فوائد الكاكا أو الخرما لمرضى السكري وأضرارها

اكتشف فوائد فاكهة الكاكا لمرضى السكري وأضرارها المحتملة والكمية المسموحة من الكاكا لمريض السكري حسب النوع

فوائد الكاكا أو الخرما لمرضى السكري وأضرارها

فوائد الكاكا أو الخرما لمرضى السكري وأضرارها

الكاكا أو الخرما كما يطلق عليها في بعض الدول العربية هي فاكهة يتم قطفها في أواخر الخريف وقد تبقى على الأشجار حتى الشتاء، ونظراً لأن الفاكهة بشكل عام تحتوي على العديد من الكربوهيدرات يسعى مرضى السكري دائماً لمعرفة ما هي الفاكهة الآمنة والتي لا تؤثر على نسبة السكر في الدم، فما هي فوائد الكاكا لمرضى السكري خاصة وهل هي آمنة لهم، وما هي أضرارها والمكونات الغذائية التي تحتويها؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

animate

تعد فاكهة الكاكا من الفاكهة الآمنة لمرضى السكري في حال تم تناولها بالكميات المحدودة ففوائدها لمرضى السكري المقيدين بشكل أو بآخر في نظام طعامهم للمحافظة على توازن نسبة السكر في الدم، ومن هذه الفوائد نذكر: [1-2-3]

  1. تحتوي على عناصر مضادة للالتهاب: تحتوي فاكهة الكاكا على مضادات أكسدة قوية، بالإضافة إلى بعض الفيتامينات مثل فيتامين C وهذا بدوره يزود الجسم بقدرة مضادة للالتهاب طبيعية، تحمي مريض السكري من عدة أمراض قبل تطورها وتفاقمها ووصولها إلى درجة تصعب علاجها، فمن المعروف أن ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى مريض السكري تؤثر على سرعة شفاءه من الالتهابات.
  2. تدعم لصحة القلب: تحتوي الكاكا على مضادات أكسدة عديدة مثل الفلافونوئيدات، بالإضافة إلى كيرسيتين وكايمبفيرو والتي تزود مريض السكري بفوائد قلبية، لأن مضادات الأكسدة تعمل على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب، ومرضى السكري هم من المرضى المعرضين بشكل مباشر لأذية قلبية ودماغية في حال عدم القدرة على ضبط سكر الدم.
  3. تدعم الرؤية: يتعرض مريض السكري بدرجات متقدمة من المرض إلى أذية بصرية في شبكية العين، خاصة في حال لم يتم ضبط سكر الدم بشكل منتظم، وتفيد هنا فاكهة الكاكا لهذا الغرض حيث أنها تدعم الرؤية نتيجة احتوائها على فيتامينA ، والذي له دور في دعم أغشية الملتحمة القرنية والشبكية، كما يعتبر فيتامين A عنصر أساسي في تكوين الرودوبسين وهو بروتين ضروري للرؤية الطبيعية.
  4. تقوي الكاكا الجهاز العصبي: تحتوي فاكهة الكاكا على العديد من فيتامينات مجموعة B الهامة جداً للأعصاب وخاصة فيتامين B12 الذي يعطى كمكمل غذائي لمرضى السكري، وهنا يكون دور الكاكا معزز لعمل الأعصاب كما يعمل على حماية مريض السكري من الوصول للاعتلال العصبي.
  5. تساهم في زيادة المناعة: يعتبر مرضى السكري من أكثر المرضى المثبطين مناعياً، حيث أن تغير نسب السكر في الدم بشكل متكرر يؤثر على جودة عمل الجهاز المناعي، وهذا يعرضهم لضعف في مقاومة الأجسام الغريبة التي تدخل إلى الجسم وتسبب التهابات، لذلك دائماً ما يصف الأطباء المكملات الدوائية كما ينصح بالأغذية التي تقوي المناعة، ومنها الكاكا فهو يحتوي مجموعة متكاملة من الفيتامينات والمعادن التي تعمل على تحفيز وتقوية الجهاز المناعي.

