فوائد القهوة الصحية وتأثير القهوة على الوزن

ما هي فوائد القهوة؟ فوائد القهوة لخسارة الوزن، وهل يمكنك أن تتناول القهوة وأنت مريض؟ وكيف تستفيد من فوائد القهوة وخاصة خلال صيام رمضان؟

فوائد القهوة الصحية وتأثير القهوة على الوزن

فوائد القهوة الصحية وتأثير القهوة على الوزن

"أحبَها.. تحبك" هذا ما يقوله عشاق القهوة في اللهجة الدارجة عن مشروبهم اللذيذ، وأهم ما تعلمه الباحثون خلال عقدين من الزمن حول القهوة، هو أنه لا يوجد سوى القليل من الدلائل على أنها ضارة، وذلك بسبب مضادات الالتهابات ومضادات الأكسدة الموجودة بشكل طبيعي في القهوة.
في هذا المقال نتحدث حول أشهر فوائد القهوة، وكيفية الاستفادة من هذه الفوائد، خاصة للصائم الذي وصل إلى حد الإدمان على مشروب القهوة وربما ستشعر بالتعطش لكوب القهوة في أول أيام الشهر الفضيل.

أشهر الفوائد المعروفة عن القهوة
هناك بعض الفوائد التي أثبتتها بعض الدراسات خلال السنوات الأخيرة، مع التأكيد على ضرورة متابعة هذا النوع من البحوث ودراسات نتائجها على المدى الطويل، دون تشكيل يقين نهائي عن هذه النتائج، دعنا نتابع بعضاً من أشهر الفوائد لشرب القهوة [1] [2]:

  • تخفض القهوة معدل الاكتئاب: الأشخاص الذين يشربون أربعة أكواب أو أكثر من القهوة يومياً، لديهم مخاطر أقل بكثير من الاكتئاب، بالمقارنة بين الأفراد الذين يشربون عدة أكواب وأولئك الذين يشربون كوباً واحداً من القهوة خلال اليوم، بحيث يشهد المستهلكون الفعليون للقهوة أنهم يشعرون بخفة وسعادة أكبر عند تناول هذا المشروب.
  • القهوة مضاد للأكسدة: من خلال المواد التي يحتويها هذا المشروب مثل البوليفينول (polyphenols) والأحماض الهيدروكيناميكية (hydrocinnamic acids)، وهي ضرورية لمحاربة الجذور الحرة، المسئولة عن أنواع مختلفة من الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب.
  • تساهم القهوة في تحسين مستويات الطاقة: يعد الكافيين مادة ذات تأثير نفسي لكل من يستهلك القهوة بشكل يومي، ويحرض الكافيين الأدينوزين (Adenosine) في الدماغ (وهو ناقل عصبي مثبط)، لهذا السبب.. ستشعر عندما تشرب القهوة؛ بزيادة طاقتك خاصة في الصباح.
  • تساهم بعض مكونات القهوة في مكافحة الخرف: شرب القهوة خاصةً التي يتم تحميصها وطحنها مباشرة، يمكن أن يحمي البالغين من خطر الإصابة بمرض الزهايمر أو مرض باركنسون، أو حتى كليهما، وذلك بسبب مركب فينيلندانيس (phenylindanes).
  • تعزيز الأداء البدني وفقدان الوزن: إن التأثير الإيجابي الأساسي للقهوة على صحة الإنسان، هو أنه يعزز الأداء الجسدي، لأنه يعزز مستوى الطاقة، بالإضافة لفائدة القهوة في فقدان الوزن، سنتحدث عن ذلك بالتفصيل بعد قليل.

إذاً.. تبدو القهوة جيدة لمعظم الناس، لكن بشكل معتدل، أي من 3 إلى 4 أكواب يومياً، أو ما يصل إلى 400 مليغرام من الكافيين، لذا "ترتبط القهوة بالفوائد أكثر من المضار" وفقاً لدراسة عام 2017 [3]، ومع ذلك يحتاج الأمر للمزيد من البحث، حيث لا يعرف الخبراء على وجه اليقين؛ ما إذا كانت القهوة هي سبب الفوائد الصحية التي تحتويها، أو إذا ما كان يمكن أن ترتبط هذه الفوائد بعوامل أو سلوكيات أخرى، موجودة لدى شاربي القهوة!
ولا بد من الإشارة إلى أن طريقة إعداد القهوة تؤثر على مكوناتها المفيدة أيضاً، كما أن إضافة السكر أو الكريمة أو الحليب إلى القهوة، ستؤثر حتماً على فوائدها المذكورة.

فوائد القهوة لخسارة الوزن
لا توجد إجابة واضحة حول ما إذا كانت القهوة تساعد أو تضر في محاولتك فقدان الوزن، أو أنها لا تؤثر على وزنك مطلقاً، حيث أن هناك دراسات تدعم فكرة أن شرب القهوة يحفز خسارة الوزن، (لا يمكن البت بذلك على أنه حقيقة مطلقة)، لأن بعض الدراسات الحديثة أشارت إلى وجود تأثيرات سلبية لشرب القهوة [4]:

  • دراسات تدعم فائدة القهوة في تخفيف الوزن: تحدثت دراسة أن الكافيين يساهم في تنشيط جسيمات مسئولة عن حرق الدهون والسعرات الحرارية في جسمك، كذلك بحثت دراسة أخرى نتائج شرب فنجان واحد من القهوة في زيادة معدل التمثيل الغذائي (الاستقلاب)، مما يؤدي إلى حرق الدهون وفقدان الوزن، وفي بحث آخر.. فإن الأشخاص الذين شربوا أربعة أكواب من القهوة (غير الخالية من الكافيين) يومياً؛ شهدوا انخفاضاً بنسبة 4% في دهون الجسم.
  • دراسات في عدم فائدة القهوة لخسارة الوزن: ارتبط شرب القهوة التي تحتوي على الكافيين بزيادة الرغبة الشديدة في السكر؛ مما يعني كوباً من القهوة المحلاة بالسكر في الصباح، وهو ما يحدد خياراتك للوجبات الخفيفة غير الصحية في وقت لاحق من يومك، مما يمنعك من فقدان الوزن بالضرورة، ووفقاً لدراسة أخرى.. يمكن أن يسبب شرب القهوة حتى قبل ست ساعات من وقت النوم اضطرابات في النوم، حيث تم ربط قلة النوم بزيادة الوزن.

