تختلف ساعات النوم التي يحتاج إليها الإنسان من شخص لآخر، وهوما يعتمد على العمر والنشاط المبذول خلال اليوم، وبشكل عام يُنصح البالغون بالنوم لمدة تتراوح بين سبع وتسع ساعات يوميًا.


الأسئلة ذات علاقة


أعراض كثرة النوم

نوضح لكم فيما يلي أبرز أعراض كثرة النوم:
- كثرة الشعور بالنعاس خلال اليوم.
- النوم لفترات طويلة، وهو من أبرز أعراض كثرة النوم.
- تدني مستوى الطاقة.
- اضطرابات في الذاكرة، وهي من أهم أعراض كثرة النوم.
- الشعور بالتوتر والقلق.


أسباب كثرة النوم

توجد أسباب عديدة لزيادة عدد ساعات النوم عن المعدل الطبيعي، ومن أهم أسباب كثرة النوم ما يلي:
- الخمول.
- الإهمال والتكاسل عن أداء أي مجهود.
- الإصابة بقصور الغدة الدرقية، وهي من أبرز أسباب كثرة النوم.
- اضطرابات النوم.
- اضطراب النوم الانسدادي (توقف التنفس للحظات خلال النوم).
- الإصابة بالنوم القهري.
- اضطراب ساعات النوم وعدم تنظيمها.
- بذل مجهود عالٍ خلال اليوم.
- المرور في مرحلة البلوغ، وهو من أشهر أسباب كثرة النوم المعروفة.
- كثرة التفكير.
- التوتر والقلق.
- الإصابة بالاضطرابات النفسية.
- الإصابة بالاكتئاب.
- الإصابة بأمراض الجهاز العصبي.
- الإصابة بداء السكري.
- الإصابة بأمراض الكلى.
- الإصابة بأمراض القلبن وهي من أبرز أسباب كثرة النوم.
- الإصابة بأمراض الكبد.
- الإصابة باضطراب في الهرمونات.
- تناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى كثرة النوم، لا سيما المُهدّئات.
- جفاف الجسم.
- البرد القليل في غرفة النوم.
- النوم بمحاذاة الهاتف.
- تناول الأطعمة الدسمة.
- الإكثار من تناول الطعام.
- الإكثار من تناول الحلويات والسكريات.
- تناول الكحول.
- عدم تناول وجبة الإفطار.
- العوامل الوراثية..

علاج كثرة النوم

يمكن علاج كثرة النوم بعلاج المسبب والتغلب عليه في الدرجة الأولى، إلى جانب الالتزام ببعض العادات اليومية التي تساهم في علاج كثرة النوم واستمرار الشعور بالنعاس، وفيما يلي نوضح لكم أهم طرق علاج كثرة النوم:
- تنظيم مواعيد النوم.
- الحرص على النوم ليلًا.
- الحرص على الاستيقاظ في الصباح الباكر.
- تنظيم عدد ساعات النوم.
- الالتزام بقيلولة النهار لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة يوميًا.
- ممارسة التمارين الرياضية يوميًا، ولمدة لا تقل عن 30 دقيقة.
- تناول المنبهات، خاصة في فترة الصباح الباكر.
- تناول سبع تمرات صباح كل يوم.
- الحرص على تناول وجبة إفطار صحية.
- الحرص على النظافة الشخصية.
- عدم تناول الكحول قبل النوم.
- تناول التفاح؛ للتخلص من النعاس وعلاج كثرة النوم.
- تناول ملعقة من العسل صباح كل يوم.
- تجنب الإكثار من تناول الوجبات الدسمة.
- تجنب الإكثار من تناول السكريات المُصنّعة.
- تناول وجبة العشاء قبل النوم بأربع ساعات على الأقل.

أغذية لزيادة النشاط

نقدم لكم فيما يلي قائمة أغذية لزيادة النشاط، والتي يُنصح بإدخالها إلى النظام الغذائي؛ بهدف علاج كثرة النوم، والتغلب على النعاس، وزيادة النشاط البدني:
- التمر.
- البيض.
- الموز.
- العسل، وهو من أهم الـأغذية لزيادة النشاط البدني.
- المكسرات.
- بذور القرع.
- بذور دوار الشمس.
- بذور الشيا.
- زبدة اللوز، وهي من أشهر الـأغذية لزيادة النشاط البدني.
- الثوم.
- حبة البركة.
- البطاطا الحلوة، وهي من أبرز الـأغذية لزيادة النشاط البدني.
- الشوفان.
- العدس.
- الفلفل الحلو.
- الفطر.
- الطماطم.
- الجزر.
- السبانخ.
- الملوخية.
- الجرجير.
- الخس.
- سمك السالمون.
- اللبن.
- اليقطين الأصفر.
- الفراولة.
- العنب.
- الحمضيات.
- الكيوي.
- الكرز.
- الزنجبيل.
- الرمان.

أعراض النوم القهري

تُعزى الإصابة بالنوم القهري إلى العوامل الوراثية بالدرجة الأولى، ومن أبرز أعراض النوم القهري ما يلي:
- الإحساس المفاجئ بالنعاس، وهومن أهم أعراض النوم القهري.
- تدني مستوى الطاقة في الجسم.
- الشعور المستمر بالتعب والإعياء.
- كثرة النوم المتقطّع، وهو من أشهر أعراض النوم القهري المعروفة.
- المعاناة من الهلاوس.
- الشعور بالتوتر والقلق.
- عدم التمكُّن من القيام بأي حركة لفترة مؤقتة.

أضرار كثرة النوم

للنوم الزائد عن حده الطبيعي آثاره السلبية ومخاطره، ومن أبرز أضرار كثرة النوم ما يلي:
- زيادة فرص الإصابة بصداع الرأس.
- زيادة فرص زيادة الوزن والإصابة بمرض السمنة.
- زيادة فرص الإصابة بمرض السكري، وهذا الأثر السلبي من أهم أضرار كثرة النوم على الإطلاق.
- زيادة فرص الشعور بالقلق والتوتر.
- زيادة فرص الإصابة بالاكتئاب.
- تراجع القدرة على التركيز.
- زيادة فرص الإصابة باضطرابات الذاكرة، وهذه النتيجة السلبية من أشهر أضرار كثرة النوم.
- زيادة فرص الإصابة بآلام الظهر.
- زيادة فرص الإصابة بالتشنجات العضلية.
- زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب.
- تدني مستوى الطاقة في الجسم.
- زيادة خطر الموت، الأمر الذي يعد واحدًا من أبرز أضرار كثرة النوم.
- إذا كان النوم القهري هو السبب وراء كثرة النوم، فينبغي معالجته فورًا؛ لأنه مرض شديد الخطورة، ويعرض حياة المصاب للخطر، حيث إنه يتسبب بالشعور بالنعاس المفاجئ ولفترات طويلة ومتكررة خلال اليوم، قد يشعر بها المصاب أثناء قيادة المركبة وبالتالي تُعرّضه للحوادث الجسيمة.

وفي الختام ننصحكم بمراجعة الطبيب في حال كنتم تنامون لمدة تتجاوز التسع ساعات يوميًا؛ وذلك بهدف إجراء الفحوصات المخبرية للتعرف على السبب الحقيقي لـكثرة النوم، ثم المباشرة الفورية بالقضاء عليه كمسبب أساسي والخضوع لـعلاج كثرة النوم