التعامل مع الشخصية النرجسية في مكان العمل

تعرف على صفات الشخصية النرجسية في العمل وكيفية التعامل مع المدير النرجسي أو زميل العمل النرجسي

التعامل مع الشخصية النرجسية في مكان العمل

التعامل مع الشخصية النرجسية في مكان العمل

الشخصية النرجسية متواجدة في كل مكان لكن كيف نتعرف عليها في مكان العمل، وما هي صفات الشخصية النرجسية وتصرفاتها مع زملاء العمل أو المرؤوسين، وكيف نتعامل مع الشخص النرجسي في العمل زميلاً كان أم مديراً، لننجو بأقل الخسائر في مكان العمل؟ سنحاول الإجابة عن هذه التساؤلات في هذا المقال.

animate

في بيئات العمل المتنوعة والمختلفة قد تواجه الكثير من الأشخاص ذوي الخبرات والخلفيات والسلوكيات المتنوعة لكن اليوم سنسلط الضوء على صفات الشخصية النرجسية حتى تستطيع التعرف على هؤلاء الأشخاص وتشمل هذه الصفات: [1]

  • الغرور والمبالغة بتقدير الذات: يعتقد الشخص النرجسي أنه موهوب ومميز واستثنائي، هذا الغرور الكبير وتضخم الأنا لدى الشخص النرجسي يجعله يبالغ في تقدير نفسه، سيكون ذلك واضحاً في مكان العمل أكثر من أي مكان آخر، حيث هي الفرص الأوفر لإثبات الذات.
  • المبالغة في الحديث عن الذات: مبالغة الشخص في الحديث عن قدراته وإنجازاته والحديث المستمر والتخيلات للنجاح اللامحدود، والقوة، والذكاء وما إلى ذلك، جميعها من العلامات التي تدل على أن زميلك في العمل شخصية نرجسية.
  • حاجة مستمرة إلى الاهتمام والمدح والثناء: المديح والثناء هو الوقود الذي يعمل عليه النرجسي، ستلاحظ أن زميلك النرجسي ينزعج إن تم مدح شخص بطريقة أفضل أو تم تجاهله في بعض الأحيان.
  • يتوقع معاملة خاصة: شعور الشخصية النرجسية القوي بالاستحقاق والتفوّق يجعله يتوقع معاملة خاصة ممن حوله، ويشعر أنهم مقصرون ولا يقدرونه حقّ قدره إن لم يحصل على هذه المعاملة الخاصة.
  • غالباً ما يكون شخصاً انتهازياً: استغلال الآخرين لتحقيق مكاسب شخصية من السمات المميزة للشخصية النرجسية، وقد يكون ذلك خطيراً في بيئة العمل لأنه سيفعل أي شي وكل شيء ليحصد أكبر قدر ممكن من الجوائز والتقدير، حتى لو كان ذلك على حساب زملائه في العمل.
  • عدم القدرة على التعاطف مع مشاعر الآخرين: قد تلاحظ أن زميلك أو مديرك فاقد للتعاطف بشكل كامل، لا يشعر تجاه الآخرين بأي نوع من الشفقة أو التعاطف، وربما يشمت بهم حتى، فالتعاطف بالنسبة للشخصية النرجسية هو شكل من أشكال الضعف.
  • يظن أنه محسود وهو حسود: لا يستطيع الشخص النرجسي تقبل الانتقاد بطبيعة الحال، ولا يستطيع تقبل الخسارة أيضاً، هذا يولّد عنده شعور دائم أنه محسود ومحط نظر الجميع والكل يحاولون الإيقاع به، بالمقابل يحسد هو الآخرين الذين يبدون أكثر موهبة منه ويحاول التقليل من شأنهم.

