كيف أتأكد من صدق مشاعري تجاه شخص ما؟

كيف تتأكد من حبك لشخص ما؟ كيف تتأكد من صدق مشاعرك؟ معنى المشاعر العاطفية، كيف تعرف أن الشخص الذي تحبه يبادلك نفس الشعور؟ الشعور بالحب تجاه شخص فجأة

animate

الإنسان مخلوق عاطفي وكثيراً ما تحركه مشاعره تجاه قرارات معينة قد يكون لها أثر سلبي أو إيجابي على حياته، ويجب قبل اتخاذ أي قرارات متعلقة بالشؤون العاطفية التأكد من صدق هذه المشاعر ومدى حقيقتها وجديتها، فأن نشعر بالحب تجاه شخص ما ونفقد هذا الشعور بعد الارتباط به نكون قد سببنا الأذى لهذا الشخص ولأنفسنا بسبب قرارنا العاطفي الخاطئ، فما هي المشاعر وكيف يمكن التأكد من صدقها؟

animate

الكثير من التعريفات يمكن أن تذكر في تفسير المشاعر، منها ما يهتم بالجانب اللغوي أو الجانب النفسي أو حتى الجانب البيولوجي، ويمكن وصف المشاعر العاطفية والحب تحديداً بأنه إحساس يسيطر على الحالة النفسية والعاطفية للفرد وينتج عنه تأثير على طريقة التصرف، وتشمل هذه المشاعر مثلاً زيادة التركيز والاهتمام تجاه شخص ما، والشعور بالفرح والسرور والراحة في حال التواجد معه والتواصل المستمر معه، وصعوبة كبيرة في الابتعاد أو الانفصال عنه قد تصل حد الحزن الشديد والاكتئاب وربما الانهيار العاطفي في بعض الأحيان.
وشعور الحب الحقيقي يرتبط بالاستقرار والإحساس بالأمان العاطفي، ويحفز ميزات جميلة تجاه موضوع هذه المشاعر مثل الحنان والعطف والمودة.

الكثير من الناس لا تستطيع تحديد مشاعرها وتخلط بين الإعجاب والحب الحقيقي، فعندما تنجذب تجاه شخص ما وتعجب به تظن أنه الحب، لكن في الحقيقة الحب أعمق بكثير من ذلك، وهو يختلف عن الإعجاب فقد تعجب بشخص لمظهره أو لصفة معينة، أما الحب بمعناه الحقيقي هو شعور عاطفي تجاه هذا الشخص تحديداً والرغبة بالبقاء معه وربما التضحية في سبيل ذلك، وأليك هذه العلامات التي تجعلك تميز إذا كان حبك حقيقياً مثلاً:

