هل تمتلكين بشرة حسّاسة؟ هل تعبتِ من التهيّج الدائم في بشرتك؟ تعاني العديد من النساء من هذه المشاكل، فيجدن صعوبة في التأقلم مع منتجات العناية بالبشرة والمستحضرات التجميلية، كما يصعب عليهنّ التأقلم مع جميع حالات الطقس، وخصوصاً الطقس المشمس الذي يزيد من تهيّج البشرة الحسّاسة. هنالك العديد من الطرق البسيطة التي يمكن أن تساعدك في الحصول على بشرة متوهّجة وصحيّة، تابعي معنا هذا المقال لتعرفي المزيد.


ذات صلة


البشرة الحسّاسة

هل تمتلكين بشرة حسّاسة؟
تتعرض أغلب النساء لبعض المشاكل الجلدية كالأكزيما والوردية والحساسية الشديدة، إلا أن هذه الأمراض لا تشير إلى امتلاكهنّ لبشرة حسّاسة. يرتبط وجود البشرة الحسّاسة مع استمرارية وتكرار هذه المشاكل الجلدية، سواء كانت وراثية أو مكتسبة. سنتعرف الآن على الأعراض التي تشير أن بشرتك حسّاسة

- احمرار البشرة
إن أحد أهم العلامات الشائعة التي تدل على امتلاكك لبشرة حسّاسة هي الاحمرار، حيث يظهر هذا الاحمرار إما بسبب المورّثات كمرض الوردية أو بسبب ردود الأفعال على بعض العوامل الخارجية. تعاني النساء اللواتي يمتلكن بشرة حساسة من التهيّجات الدائمة والروتينية كنتيجة لبعض العوامل الطبيعية غير القاسية، على عكس بقية أنواع البشرة. يجب عليك أن تنتبهي لهذا الأمر بشكل كبير لأن وجوده هو أول دليل على امتلاكك للبشرة الحساسة.

- ظهور الطفح
هل تلاحظين ظهور الطفح الجلدي بشكل متكرر على بشرتك؟ هل تعانين من وجود بعض النتوءات الحمراء الصغيرة على وجهك؟ إن كنت تعانين من هذه المشاكل بعد تجربتك لبعض أنواع مستحضرات العناية بالبشرة والمكياجات، عليكِ أن تعرفي أن هذه الأعراض دليل على امتلاكك لبشرة حساسّة بالتأكيد.  

- الشعور بالحرق
إن كنت تستخدمين منظّفاً أو مرطباً أو مستحضراً تجميلياً أو حتّى واقٍ للشمس وشعرت بأن جلدك يحرقك أو يلدغك، فأنت تعانين من بشرة حسّاسة. حيث يعاني الأشخاص الذين يملكون بشرة حساسة من ضعف مناعة بشرتهم، مما يسمح للمكونات الموجودة في هذه المنتجات بالتفاعل مع الجلد بشكل مباشر.

- ظهور البقع الجّافة
إن أحد المشاكل الجلدية التي تترافق مع البشرة الحسّاسة هي الأكزيما، حيث تعاني بعض النساء من الأكزيما المزمنة التي تؤثر على صحّة بشرتهنّ بشكل كبير. على سبيل المثال، ينتج عن الأكزيما في أغلب الأحيان بقع جلدية جافّة، تستمر في التوسّع والتقشّر، وهي حتماً أحد مشاكل البشرة الحساسة.

- الشعور الحكّة
إن كنت تعتقد أن الحكّة أمر طبيعي فيؤسفنا أن نخبرك بأن اعتقادك خاطئ! تعتبر الحكّة أحد أبرز الأعراض الجلدية المزعجة، حيث تميل البشرة الحسّاسة إلى التهيّج السريع نتيجة بعض العوامل الخارجية كدرجة الحرارة العالية للمياه مثلاً. وفي بعض الحالات، نلاحظ أن تهيّج البشرة الحسّاسة قد يسبب الحكّة.

- الحساسية من أشعّة الشمس
إن كنت تلاحظين تغيّر لون بشرتك إلى الأحمر أو ظهور طفح جلدي على بشرتك بعد تعرّضك لأشعة الشمس، فأنت حتماً تمتلكين بشرة حسّاسة. لذا يتوجب عليك عدم الخروج في الطقس المشمس دون واق للشمس وقبّعة ونظارات شمسية.

- ظهور الشعيرات الدموية
إن أحد المشاكل الشائعة عند أصحاب البشرة الحسّاسة هي ظهور شعيرات دموية واضحة على الجلد، وخصوصاً في منطقة الوجه. حيث يعود السبب إلى حساسية البشرة الكبيرة ورقّتها وقلّة الطبقات الواقية فيها.

- الحساسية من العطورات
إن كنت تعانين من ظهور الطفح والاحمرار على بشرتك بعد رش العطر عليها، فعليك أن تعيدي النظر في استخدامك للعطور، خصوصاً العطور المصنّعة. إن أحد المشاكل التي تعاني منها النساء اللواتي يمتلكن بشرة حسّاسة، هي عدم تقبّل جلدهنّ لأي عطر غير طبيعي (أي غير مصنوع من الزيوت العلاجية).