بالتأكيد أنت تعرف شخصاً نرجسياً أو أكثر في مكان عملك إليك المزيد من الصفات التي تساعدك على اكتشاف الشخصية النرجسية من خلال سلوكها في مكان العمل: [3]

  • ينسب الفضل بعملك لنفسه ولا يتردد بسرقة جهدك وعملك.
  • يسخر منك أمام زملائك في العمل ويشارك أو ينظم حملات التنمر، ولا يتعاطف مع ضحايا التنمر في العمل.
  • يلقي اللوم عليك حتى بأخطائه، ويحاول دائماً أن يتبرأ من أي مسؤولية.
  • يستغل نقاط ضعفك ويحاول منعك من استخدام نقاط قوتك.
  • يحاول إيذائك أو التسبب بطردك.
  • يكذب حتى يتقدم بالعمل، ولا يشعر بالذنب تجاه الكذب والغش والخداع بل يعتبرها شطارة!
  • ينشر الأكاذيب عنك وينفي ذلك عندما تواجهه بالأمر.
  • يخرب عملك، وربما يخفي عنك معلومات ضرورية متعمداً لتفشل.
  • قد يضغط عليك لفعل شيء غير أخلاقي.
  • يشعر بالغيرة من إنجازاتك بدلاً من تهنئتك.

فيما يلي سبعة صفات للمدراء النرجسيين تميز الشخصية النرجسية عندما تكون لها سلطة: [2]

  • لا يحترمون الحدود: لا يحترم المدير النرجسي المساحة الشخصية للموظفين ووقتهم وممتلكاتهم فمثلاً سيقومون بجدولة العمل الإضافي بدون أجر، وتوقع أن يتم استخدام سيارتك لأغراض العمل والاتصال بعد ساعات العمل مع توقع أنك ستجيب
  • اتباع استراتيجية "فرّق تسد": يزدهر العديد من القادة من خلال خلق المشكلات وإحداث الفجوات بين الأشخاص وبالتالي يبدأ العمال بالتخطيط ضد بعضهم البعض على أمل أن يشغلوا منصباً دائم.
  • أصحاب مزاج متقلب: في غالب الأحيان يعاني المدراء النرجسيون من تقلبات مزاجية متكررة وهذا يجعل الموظفين متوترين حيث أنهم لا يستطيعون تنبؤ مزاج وردة فعل المدير النرجسي.
  • يقولون ولا ينفذون: في الواقع قد يكون الشيء الوحيد الذي يجعل الموظفين يتسامحون مع السلوك المزعج والسام هو الأمل في زيادة أو مكافأة أو ترقية وهنا سيبدأ مديرك النرجسي ببث الامل في قلبك وإطلاق الوعود أمامك حتى تستمر في التضحية وتأمل أن الأمر يستحق وقد يمنحك امتيازات صغيرة تمنحك الوهم بأنك ستتلقى مكافأتك قريباً ولا يحدث هذا نهائياً.
  • ينسبون الفضل في عمل الآخرين لأنفسهم: غالباً ما يأخذ الرؤساء النرجسيون الفضل في عملك الشاق وينسبونه لأنفسهم وإذا لم يفعلوا ذلك بشكل واضح، فإنهم يرجعون ذلك إلى قيادتهم المميزة والماهرة.
  • لا يتحملون اللوم: لا يتحملون مسؤولية أي خطأ حتى ولو فشل مشروع نتيجة لقراراتهم فيجدون طريقة لإلقاء اللوم عليك وعلى بقية الفريق.
  • يمتازون بالتناسي أو إنكار الأفعال: ينكر المدير النرجسي الحقائق والمحادثات وحتى أفعالهم وبناء على هذا قد تجد نفسك بعد فترة تشكك في قدراتك وذكرياتك. وتبدأ في التفكير بأنك غير كفء ومشتت.

