للأسف، يعاني الكثير من الأشخاص في الوطن العربي من مشاكل جمة نتيجة وقوعهم فرائس للديون المالية الكبيرة؛ والسبب الرئيسي لهذه المشكلة أن معظم الأشخاص الذين يقعون تحت ضغوطات الديون، لا يشعرون بالمشاكل إلا بعد فوات الأوان؛ لذلك سنتعرف في هذا المقال على الإشارات التحذيرية التي تسلط الضوء على المشاكل المستقبلية الناتجة عن الديون، بالإضافة إلى طرق التخلص من هذه المشاكل.


الأسئلة ذات علاقة


هل ستعاني من مشاكل الديون؟

إشارات تحذيرية قبل أن تبدأ مشاكلك المادية الناتجة عن الديون بالظهور
يعرف الكثير من الأشخاص متى تبدأ المشاكل المادية، إلا أن معظم هؤلاء الأشخاص لا يعرفون متى تشتعل شرارة البداية لهذه المشاكل؛ فيما يلي 10 إشارات تعني أنك تتجه للفشل المادي بسرعتك القصوى!
1- لا تستطيع أن تدفع إلا أقل مبلغ مسموح من دينك الشهري
عندما تأخذ قرضاً من البنك، أو تسحب سلفة على راتبك الشهري؛ فسيتوجب عليك حينها أن تقوم بدفع مبلغ شهري لفترة من الزمن من أجل إيفاء الدين. لكن عندما لن تستطيع أن تدفع في كل شهر  إلا الحد الأدنى من المبلغ الواجب عليك تسديده؛ هذا يعني أنك ستحتاج إلى الكثير من الوقت لتوفي دينك وبالتالي ستبقى تدفع أقساط دينك بشكل مستمر لسنوات عديدة.
2- هل تدفع أكثر من 20% من دخلك لتسديد ديونك؟
هناك قدر معين من دخلك الشهري تستطيع أن تدفعه من أجل تسديد ديونك؛ حاول أن تدفع 20% من دخلك الشهري لتسديد الديون، إن كان هذا لا يؤثر على حياتك اليومية؛ وحتى ولو كان المبلغ الذي تدفعه في كل شهر لا يصل إلى 20%، قم بزيادة ما تدفعه لتتخلص من الديون بأسرع وقت ممكن.
3- غضب الدائنين
عندما تحتد النقاشات بينك وبين الدائنين؛ وعندما يبدأ الدائنين بتهديدك بطريقة أو بأخرى، اعلم حينها أنك تعاني من مشكلة كبيرة في الديون. في هذه المرحلة ربما يجب عليك إعادة النظر في طريقة تصرفك مع الأموال، لأنك إن استمريت على هذا المنوال ستفلس بين ليلة وضحاها.
4- الاستدانة لدفع دين آخر
في حال وصل بك الأمر إلى الاستدانة من بنك آخر أو من شخص آخر من أجل تسديد دين قديم، هذا يعني أنك لا تملك المال الكافي لتسديد ديونك، وبالتالي فأنت في طريقك إلى الهاوية المالية نتيجة إسرافك وعدم تنظيمك لحياتك المادية.
5- الاستلاف من بطاقات الائتمان
إن كنت تملك بطاقة ائتمانية فأنت تعرف مسبقاً أنك تستطيع استلاف بعض المال من البنك المسؤول عن بطاقتك، ولكن في حال كنت بحاجة دائمة لهذه السلف، يجب عليك إعادة التفكير في خطتك المالية الحالية، لأنها أثبتت فشلها.
6- لا يوجد من يقبل بمساعدتك مادياً
تبدأ مشاكلك مع الديون عندما يرفض أي بنك طلبك بالحصول على قرض ما، أو عندما يرفض حتى أقرب الأشخاص منك مساعدتك مادياً. لأن هذا أكبر دليل على وجود مشكلة في قدرتك على تسديد ديونك.
7- عدم امتلاكك لأي مدخرات
يجب أن تضع في كل شهر بعض المال جانباً، هذا المال هو المدخرات التي يجب عليك أن تحتفظ بها من أجل وقت الحاجة؛ فإن كنت قد صرفت مدخراتك بالفعل، أو لا تملك أي مدخرات من الأساس، هذا يعني أن ناقوس الخطر قد بدأ يدق بالفعل! 
8- هل تعرف وضع ديونك؟
هل تعرف المبلغ الذي يجب عليك تسديده للتخلص من كل ديونك؟ هل تعرف تماماً بما أنت مدين به للبنك الذي تتعامل معه؟ هل لديك فكرة عن المبالغ التي استلفتها من بطاقات ائتمانك؟
إجابتك على هذه الأسئلة تحدد مدى سوء وضعك الماليّ.
9- تجاوزت الحد المسموح به من المال الذي يمكنك أن تستدينه
في حال تم رفض بطاقتك الائتمانية، أو تجاوزت الحد المسموح به في الاستدانة من البنوك، عندها الأمر واضح تماماً.. أنت في مأزق مالي وتحتاج إلى حلول جذرية للتخلص من هذا المأزق.
10- هل تؤثر ديونك على حياتك الشخصية
عندما تشعر بالضغوطات النفسية الناتجة عن المشاكل المادية، وعندما تخفي أمور ديونك عن أهل منزلك، وعندما تشعر أنك تقترض المال باستمرار من أصدقائك؛ يجب عليك عندها أن تبدأ بالبحث عن حل لمشكلة الاستدانة.
 