- الحساسية من الطقس السيئ
هل تلاحظين بأنك بشرتك تنتفخ وتتضخّم في الأيام الباردة والعاصفة؟ هل تعانين من المشاكل الجلدية عند سوء الأحوال الجوية بشكل خاص؟ أنتِ لستِ وحدكِ، حيث تعتبر هذه المشكلة شائعة للغاية عند أصحاب البشرة الحسّاسة.
 

ذات علاقة


الاهتمام بالبشرة الحسّاسة

كيف أعتني ببشرتي الحسّاسة؟
إن كنت تعانين من الأعراض التي ذكرناها أعلاه، فأنت بحاجة ماسّة إلى الاعتناء ببشرتك الحسّاسة بشكل فعّال وصحيح، لذا قمنا بجمع بعض النصائح من طبيبة الأمراض الجلدية نويل شيربير (Noëlle S. Sherber) حول كيفية الاعتناء بالبشرة الحسّاسة.

- استخدمي وسادة حريرية أو قطنية
تنتج البشرة الحسّاسة كميات كبيرة من الزيوت أثناء فترة النوم، كما أنها تعتبر أكثر عرضة للتعرق خلال الليل. لذا يعتبر النوم على الأقمشة المصنوعة من الألياف الطبيعية كالقطن أو الحرير أمراً مهماً كي تستطيع بشرتك التّنفس. لا تستخدمي الأقمشة الاصطناعية، لأنها قد تسبب سدّ مسامات بشرتك أثناء النوم، وبالتالي حرمانها من التّنفس الضروري لعلاجها.

- لا تسممّي بشرتك
إيّاكِ واستخدام المنتجات التي تحتوي على نسب عالية من المواد الكيميائية لتنظيف بشرتك، خصوصاً تلك المنتجات التي تحتوي على الأحماض، حيت تعتبر هذه المنتجات عاملاً مساعداً على تهيّج البشرة الحسّاسة. استخدمي المنظّفات اللطيفة على البشرة، واحرصي على استخدام المرطّب وواق الشمس المخصص للبشرة الحسّاسة.

- نظّفي بشرتك دائماً
هل تعتقدين أن غسل بشرتك بالماء كفيل بتنظيفها؟ عليكِ أن تقومي بتطهير كامل لبشرتك الحسّاسة خصوصاً في فترة المساء وقبل النوم. ابدئي بتنظيف بشرتك من الملوّثات البيئية ومستحضرات التجميل، استخدمي منظّفاً زيتياً لهذه الخطوة. قومي بعدها باستخدام منّظف رغوي لتزيلي الزيوت غير المرغوب بها عن بشرتك كخطوة ثانية. وفي النهاية، استخدمي المرطّب المناسب على بشرتك بعد أن أصبحت نظيفة وخالية من السموم.

- استخدمي مصلاً مغذّياً
لا يمكن أن تحصلي على نتائج حقيقية دون أن تستخدمي مصلاً مغذّياً قبل أن تضعي المرطّب على بشرتك. اختاري المصل المناسب لك، احرصي على أن يكون خفيفاً ومليئاً بالأعشاب الغنيّة بالمعادن، لتحصلي على نتيجة أفضل وأكثر ألقاً.

- لا تستخدمي المعطّرات
إن عدو البشرة الحسّاسة اللدود هو العطر، إيّاكِ واستخدام العطور الصناعية، حتى وإن كانت برائحة الأعشاب أو الزهور الطبيعية. تحتوي هذه العطور على مواد مهيّجة للبشرة، كما أنها تمتلك عناصراً قد تؤذي بشرتك على المدى الطويل. استبدلي العطور الصناعية بالزيوت الطبيعية ذات الرائحة الحسنة.

- قلّلي من استخدامك لمقشّرات البشرة
قد يساعد تقشير البشرة على التخلّص من الجلد الميّت والدهون غير المرغوب بها في بشرتك، إلا أن تقشير البشرة الحسّاسة باستمرار قد يؤذيها بشكل كبير. احرصي على عدم استخدام المقشّرات أكثر من مرّتين أسبوعياً، لأنها قد تسبب خدوشاً مجهرية في الجلد وتضعف من وظيفة طبقة الحماية فيه.

