علامات الغيرة الصامتة عند المرأة

علامات وأسباب الغيرة الصامتة عند المرأة وتأثيرها على العلاقة، كيف يتعامل الرجل مع الغيرة الصامتة عند المرأة، وكيف تعالج المرأة غيرتها الصامتة

علامات الغيرة الصامتة عند المرأة

علامات الغيرة الصامتة عند المرأة والتعامل معها

لا شك أن الغيرة الصامتة أسوأ بكثير من الغيرة الظاهرة، لأنها قد تفسد العلاقة بين الشريكين وتسبب لهما الكثير من المشكلات دون أن يفهم الطرف الآخر السبب، فقد يكون معتقداً طوال الوقت أن علاقته مع شريكه على ما يرام، وأنه لا يغار عليه، ولا يزعجه بكثرة الأسئلة والاستفسارات والنظرات المليئة بالشك بسبب غيرته.
في هذا المقال سوف نطرح قضية الغيرة الصامتة عند المرأة بشكل خاص؛ ندعوك لإكمال القراءة.

animate

حتى تعرف إن كانت زوجتك أو خطيبتك أو أي امرأة تهمك تغار عليك غيرة صامتة، فاقرأ علامات الغيرة الصامتة عند المرأة، وانظر إن كان معظمها موجود في هذه المرأة أم لا: [1]

  1. الإكثار من الأسئلة عن التفاصيل: فتراها تسألك أسئلة كثيرة ومتكررة عن تفاصيلك وتفاصيل العمل، وتسألك عن أمور لم تكن تهتم بها من قبل، وتسألك إلى أين أنت ذاهب ومع من ولماذا...
  2. التوتر المستمر: والغضب وافتعال المشكلات على أتفه الأسباب، ففي داخلها نار مشتعلة تسبب لها التوتر المستمر، كما قد تنفجر في أية لحظة على سبب بسيط وتافه.
  3. تشديد الرقابة على الرجل: فتراها تفتش هاتفك وتتبع أخبارك، وتشم ملابسك، وتكرر عليك أسئلة تحقيقية...
  4. التظاهر بعدم الاهتمام: وقد تقطع العلاقة بك لفترة أحياناً، فعندما تحاول المرأة أن تخفي نار الغيرة المشتعلة بداخلها فقد تتظاهر بأنها لا تهتم، إلا أن الحقيفقة هي عكس هذا تماماً؛ فتراها أحياناً لا تسألك أين كنت أو لماذا عدت متأخراً حتى لو تأخرت لساعات طويلة عن موعدك، وقد يصل فيها الأمر لأن تقطع علاقتها بك دون أن تعلق على الموضوع وكأنها لا تهتم بأمرك أبداً.
  5. التعليق على ملابس وهيئة الرجل: تعرف المرأة أن الرجل عندما تدخل امرأة أخرى في حياته فإنه يبدأ بالاهتمام بشكله وهيئته وملابسه وعطره، فتحرص ألا يكون أنيقاً أكثر من المعتاد حتى لا يلفت نظر النساء، وعندما تلاحظ تغييراً في هيئته تبدأ بتشديد الرقابة وتفتيش ملابسه وشمها.
  6. الشعور بالضيق إن كنت مع أحد غيرها: فتشك المرأة التي تعاني من الغيرة الصامتة إن كنت مع إحدى النساء في العمل أو في أي مكان، وتبدأ بالتوتر والضيق لشعورها بالخطر.
  7. كثرة الاتصال وإرسال الرسائل عندما تكون في الخارج: فعندما تخرج تبدأ هذه المرأة بالاتصال بك كل حين وحين، وكذلك إرسال الرسائل لتطمئن أنك لست مع امرأة أخرى.
  8. محاولة جعلك تشعر بالذنب: فعندما تتحدثا تشعرك بالذنب لتلميحها لك أنك تهملها أو لم تعد تحبها كما كنت في سابق عهدك، عندها اعرف أن هناك رائحة غيرة تحوم في المنطقة.
  9. محاولة جعلك تغار: فقد تستفزك هي أيضاً وتحاول أن تستثير غيرتك بشتى الطرق حتى تذيقك نار الغيرة التي حرقتها بها.
  10. كرهها لامرأة معينة دون سبب ظاهر: فقد تلاحظ عندما تتكلم عن زميلة معينة معك في العمل أن زوجتك تكرهها كثيراً دون مبرر، فهذه هي إحدى علامات الغيرة الصامتة عند المرأة والتي تظهر عليها بكل وضوح.

