يعتبر زيت الزيتون من المواد الطبيعية الرائعة لكثرة فوائده الصحية والجمالية حيث أنه يتكون من دهون أحادية غير مشبعة والتي تعتبر صحية للقلب وتساعد في تقليل مستوى الكوليسترول في الدم كما أنه غني بالفيتامينات ويستخدم بشكل مباشر للعناية بالبشرة والشعر بشكل طبيعي وآمن أو من خلال خلطه بمواد طبيعية أخرى تستخدم في تغذية البشرة والشعر.


ذات صلة


فوائد زيت الزيتون للبشرة

غني بالفيتامينات حيث أن زيت الزيتون يحتوي على العديد من الفيتامينات بما في ذلك (A-D-E-K) وفقاً للمجلس الدولي للزيتون، وهذه الفيتامينات تعتبر مصدراً هاماً للحماية من الجذور الحرة التي تسبب أكسدة الخلايا وتسبب الضرر لخلايا البشرة مما يسبب ظهور تجاعيد البشرة والهالات السوداء تحت العين ويسرع الشيخوخة[1].
كما يمتلك زيت الزيتون خصائص مضادة للأكسدة حيث أن الأكسدة التي تصيب الخلايا مع الوقت تشكل أثر مدمر للخلية، ويعتبر زيت الزيتون أحد مضادات الأكسدة التي تساعد الخلايا في منع الضرر الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية المسببة للسرطان بسبب احتوائه على مادة السكوالين (Squalene) بنسبة عالية مقارنة مع الدهون والزيوت الأخرى التي يستخدمها الناس عادةً[1].
إضافة إلى ذلك فإن زيت الزيتون يحارب البكتريا، حيث أن استخدام صابون مصنوع من زيت الزيتون يقلل من الإصابة بحب الشباب عن طريق قتل البكتريا التي تسببه، ويعرف أيضاً أنه مرطب جيد للبشرة[2].
 

ذات علاقة


طريقة استخدام زيت الزيتون للبشرة

- الاستخدام المباشر: غالباً ما يستخدم زيت الزيتون كعنصر في منتجات غسل الوجه وبعض أنواع الصابون ومستحضرات غسول الوجه ومن الممكن استخدامه كمرطب بدون أي مكونات إضافية عن طريق وضعه بشكل مباشر على البشرة خاصةً بعد التعرض لأشعة الشمس.

- صابون زيت الزيتون: يعتبر هذا الصابون من أقدم أنواع الصابون المستخدم في التاريخ، ولقد أثبت فائدته مع الزمن. فهو يقوم بتنظيف البشرة وتخليصها من الشوائب مع المحافظة على الزيوت والأحماض الدهنية الطبيعية الموجودة فيها فلا يسبب جفافها بعد استخدامه على العكس فهو يساعد في ترطيبها بسبب احتوائه على الجلسرين.

- ماسك زيت الزيتون والعسل لترطيب البشرة:
ملعقة كبيرة من زيت الزيتون
ملعقة صغيرة من العسل الصافي
كبسولة فيتامين E 
صفار البيض للبشرة الجافة أو 1 بياض البيض للبشرة الدهنية
نضيف فيتامين E إلى زيت الزيتون والعسل ثم نضيف لها صفار البيض أو بياض البيض حسب البشرة، نخفقها بشكل جيد، نضع الخليط بواسطة فرشاة على الوجه والرقبة لمدة ربع ساعة ثم نغسل الوجه بالماء الدافئ.
ينصح بوضع هذا الخليط بعد الاستحمام حيث تكون مسامات الوجه مفتوحة ما يساعد البشرة على امتصاص الرطوبة بشكل جيد.

- ماسك زيت الزيتون لتنعيم البشرة وتغذيتها: 
ملعقة كبيرة من زيت الزيتون البكر.
ملعقة كبيرة من الزبادي (اللبن الرائب).
خيارة يتم تقشيرها وهرسها بشكل جيد.
نخلط المكونات بشكل جيد مع بعضها البعض ثم تضعها بواسطة فرشاة على الوجه والرقبة لمدة نصف ساعة، ثم نغسل الوجه بالماء الدافئ، يمكن تكرار الأمر مرتين أسبوعيا لأصحاب البشرة العادية أو أكثر لأصحاب البشرة الجافة.
 

