يكره الرجال التسوق بشكل عام، ويحبون إنجاز مهام التسوق بأسرع وقت ممكن، بل يمكن أن يظل الرجل يفكر طويلاً في الذهاب لشراء شيء هام وعاجل بالنسبة له، ولو قرر الشراء فهو سيشتريه من أول محل يقابله دون أي جهد أو تفكير، فما بالنا لو ذهب مع زوجته للتسوق؟
المرأة عندما تفكر في شراء حذاء يمكن بدون مبالغة أن تقيس 50 حذاءً في 10 متاجر قبل أن تتخذ القرار المناسب بالشراء، ولو قضت 15 دقيقة فقط في كل متجر لأصبح الوقت المستغرق لشراء حذاء هو ساعتين ونصف، وهذا ما لا يمكن أن يطيقه الرجال.
 


الأسئلة ذات علاقة


النساء من الزهرة والرجال من المريخ في التسوق أيضاً؟

الرجال من المريخ والنساء من الزهرة هو كتاب من تأليف الطبيب النفسي الأمريكي جون غراي تناول الاختلافات بين الرجال والنساء، وهذا التباين بين طباع وأفكار الرجال والنساء يمكن أن نطبقها على التسوق أيضاً.

التسوق والشراء
أول الاختلافات بين الرجل والمرأة في هذا الأمر هو أن المرأة تنظر للمسألة على أنها تسوق واستمتاع واستطلاع وتتعامل مع كل مرة على أنها تجربة فريدة بحد ذاتها، أما الرجل فهو يفكر بشكل معاكس تماماً ويتعامل مع الأمر على أنه مجرد عملية شراء يجب أن تتم بسرعة وفي أسرع وقت وبأقل جهد لأن الأهم هو شراء الأغراض التي يحتاجها المرء فقط.


الإعجاب والحاجة
تشتري النساء عادة ما يعجبهن ويجعلهن سعداء ويشعرن بأن هذا الشيء مناسب جداً لهن، وأنه أفضل اختيار على الإطلاق، ويستمتعون جداً بهذا الشعور، أما الرجال فيفكرون فقط بأن الأهم هو شراء ما يحتاجونه ويودون استخدامه دون النظر إلى أية اعتبارات أخرى.

الفردية والجماعية
الرجل يفضل أن يشتري ما يريد وحده دون الحاجة لرأي أو مساعدة من أي شخص، لأن هذا يساعده على إتمام عملية الشراء بسرعة وبدون تردد، أما المرأة فتحب أن تصطحب أحداً معها من عائلتها أو صديقاتها، لأنها تحب الاستشارة وتعتقد أن النصائح هامة أثناء التسوق.

 

التخفيضات
عند وجود تخفيضات يمكنك أن تلحظ بسهولة استهداف غالبيتها للنساء، فالمرأة مستعدة لشراء أكثر من قطعة لو كانت هناك تخفيضات بغض النظر عن استخدامها أم لا، في الوقت الذي لا يهتم الرجال بالتخفيضات على الإطلاق لأنهم سيشترون ما يحتاجونه في أي وقت وبأي سعر.

 

المتعة والملل
تشكل عملية التسوق في ذاتها متعة بالنسبة للنساء، فبمجرد التواجد داخل مكان للتسوق مليء بالمشتريات المحتملة فهذا أمر يثير لديهن مشاعر السعادة والبهجة، أما الرجال فوجودهم في هذه الأماكن يشعرهم بالملل والضيق.
 

ذات علاقة


نصائح تجعل زوجك يشاركك جولات التسوق

- اجعلي الوقت أقصر
لو جرّب الرجل أن عملية التسوق مع الزوجة تستغرق وقتاً أقصر مما يعتقد، فإنه قد لا يجد مانعاً من تكرار التسوق مع زوجته، لذا يمكن اصطحاب الزوج في البداية خلال جولات التسوق القصيرة التي تكون الزوجة محددة بدقة لما تريد شراءه لإقناع الزوج أن التسوق ليس بالسوء الذي يعتقد.