والآن بعد أن تعرفت على صفات الشخصية النرجسية إليك بعض النصائح حول كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية:

  • تعامل معه بالوثائق وكل شيء بالكتابة: أي إذا تم إعطاؤك تعليمات شفهية في العمل، فاطلب إرسالها إليك عبر البريد الإلكتروني أفضل دفاع هو أن يكون لديك توثيق لما قاله النرجسي ومتى قاله.
  • تجنب الشجار معه: يبحث دائماً الشخص النرجسي عن طرق لإزعاجك سواء كان ذلك من أجل تكسير مكانتك أو طردك تجنب منحهم هذه الفرصة.
  • اعلم أنها ليست مشكلة شخصية: قد يكون من سوء حظك أن تكون الهدف الرئيسي للنرجسيين عادةً ما يتجاهل الشخص النرجسي الأشخاص الذين يؤدون أداءً أفضل منهم في العمل، أو لديهم مجموعة جيدة من الأصدقاء في مكان العمل لأن النرجسي يكره أي شخص يُنظر إليه على أنه "أفضل" منه ضع في اعتبارك أن سلوك النرجسي تجاهك لا علاقة له بك فالأمر كله يتعلق به، وبشعوره بعدم الأمان ولهذا فإن إدراك أن سلوك النرجسي ليس هجوم شخصي يمكن أن يسهل عليك الابتعاد.
  • لا تعطِ معلومات شخصية أو آراء للنرجسيين: النرجسي معروف بالكلاسيكية، "ما رأيك في زميل العمل؟" احترس من هذا الفخ إذا أعطيت أي إجابة فسيقوم النرجسي بتحريف ما قلته وإخبار زميلك في العمل حتى لو قلت "أعتقد أن سالي رائعة"، فقد يخبر النرجسي سالي أنك تعتقد أنها رائعة، لكنها بحاجة إلى الكثير من التحسين حيث يعتبر النرجسي مصاص دماء عاطفي.
  • اعثر دائماً على شاهد: إذا قال زميلك النرجسي في العمل إنه بحاجة إلى التحدث معك على انفراد، ففكر في إحضار شخص معك كشاهد مما يعني أنه إذا قال النرجسي لرئيسك في العمل كذبة عنك فلديك شخص شاهد الأحداث ويمكنه دعمك.
  • تجنب التواصل: هذه خطوة فعالة، لكنها قد تكون من أصعب الخطوات التي يمكن القيام بها. واحدة من أفضل الطرق لعدم الانغماس في ألعاب النرجسيين هي رفض الانخراط معهم.
  • اعرف حقوقك القانونية: من المهم معرفة حقوقك القانونية في مكان العمل خاصةً إذا كان الشخص النرجسي هو رئيسك في العمل.

في الواقع إن اضطراب الشخصية النرجسية هو حالة عقلية ويصنف كمرض، وعلى الرغم من ظهور شخصية قوية وسمات مثل التقدير الشديد للذات وقلة التعاطف مع الآخرين. لكنك ستجد في أعماق كيانهم أن لديهم في الواقع صورة ذاتية واهية تجعلهم عرضة للخطر وسنخبرك عن 7 نقاط ضعف الشخص النرجسي: [5]

  • كسر الطاقة أو الهالة التي يحيط النرجسي نفسه بها: فعندما يتضرر مصدر الطاقة هذا، يفقد النرجسي غلافه الخارجي الذي يصوره للعالم.
  • علاقة الالتزام: يواجه النرجسيون صعوبة كبيرة في إيجاد العلاقة والحفاظ عليها كالصداقة العميقة والحب والزواج وهذا من شأنه أن يكشف فقط عن علامة ضعف لا يمكن تخيلها ومرعبة بالنسبة للنرجسيين.
  • التحليل الذاتي: نقطة الضعف الكبيرة عند النرجسي هي الفشل في النظر داخله وتجسيد ما هي النقاط التي يجب تطويرها والعمل عليها، لأن هذا يعني أن النرجسي سينخفض ​​إلى نفس المستوى مثل أي شخص آخر.
  • التعرض للإهانة: هذا المرض العقلي يجعلهم أكثر حساسية للإحباط والسخرية منهم، وإهانة النرجسي قد تكون مجازفة حقيقة تقوده لأفعال وتصرفات غير محمودة.
  • ألا يكونوا الأفضل: الخوف الهائل بالنسبة للنرجسيين هو أنهم لا يُنظر إليهم على أنهم مهمون ويعتقدون أن نقاط ضعفهم ستظهر ما لم يُعجب بهم الجميع.
  • لا يجيدون الامتنان: هناك هذه الفكرة في عالم النرجسيين بأن الامتنان هو علامة على الضعف، وأنهم يستحقون كل ما لديهم استحقاقاً كاملاً لا يوجب عليهم الشكر أو العرفان أو الامتنان.

