أفضل أنواع فرد الشعر وتقنيات تنعيم الشعر المجعد

ما هي أنواع فرد الشعر؟ كيف يتم فرد الشعر بالطرق المختلفة؟ ما هي ميزات أنواع فرد الشعر؟ فرد الشعر بالكرايتن واستخدام البروتين البرازيلي لفرد الشعر وطرق أخرى

أفضل أنواع فرد الشعر وتقنيات تنعيم الشعر المجعد

أفضل أنواع فرد الشعر وتقنيات تنعيم الشعر المجهد

الحصول على شعر أملس وناعم وطويل هو حلم كثير من النساء ولهذا تم ابتكار طرق لفرد الشعر للتخلص من الحاجة للسيشوار والفير وباقي الطرق التقليدية التي تستغرق الوقت والتكاليف المالية المرتفعة وتعرض الشعر للمشاكل والتلف من أجل الحصول على شعر ناعم وأملس كل مرة فكان الخيار الأفضل هو ابتكار طرق لفرد الشعر بشكل دائم أو لمدة زمنية طويلة المدى.
في هذه المقالة عن سنتحدث عن فرد الشعر البرازيلي وفرد الشعر الحراري إضافة لفرد الشعر المنزلي. ثم سنتحدث عن فرد الشعر المنزلي وفرد الشعر الكيميائي. ونختتم مقالتنا ببعض النصائح والارشادات حول موضوع فرد الشعر الدائم.

تتكون القشرة الخارجية من الشعر من مجموعة من الأحماض الأمينية ومنها السيستين الغني بمادة الكبريتيد والتي تفيد الشعر بحيث تعطيه كثافة ومنظراً حيوياً. الشعر عامة يأخذ شكل الدرج فيكون في تدرجه بالوضع الطبيعي بشكل حلزوني للشعر المجعد ومستقيماً للشعر الناعم، ولعلاج تجعيد الشعر يتم استخدام طرق الفرد ومنها طريقة فرد الشعر البرازيلي. [1]
البروتين البرازيلي يحتوي على نسبة عالية من الكيراتين والأحماض الأمينية منخفضة الأس الهيدروجيني وهذه التركيبة مهمة ومفيدة جداً في بناء الشعر التالف ومنحه القوة والصلابة واللمعان أكثر ما يحقق أيضاً كثافة أعلى للشعر.
وما يزيد من الحاجة لفرد الشعر أن الشعر بسبب تعرضه لعوامل جوية صعبة وصبغات ومنتجات ومواد كيميائية فإن الشعر في هذه الحالات يفقد الكثير من البروتين المكون له بشكل رئيسي ما يجعله منكوشاً وغير متناسق ويأتي هنا دور فرد الشعر البرازيلي لتعويض النقص في البروتين وزيادة نسبة البروتين التي تغطي وتغذي الشعر فيتجدد الشعر ويتغلف بالبروتين الذي يحميه ويعطيه الشكل المنساب والصحي أكثر.
​​​​​​​ومن مميزات فرد الشعر بالبروتين البرازيلي أنه يستمر إلى 6 أشهر للمنتجات المفعالة والمنتجات الأقل جودة إلى 4 أشهر.

تستخدم طريقة فرد الشعر الحرارية باستخدام أدوات مثل الفرشاة الحرارية أو الفير مع بعض المواد الخاصة للحصول على شعر مسرح ومنسدل وأملس. لكن هذه الطريقة تمتاز بمحدودية الفترة الزمنية التي يبقى الشعر فيها مفروداً كما أنها تعرض الشعر وفروة الرأس للحرارة بشكل يمنع وصول البروتين إلى الشعر ويتسبب بتلف الشعر خاصة عند تكرار استخدام طريقة فرد الشعر بالطريقة الحرارية بشكل كبير وشبه يومي.
وتعرف طريقة الفرد الحراري باسم الفرد الياباني وتنجح طريقة فرد الشعر هذه على الشعر المتوسط التموجات وليس المجعد، كما أن الخطأ في هذا الإجراء قد يتسبب بتلف الشعر وتساقطه وضعف الشعر. وتعد من الإجراءات التي تحتاج مدة زمنية طويلة إذ قد تستغرق 6-8 ساعات للانتهاء من عملية فرد الشعر بالطريقة الحرارية وذلك حسب طول الشعر ودرجة تموجه بالطبيعة.
وتحتوي المواد المستخدمة في طريقة فرد الشعر الحرارية على مادة ثيوجليكولات الأمونيوم الكيميائية التي تسرع التفاعل الكيميائي للمواد والعناصر الموجودة داخل مادة فرد الشعر اليابانية أو الحرارية والحصول على النتيجة المرغوبة وشعر أملس ومنساب لمدة طويلة. [2]