لا أستطيع أن أدفع الديون المتراكمة عليّ، ماذا أفعل؟

كيف تنقذ نفسك من الديون المتراكمة؟
 أسوأ شيء يمكن أن تقوم به عند تراكم ديونك هو الاختباء! فكلما طال الانتظار لتسديد ديونك، كلما زات المشكلة تعقيداً؛ لذلك إليك هذه النصائح من أجل حل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن.
• في حال كان عجزك المادي مؤقتاً، وفي حال كان الدائن هو شخص تعرفه
في حال كانت مشكلتك مؤقتة، حيث أنك لا تملك المال الكافي في هذه اللحظة إلا أنك متأكد تماماً من حصولك على المال الكافي خلال فترة قصيرة من الزمن؛ ننصحك بالاتصال بالدائنين وتفسير الوضع لهم، لكي يكونوا على استعداد للتعامل معك في المستقبل؛ كما يجب عليك أن تقوم بوضع خطة مالية واضحة من أجل تسديد ديونك بمجرد حصولك على المال الكافي.
• في حال كان عجزك المادي طويل الأمد، وكان الدائن أحد البنوك
يمكنك استشارة مختص في هذه المشاكل، حيث يقوم المستشار المادي بدراسة وضعك وتقديم نصائح مالية لك بناءً على ما تقدمه له من معلومات حول طبيعة عملك ومدخولك السنوي؛ كما يقدم لك أفضل الخطط الممكنة من أجل تسديد ديونك، من وظائف الاستشاريين الماليين أن يفاوضوا الدائنين كالبنوك والمسؤولين عن البطاقات الائتمانية على مبلغ الدين وكيفية تسديده ومواعيد تسديده النهائية بما يتوافق مع وضعك المالي.
 

حلول أخرى لمشاكل الديون

لا تيأس لأنك ستجد حلاً مناسباً
على الرغم من كل المشاكل التي قد تتعرض لها نتيجة الديون الكثيرة التي وقعت فريستها بدون أن تشعر، إلا أنه يوجد بعض الحلول التي من الممكن أن تساعدك من أجل حل هذه المشاكل.
1- تحدّث إلى الشخص الذي استدنت منه أموالك
في حال وصلت إلى طريق مسدود، ولم تعد قادر على تسديد ديونك، يجب عليك أن تخبر الدائن بظروفك؛ في هذه الحالة قد يقبل الدائن التفاوض معك من أجل تخفيض المبلغ الذي يجب عليك أن تسدده، أو ربما يقبل تمديد فترة التسديد مع إضافة فائدة بسيطة للمبلغ الذي استدنته منه.
2- حاول الحصول على مساعدة حكومية
حاول أن تطلب قروضاً من البنوك الحكومية، حيث تقدم هذه البنوك بعض أنواع القروض بدون أي فائدة؛ في هذه الحالة ستسطيع أن تسدد ديونك الشخصية أو الديون ذات الفوائد، بحيث يتبقى لك أن تعيد دينك للبنوك الحكومية بشكل سهل وبسيط وبدون أي فائدة.
3- اقطع تعاملك مع البنوك التي تستغل الزبائن
بعض البنوك تستغل زبائنها الذين يتعرضون لمثل هذه المواقف؛ حيث تقوم برفع نسبة الفوائد بشكل كبير جداً بمجرد أن تظهر عدم قدرتك على تسديد الديون؛ لذلك استفسر عن البنك الذي تتعامل منه من زبائنه الأكثر قدماً لتكون صورة واضحة عن طبيعة تعامل هذا البنك معك كزبون.
4- قم ببيع منزلك واستأجره من جديد
هناك بعض الشركات التي تقبل أن تقوم بشراء منزلك بنصف قيمته، والسماح لك باستئجاره مدى الحياة مع إمكانية شرائه لاحقاً من جديد؛ هذا الحل ربما ليس مثالياً إلا أنه بالتأكيد ممتاز جداً في حال تفاقم أزمتك المالية.
5- تحدّث للاستشاريين الاختصاصيين
إذا استنفذت كل الحلول الممكنة، حاول التحدّث مع استشاريين ماليين لتقييم وضعك وتقديم النصائح والمشورات الممكنة من أجل حل مشاكلك المالية؛ كما يمكنك الاستفادة من بعض المواقع الالكترونية المجانية التي تقدم هذه الخدمات.

في النهاية، أن تقوم بتسديد كل ديونك، هو أمر ليس سهل وليس بسيط، كما أنه أمر صعب الحفاظ عليه وقد يعتقد البعض أن الأمر شبه مستحيل.. في الحقيقة هذا ليس صحيحاً، فمع القليل من الإصرار والعزيمة، ومع التدقيق بالإشارات التي تسبق الكارثة؛ يمكن لأي شخص تجاوز مشاكل الديون بكل سلاسة وسهولة؛ هذا الأمر يحتاج إلى عاملان أساسيان، الأول هو أن نعرف أن عملية التخلص من الديون هي عملية طويلة الأمد لا تتم بين يوم وآخر، والثاني هو الاستعانة ببعض الخطوات السابقة، أو أي خطوة تراها مناسبة لحل مشاكلك المادية.
لا تيأس، كن واثقاً بقدرتك على التخطيط والتنظيم، وتأكد من أنك قادر على تجاوز أي محنة تواجهك مهما كانت.