إن تناول الكاكا بشكل عام له فوائد متعددة كما ذكرنا في الفقرة السابقة، ولكن بشكل خاص عندما يتم تناوله على الريق فإنه يعطي بعض الفوائد الهامة مثل: [1-3-2-5]

  1. تقليل التورم: يتعرض مريض السكري إلى احتباس في سوائل الجسم وهذا يعرضه لتورم الأطراف بشكل متكرر، وغالباً ما يصف الأطباء المدرات البولية لهذا الغرض، ولكن هنا يمكن أيضاً الاستفادة من الكاكا لأنه يملك خصائص مدرة للبول طبيعية، هذه الخصائص لا تعوض عن الدواء الذي تم وصفه من الطبيب وإنما يكون دوره معزز للدواء.
  2. الوقاية من الحماض الكيتوني: من مضاعفات مرض السكري الخطيرة هي الحماض الكيتوني وهو تغير في درجة حموضة الدم من المعتدل إلى الحمضي نتيجة تراكم الكيتونات في الدم، وهذه الكيتونات هي عبارة عن مواد تنتج عندما يفقد الجسم القدرة على إنتاج الأنسولين بشكل نهائي حيث يقوم بتكسير الدهون، وتتسبب هذه العملية بتراكم الكيتونات في الدم ويعتبر حالة خطيرة يمكن الوقاية منها عن طريق الحفاظ على نسبة السكر الطبيعية غذائياً ودوائياً ويعطي تناول الكاكا في الصباح درجة عالية من الوقاية من الحماض الكيتوني.
  3. خفض مستويات الكولسترول: تحتوي الكاكا على كميات كبيرة من الألياف القابلة للذوبان في الماء والتي تساهم في التخلص من الكولسترول الضار عن طريق الارتباط بهذا النوع من الكولسترول وتسريع إزالته من الجسم.
  4. تحسين تدفق الدم: إن اضطرابات تدفق الدم تكون شائعة عادة بين مرضى السكري نتيجة ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، مما يعيق انسياب الدم وتدفقه، بالإضافة إلى ترسب الكولسترول الضار في الأوعية أيضاً، ونتيجة غنى الكاكا بالألياف يمكن أن يساعد في تحسين تدفق الدم عن طريق ضبط مستويات الجلوكوز ومنع ترسب الكولسترول في الأوعية.
  5. تسريع التئام الجروح: أيام قليلة فقط يحتاج إليها الإنسان الطبيعي عندما يتعرض لجرح حتى يستعيد شفاءه وتلتئم جروحه كاملة، ولكن مريض السكري يحتاج وقتاً أكثر من ذلك بكثير، حيث أن ازدياد نسب الجلوكوز في الدم تؤثر على عمل شلال التخثر وبالتالي يحتاج التئام الجروح وقتاً طويلاً للشفاء، وهنا يمكن لمكونات الكاكا المضادة للالتهاب أن تزيد من سرعة التئام الجروح.

كم هي كمية الكاكا المسموحة لمرضى السكري؟
تختلف شدة الالتزام بالحمية الغذائية دون سكر حسب نوع السكري المصاب فيه المريض، ففي بعض الحالات لا يؤثر تناول الفاكهة ضمن الحدود الطبيعية عندما يكون المريض ملتزم بشكل كامل بالدواء، وفي حالات أخرى يتم قطع جميع مصادر السكر الخارجية، وهنا بعض القواعد لتناول الكاكا عند مرضى السكري: [3]

  • الكاكا لمرضى السكري من النمط الأول: هذا النمط الأكثر صعوبة فهو النمط الذي يعجز فيه الجسم على إنتاج الانسولين منذ الصغر، ويمكن في هذا النوع تناول نصف الفاكهة الواحدة بما يعادل 50 إلى 100 غرام فقط عندما يقوم المريض بحقن الأنسولين بانتظام، ولكن في بعض الحالات حتى هذه الكمية الصغيرة قد يمنعها الأطباء في هذا النوع من الإصابة.
  • لمرضى السكري من النمط الثاني: هذا النمط الوراثي والذي يكون فيه الجسم عاجز عن إنتاج الكمية الكافية من الأنسولين ولكنه لم يعجز بشكل كلي عن إنتاج الهرمون، وهنا يُسمح بتناول فاكهة كاملة في حال كانت نسبة السكر في الدم طبيعية ومنتظمة بانتظام تناول الدواء.
  • الكاكا للحامل ومريضة السكري الحملي: السكري الحملي هو حالة حساسة جداً تصيب السيدة خلال الحمل فقط، ويجب أن يتم فيها ضبط مستوى السكر المتناول وتحديد كميته بشكل دقيق من قبل الطبيب، لأن ارتفاع مستويات السكر في الدم تؤثر على صحة الجنين بشكل سلبي، وهنا يسمح الأطباء عادةً بتناول حبة فاكهة واحدة فقط.
  • الكاكا للأطفال المصابين بالسكري: يصاب الأطفال بمرض السكري عندما تكون خلايا بيتا في البنكرياس عاجزة عن إنتاج الانسولين، ويكون من النمط الأول، وفي هذه الحالة يحدد الطبيب طبيعة الغذاء للطفل حسب الدرجة التي وصل إليها المرض ونسبة الأنسولين التي يتلقاها الطفل بشكل حقني، ففي حال انتظام نسبة السكر في الدم على الدواء يمكن للطفل تناول ثمرة واحدة ولكن في حال عدم انتظام نسبة السكر يمكن أن يمنعه الطبيب بشكل نهائي من تناول أي مصدر للسكريات.
  • الأشخاص المعرضين للإصابة بالسكري: في الحالات التي يكون فيها الشخص من عائلة تحتوي على عدد من أفراد المصابين بالسكري، هنا يكون الشخص لديه عدة مؤشرات تدل على أنه قد يصاب بالسكري من النمط الثاني، لذلك يحاول أن يحافظ على الحمية المنتظمة مع مراقبة دورية لمستويات السكر في الدم، وفي هذه الحالة يكون الشخص قادر على تناول ثمرتين في اليوم في حال كانت نسبة السكر طبيعية في الدم.

