الأستاذ ماهر سلامة
الأستاذ ماهر سلامة مدرب وكاتب في فنون القيادة ومخرج للإعلام الاجتماعي

الخوف غريزة طبيعية عند الإنسان، ولولا الخوف لانقرض الإنسان بعد أن التهمته الوحوش في البراري، لكن مع ذهاب البراري وحلول المدن مكانها، ومع انقراض الوحوش؛ أصبح للخوف أشكالٌ ووظائف أخرى.

في هذا الفيديو يناقش الأستاذ ماهر سلامة الخوف وتأثيره على حياتنا، ويلقي علينا عباراتٍ ملهمة لمواجهة الخوف، مستشهداً بقصيدة محمود درويش:

"الخوف يوجعُ: رجفةٌ في الرُّكبتين...
وخفَّةٌ في الالتفات إلى الجهات
تشنجٌ في البطنِ والعضلات
نقصٌ في الهواء وفي الفضاء
جفاف حلقٍ وانخفاضٌ في الكرامة والحرارة
واكتظاظ السقف والجدران بالأشباح...
تسرع ثم تبطئ...
ثم تسرع
وارتفاع في نشاط الروح كي تبقى عنيدة
للخوف أسماء عديدةْ
من بينها ألا نخاف!
وأن نرى الصيّاد
في ريش الطريدة
"