مادة الكيراتين هي البروتين الهيكلي الموجود في الشعر والأظافر والبشرة أيضاً. ويستخدم الكيراتين لفرد الشعر بشكل شبه دائم أو لفترة زمنية طويلة نسبياً حيث يقوم بتنعيم الشعر وجعله أملساً ومستقيماً ويحول الشعر المجعد والمموج إلى شعر أملس كما أنه يمنح الشعر لمعاناً وبريقاً. [3]
يتم عمل محلول يحتوي على مشتق الفورمالديهايد أو حمض الجليوكسيليك من خلال الشعر لكسر الروابط وإعادة إغلاقها بحيث يكون الشعر مستقيماً وأملساً ثم بعد ذلك يتم تجفيف المحلول بالحرارة وإغلاقه بمكواة مسطحة أو باستخدام الفير وتستمر نتائج فرد الشعر بالكراتين من ثلاثة إلى ستة أشهر. كما أنها من الوسائل العلاجية أيضاً للشعر وليست فقط تجميلية.
يعتبر فرد الشعر بالكيراتين من أكثر الطرق شيوعاً وانتشاراً وذلك لأنه يناسب جميع أنواع الشعر تقريباً ويزيد التجاعيد والتموجات والالتواءات في الشعر بشكل كامل إضافة لقيام فرد الشعر بالكيراتين على منح الشعر الحيوية واللمعان والمحافظة على اللون لأطول فترة ممكنة. [4]
وهنالك فرق بين فرد الشعر بالكيراتين وفرد الشعر بالطريقة اليابانية أو الحرارية، فطريقة فرد الشعر اليابانية يقوم مبدأ عملها على تكسير روابط الشعر بشكل دائم باستخدام ثيوجليكولات الأمونيوم وهيدروكسيد الصوديوم وهذا يجعلها أكثر فاعلية على الشعر المتعرج وأكثر ضررًا أيضًا.
ومن الفروقات الأخرى أن فرد الشعر بالكيراتين يساعد الشعر على النمو بكثافة أكبر من السابق كون إجراء الكيراتين يعتبر علاجياً إضافةً لكونه تجميلياً للحصول على شعر أملس وناعم ومستقيم والتخلص من تجعيدات الشعر وتموجاته والميزة الثالثة للكيراتين على الطريقة اليابانية هو أن مدة بقاء فعالية فرد الشعر بالكيراتين أطول من مدة بقاء فعالية فرد الشعر الحراري أو بالطريقة اليابانية.

تعتبر من أكثر الإجراءات أمناً على الشعر حيث تقوم المرأة بشراء أحد منتجات فرد الشعر المنزلية والقيام بكل عملية فرد الشعر بنفسها داخل المنزل، فهذا الاجراء بسيط وسهل ويكون شرح طريقة استخدام كل منتج مرفقة مع الملصق التوضيحي الخاص به. ومع اختلافات بسيطة في طريقة الاستعمال إلا أن جميع أنواع المنتجات المنزلية تقوم بنفس مبدأ العمل لتحويل الشعر المجعد والمتموج إلى شعر أملس ومستقيم وحريري.

