قبل أيام من موعد الدورة الشهرية، يبدو كل شيء أمامك متشحاً بالسواد، الجميع يكرهك وأنتِ تكرهين كل ما حولك، تودين لو تنهي جميع  علاقاتك الاجتماعية والعاطفية وتجلسين بمفردك طيلة الوقت، ربما تفكرين أيضاً في ترك العمل،  فقط البكاء والنوم هما أصدقاؤك المفضلين في  تلك الفترة.
لا تقلقي؛ أنتِ لست وحدك، فنسبة كبيرة من النساء تمر بهذا الضيق قبل أيام الدورة الشهرية، وتسمي هذه الفترة بالـ  pms  اختصاراً لـ  Premenstrual Syndrome أي متلازمة ما قبل الدورة الشهرية.
 


الأسئلة ذات علاقة


ما هي متلازمة ما قبل الحيض الـ pms؟

pms عبارة عن مجموعة من الأعراض الجسدية والعاطفية، تحدث لكثير من الفتيات والنساء قبل وأثناء الدورة الشهرية، ومنها الشعور بحالة مزاجية سيئة للغاية لا يمكن السيطرة عليها ببساطة، والألم الجسدي في منطقة الظهر وأسفل الحوض والقدمين أيضاً، وفقدان الرغبة في تناول الطعام، والرغبة في البكاء بشكل هستيري، وتوقع أمور سيئة، وغيرها من الأعراض الجسدية والنفسية التي تحول تلك الفترة في حياتك إلى الأسوأ ما لم تعرفي كيف تتعاملين معها.
هناك بعض النساء ممن تمر دورتهن الشهرية بهدوء دون الشعور بالألم النفسي والجسدي، لأن أعراض متلازمة الـ pms تختلف من جسم إلى آخر، ولكن ليس طيلة الوقت.
 


علامات ما قبل الدرة الشهرية

رسائل جسمك بقدوم متلازمة الـ pms
تحدث حرب بيولوجية مرة في الشهر داخل جسمك، وتبدأ بأسبوعين وأقل قبل نزول الدورة الشهرية من قبل هرمونات أنثوية "الإستروجين والبروجسترون"، المسؤولة عن تنظيم دورة الطمث، لذلك عليكِ التركيز مع رسائل جسمك لك في هذه الفترة، حيث يقوم جسمك بإفراز بعض السوائل والعلامات كل شهر ليخبرك بقدوم متلازمة الـ pms، ومن هذه العلامات ظهور البثور في الوجه والظهر، والشعور بالغثيان، وفقدان القدرة على القيام بالمهام اليومية المعتادة، وانتفاخ البطن،

من المهبل، وأيضاً زيادة الوزن.
 

طرق التعامل الأمثل مع فترة الـ pms

لا مفر من أنك ستتعرضين لتلك المتلازمة المزعجة شهرياً، ولا بديل لها، وانتظام دورتك الشهرية دليل على أن الكثير من الأشياء تسير على ما يرام، لكن هناك الكثير من الطرق لإنقاذك من ألمها النفسي والجسدي.


1- تدوين أعراضها
كل شهر، دوّني أعراض متلازمة الـ pms بهدف الاطلاع عليها في الشهر التالي، لمعرفة الأعراض المحتمل التعرض لها وسرعة علاجها.
2-الاسترخاء
ربما تتعجبين من ذلك، ولكن تمارين التنفس ستفيدك بشكل فعّال في فترة الـ pms، ويمكنك ممارستها عن طريق تمارين التأمل واليوجا للحد من الأعراض المزاجية المرتبطة بهذه الفترة.
3-تجنب الضغوط المحتملة والإجهاد
يمكنك الابتعاد عن أي أنشطة تجعلك تدخلين في حالة من الضغط النفسي، لأنك في تلك الفترة، ستعانين من الحساسية المفرطة تجاه أي شيء، فقد يدفعك أبسط المواقف للبكاء، أو اتخاذ قرارات خاطئة، لذلك اعتزلي كل ما يعرضك للضغط، واجعلي الألوان والموسيقى الهادئة في محيطك دوماً لتمنحك المزيد من الهدوء في هذا الوقت.

