لا شك بأن كل زوجة تحب أن يطيعها زوجها ويدللها بكل تفاصيل حياتها، كتقديم وجبة الإفطار على السرير وتنظيف المنزل وغسل الأطباق وإعداد وجبة العشاء ورعاية الأطفال والكثير من الأشياء الأخرى، هل يبدو أن هذا وحياً من الخيال؟، ولكن على الرغم من أن هذا لا يحدث كثيرًا في الواقع ولكن نحن نقدم لكِ بعض الحيل التي يمكنك تجربتها لتحقيق هذه الأحلام أو جزءاً منها.


الأسئلة ذات علاقة


1- لا تكوني لحوحة 
ربما تزعجك بعض تصرفات زوجك خاصة بعد بضع سنوات من الزواج، ولكن إذا كنتِ تريدين أن يكون زوجك أكثر شبهاً لذلك الرجل الذي تضعينه بمخيلتك فيجب أن تضغطي على زر الإيقاف الخاص بالإلحاح المزعج، فالإلحاح والتذمر المستمر والصراخ يفعل عكس ما تريدينه بالضبط، فالرجال مثل الأطفال الصغار الذين يحتاجون إلى التعامل معها بحذر وهدوء.

2- جامليه
مجاملة لطيفة، وتقديره لانجاز المهمة بشكل جيد، والتربيت على ظهره بين الحين والآخر، جميعها أمور يمكن أن تعمل العجائب.

3- الثناء عليه أمام والديه
إذا كنت تريدين أن تستحوذي على قلبه وعقله فكل ما عليك القيام به هو الثناء عليه أمام والديه، فبطريقة أو بأخرى فإن هذا سوف يرضي غروره، وإذا قمت بهذا أمام أصحابه فقد يكسبك بعض النقاط الإضافية!

4- تعاطفي معه
التعاطف هو مفتاح العلاقات السعيدة وهذا الأمر ينطبق مع زوجك أيضاً، فيجب أن تمارسين فن التعاطف والحب معه، وهذا سيجعله تلقائياً يقوم بما تريدين، ولكن يجب أن تكوني متقبله لما يريده منك أيضًا.

5-  لا تثقلي عليه بقائمة الأشياء التي يجب عليه فعلها
معظم الرجال كسولين عندما يتعلق الأمر بالقيام بالأعمال المنزلية، لذلك يجب أن تتعاملي معه بذكاء، فمثلاً اجعليه يقوم بعمل واحد فقط حتى لو كانت قائمتك طويلة فلا تسلميه جميع الأعمال مرة واحدة، دعيه ينهي عملاً واحداً وقومي بتقديره والثناء عليه ثم قومي بالإنتقال إلى الآخر!

6- تجاهلي بعض أخطائه
وأخيراً تذكري دائماً أعماله الحسنة وتجاهلي قدر الإمكان أخطائه السخيفة، وهوعندما يرى طبيعتك المتسامحة سيقوم من تلقاء نفسه بفعل ما تريدينه وتقديرك.

بالنهاية فإن فإن العلاقة الزوجية تحتاج إلى التعامل بذكاء كأي علاقة، فالرجل كالطفل الصغير كلما فهمتي طبيعة تفكيره ونقاط قوته وضعفه كلما جعلك ذلك تعرفين الطريقة المناسبة للتعامل معه، وكلما قدمتِ له الحب والإحترام عاد لك هو بالوفير من الاهتمام والمودة والطاعة.