زوجي مبذر ماذا أفعل؟ نصائح للتعامل مع الزوج المسرف

كيف أتعامل مع زوجي المبذر؟ صفات الزوج المسرف وعلامات التبذير عند الرجل، أسباب تجعل الزوج مسرفاً، طرق التعامل مع الزوج المسرف وتأثير التبذير على الأسرة

زوجي مبذر ماذا أفعل؟ نصائح للتعامل مع الزوج المسرف

زوجي مبذر ماذا أفعل؟ نصائح للتعامل مع الزوج المسرف

تشكل الخلافات المالية النسبة الأعلى بين أسباب المشاكل الزوجية اليومية وهذا أمر طبيعي حيث أن احتياجات المنزل والأطفال تتطلب الكثير من المال، ولكن عندما يكون الزوج مسرف هل يكفي هذا المال لكفاية متطلبات المنزل؟ وهل يكون قادر على الموازنة بين المتطلبات الأساسية وغير الأساسية؟ وما هي أفضل الطرق للتعامل مع الزوج المسرف وكيف يمكن حل هذه المشكلة هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

animate

الزوج المسرف هو الزوج ذو الطبع السخي جداً إلى حد التبذير، ولكن هنا يجب التفريق بين السخاء والإسراف، فالسخاء هو عبارة عن الكرم وشراء جميع الاحتياجات دون بذخ ودون أن يحرم الرجل زوجته وأطفاله من أي احتياجات خاصة أو احتياجات المنزل، أما الإسراف فهو عبارة عن إسراف الرجل للمال على احتياجات غير أساسية ومن الممكن أن يكون هذا الإسراف على حساب المنزل والاحتياجات الضرورية فيه.
فمثلاً قد يسرف الرجل المال على النزهات والملابس والأشياء غير الضرورية بالوقت الذي لا يملك فيه منزلاً ويعيش مع زوجته وأطفاله في منزل الأهل فالأفضل هنا أن يتم توفير هذا المال من أجل شراء منزل لاحتواء العائلة فيه، أو من الممكن أن يكون عمل الزوج متواضع ويبذر أكثر من اللازم مما يجعل الديون تتراكم عليه لذلك لابد من إيجاد طريقة معينة لضبط هذا الطبع لديه. [2]

هنالك عدة صفات يمكن من خلال ملاحظتها معرفة أن الزوج مسرف وسوف نوضح هنا بعض من هذه الصفات:

  1. يتصف الزوج المسرف بلامبالاة: عادة الزوج المسرف يكون غير مبالي بمعنى أنه يعلم مدى نقص الأشياء الأساسية عن المنزل ولكنه لا يوفر أي مبلغ لسد هذا النقص ويعيش ليمضي يومه فقط دون أن يخطط لمستقبله.
  2. الزوج المبذر والبذخ الزائد: الرجل المسرف يصرف ماله ببذخ كبير ويقوم بشراء أشياء عديدة ليس بالضرورة أن يكون بحاجتها كلها ولكنه يشتريها دون أن يفكر بمدى نقص الأشياء الأساسية التي يتوجب شرائها.
  3. لا يتحمل المسؤولية: أي رجل يتصف بالإسراف يكون غير قادر على تحمل المسؤولية لأنه لا يميز بين الأشياء الأساسية والأشياء غير الأساسية التي يتوجب توفير المال من أجل شرائها.
  4. الزوج المسرف والفوضى المالية: لا يجيد الزوج المسرف تنظيم شؤونه المالية وحساب الحاجات المستقبلية فهو يفكر في حاجاته الحالية سواء كانت أساسية أو ثانوية بشكل فوضوي ولا يعير اهتمام للمستقبل.