- جولة مرحة
اجعلي المرح عنواناً لجولة التسوق بصحبة زوجك، فيمكن أن تختاري بعض الأشياء التي يمكن أن تضحكه وتعرضي عليه شرائها، أو تذهبي إلى ركن الألعاب وتجربي معه لعبة ما، أو تشتري له المثلجات اللذيذة.

- مفاجآت ومكافآت
اشتري لزوجك بعض اسطوانات الألعاب إن كان عاشقاً للألعاب الإلكترونية، أو اصطحابه في جولة داخل ركن الكتب إن كان يحب القراءة، اجعلي المفاجآت والمكافآت جزءاً من جولة التسوق، وحاولي إقناع زوجك بأنه جزء منها.

- شاركيه اهتماماته
عندما تشاركين زوجك اهتماماته فمن المؤكد أنه سيفعل ذلك أيضاً، مثل مشاركته مشاهدة المباريات التي يحبها، أو الخروج في نزهة مع عائلة أحد أصدقائه، أو مشاركته أنشطته الرياضية، وغيرها.

- كوني منظّمة
يتذمّر الرجل دائماً من دخول المرأة إلى متاجر عدّة لتختار ما تريد، فإذا أردت أن تجعليه يُسرّ ببقائه معك في السوق، ابحثي مسبقًا عن الغرض الذي تودّين شراءه على الإنترنت وحاولي أن تحدّي من عدد المتاجر التي تدخلينها، احصلي عليه وجرّبيه واسأليه رأيه وبهذه الطريقة ستكسبين رغبته في التوجّه معك إلى السوق دائماً.

- خذيه إلى المتاجر التي يحبّها
حتّى لو كان الأمر يتعلّق بالفتيات فقط فلا بدّ من أن يكون الرجل من مشجّعي ماركة معيّنة ويفضّلها على غيرها بالنسبة للنساء، وربّما يحبّ أن ترتدي ثياب هذه الماركة بالذات، لذا حين تريدين التسوّق تذكّري ذلك وخذيه إلى تلك المتاجر التي يحبّها.

- اتركيه يستمتع وأنت تنتقين غرضك
لا يمكن للرجل أن يجلس طويلًا وينتظرك لتجرّبي ثوبًا وآخر وعليه أن يقوم ببعض النشاطات وإلّا فسيملّ ويفضّل الرحيل لهذا السبب لا تقولي له أيّ شيء إن رأيته يلعب لعبة على هاتفه أو يصغي إلى الموسيقى أو يتكلّم مع صديق ما؛ فهو يحتاج إلى ذلك لكي يتسلّى بعض الشيء وأنت تختارين أغراضك.

- اشتري له شراباً
من الطبيعي أن يشعر زوجك بالعطش وهو يسير معك من متجر إلى آخر ويساعدك في اختيار ما يناسبك، فلا تنتظري أن يقول لك وقبل أن يفعل اشتري له شرابًا يُسرّ به ويشعر به بالانتعاش.

- اجعلي الأمر بمثابة منافسة
إنّ الرجال بطبيعتهم يعشقون المنافسة، لذا ولتجعليه يحبّ التسوّق معك، ادخلي معه في منافسة أن يجد غرضًا أجمل من ذلك الذي اخترته، وبهذه الطريقة ستجعلينه يبحث ولا يملّ ويحاول فعل المستحيل ليسبقك وينال الغرض إعجابك.

- قدّمي له ما يحبّ من الأطباق
عدي زوجك بأنّك ستحضّرين له أشهى الأطباق حين تعودان إلى المنزل وبذلك سيحبّ التنزّه معك وقضاء الوقت لأنّه يعرف أنّه حين يعود سيحظى بأشهى الوجبات المحضّرة من يديك.

- تسوّقي له
يحبّ الرجل أن تشتري له المرأة الأغراض حتّى لو كان يبرهن لك العكس، اجعليه يُسرّ وأنت تتسوّقين له وتشترين له كلّ ما يحبّ لأنّك بهذه الطريقة ستكسبينه أكثر فليس من الضروري أن تطول بكما الأمور وأنت تشترين ما تريدينه لنفسك فقط، فكّري به أيضًا.

إنّها بعض الأساليب التي قد تجعل زوجك يحبّ التسوّق معك فلا تصرفي النظر عنها إذا أردته أن يفعل ذلك دائمًا.