هل يمكنك تناول القهوة وأنت مريض؟
لشرب القهوة خلال المرض إيجابيات وسلبيات اعتماداً على المرض الذي تعانيه، فكما يمكن أن يكون هناك تأثيرات جانبية سيئة لتناول القهوة مع بعض الأدوية، بالإضافة إلى فوائدها في أيام لا تكون مريضاً، إي أنها تعطيك الطاقة وتزيد نشاطك في وقت تسبب لك بعض الأدوية التي تتناولها النعاس، بالتالي تساعد على تعزيز طاقتك للذهاب إلى العمل أو الدراسة، كما هو الحال مثلاً عند إصابتك بنزلة برد خفيفة، لكن لا يمكنك تناول القهوة أثناء المرض الشديد خشية تعرضك لمشكلات صحية إضافية [5]:

  • قد تزيد القهوة من تهيج قرحة المعدة: لكن نتائج البحث ليست قاطعة، وعلى العموم فإن القهوة حمضية، وقد تسبب تهيج المعدة لدى بعض الأشخاص، مثل أولئك الذين يعانون من قرحة المعدة أو مشاكل في الجهاز الهضمي متعلقة بالحموضة، لذا عليك أن تستبدل القهوة بأي مشروب آخر (الأعشاب الطبية مثلاً).
  • تتفاعل القهوة مع بعض الأدوية: لذا يجب تجنب القهوة إذا كنت تتناول أحد لأدوية المنشطة مثل السودوإيفيدرين (Sudafed)، والذي يستخدم غالباً للمساعدة في تخفيف أعراض البرد والإنفلونزا، كما يمكن أن تتفاعل القهوة مع المضادات الحيوية أيضاً، والتي قد تأخذها إذا كان لديك عدوى بكتيرية من أي نوع، إلا أن المعتادين على شرب القهوة بشكل عادي؛ قد يكونوا قادرين على تحمل هذه الأدوية مع القهوة، لأن أجسادهم معتادة على آثارها.
    ومع ذلك يجب عليك التحدث مع طبيبك قبل اختيار شرب القهوة مع بعض الأدوية، والخيار الآخر هو شرب قهوة خالية من الكافيين أثناء تناول هذه الأدوية، لأن الكافيين هو ما يسبب التفاعلات مع الدواء لكن عندما يكون بنسبة كبيرة، (بمعنى لو تناولت خمسة فناجين من القهوة لن تكون نسبة الكافيين عالية لتُحدث التفاعل مع الأدوية)، لكن انتبه كل ذلك بحاجة لمزيد من الأبحاث.

كيفية الاستفادة من (فوائد) القهوة الصحية
رغم كل الدراسات التي أثبتت أن القهوة جيدة، لا بد من أن تنتبه إذا كنت من الأشخاص الذين لا يشعرون بأنهم قادرون على التركيز من دون تناول القهوة، لأن للقهوة أضرار أيضاً، هناك بعض الأشخاص الذين لا يؤثر تناول القهوة على نمط نومهم، ويمكن أن يناموا مباشرة في الليل بعد تناول فنجان من القوة.
كما عليك الانتباه لما نوهنا له أعلاه؛ تقليل الإضافات إلى قهوتك الصباحية، مثل السكر أو القشدة والكريمة أو الحليب، لأن ذلك قد يؤثر على خياراتك الغذائية الصحية طوال اليوم، وستعلم أنك تبالغ في شرب القهوة ضمن يومك من خلال [6]:

  • المعاناة من القلق والنوم المضطرب.
  • الصداع أو العصبية والتهيج، إذا فاتتك جرعتك اليومية من القهوة.

يجب على كل شخص أن يعرف تفضيلاته الفردية في القهوة، لأن الزيادة في استهلاك القهوة تجعل السلبيات متفوقة غالباً، وهو في النهاية طقس مهم للكثيرين، ولا يمكن لأي اختصاصي تغذية أن يغير هذه العادة والطقس اليومي في تناول الكثير من أكواب القهوة مع الإضافات التي يفضلها شخص ما، لأن الأمر متعلق بمستهلك القهوة نفسه، هو المسئول لمعرفة حدوده.
وكل من يعاني ليبدأ نهاره من دون كوب القهوة خلال صيام الشهر الفضيل، ستكون هذه فرصتك للحد من الاستهلاك الزائد، والتأسيس لعادة تناول القهوة باعتدال خلال اليوم.

في النهاية.. بالنسبة للبعض فإن الكثير من القهوة يزعج المعدة، ويسبب القلق أو التوتر ويعطل النوم، كما يزيد من وتيرة خفقان القلب، كما يجب على النساء الحوامل والأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بهشاشة العظام وأولئك الذين يتناولون أدوية معينة؛ الحد من تناول القهوة، كيف تحب تناول قهوتك؟ وهل لديك طقس خاص لشرب القهوة خلال الشهر الفضيل؟ ما هي تجربتك في تحديد نمط معتدل لشرب القهوة خلال شهر رمضان المبارك؟

المصادر و المراجعadd