علاج الديدان عند الأطفال والوقاية من دود البطن

أسباب إصابة الأطفال بالديدان، أعراض الدود عند الأطفال، علاج الديدان عند الأطفال بالأدوية، علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب وطرق الوقاية من الدود

علاج الديدان عند الأطفال والوقاية من دود البطن

علاج الديدان عند الأطفال والوقاية من دود البطن

الإصابة بالديدان من الأمراض الشائعة جداً لدى الأطفال وذلك بسبب نكون الطفل غير قادر على تحمل مسؤولية نفسه في مسألة النظافة الشخصية وما إلى ذلك، تقريباً يكاد لا ينجو أي طفل من الإصابة بالديدان في مرحلة ما من المراحل المبكرة في صغره، فما هي أسباب الإصابة بالديدان عند الأطفال وما هي طرق علاجها وهل هي خطيرة على الأطفال؟ أم لا هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

يمكن أن يصاب الأطفال بالديدان من خلال عدة طرق، تختلف هذه الديدان في خطورتها وطرق علاجها وسوف نوضح هنا أهم الطرق التي تدخل فيها الديدان إلى جسم الطفل: [1]

  1. لمس الأسطح أو الأشياء الملوثة ببيوض الديدان: تتواجد هذه البيوض على الأسطح عندما يقوم الشخص المصاب بلمسها دون أن يغسل يديه، وبالتالي عندما يلمس هذا السطح شخص سليم يتم انتقال هذه البيوض إليه أيضاً وتتم العدوى.
  2. تناول الأطعمة الملوثة ببيوض الديدان دون غسلها: كثيراً ما نجد أن الأطفال يقومون بالتقاط الطعام مثل الفاكهة أو الخضار دون الانتباه إلى غسلها جيداً أو من الممكن شراء أطعمة مكشوفة ومعرضة للتلوث، وفي حال تواجدت بيوض الديدان على أحد هذه الأطعمة تنتقل إلى الطفل وتسبب له العدوى.
  3. عدم اهتمام الطفل بنظافته الشخصية: قد لا يتمكن الطفل من تنظيف يديه بشكل جيد بعد الدخول إلى الحمام وهو بعيداً عن أمه عندما يكون في روضة الأطفال أو في المدرسة لذلك يكون معرض للإصابة بالديدان.
  4. شرب ماء ملوّث: عادة لا ينتبه الطفل إلى مصدر المياه الذي يشرب منه خارج المنزل حيث يمكن أن يشرب من مياه زميله أو مياه المدرسة أو من الممكن أن يشرب مياه غير نظيفة أثناء السباحة وفي حال كانت هذه المياه ملوثة ببيوض أحد أنواع الديدان تنتقل إلى الطفل وتسبب له العديد من الأمراض.
  5. لمس التربة الملوثة ببيوض الديدان: فقد يسبب لمس التربة الملوثة أو المشي حافي القدمين على عليها الإصابة بأحد أنواع الديدان.
  6. تناول لحم نيئ أو غير مطبوخ جيداً: مثل لحوم البقر وأسماك المياه العذبة حيث يمكن أن تكون هذه الحيوانات مصابة بأنواع معينة من الديدان ولحوم هذه الحيوانات تحتوي على البيوض وعندما لا يتم طبخها بشكل جيد وعلى حرارة مرتفعة لا تموت هذه البيوض وبالتالي تنتقل إلى الأطفال وتسبب لهم العدوى.
  7. وجود الحيوانات الأليفة: يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق لمس حيوان أليف مصاب بالديدان ووصول بيوض الديدان إلى جسم الطفل أو عن طريق المشي حافي القدمين في أماكن ملوثة ببراز هذه الحيوانات.

تختلف الأعراض حسب نوع الدودة المصاب فيها الطفل ويكون هنالك عرض نوعي يشخص الدودة بشكل أساسي، ولكن هنالك أعراض تعرّف الأم أن طفلها مصاب بنوع معين من الديدان ثم يقوم الطبيب بتشخيص نوع الدودة وإعطاء العلاج المناسب لها لذلك سوف نوضح الأعراض العامة التي تكشف للأم إصابة الطفل بالديدان: [2،3،4]

  1. أعراض الدودة الدبوسية: من أكثر الأنواع شيوعاً عند الأطفال ولكن يمكن أن تنتقل إلى الأهل جميعاً تتمثل أعراضها:
    • حكة شرجية حيث أن هذه الحكة تزداد ألماً حول فتحة الشرج خلال الليل.
    • تهيج جلدي حول فتحة الشرج نتيجة خروج بعض هذه الديدان إلى الخارج.
    • من الممكن رؤية الدودة الدبوسية في براز الطفل أو في الملابس الداخلية وهي عبارة عن دودة دقيقة ورفيعة جداً بيضاء اللون.
  2. أعراض الديدان المعوية: تشترك الأعراض بين جميع الديدان المعوية بشكل عام حيث أنها تسبب:
    • تعرض الطفل عند إصابته بالديدان المعوية لآلام تترافق مع مغص شديد.
    • الإسهال من الأعراض الشائعة والذي ينتج عادةً كرد فعل للجسم للتخلص من فضلات الديدان وبيوضها.
    • النفخة المترافقة مع ألم بطني مزعج.
    • الغثيان والإقياء.
    • فقدان الشهية المستمر والذي ينتج عنه فقدان الوزن.
    • في الحالات الشديدة التي تتم الإصابة فيها بأنواع خطيرة من الديدان المعوية قد تسبب انسداد في الأمعاء ومن الممكن أن تتم رؤية أجزاء من هذه الديدان في البراز.
  3. أعراض الدودة الشريطية عند الأطفال: تلتصق هذه الدودة بجدار الأمعاء وتسبب:
    • ألم في البطن مترافق مع مغص.
    • فقدان الوزن بدون سبب.
    • إسهال.
    • غثيان وإقياء قد يستمر لفترة طويلة تحتاج حينها زيارة الطبيب خوفاً من حدوث الجفاف.
    • يتم الكشف عنها من قبل الطبيب عن طريق تحري بيوض هذه الدودة في البراز.
  4. أعراض أنواع أخرى من ديدان أخرى: قد تتم الإصابة ببيوض ديدان متعددة خطيرة تسبب أمراض عديدة لأنها قد تستقر بالكبد أو الكلية والبعض الآخر قد يقوم بإلحاق الضرر بالمعدة والأمعاء وتحتاج لمراجعة الطبيب بشكل سريع وتتمثل أعراضها:
    • خروج دم مع البول أو البراز.
    • غثيان وإقياء مستمر.
    • ومن الممكن أن تسبب ارتفاع حرارة لدى الطفل.
    • فقدان شهية وما يليه من فقدان وزن.
    • من الممكن أيضاً أن تتم رؤية أجزاء من هذه الديدان في البراز أو البول.