  1. مشاعر السعادة الفرح والسرور: عندما تقع بالحب تشعر بسعادة غامرة عند رؤية الشخص الذي تشعر نحوه بهذا الحب دون وجود سبب لهذه السعادة سوى لقائك له، فوجود من تحب بقربك يجعلك تشعر بأن الحياة مليئة بالأمل والتفاؤل.
  2. الطاقة والنشاط والحيوية: يسيطر على الفرد شعور بالهمة والنشاط والحماسة عندما يكون قريباً من الشخص الذي يحب، ويشعر بأن حياته أصبحت تحمل معاني أكثر جملاً وسعادة، وأن هذا الشخص قد أصبح مصدر للطاقة الإيجابية في حياته.
  3. الشعور بالهدوء والسكينة: مشاعر الحب تختلف تماماً عن مشاعر الإعجاب فالحب يمنحك الهدوء والسكينة والراحة النفسية بقربك ممن تحب، بينما الإعجاب لا يمنحك هذه المشاعر.
  4. الشعور بالأمان: الحب يشعرك بالأمان والسلام ويجعلك ترغب بالبقاء كل الوقت بجانب من تحب، فتشعر بأن الشخص الذي تحبه هو قوتك وأمانك وملجأك وشجاعتك وطمأنينتك وحياتك التي لا تتمنى أن تنتهي.
  5. مشاعر التضحية والإيثار: فعندما تحب شخص تتمنى أن تقدم له كل ما تملك دون أن تطلب منه مقابل، فالحب يهذب سلوك الإنسان ويبعده عن سلوك الأنانية ويعلمك التضحية وأن تقدم ما تستطيع قربان لم تحب فقط لأجل رؤيته سعيداً.
  6. الاستمتاع بالحديث مع من نحب: عندما تكن الحب الحقيقي لشخص ما، تشعر بالراحة والسعادة والمتعة لمجرد التواصل معه وسماع صوته وتبادل الحديث معه أي كان هذا الحديث.
  7. الرغبة بالبقاء بجانب من نحب: الحب الحقيقي يجعلك تشعر بالرغبة والحاجة الدائمة لوجود من تحب بقربك مع أنك لست بحاجة إليه لكنك تشعر أن من تحب مصدر الأمان والسعادة والراحة بالنسبة لك.
  8. إبراز الصفات الجيدة والمثالية: فالحب يجعلك تحاول بشكل دائم إبهار من تحب سواء أكان بمظهرك أو بأفكارك أو بطريقة حديثك لأنك تود منه ألا يهتم بأحد غيرك.
  9. زيادة الإلهام والإبداع: يتحول من تحب إلى مصدر لإلهامك وإبداعك فممكن أن تكتب الشعر لمن تحب مع أنك لست شاعراً أو تجرب الشعر من قبل، كما يمكن أن ترسم اللوحات أو تؤلف الخواطر التي تعبر عن مشاعر حبك الصادقة.
  10. التفكير المستمر بهذا الشخص: حيث تشعر أن الوقت لا يمر في غياب من تحب وتشعر بفراغ كبير في بعده عنك، ولا تتوقف عن التفكير به وقد يشغل تفكيرك ليلاً ونهاراً ويمنعك حتى من النوم لدرجة قد تسبب المشاكل في بعض الأحيان.

لكي تتأكد من صحة مشاعرك وإذا كان إحساسك تجاه شخص ما حب أو إعجاب، عليك أن تحدث نفسك بشكل صريح وبصوت مسموع، بماذا تشعر عند غياب هذا الشخص عنك؟ وهنا يمن أن تأتي في ذهنك العديد من الأحاسيس والأفكار تجعلك أكثر فهماً لواقع مشاعرك تجاه هذا الشخص، ويوجد أيضاً بعض الأسئلة الأخرى مثل:

  1. هل تشعر بالسعادة عند رؤية من تحب؟ فكر بلحظاتك بقرب من تحب فإذا شعرت بالسعادة وأنت تسترجع ذكرياتك معه فربما تكون تحب هذا الشخص بالفعل.
  2. هل تتلبك عند رؤية من تحب؟ إذا لم تتلبك وتتلعثم وتتعثر خطاك وتشعر بالخجل والسعادة بحضوره فربما لا تحبه، لأن وجودنا بالقرب من المحبوب يجعلنا أكثر رغبة في إظهار أفضل صفاتنا ما يجعلنا نرتبك ونقع بالأخطاء.
  3. هل تعرف الكثير عمن تحب؟ قم بإعداد قائمة تكتب فيها كل ما تعرفه عمن تحب وأكتب كل ما يجذبك إليه، هذه الطريقة تساعدك في التميز بين شعور الإعجاب وشعور الحب.
  4. ماذا تشعر عند رؤية من تحب؟ راقب إحساسك بجانب من تحب، هل تشعر بالتوتر وتسرع في ضربات قلبك وزيادة نشاطك وهل ترى العالم أجمل بوجود من تحب خاصة في بداية العلاقة، إذا كان جوابك نعم فأنت تحب هذا الشخص.
  5. ماذا يحدث لك في غيابة من تحب؟ إذا كان غياب هذا الشخص عادياً بالنسبة لك ولم تشعر بالنقص ببعده عنك أو بعدم الحديث معه فأنت لا تحبه، وإذا لم تشعر بالأمان والحزن الزائد وعدم الاستمتاع بكل ما تقوم به ولا تستطيع نسيانه فأنت غالباً تحب هذا الشخص.