أضرار زيت الزيتون على البشرة

يعتبر زيت الزيتون آمن وليس له آثار سلبية بشكل عام ولكن هناك بعض الأشخاص يملكون بشرة حساسة تجاه الزيوت، خاصةً أصحاب البشرة الدهنية، فيجب الحذر للأشخاص الذين يعانون من هذه الحساسية حيث يعتبر زيت الزيتون ثقيل على الجلد ولا يمتص بشكل كامل لذلك عليك مسح الزيت الزائد حرصاً على عدم انسداد المسام، لكن إن لم تكن لبشرتك حساسية تجاه الزيوت فهو آمن ويمكنك استخدامه دون قلق.
 

ما هي فوائد زيت الزيتون للشعر؟

• زيادة لمعان الشعر وترطيبه: على مدى مئات السنين كان يستخدم زيت الزيتون في زيادة لمعان الشعر وجعله أكثر نعومة ومرونة. حيث أن العناصر الكيمائية الرئيسية المكونة له هي حمض الأوليك وحمض النخيل والسكوالين كلها تعتبر مطريات ومرطبات جيدة للشعر[3].

• يعتبر زيت الزيتون كالبلسم للشعر: يضيف زيت الزيتون اللمعان للشعر بسبب تنعيم الطبقة الخارجية للشعر، كما ويقوم بتقويته عن طريق التغلغل في جسم الشعرة والمحافظة على رطوبتها، ويعالج زيت الزيتون أيضاً تقصف نهايات الشعر وتكسيراته.

• يساعد زيت الزيتون في التخفيف من قشرة الرأس خاصةً إذا استخدم مع عصير الليمون حيث يقوم الحمض بتخفيف القشرة ويقوم الزيت بتعويض الرطوبة المفقودة.

• من فوائد زيت الزيتون أيضاً أنه يزيل المواد الشمعية مثل المسكار المقاومة للماء والكحل ويقوم أيضاً بتغذية الرموش.
 

كيفية استخدام زيت الزيتون على الشعر 

لأول مرة قد لا تستطيعين معرفة الروتين المناسب لاستخدام زيت الزيتون للشعر، لذا عليكِ أخذ النصائح التالية بعين الاعتبار:
- تحديد الكمية المناسبة:
في البداية يمكن أن تستعملي ملعقة واحدة أو اثنتين لاستخدامك الأول، حيث أن مقدار الزيت يعتمد على مدى رغبتك بترطيب شعرك وإذا كنت ترغبين بترطيب شعرك بالكامل أو جزء منه فقط خاصة إذا كان شعرك طويل أو كثيف جداً.

- التدليك: إذا كانت فروة رأسكِ جافة فيمكنك البدء بعملية التدليك منها، أما إذا لم ترغبي بدهنها بالزيت فيمكنك تدليك مناطق الشعر التي تريدين تنعيمها وعلاجها فقط، ومن الأفضل أن تضعي شعرك داخل قبعة لمدة 15 دقيقة أو أكثر حسب الرغبة قبل الاستحمام.

- غسيل الشعر من زيت الزيتون: قبل غسل الشعر بالشامبو قومي بتمشيطه بمشط واسع الأسنان، قد تحتاجين إلى غسله مرتين بالشامبو إذا كانت كمية الزيت المستهلكة كبيرة.

- أما بالنسبة لمضار استخدام زيت الزيتون على الشعر فإنها غير موجودة، يمكنك استخدامه مرة اسبوعياً ما لم يكن شعرك دهنياً بدرجة كبيرة.

ماسك زيت الزيتون والعسل لترطيب الشعر وتغذيته:
3 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون البكر
ملعقة من العسل الصافي
كبسولة فيتامين E 
نقوم بغسل الشعر بشكل جيد حتى يتم تنظيفه من الأوساخ العالقة وننتظر حتى يجف، نقوم بإضافة كبسولة الفيتامين إلى زيت الزيتون والعسل ونخلطهم بشكل جيد حتى يصبح المزيج ناعم، ثم نبدأ بدهن الخليط على الشعر مستخدمين فرشاة صبغة الشعر ونقوم بعدها بتغطيته بمنشفة وتركه لمدة ساعة كاملة، وبعدها نقوم بغسل الشعر بالشامبو، ينصح بتكراره مرتين أسبوعياً لأصحاب الشعر الجاف ومرة أسبوعياً لأصحاب الشعر الدهني.

فوائد وأضرار زيت الزيتون على الصحة

 زيت الزيتون غني بالدهون غير المشبعة الأحادية: إن حمض الأوليك والذي يشكل النسبة الكبرى من زيت الزيتون هو عبارة عن دهون أحادية غير مشبعة التي تشير الدراسات إلى أنها تقلل من الالتهابات ولها آثار مفيدة على الجينات المرتبطة بالسرطان[4].