تختلف طرق العلاج تبعاً لنوع الديدان المصاب فيها الطفل وسوف نوضح هنا بعض من طرق العلاج الشائعة: [2،3،4]

  • العلاج الطبيعي بجهاز المناعة: هنالك بعض أنواع الديدان التي يتخلص منها الجسم بشكل طبيعي عن طريق جهاز المناعة دون الحاجة للتدخل الدوائي.
  • علاج الدودة الشريطية بالأدوية: في حال الإصابة بالدودة الشريطية يقوم الطبيب بإعطاء البرازيكوانتيل (بيلتريسيد) والذي يقوم بفصل الدودة الشريطية عن جدار الأمعاء وبالتالي يسهل من عملية خروجها من الجسم عبر السبيل الهضمي من خلال حركة الأمعاء.
  • علاج الدودة الدبوسية بالأدوية: عندما تتم الإصابة بالدودة الدبوسية يتم العلاج عن طريق دواء ميبندازول أو دواء ألبيندازول ومن المهم معرفة أنه عندما تتم إصابة أحد أفراد العائلة يجب على جميع الأفراد تناول الدواء وذلك لأن بيوض هذه الدودة تنتشر بشكل سريع جداً وتصيب جميع أفراد العائلة.
  • وفي حال كان هنالك أعراض خطيرة على سبيل المثال نزف دموي مع البراز أو إقياء دموي يجب مراجعة الطبيب بشكل سريع.

يمكن علاج الديدان التي لا تسبب خطر على الطفل من خلال طرق طبيعية تعتمد على الأغذية الصحية التي تملك خصائص مضادة للطفيليات ومن هذه الطرق نذكر: [5]

  1. علاج الديدان عند الأطفال بالثوم: يمكن أن يتم القضاء على أنواع معينة من الديدان من خلال تناول الثوم والذي يقتل بيوض الديدان ويمنع أنثى الدودة من وضع البيوض مجدداً حيث أن الثوم يملك خصائص مطهرة قوية ومضادة للالتهابات.
  2. علاج الديدان بزيت جوز الهند: يمكن استخدام زيت جوز الهند داخلياً وموضعياً حيث أنه يمكن فرك المنطقة المصابة بزيت جوز الهند قبل النوم، وفي الصباح تناول ملعقة من زيت جوز الهند النقي، من الممكن أن يتم القضاء على الدودة الدبوسية من خلال هذه الطريقة.
  3. علاج الدود بالجزر: لا يعتبر الجزر علاج كامل ولكن يعتقد أن تناول كوب من الجزر المبشور النيئ مرتين في اليوم يسهل من حركة الجهاز الهضمي وبالتالي تعزيز حركة الأمعاء ودفع الديدان إلى الخروج من الجسم.
  4. البصل لعلاج الديدان عند الطفل: يملك البصل العديد من الخصائص المضادة للبكتريا والطفيليات لذلك يعتقد أن له آثر في مساعدة الجسم على التخلص من الديدان.
  5. العسل والزنجبيل لعلاج الدود: يمكن أن يساعد تناول العسل والزنجبيل على تعزيز المناعة وتقوية الجسم للتخلص من الديدان.

في حين أنه لا يمكن التخلص من جميع المصادر المحتمل وجود بيوض الديدان عليها إلا أنه من الضروري اتخاذ خطوات معينة للوقاية من الإصابة فيها وسوف نوضح هنا أهم سبل الوقاية من إصابة الأطفال بالديدان: [1،4]

  • غسل اليدين بشكل جيد قبل تناول الطعام والتخلص من جميع الأوساخ.
  • الحرص على تناول الماء النظيف من مصادر نظيفة تماماً والابتعاد عن أي مصدر ملوث للمياه.
  • يجب أن يتم طهي اللحم بشكل جيد جداً حتى التأكد من الوصول إلى درجة الاستواء حيث أنه يتم قتل جميع بيوض الديدان عند الوصول لهذه المرحلة.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن تناول اللحوم النيئة بشتى أنواعها.
  • بالإضافة إلى التأكد من نظافة الخضار والفاكهة قبل تناولها وتنظيفها بشكل جيد.
  • استخدام ألواح تقطيع للخضار وألواح أخرى لتقطيع اللحوم تجنباً لانتقال البيوض أثناء التقطيع.
  • في حال كان هنالك حيوان أليف يجب ألا يدخل المنزل ويبقى في حديقة المنزل خارجاً.
  • تجنب المشي حافي القدمين في الأماكن التي تكثر فيها الحيوانات.

المصادر و المراجعadd