اقرأ أيضاً على حِلّوها علامات الغيرة الصامتة عند الرجال من خلال النقر هنا.

لماذا تغار الكثير من النساء سراً، ولا يبحن بمشاعرهن وبنار الغيرة الموقدة في داخلهن؟! هذه بعض الأسباب الهامة: [3]

  1. الخوف وانعدام الشعور بالأمان في العلاقة: فهناك العديد من المخاوف التي تهدد المرأة التي تغار غيرة صامتة كالخوف من مواجهة الواقع؛ فتراها تخفي غيرتها كنوع من الإنكار لأنها لا تريد أن تكتشف أن الرجل الذي تحب على علاقة مع امرأة غيرها، كما تخاف الكثيرات من ردة فعل الرجل أو من خسارته أو حتى من أن تذل هي لحبه فتقلل من شأن "الأنا" لديها.
  2. عدم مصارحته في الحب بعد: قد تكون هذه المرأة تحب الرجل من بعيد ولم تصارحه في حبها بعد، فتشعر أنه ليس من حقها أن تغار عليه في العلن، فتختار الغيرة الصامتة كحل وسط.
  3. عدم الثقة: فتكون غير واثقة مما تشعر، فهي لا تزال في مرحلة الشك، ولا تريد أن تفضح أمرها وتسبب المشكلات مع الرجل دون دليل واضح يدينه.
  4. أن يكون الرجل أعلى منها شأنا: فعندما يكون الرجل أعلى شأناً من المرأة كالجمال والمستوى الاجتماعي:، فإنها تشعر بالإحباط وتكون قيمتها الذاتية ونظرتها لنفسها متدنية فترى في داخلها أنه لا حق لها بأن تغير عليه؛ فمن هي أمامه! فقد يتركها ويرتبط بامرأة أخرى أفضل منها في اليوم التالي.
  5. هذه المرأة كتومة بطبعها: فهناك نساء كتومات بطبعهن، ويفضلن التصرف بالخفاء لا بالعلن، وطبعاً تخطو نفس هذه الخطى في الحب.
  6. تجارب سابقة أو ارتباطات بالطفولة: كل ما يحدث معنا أو أمامنا في طفولتنا يتخزن في اللاوعي لدينا ويؤثر بنا وبطباعنا وبشخصياتنا وسلوكياتنا حتى آخر يوم في أعمارنا. فعندما ترى الفتاة الصغيرة أن والديها قد انفصلا عن بعضهما بسبب الشك والغيرة، فستخاف أن تظهر غيرتها على رجلها حتى لا تدمر علاقتها به كما حدث مع والديها. وكذلك تؤثر فينا العلاقات السابقة التي نخوضها؛ فيميل الأشخاص الذين عانوا من تجارب حب فاشلة أو من الغدر والخيانة والانفصال للشك والغيرة أكثر من أولئك الذين كانت علاقاتهم مستقرة.

إن كانت هناك امرأة في حياتك تغير عليك غيرة صامتة، وإن كان هذا الأمر يضايقك فعليك أن تتعامل مع هذا الأمر بالطريقة الصحيحة، في النقاط التالية سنجيبك على سؤالك "كيف أتعامل مع الغيرة الصامتة عند المرأة؟"

  • إعادة الثقة بينكما: فعندما يتغير سلوك المرأة وتبدأ بالغيرة والشك فجأة، فلا بد أن تكون قد خسرت ثقتها بشكل أو بآخر، عليك إذاً أن تستعيد هذه الثقة حتى تعالج غيرتها الصامتة.
  • تفهم السبب: عليك أن تفهم سبب غيرة المرأة الصامتة وتتفهمه؛ فمعرفة السبب هو نصف الحل.
  • الدعوة للنقاش الصريح: فإن لاحظت أن المرأة تغير عليك غيرة صامتة فعليك ألا تبادلها الصمت، بل تكلم وناقش وادعها لأن تشاركك في النقاش لتفهم منها سبب الغيرة، وتعرف ما وراء ذلك وما هو الشيء الذي ضايقها وجعلها تلجأ للغيرة الصامتة.
  • مراقبة تصرفاتك وكلماتك جيداً: ففي أحيان كثيرة تكون تصرفاتك وكلماتك وأسلوبك في التواصل هم ما سبب غيرة المرأة الصامتة؛ فقد تكون قد هددتها يوماً بتركها والانسحاب من العلاقة، ما جعلها تحسب ألف حساب لأي مشكلة قد تقع بينكما وتؤثر على علاقتكما سلبياً، وجعلها بالتالي تفضل أن تغار عليك بصمت وتحترق لوحدها بدلاً من مناقشتك في الأمر لئلا تكبر المشكلة وتنسحب أنت من العلاقة كما قلت.