سنتعرف الآن على رأي الطبيب جوشوا زيشنر (Joshua Zeichner) المختص بالبحوث التجميلية والسريرية في الأمراض الجلدية؛ احرصي على الالتزام بنصائحه إلى جانب نصائح الطبيبة شيربير للحصول على أفضل النتائج. 
- عالجي حب الشبّاب

إن أحد المشاكل الشائعة عند أصحاب البشرة الحسّاسة هي ظهور حب الشباب بكميات كبيرة. ولطالما اعتبرت النساء أن علاج مشكلة حب الشباب أمر صعب ولا يمكن تحقيقه، إلا أن إحدى الدراسات الجديدة وضّحت الأثر الرائع للبنزويل بيروكسايد (وهو مركب عضوي يحمي الجلد من الجراثيم ويستعمل في علاج حب الشباب) من أجل علاج هذه المشكلة. 
- استخدمي منتجات الريتينويد
وهو عبارة عن مركّب كيميائي من مشتقات فيتامين A  يساعد في علاج المشاكل الجلدية. يعتبر الريتينويد فريداً لأنه المركب الوحيد الذي يعالج مشاكل البشرة الحسّاسة دون أن يترك أي آثار سيئة على البشرة. كما بيّنت الدراسات أن استخدام هذا المركب بعد ترطيب البشرة يساعد على امتصاصه بشكل أكبر ويساعد في حل المشكلة بطريقة أفضل. 

 

ماسكات للبشرة الحسّاسة

هل يوجد ماسكات فعّالة للحد من مشاكل البشرة الحسّاسة؟
تساعد العلاجات المنزلية في التخفيف من مشاكل البشرة، إلا أنه من الضروري الالتزام بالماسكات المنزلية المصنوعة خصيصاً لمشاكل البشرة الحسّاسة، كي لا تتهيّج بشرتك أكثر. إليك مجموعة من الماسكات المنزلية الخاصة بأصحاب البشرة الحسّاسة.

- ماسك الجزر والعسل
تحتاجين إلى جزرتين مطبوختين وملعقتي طعام من العسل. قومي بطحن الجزر مع العسل في وعاء ومن ثم ضعي المزيج على بشرتك النظيفة، اتركي الماسك لمدة 10-15 دقيقة، ثم اغسلي وجهك بالماء ونشّفيه بقماشة ناعمة.
سيساعدك هذا الماسك على إضافة رونق مشرق إلى بشرتك الحسّاسة، حيث تعتبر مكوّناته الطبيعية غير مهيّجة للبشرة، كما أنها تساعد في ترطيبها بشكل أفضل.

- ماسك الشوفان واللبن
تحتاجين إلى ملعقتي طعام من اللبن وملعقتي طعام من الشوفان. قومي بخلط المزيج في وعاء حتّى يصبح على شكل عجينة، اتركي المزيج على بشرتك لمدة 10-15 دقيقة. لا تغسلي وجهك بالماء، بل بلّلي قطعة من القماش بالماء الساخن وامسحي بها بشرتك.
يمتلك اللبن خصائص مهدئة كما يعتبر من أفضل المواد وأكثرها فائدة للبشرة الحسّاسة، كما يعتبر الشوفان مكوّناً رائعاً لأنه يخفف من تهيّج البشرة الحسّاسة واحمرارها.

- ماسك الموز وبياض البيض وخثارة اللبن
تحتاجين إلى نصف موزة وبياض بيضة واحدة وملعقة طعام من خثارة اللبن. اطحني الموزة وأضيفي بياض البيض وخثارة اللبن لتصنعي منهم عجينة، ومن ثم قومي بوضع المزيج على وجهك لمدة 15 دقيقة، اغسلي الماسك باستخدام الماء.
يعتبر هذا الماسك فعّالاً لجميع أشكال البشرة وخصوصاً البشرة الحسّاسة لما يحتويه من مكونات طبيعية لطيفة تحسن من طبيعة البشرة.

- ماسك اللوز والبيض
تحتاجين إلى 5 لوزات مطحونات وبيضة واحدة. قومي بمزج الخليط لتحصلي على عجينة، ضعيها على وجهك واتركيها لـ 20 دقيقة ومن ثم اغسلي وجهك بالماء. إن أردت الحصول على نتائج أفضل، قومي باستعمال هذا الماسك قبل النوم.
ننصحك باستخدام هذا الماسك بشكل متكرر، وبأن تحرصي على استخدامه ليلاً بعد تنظيف بشرتك وقبل ترطيبها.

- ماسك عصير الليمون والحليب والكركم
تحتاجين إلى ملعقة طعام من عصير الليمون و3 ملاعق كبيرة من الحليب الخام وربع ملعقة صغيرة من الكركم. امزجي المكوّنات مع بعضها وضعي الخليط على وجهك واتركيه حتّى يجف، اغسليه بالماء البارد واتركيه حتى ينشف لوحده.
يساعدك هذا الماسك في الحصول على الترطيب الطبيعي لبشرتك لاحتوائه على الحليب الخام، كما أنه فعّال جداً في تفتيح البشرة وتوحيد لونها لاحتوائه على الليمون والكركم.

في النهاية، ننصحكِ عزيزتنا القارئة باتباع النصائح التي ورد ذكرها في مقالنا كي تساعدي بشرتكِ الحسّاسة على التحسّن، فالاهتمام المنزلي أهم وأكثر ضرورة من أي علاج دوائي كيميائي.