 زيت الزيتون يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة: يعتبر زيت الزيتون مليء بمضادات الأكسدة القوية التي تساعد على تقليل خطر الأمراض المزمنة وتحمي من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم مما يساهم في الحماية من الإصابة بأمراض القلب عن طريق تخفيض ضغط الدم وتحسين بطانة الأوعية الدموية[5].

زيت الزيتون له خصائص قوية مضادة للالتهابات: له فوائد رئيسية مضادة للالتهابات بسبب المواد المضادة للأكسدة التي يحتويها مما يساهم في تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر أو مرض السكري من النوع 2 والتهاب المفاصل ويقي من السمنة أيضاً[6].

يقي من الجلطات: لوحظ وجود علاقة بين تقليل خطر الإصابة بتجلط الدم وتخثره وبين استهلاك زيت الزيتون فهو يقي من الإصابة بها ويقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية[7].

زيت الزيتون والسمنة: من المعروف أن تناول كميات كثيرة من الدهون يسبب السمنة لكن دراسة أجريت على النظام الغذائي المتوسطي الغني بزيت الزيتون وجدت أن استهلاك زيت الزيتون غير مرتبط بزيادة الوزن[8].

التهاب المفاصل الروماتويدي: يعرف هذا المرض بمهاجمة جهاز المناعة للخلية الطبيعية عن طريق الخطأ مما يسبب ألم في المفاصل. ووجد أن مكملات زيت الزيتون تعمل على تقليل آثار الالتهابات لدى الأفراد المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي. خاصةً إذا كان استخدامه مقترن مع زيت السمك الذي يحوي أحماض أوميجا 3 الدهنية المضادة للالتهابات[9].

للتعرفي أكثر على فوائد زيت الزيتون المذهلة يمكنك قراءة مقالنا المخصص لفوائد زيت الزيتون الصحية

يعتبر زيت الزيتون إذا استهلك بكميات معتدلة مع الطعام آمن ولا يوجد له آثار سلبية ولكن إن استهلاك زيت الزيتون في مقادير كبيرة جداً قد يؤدي إلى بعض الاضرار، فهو يحتوي  الدهون التي تملك الكثير من السعرات الحرارية مما قد يسبب السمنة في حال الإفراط في استهلاكه لذلك عليكِ عدم الإفراط في الكميات المستخدمة.
 

المصادر والمراجع

[1]  مقال "زيت الزيتون والبشرة"  المنشورة في internationaloliveoil.org. تمت مراجعته بتاريخ 15/7/2019.
[2] مقال الدكتور AMEL NAKBI وآخرين "آثار زيت الزيتون وجزيئاته على تركيبة الأحماض الدهنية للكبد" منشور في nutritionandmetabolism.com. بتاريخ 29/10/2010 تمت مراجعته في 16/7/2019.
[3] مقال Rachel Nall "هل زيت الزيتون جيد لشعرك؟"  منشور في  medicalnewstoday.com بتاريخ 6/11/2018 تمت مراجعته في 17/7/2019 .
[4] بحث Lucas L, Russell A, Keast R. سنة (2011) "فوائد مضادات الالتهاب من زيت الزيتون" منشور في ncbi.nlm.nih.gov بتاريخ 17/8/2011 تمت مراجعته بتاريخ 17/7/2019.
[5]  مقال "خصائص زيت الزيتون المضادة للأكسدة" المنشورة على موقع المجلس الدولي للزيتون  internationaloliveoil.org تمت مراجعته بتاريخ 17/7/2019.
[6] بحث Martínez-Lapiscina  وآخرين (2013) "النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط" منشور في.ncbi.nlm.nih.gov، تمت مراجعته في 17/7/2019.
[7] مقال "زيت الزيتون و أمراض القلب والأوعية الدموية" على موقع المجلس الدولي للزيتون internationaloliveoil.org تمت مراجعته في 17/7/2019.
[8] بحث الدكتور Mendez MA  وآخرين (2006) "الالتزام بحمية البحر الأبيض المتوسط وانخفاض الوزن" ncbi.nlm.nih.gov، تمت مراجعته في 17/7/2019.
[9] بحث González Cernadas L، Rodríguez-Romero B وآخرين (2019) "أهمية العلاج بالتغذية لمرض التهاب المفاصل الروماتويدي"  منشور في ncbi.nlm.nih.gov، تمت مراجعته بتاريخ 17/7/2019.