قد لا يكون طبع التبذير حديث لدى الزوج فهنالك عدة أسباب يمكن أن تجتمع لتشكل هذه الصفة عند الرجل ومن هذه الأسباب نذكر: [3،5]

  1. تعلم التبذير من الأهل: من الممكن أن يكون هذا الرجل قد تربى في منزل جميع من فيه يتصفون بالسخاء وبالتالي لم يعد يميز بين السخاء والتبذير ويكتسب مع الوقت صفة اللامبالاة تجاه أي شيء أساسي لذلك عندما يصل لمرحلة الزواج يكون مسرف جداً وغير مبالي.
  2. التبذير والمستوى المادي الجيد للزوج: توفر المال بشكل دائم قد يجعل من الرجل مبذراً وذلك لأنه يعلم أن المال متواجد في أي لحظة يحتاج فيها لشراء أي شيء لذلك يقوم بصرف ماله دون أن يحسب لمستقبله.
  3. حث الزوجة الرجل على الإسراف: قد تكون الزوجة أحد الأسباب التي تجعل الزوج مسرفاً حيث أن الإلحاح الزائد والمتطلبات التي لا تنتهي لشراء احتياجات ضرورية وغير ضرورية والاستمرار على هذا الحال لفترة طويلة قد يجعل من الزوج مسرفاً دون أن يشعر.
  4. قد يكون التبذير رد فعل: من الممكن أن يكون الإسراف الزائد ناتج عن رد فعل عكسي فمثلاً قد يكون هذا الرجل عاش فقيراً وعانى ظروف صعبة في حياته ومن ثم تحسن عمله وأوضاعه المالية فيقوم بتبذير ماله دون أن يحسب أين يصرف هذا المال.

طرق التعامل مع الزوج المسرف
لا يعد الإسراف والتبذير صفات جيدة لأنه يختلف عن الكرم لذلك يجب إيجاد طرق للحد من هذا الطبع عند الرجل وسوف نوضح هنا بعض الطرق للتعامل مع الزوج المسرف: [1،4،5]

  1. تحديد ميزانية معينة لكامل الشهر: من الممكن أن يكون هذا الرجل غير قادر على التحكم في نفسه في هذه الحال يفيد تحديد ميزانية معينة منذ بداية الشهر تكفي لشراء احتياجات المنزل كاملة دون تبذير يتفق الزوجان على هذه الميزانية دون إعطاء الرجل أي مال إضافي يخالف المال المتفق عليه ضمن الميزانية يمكن لهذه الطريقة أن تكون مفيدة ومنظمة في حال وجود اتفاق بين الزوجين.
  2. مناقشة المشكلة مع الزوج بهدوء: في حال لم تنفع الطريقة السابقة يمكن مناقشة الخلل مع الزوج ومحاولة إيجاد السبب وراء هذا الطبع وحل المشكلة من أساسها لأن الاستمرار على هذا الحال يمكن أن يراكم الديون على الأسرة.
  3. تنظيم الاحتياجات الأساسية وادخار مبلغ مناسب لشرائها: يمكن في حال كان هنالك نقص في الاحتياجات الأساسية للمنزل أن يتم تنظيمها ووضع ميزانية لشرائها ومن ثم يتم ادخار مبلغ معين منذ بداية كل شهر من أجل شراء هذه الاحتياجات.
  4. وضع قائمة مشرتيات والالتزام بها عند التسوق: هنالك العديد من الناس التي لا تستطيع ضبط نفسها عند التسوق وتقوم بشراء الكثير من الأشياء غير الضرورية لذلك عندما يكون الرجل مسرف يمكن أن يتم كتابة قائمة بالاحتياجات الضرورية والالتزام فيها عند التسوق وذلك منعاً للتبذير وشراء حاجات غير ضرورية.
  5. استخدام حصالة لجمع المال الفائض: عند فشل القدرة على ادخار المال يمكن استخدام حصالة من أجل ادخار المال فيها ولا يجب فتحها إلا عندما يكون فيها مبلغ معين يمكّن الزوج من شراء شيء أساسي للمنزل.
  6. استشارة خبير مالي: في حال فشل جميع الطرق السابقة يمكن اللجوء إلى مختصين يقومون بتنظيم المال الداخل والمال المصروف بطريقة تسمح بشراء جميع الاحتياجات دون تبذير.