 

علاج الآلام النفسية والجسدية المصاحبة لفترة الـ pms
هناك الكثير من الوصفات الطبيعية التي ربما تحد من الألم النفسي والجسدي المصاحب لتلك الفترة، ومنها تناول القرفة والزنجبيل، واليانسون، وكذلك مشروب الحليب بالشوكولاتة، ليساعدك على أخذ قسط كبير من النوم مما يعطي شعوراً بالراحة.
وتجنبي تماماً المشروبات الساخنة وقت متلازمة ما قبل الدورة لأنها تزيد ألم البطن، واستبدليها بمشروبات فاترة أو مثلجة كالعصائر الطبيعية والمثلجات، وكذلك تجنبي المشروبات الغازية والوجبات الدسمة.
السعرات الحرارية الفارغة التي تمنحك زيادة في الوزن دون فائدة، مثل الحلويات والشوكولاتة، ليست مفيدة في تلك الفترة كما هو شائع، فيكفي تناول وجبة غذائية متكاملة من الأسماك أو اللحوم المشوية.

 

تمارين مناسبة لتخفيف آلام الـ pms
يتفق العديد من علماء النفس والخبراء، على أن التمارين الرياضية قد تكون أفضل وصفة طبية لـ pms، لكونها تساعد على الحد من الآثار السلبية لأي ضغوط عاطفية وعصبية، كما تعزز مستويات هرمون الأندورفين الذي يساعد على تعديل حالتك المزاجية، وتنظيم مستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى أنها تساعدك على التحكم في الشهية ومنع زيادة الوزن.

 

قرارات تجنبي اتخاذها وقت الـ pms
تعاني السيدات من الضغوط النفسية وتقلب الحالة المزاجية في هذه الفترة، لذلك لا يفضل الإقدام على أي خطوة جديدة في حياتك المهنية والشخصية، وتجنبي الخوض في اتخاذ أي قرارات مصيرية أيضاً، لأنك ستشعرين بالندم وتحاولين التراجع بعد مرور هذه الفترة، وأهم هذه القرارات:
1- لا تعلني الموافقة على الارتباط وقت الـ pms، لأنها ستدفعك للشعور باحتياج للآخر، وستتغير مشاعرك بعد انتهاء تلك الفترة.
2- لا تطاوعي رغبتك في تقديم استقالتك، وكذلك لا توافقي على عمل جديد.
3- تجنبي عتاب الأصدقاء وتخلي عن شعور الخذلان الذي يطاردك كثيراً.
4- لا تطلبي الانفصال أبداً في الفترة الدورة الشهرية وما قبلها مهما تصاعدت حدة الأحداث بينكما من وجهة نظرك.

 

كيف تخبرين زوجك بمتلازمة الـ pms؟
إخبار من حولك بتلك المتلازمة وأعراضها سيقلل خسائرك خلالها، وأهمهم شريكك، فأخبري زوجك بأنك تمرين بفترة الـ pms، واشرحي له أعراضها بالنسبة لطبيعة جسمك، لأن معرفته بما تعانين منه سوف يساعدك على التخلص من أي ضغوط أو شعور بالندم بعد مرورها، مما سيجعلك تتجنبين الوقوع في خلافات ومشاكل كثيرة، لذلك اجعليه دائماً على علم بمواعيدها الشهرية.

 

اطلبي الدعم بهذه الطرق 
أخيراً، عليكِ طلب الدعم المفضل من المقربين، سواء بإعلان رغباتك في تناول وجبة دافئة، أو أيس كريم، أو حتى طلب الابتعاد قليلاً، فأنتِ الوحيدة التي تعرفين جيداً ما تحتاجين إليه هذه الفترة، لذلك قومي بطلبه من المقربين لك بصورة مباشرة دون شعور بالخجل.