الغيرة على وجه العموم دليل على الحب سواءً كانت غيرة صامتة أم ظاهرة، فالغيرة هي الشعور العميق بالمنافسة والخوف من خسارة الشريك لصالح شخص آخر، وعادةً ما تعتبر الغيرة من أولى علامات الوقوع في الحب بغض النظر إن كنتِ تعبرين عن هذه الغيرة بشكل صريح أم تحاولين كبتها وعدم التصريح بها.
لكن الغيرة الصامتة قد تكون مؤشراً إضافياً للعديد من المشاكل العاطفية، وهذا مؤشّر إيجابي يساعدكِ على فهم نفسكِ أكثر واكتشاف عالمك الداخلي من خلال التغلب على الغيرة الصامتة وإيجاد طريقة للتعبير عن مشاعركِ بأسلوب مناسب وصحّي، فكيف يمكنكِ علاج الغيرة الصامتة والتعامل معها.

إن كنت -عزيزتي القارئة- تحترقين بنار الغيرة الصامتة، فقد تساعدك هذه النصائح في التعامل مع الأمر: [2]

  1. اجلسي مع نفسك بعض الوقت: كوني صريحة مع نفسك واسأليها إن كانت غيرتك هذه مبررة أم لا بعد تحكيم عقلك وليس قلبك. فهل هناك دلائل قاطعة تدين الرجل الذي تغارين عليه وتجعله موطن شك بالنسبة لك.
  2. اعرفي آثار الغيرة الصامتة على الأسرة: فعندما تعرفين أثر الغيرة الصامتة على استقرار العلاقة بينك وبين الشريك وبين الأبناء كذلك، ستهدئين من روعك وستعرفين كيفية تجاهل بعض الأمور حتى يسير المركب بسلام.
  3. التواصل مع الشريك ومصارحته: اكسري حاجز الصمت، ولا تراكمي المواقف والمشكلات في قلبك، اطلبي من شريكك أن تجلسا معاً لتتواصلا ولتصارحيه بمشاعر الغيرة التي داخلك بأسلوب لطيف وهادئ، فمن يعرف ربما تكتشفي بعد إخباره بأن ما يدور في رأسك ليس أكثر من أوهام لا وجود لها، وربما يعترف ببعض الأخطاء ويؤكد شكوكك فيشفي غليلك على الأقل ويجعلك "ترسين على بر" كما يقولون، ووربما أيضاً تتعاونا في إيجاد الحلول.
  4. اعملي على زيادة ثقتك بنفسك وتقديرك لذاتك: فربما تكون المشكلة فيك أنت، فالنقص موجود فيك ولكنك تودين إسقاطه على الشريك، وقد تعانين من مشكلات على مستوى الشخصية وتقدير الذات والأنا... تعلمي عن الذكاء العاطفي وطوري من نفسك لتتطور علاقاتك.
  5. حاولي الاسترخاء والقضاء على وقت فراغك: فأحياناً يكون التوتر والضغط النفسي ووقت الفراغ هم الأسباب الحقيقية لما تشعرين به، فحاولي السيطرة على الأمر.
  6. اعلمي أنه ليس هناك طرف مسيطر في العلاقات الصحة: فقد تكوني قد لجأت للغيرة رغبة منك في السيطرة على السريك ومراقبة جميع تحركاته. هذا يؤدي إلى مشاكل كبيرة قد تصل إلى الانفصال أحياناً، وخاصة أن طبيعة الرجل تمنعه في أغلب الأحيان من تقبل سيطرة امرأة عليه.

إن كنت قد سمعت عن الغيرة الصامتة عند المرأة من قبل، أو إن كانت هذه هي المرة الأولى التي تسمع فيها عن هذا الأمر... نتمنى أن نكون قد استفدت من قراءة هذا المقال.

المصادر و المراجعadd