سقوط الطفل على رأسه الأعراض الخطيرة والإسعافات

متى يكون سقوط الطفل على رأسه خطيراً؟ أعراض سقوط الطفل على رأسه الخفيفة والحادة، طرق إسعاف الطفل عند سقوطه على رأسه، علاج آثار سقوط الطفل على الرأس

سقوط الطفل على رأسه الأعراض الخطيرة والإسعافات

سقوط الطفل على رأسه الأعراض الخطيرة والإسعافات

قد يتعرض الطفل لحادثة سقوطه على رأسه وخاصة في سنوات حياته الأولى، في هذه المقالة عن إسعاف سقوط الطفل على رأٍه سنتحدث عن الأعراض الخفيفة التي قد تحدث لدى الطفل عند سقوطه على رأسه إضافة للأعراض المتوسطة والشديدة لنفس الحادث. كما سنتحدث عن إجراءات الإسعاف الأولي لسقوط الطفل على رأسه. وكيف يجب حماية ووقاية الطفل من السقوط على رأسه كما سنستعرض بعض العلاجات الضرورية عند حدوث مضاعفات سقوط الطفل على رأسه.

قد يسقط الطفل عن مكان مرتفع أو مكان منخفض العلو وفي حال كان المكان غير مرتفعاً فذلك يقلل من خطر هذا السقوط وخاصة إذا حدث على رأس الطفل، ومن الأعراض الخفيفة التي قد يعاني منها الطفل وتظهر عليه في حال سقوط الطفل على رأسه:

  • الهيجان والارتباك.
  • الصدمة.
  • الغثيان.
  • ظهور كدمة أو تورم وعلامات الرض.
  • ألم الرأس في مكان السقوط أو ألم عام مؤقت في الرأس.
  • اختلال التوازن والشعور بالدوار.
  • تشوّش الرؤية المؤقت.
  • صعوبة التركيز في الدقائق التي تلي سقوط الطفل على رأسه.
  • الإرهاق والرغبة بالراحة أو النوم.
  • تغيرات خفيف في روتين النوم.
  • قد يشكو الطفل من تغير في حاسة التذوق.
  • قد يعاني طفلك من طنين في الأذن.
  • قد ينزعج الطفل من الأنوار الساطعة أو الأصوات العالية.
  • تفقد وجود جروح في رأس الطفل.

وفي هذه الحالة يكون سقوط الطفل على رأسه غير مؤذٍ بشكل كبير ومعظم هذه الأعراض تكون سريعة الزوال. مع ضرورة الانتباه لتجنب أي سقوط للطفل وخاصة على منطقة الرأس حيث أنها قد تتسبب له بمشاكل وعاهات مستديمة لا قدر الله.

أعراض متوسطة إلى شديدة عند سقوط الطفل على رأسه
إذا كان سقوط الطفل على رأسه من منطقة مرتفعة أكثر أو حدث السقوط على سطح حاد أو مدبب أو قاسي فإن الأعراض ستتراوح من متوسطة إلى شديدة وبالتالي تكون الخطوة أعلى في هذه الحالة، ومن الأعراض التي قد تحدث في حال سقوط الطفل على رأسه بشدة من متوسطة إلى شديدة ما يلي:

  • الغياب عن الوعي.
  • صعوبة التنفس.
  • عرق غزير.
  • عدم القدرة على المشي أو فقدان التوازن تماماً.
  • اصفرار الوجه وشحوب الجلد
  • الاختلاجات التي تشبه نوبات الصرع.
  • الدخول في غيبوبة.
  • ألم الرأس الشديد بشكل مستمر.
  • التقيؤ المتكرر.
  • وجود نزيف مستمر أو جرح مفتوح وعميق في رأس الطفل.
  • التلعثم بالكلام.
  • خروج سوائل من الأذن أو نزيف.
  • قد تظهر على طفلك تغيرات انفعالية وسلوكية واضحة.
  • قد يعاني طفلك من ضعف في جانب من جسمه أو أحد الأطراف.
  • من الحالات الخطيرة دخول أجسام صلبة أو حادة في رأس الطفل، لا تقم بنزعها واطلب المساعدة الطبية الطارئة.
  • تغير حجم حدقة العين.
  • صعوبة استرجاع الذكريات وصعوبات التركيز.
  • الدخول في حالة الإنباتية المستديمة (بالإنجليزية: Vegetative State) حيث يفقد الطفل وعيه وإدراكه وقدرته على الكلام نتيجة إصابة دماغية.
  • متلازمة المُنْحَبِس (بالإنجليزية: Locked-in syndrome) حيث يفقد الطفل القدرة على الكلام والحركة على الرغم من حفاظه على الوعي.

