب أن تتحلي بالصبر لتحصلي على نتائج إيجابية.

- اصطحبي الطفل إلى الحمام من فترة إلى أخرى وأجلسيه على كرسي الحمام ودربيه على كيفية استغلال الحمام لأغراض التبول وابقي معه حتى الانتهاء. 

- نبهي طفلك على ضرورة مناداته لك في حال رغبته في الذهاب إلى الحمام ورافقيه حتى يعتاد على مناداتك ثم باشري بتدريبه على دخول الحمام لوحده.

- لا تنزعي حفاضات طفلك أثناء الليل حتى يعتاد أولا على نزعها خلال النهار والدخول إلى الحمام، بعدها باشري في نزعها خلال الفترة الليلية.

- استخدمي التعزيز الإيجابي للعادات مع طفلك في كل مرة يطلب منك الدخول إلى الحمام عن طريق المدح أو تقديم هداية رمزية لتضمني استمرار العادة المطلوبة.

- كوني صبورة ولا تظهري الانزعاج أمام طفلك حتى لا تؤثري على نفسيته.

- حاولي سرد قصص هادفة على طفلك تقدم أفكار حول اعتماد الطفل على نفسه في قضاء حاجته ودخول الحمام.

- يمكنك شراء جلاس (مرحاض الطفل المتنقل) على شكل ألعاب الحيوانات، لزيادة رغبة الطفل في الجلوس عليها."

وطرحت صديقة أخرى للموقع سؤال: كيف اعلم ابني الذهاب إلى الحمام في الليل؟ حيث تقول:
"ابني تعلم دخول الحمام من عمر الثلاثة سنوات وذلك فقط خلال فترة النهار، ولم اعلمه دخول الحمام أثناء الليل وعمره الأن ست سنوات ونصف، ومن حوالي الشهر والنصف وأنا أوقظه خلال الليل ليدخل الحمام، لكن في حال عدم إيقاظي له يقوم بتبليل نفسه وطفلي لا يطلب الذهاب إلى الحمام، وقد تعبت جدا من محاولة تعليمه على استخدام الحمام خلال الليل".

ردت الدكتورة هداية بالتالي:
"سيدتي إن استيقاظك يوميا من أجل أخذ الطفل إلى الحمام يعلمه الاتكال عليك وعدم اعتماد الطفل على الذات، لذا حفزيه على النهوض ليلا والتبول عن طريق وضع سجل يومي وكل ما أحرز طفلك تقدما فيه اعطيه هدية، وتجنبي أن تضغطي عليه وفي حال لم تنفع هذه الطريقة يجب أن تستشيري طبيب مختص لتتأكدي من السلامة الفيزيولوجية لطفلك".

واستفسرت إحدى الأمهات أيضاً حول رفض ابنها دخول الحمام:
"لقد أنجبت من شهر وطفلي عمره ثلاث سنوات يرفض دخول الحمام وإلى الأن لم أستطع تعليمه استخدام الحمام، مع إنه يفهم ويستوعب كل شيء، إلا إنه يرفض استخدام الحمام بشكل كلي، وحاولت معه مرتين من دون الوصول إلى نتيجة".

وردت الاستشارية النفسية الدكتورة ناديا بوهناد على سؤال السيدة بالتالي:
"في سن الثالثة يصبح لدى الطفل القابلية للتحدث والتعبير عن نفسه، لذا حاولي معرفة أسباب رفض طفلك الذهاب للحمام، لأنه قد يكون مر بتجربة مخيفة مثل:
1- احتجازه في الحمام كعقاب.
2- سماعه قصص مخيفة عن الحمام.
3- مشاهدته فيلم مخيف أو شيء من هذا القبيل.
لذلك لاحظي إذا كان طفلك يخاف أو ينزعج من فكرة إغلاق الباب خلفه، ومن المهم أن لا توبخيه ولا تعاقبيه، إنما تعاملي معه بحب
".

في النهاية.. إن تعليم طفلك استخدام الحمام والاستقلال عنك في قضاء حاجتك يحتاج إلى الصبر والمثابرة على خطوات التدريب التي يمكنك الاطلاع عليها في مقال كيف اعلم طفلي الحمام، لكن تذكري أن تراعي طفلك الصغير في مرحلة التدريب، لأن الأطفال حساسين تجاه أي انزعاج أو عصبية من الأم، وببعض الاهتمام سوف يتخلص طفلك من الحفاض، ويتعلم استخدام الحمام بنفسه لينتقل إلى مرحلة عمرية جديدة ويختبر ويتعلم أشياء مختلفة.
 

[1] مقال Mary Fetzer"ساعدوني.! طفلي المدرب على دخول الحمام يرفض استخدامه" منشور على موقع sheknows.com تمت مراجعته في 10\1\2020
[2] مقال Paula Spencer "مشاكل التدريب على دخول الحمام من عمر 3 حتى 6" منشور على موقع consumer.healthday.com تمت مراجعته في 10\1\2020
[3] مقال DIANE PETERS  "نصائح تعليم الطفل على الحمام: استراتيجيات يستخدمها مدربون الرعاية النهارية" منشور على موقع todaysparent-com تمت مراجعته في 10\1\2020
[4] مقال "لماذا يرفض الطفل الجلوس على القعادة" منشور على موقع ohcrappottytrainingmetoyou.com تمت مراجعته في 10\1\2020
[5] مقال Catherine Donaldson-Evans "التدريب الليلي على دخول الحمام، وتبليل السرير" منشور على موقع whattoexpect.com تمت مراجعته 10\1\2020 
[6] مقال Corey Kagan Whelan "كيف تدرب طفلك على دخول الحمام أثناء الليل" منشور على موقع caer.com تمت مراجعته 10\1\2020 
[7] مشاركات من قسم الأسئلة في تربية الطفل المطروحة على موقع hellooha.com تمت مراجعته 10\1\2020