هنالك بعض الآثار السلبية التي تنتج عن تناول الكاكا بكميات مبالغ فيها، وأكثر من الحدود الطبيعية المسموح فيها مثل: [1]

  1. أعراض هضمية وإمساك: على الرغم من أن تناول الكاكا يسهل عمل الجهاز الهضمي ولكن الإفراط في تناوله قد يعرض مرضى السكري إلى حدوث الإمساك، لأنه يحتوي على تانينات وهي من المكونات القابضة التي تسبب الإمساك.
  2. ردود فعل تحسسية: إن تناول الكاكا خاصة تلك التي لم تصل لدرجة النضج الكافية قبل قطفها، قد تؤدي عند بعض الأشخاص إلى ردود فعل تحسسية تظهر على شكل طفح جلدي أو بثور داخل الفم، ومن المهم هنا الابتعاد عن تناولها وإخبار الطبيب بالأعراض التي ظهرت قبل أن تتطور إلى إقياء وغثيان ودوار وقد يدخل المريض بصدمة تحسسية خاصة أن مريض السكري ضعيف المناعة بشكل كبير، وتختلف شدة ظهور هذه الأعراض حسب الكمية التي تناولها المريض.
  3. هبوط ضغط: هنالك بعض المكونات الموجودة في فاكهة الكاكا والتي تؤثر على ضغط الدم وتؤدي إلى هبوطه لذلك يتم تحذير المرضى الذين يتناولون أدوية خافضة لضغط الدم ألا يتم تناول الكاكا بالتزامن مع هذه الأدوية لأنها تتداخل معها.
  4. انسداد الأمعاء: في حالات نادرة جداً قد ينتج عن تناول الكاكا غير الناضجة ما يسمى علمياً Bezoars وهو حالة يحصل فيها انسداد بالأمعاء نتيجة تشكل كتلة صلبة تنتج عن اتحاد بعض مكونات الكاكا مثل العفص مع الألياف غير القابلة للهضم بوجود الحمض المعدي ويؤدي تشكل هذه الكتلة إلى انسداد الأمعاء.
  5. حدوث غثيان: في بعض الحالات قد يشعر الشخص بعد تناول الكاكا ببعض الغثيان ولكن هذا الامر نسبي فقد يتناوله العديد من الأشخاص دون أن يشعروا بهذه الأعراض.

تحتوي كمية 100 غرام من الكاكا على 125 سعرة حرارية تقريباً، ومجموعة متنوعة من العناصر الغذائية نذكر منها: [6]

العنصر الغذائي

كميته في 100 غرام من الكاكا

فيتامين A

81 ميكروغرام

فيتامين B1 الثيامين

0.030 ميلي غرام

فيتامين B2 الريبوفلافين

0.020 ميلي غرام

فيتامين B3النياسين

0.100 ميلي غرام

فيتامين B6 بيريدوكسين

0.100 ميلي غرام

فيتامين C حمض الأسكوربيك

7.5 ميلي غرام

فيتامين B9 حمض فوليك

8 ميكرو غرام

كالسيوم

8 ميلي غرام

مغنسيوم

9 ميلي غرام

فوسفور

17 ميلي غرام

بوتاسيوم

161 ميلي غرام

صوديوم

1 ميلي غرام

زنك

0.11 ميلي غرام

تعتبر جميع أنواع الفاكهة بشكل عام من الأغذية التي تحتوي على نسبة سكر عالية، وعلى الرغم من أن سكر الفواكه هو سكر الفركتوز الذي لا يؤثر بشكل كبير على نسبة سكر الدم (الجلوكوز)، ومع ذلك هنالك بعض الفاكهة السكرية جداً والتي يجب تجنب تناولها بكميات كبيرة وغير مضبوطة مثل:

  • البطيخ.
  • الأناناس.
  • التين.
  • الموز شديد النضج.
  • المانجو.
  • الكرز.
  • الفراولة.
  • التوت.

المصادر و المراجعadd