من المهم جداً أن يحسن قسم الموارد البشرية اختيار موظفيه إذ عندما يتعلق الأمر بتمكين فريق العمل لتحصيل أداء أفضل فبالتأكيد لا تريد شخصاً نرجسياً يتولى القيادة، فوفقاً للبحث الذي أجري في كلية روبرت إتش سميث للأعمال بجامعة ميريلاند.
يقول أستاذ الإدارة في ماريلاند سميث والمؤلف المشارك للبحث الذي نُشر في مجلة دراسات الإدارة هوي لياو: "أحياناً يكون القادة النرجسيون سيئين ومتغطرسين ومتمحورون حول الذات ويصعب التعامل معهم، وعلى الغالب يكون لديهم تمييز في التفكير بأنهم أفضل من أي شخص آخر، وبالتالي يشعرون بأنهم يستحقون السلطة".
كما يقول لياو إنه ليس من الصادم إذن أنهم لا يجيدون التخلي عن السلطة لأعضاء فريقهم "لكن ربما لم تفكر المؤسسات في خطوة أخرى إلى الأمام لمعرفة سبب ضرر هذا الفريق."
حيث أن وجود قائد نرجسي أمر سيء للأعمال عندما ترغب المنظمات في تشجيع بيئات العمل حيث يتشارك الموظفون في السلطة، والمشاركة في صنع القرار، وتحمل ملكية المشاريع والسماح لإبداعهم بالازدهار.
يقول لياو أيضاً: "إذا كنت تتوقع أن يستخدم الموظفون عقولهم حقاً وأن يتخذوا مبادرة شخصية لاكتشاف أفضل الحلول، فأنت بحاجة إلى تمكين الموظفين ... في هذا النوع من المواقف، إذا رفض القادة النرجسيون تفويض السلطة للموظفين، فإن أداء الموظف يعاني وسيتأثر أداء الفريق."
ومع ذلك، هذا لا يعني أنه لا ينبغي للمنظمات توظيف النرجسيين أو ربما اعتبارهم أعضاء فريق موظفين فقط، ولكن ليس اعتمادهم مدراء وقادة على الإطلاق. ولكن مهلاً ماذا عن القادة الناجحين للغاية المصنفين على أنهم نرجسيون - على سبيل المثال، إيلون موسك أو ستيف جوبز؟.
يقول لياو: "لقد نجحوا ليس بسبب نرجسيتهم ولكن على الرغم من ذلك لقد كانوا قادرين على تعويض ذلك بالعديد من الأشياء الأخرى ولكن إذا لم تكن لديك الخصائص الأخرى التي يتمتع بها هؤلاء الأفراد الرائعون، فأنا لا أعتقد أنك ستكون ناجح.
لا يهمني إذا كنت نرجسياً في الحياة، ولكن في العمل عندما تكون هناك حاجة إلى المبادرة ومبادرة الفريق، فقط افعل ما سيفعله القادة الممكّنون: ثق بأعضاء فريقك وامنحهم فرص للمشاركة واتخاذ القرارات، هناك لتدريبهم ".
أما بالنسبة للموظفين النرجسيين: "ذكّرهم من ناحية، يمكنك الاستفادة من الطريقة التي تعني بها النرجسية أنك مرتاح للسلطة، ولكن في نفس الوقت يجب أن تكون حذراً بشأن الجانب السلبي للنرجسية. لا يتعلق الأمر بأدائك الفردي فحسب، بل أداء الفريق على المحك هنا ". [4]
وأخيراً عليك الانتباه لكل التفاصيل التي تبين لك صفات الشخصية النرجسية بالعمل والتعامل معه بطريقة حذرة.

المصادر و المراجعadd