 لا توجد علاقة حب من طرف واحد ناجحة فيجب تبادل المشاعر بين الطرفين، معظم الأشخاص يبحثون عن طريقة لمعرفة إذا كان الشخص الذي يحبونه يبادلهم نفس الشعور، يمكن التوصل لإجابة عن هذا السؤال من خلال توجيه بعض الأسئلة لهذا الشخص وتحليل إجاباته:

  1. أسأله لماذا قمت باختياري أنا بالذات من بين الناس؟ يجب أن يكون جواب شريكك على هذا السؤال صريح وواضح، فإذا لم يجيب عن سؤالك بهذه الطريقة غالباً يكون غير متأكد من مشاعره تجاهك أو يحاول التملص من الإجابات التي يقع عليه مسؤولية بعدها.
  2. ما الذي يجذبك لي؟ من خلال سرد هذا الشخص لتفاصيل دقيقة موجودة بك من دون أن تتحدث عنها له، ومن خلال دقة ملاحظته لأشياء موجودة بك يتبين لك مدى حبه لك واهتمامه بك.
  3. مدى استعداده للتضحية من أجلك: التضحية هي من أسمى مشاعر الحب، ولكن أيضاً تعتبر مسألة حساسة جداً ونسبية أيضاً، فعندما تكون التضحية في غير مكانها يمكن أن تؤدي لأضرار كبيرة من غير مبرر، ومن جهة أخرى قد يحاول بعض الأشخاص استغلال مشاعر الحب لطلب الكثير من الأشياء من الشريك بحجة أنه يختبر حبه، لذا يفضل ترك هذه الخاصية للمواقف الحقيقية والتركيز عليها في هذه المواقف، منعاً لاستغلال أحد الطرفين للآخر أو لحصول نوع من سوء التفاهم.
  4. منذ متى وأنت تحبني؟ فإذا كان جواب هذا الشخص من أول مرة التقينا بها هذا يعني بأنه يفكر بك بشكل مستمر وإذا أعطاك تاريخ معين يعتبر أكثر صدقاً في جوابه.
  5. اسأل نفسك: هل يهتم هذا الشخص بك؟ فإذا كان الشخص الذي تحبه متشوق دائماً لمعرفة تفاصيلك ويهتم بأصغرها وأدقها ويهتم بحديثك ويسألك عن الأشياء التي تسعدك سواء أكان أغنية أو لباس أو لون معين ويقوم بفعلها لأجلك فهو يحبك.

الشعور بالحب فجأة يشبه الإدمان والعديد من الدراسات اهتمت بتأثير الحب على حياة الفرد الذي يزيد من هرمون السعادة ويجعل الشخص يشعر بالنشوة عند رؤية من يحب، ويؤدي لبعض الاضطرابات الفسيولوجية في جسم الفرد (كاضطرابات معدية وتزايد في ضربات القلب) وكل هذا سببه المواد الكيميائية التي يفرزها المخ مثل (الدوبامين الأكسيوسين الأدرينالين) فإذا كان حبك المفاجئ هذا حقيقي ترتفع معدل إفراز هذه الهرمونات، فيشعر الشخص عند رؤية من يحب بمخدر يعطيك سعادة عارمة بلا وعي، ويمكنك تحديده بتفاصيل أدق وهي:

  • تذكره طوال الوقت: عندما تحب شخص يسيطر على ذاكرتك وتفكر به في كل الأوقات حتى لو كنت برفقته ولا تستطيع التركيز بعملك بسبب استحواذه عليها.
  • إشراق وجهك: إذا لاحظ الأشخاص الذين حولك إشراقة وجهك ولمعان عيناك وتوسع حدقة العين وتغير شكلك للأجمل بالفترة التي تشعر فيها بالحب، يكون ذلك بسبب المزاج الرومانسي الذي يسيطر عليك.
  • الإحساس بالغيرة: إذا كنت تشعر بالغيرة عند رؤية هذا الشخص يهتم بأحد غيرك وترى أن اهتمامه يجب أن يكون لك فقط فهذا حب حقيقي.
  • المبالغة بالاهتمام بشكلك الخارجي: عندما تبالغ بالاهتمام بشكلك الخارجي عند رؤية من تحب وتود أن تكون مثالياً وأكثر جاذبية أمامه فأنت تحبه.

المصادر و المراجعadd