تسمى هذه الطريقة بطريقة التمليس الكيميائي ويتم فيها تكسير الروابط البروتينية الموجودة في الشعر المجعد والمتموج ليصبح الشعر مستقيماً وأملساً، ولكن هذا الإجراء يتطلب خبرة واحترافية عالية لأن كسر الكثير من الروابط البروتينية الموجودة في الشعر يتسبب بزيادة تموج الشعر، وتجعيده للشعر الذي كان أملساً ومستقيماً قبل الإجراء، وبالمقابل فإن عدم كسر عدد كافٍ من الروابط البروتينية ستبقي الشعر مموجاً.

سيدتي لضمان حصول أفضل نتائج من إجراء فرد الشعر الدائم أو المؤقت ننصحك بالانتباه للنصائح التالية واتباعها: [5]

  1. تقليل الأضرار: فاستخدام المواد الكيميائية سيلحق الضرر بالشعر ويسبب تلفه وضعفه من البصيلات والجذور لذلك يجب استخدام المرطبات والكريمات الصحية لتغذية وتقوية الشعر خاصة بعد إجراء فرد الشعر.
  2. اختيار طريقة فرد الشعر الفعالة والمناسبة لكِ ولشعركِ: فبالطبع هنالك اختلافات في طبيعة شعر كل امرأة وبناء عليه تكون الاستجابة للمواد المستخدمة في عملية فرد الشعر متباينة فقد تنجح طريقة مع إحداهن بنسبة 90% في فرد وتنعيم الشعر بينما لا تتجاوز ال 50% مع امرأة أخرى. لذلك يجب فهم طبيعة الشعر والطريقة الأنسب له.
  3. تعتبر طريقة الكيراتين الياباني أقوى من الكيراتين العادي كذلك البروتين الياباني أقوى من البروتين العادي.
  4. التقليل من تعريض الشعر للحرارة والمواد الكيميائية يحافظ على حيوية الشعر وصحته ولمعانه وقوته.
  5. يجب المداومة على فرد الشعر في حال بدء هذا الإجراء: للمحافظة على النتائج في حال كانت مرضية لكِ يتوجب عليك بعد انتهاء مدة فعالية الطريقة التي قمت باتباعها لفرد شعرك أن تعاودي استخدامها له أخرى، وينصح بترك فترة أسبوعين إلى شهر بعد زوال فعالية الطريقة وذلك لإعطاء الشعر فترة راحة.
  6. اختيار خبيرة شعر أو صالون ذو سمعة جيدة: فكما ذكرنا في المقالة بأن خبرة من يقوم بإجراء فرد الشعر ضرورية لتجنب حدوث أي مشاكل في الشعر والحصول على نتائج عكسية غير التي كانت المرأة تود الحصول عليها عندما قررت القيام بإجراء فرد الشعر والحصول على شعر أملس وناعم وحريري.
  7. تجنب استخدام الأجهزة الكهربائية الحرارية: فبعد القيام بإجراء فرد الشعر لا يكون هنالك حاجة لاستخدام السيشوار أو الفير أو الأجهزة الحرارية التي تسبب تلف الشعر.
  8. التغذية السليمة: الشعر جزء من جسم الانسان ويحتاج مثل غيره للحصول على التغذية الصحية السليمة للمحافظة على بنيته وقوته ومقاومته للعوامل الجوية واستخدام المواد الكيميائية وغير من الظروف التي تسبب تلف الشعر.
  9. القيام بحمام الزيت مرة أسبوعياً: يعتبر حمام الزيت من العلاجات المفيدة للشعر المتقصف والضعيف ولهذا الإجراء فوائد عديدة تظهر في حال المداومة والالتزام بإجراء حمام الزيت بشكل دوري لذا ينصح على الأقل أن يتم عمل حمام الزيت للشعر مرة واحدة أسبوعياً.
  10. التجريب: في حال عدم نجاح طريقة معينة من طرق فرد الشعر لا بد من تجريب طريقة أخرى ومادة أخرى للحصول على النتائج المرجوة من هذا الإجراء.

المصادر و المراجعadd