الخطوة الأولى لإسعاف الطفل في حال سقوطه على رأسه هي الاتصال برقم الحصول على مساعدة الطوارئ، مع تجنب تحريك الطفل ضمن الحالات التالية:

  • في حال أصيب الطفل بجروح خطيرة في الرأس أو الرقبة أو الظهر أو عظام الفخذ أو الفخذين.
  • فاقد للوعي.
  • لديه صعوبة في التنفس.
  • لا يتنفس (ابدأ الإنعاش القلبي الرئوي إذا كنت تعرف كيفية القيام بذلك).
  • لديه نوبة اختلاجات.

إذا كان طفلك لا يتقيأ ولا يعاني من أي من الأعراض المذكورة أعلاه:

  1. قم بتهدئة طفلك وابحث عن أي إصابات.
  2. ضع كمادة باردة أو كيس ثلج على أي نتوءات أو كدمات.
  3. اعط اسيتامينوفين أو ايبوبروفين لتسكين الألم إذا كان طفلك يقظاً.
  4. دع طفلك يرتاح حسب الحاجة خلال الساعات القليلة القادمة.
  5. راقب طفلك عن كثب لمدة 24 ساعة القادمة بحثًا عن أي أعراض أو سلوك غير عادي.

أما في الحالات التالية فيجب أخذ الطفل إلى الطبيب المختص لإجراء التدخل الطبي المناسب والحالات هي:

  • يصبح نعسانًا جدًا أو يصعب عليه الاستيقاظ
  • يصبح منزعجًا أو مستاءً بسهولة ولا يمكن تهدئته
  • يتقيأ أكثر من مرة
  • يشكو من آلام في الرأس أو الرقبة أو الظهر
  • يشتكي من الآلام المتزايدة في أي مكان
  • لا يمشي بشكل طبيعي
  • لا يبدو أنه يركز عينيه بشكل طبيعي
  • لديه أي سلوك أو أعراض تقلقك

اتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك على الفور إذا كان طفلك يعاني من إصابة في الرأس وفي حالة لم يتوقف الطفل عن البكاء والشكوى من آلام الرأس والرقبة والتقيؤ وعدم القدرة على الاستيقاظ يجب عرضه على الطبيب بشكل مباشر وسريع.
ويمكن اتباع هذا العلاج للأطفال غير الرضع الذين لا تظهر عليهم أعراض خطيرة بعد السقوط على الرأس:

  • ضع كيس ثلج أو قربة ماء بارد على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة كل 3-4 ساعات. لا تضع الثلج مباشرةً على الجلد بل استخدم وسطاً عازلاً مثل المنشفة أو قطعة قماش نظيفة.
  • راقب طفلك بعد السقوط على الرأس لمدة يوم كامل لرصد أي مضاعفات قد تظهر عليه لاحقاً، وتأكد من الاطمئنان على الطفل خلال وقت النوم خصوصاً إن كان سقوطه على رأسه قريباً من وقت نومه.
  • إذا كنت تعتقد أن طفلك لا يبدو على ما يرام أو لا يبدو على ما يرام فقم بإيقاظ طفلك جزئيًا من خلال جلوسه. يجب أن يضايقوا قليلاً ويحاولوا إعادة التوطين. إذا كان طفلك لا يزال يشعر بالنعاس الشديد فحاول إيقاظه تمامًا. إذا لم تتمكن من إيقاظ طفلك فاتصل بمقدم الرعاية الصحية أو خدمة الطوارئ.

حياة الأطفال مليئة بالحركة والشغف والانتقال من مكان لآخر والكثير من الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها الأطفال والتي قد تعرضهم لخطر السقوط على الرأس، لذا للوقاية من سقوط الطفل على رأسه نقدم لكم النصائح والارشادات التالية:

  1. تجنب ترك الطفل والرضيع على السرير أو أي قطعة أثاث دون إشراف ووجود شخص كبير.
  2. عدم وضع الأطفال على مقاعد أو أسطح أو منضدة مرتفعة دون الإمساك بهم جيداً.
  3. في حال وضع الطفل في عربة التسوق أو الكراسي الخاصة بالصغار فيجب التأكد من إحكام ربط الطفل جيداً لتجنب السقوط.
  4. تأكد من أن الأطفال يرتدون الخوذات دائمًا عند ركوب الدراجات والتزلج واستخدام ألواح التزلج أو السكوتر.
  5. إبعاد الأطفال عن أماكن وجود الآلات الحادة والأجسام الصلبة التي قد ترتطم برؤوسهم.
  6. استخدم المعدات الرياضية المناسبة للتزحلق على الجليد والتزلج على الجليد والتزلج على الجليد ورياضات الاحتكاك.
  7. استخدم مقعد أمان الأطفال أو حزام الأمان في كل مرة يكونون فيها في السيارة.
  8. في حال تعرض الطفل لحادث سقوط على الرأس انتظر حتى يوافق الطبيب أنه قبل العودة إلى اللعب أو ممارسة الرياضة القاسية. إذا أصيب الدماغ مرة أخرى بينما لا يزال يتعافى فسوف يستغرق الأمر وقتًا أطول للشفاء تمامًا.

المصادر و المراجعadd