العديد من الآثار السلبية قد تصيب الأسرة نتيجة تبذير الزوج المستمر وسوف نوضح هنا بعض من هذه الآثار: [2،3،5]

  1. تراكم الديون على الأسرة: من أهم الآثار السلبية التي قد تصيب العائلة بسبب التبذير هي تراكم الديون والدخول في ضائقة مالية لأن الرجل الذي يعتاد على التبذير من الممكن أن ينتهي راتبه في منتصف الشهر ويقوم باستدانة مبلغ من المال لكي يكفيه حتى نهاية الشهر ولكن سرعان ما ينتهي هذا المبلغ ويحتاج الرجل لمبلغ غيره وهكذا تتراكم الديون دون أن يشعر الرجل.
  2. عدم التخطيط للمستقبل: من يعتاد على التبذير عادة يعيش ليؤمن يومه فقط دون أن يخطط لمستقبله أو لشراء شيئاً ما جديداً كشراء منزل أو شراء سيارة وغيرها من الأشياء التي يكون هذا الرجل قادر على شرائها لو استطاع توفير مبلغ بسيط من راتبه كل شهر لفترة معينة ولكن الإسراف المستمر يجعله غير قادر على شراء أي شيء جديد.
  3. الزوج المبذر يؤثر على طباع الأطفال: من الآثار السلبية أيضاً للإسراف تأثر الأطفال بطباع والدهم فالطفل الذي يكبر وهو يرى أنه لا قيمة للمال بنظر والده سوف تكبر معه هذه الأفكار ولن يختلف هذا الطفل عن أبيه في المستقبل سيكون مبذراً أيضاً.
  4. اسراف الزوج يسبب الخلافات الزوجية: يمكن لازدياد الخلافات المالية التي تحدث مع الزوجة أن تنعكس سلباً على الزوج فيقوم بالإسراف في كل مرة من أجل حل هذا الخلاف بالمال علماً أنه ليس بالضرورة أن تحل هذه الخلافات عن طريق زيادة الإسراف وربما تزيدها.

يعتبر الإسراف مشكلة يجب حلها لذلك سوف نوضح هنا بعض من الاقتراحات للحد من الإسراف عند الزوج: [2،3]

  • الاعتراف بالمشكلة والاتفاق على حلها: ربما لا يشعر الزوج أنه يعاني من مشكلة حقيقية عندما يصرف أكثر من دخله في الشهر الواحد، وبالتالي لكي يحد من التبذير الكبير يجب أن يفهم أولاً أن هذه مشكلة حقيقية ويتعامل معها بجدية كبيرة.
  • لا يجب مقارنة مصروف الأسرة بمصرف أسرة أخرى: إن مقارنة إنفاق أي عائلة بعائلة أخرى مقرّبة ينتج عنه الكثير من الخلافات الزوجية بسبب اختلاف دخل كل رجل عن الآخر ويجب أن ينفق كل شخص حسب مقدرته دون أن يعتمد على أي أحد، فعندما يقتنع كل رجل بأن ينفق بقدر يتناسب مع راتبه الشهري يكون قد تخلص من مشكلة التبذير.
  • وضع الراتب مع الزوجة المدبرة: هنالك بعض من الرجال التي لا تسيطر على نفسها في الإسراف لذلك يمكن أن يبقى مصروف العائلة مع الزوجة في حال كانت تملك شخصية مدبرة لكيلا يتم إنفاق مال على أشياء غير ضرورية ولكن قد تتصف الزوج في بعض الأحيان بالتبذير وهنا يجب تجربة حل آخر.
  • استخدام بطاقة الائتمان الخاصة: في حال فشلت جميع الطرق السابقة يمكن أن يتم التحكم ببطاقة الائتمان لضبط النفس من الإسراف الزائد.

المصادر و المراجعadd