يمكن القول أن التعاطف هو درجة متقدمة من فهم مشاعر الآخرين واحترامها، ويقول فرويد أن التعاطف نوع خاص من كشف الهوية حيث نرى أنفسنا في أشخاص آخرين ونجعل تجاربهم وسلوكهم والمواقف التي يعيشون بها جزءاً من نظرتنا إلى ذاتنا، من جهة أخرى فإن التعاطف يعتبر حجر الأساس لقيام المجتمعات وتطورها.
إن كنت تريد معرفة مدى تعاطفك مع المواقف والأشخاص قم بإجراء اختبار التعاطف الذي أعده الدكتور مارك ديفيز، والذي يساعدك بتحديد درجة تعاطفك من خلال عشرة أسئلة.

Reference: The Ultimate Book of Personality tests, by Dr Dorothy Mccoy


السؤال : أشعر بانفعال في حالات الطوارئ

السؤال : أكون صبوراً بما يكفي لسماع جدال الآخرين حتى وإن كنت على حق

السؤال : أتعاطف بشدة مع الشخصيات والمواقف في الأفلام المثيرة للعواطف

السؤال : عندما أكون مع شخص مكتئب أشعر بعدم الارتياح وأجد صعوبة في الكلام

السؤال : عندما يخبرني أحدهم بمشكلة شخصية أشعر بعدم الارتياح

السؤال : لا أستطيع التعامل بسرعة عندما يحتد الخلاف بيني وبين شخص آخر

السؤال : يقول الآخرون أنني رقيق المشاعر

السؤال : أستغرق في أحلام اليقظة حول الأمور الجيدة أو السيئة التي تحدث

السؤال : أشعر بالحزن عندما أرى شخصاً معزولاً أو وحيداً ضمن مجموعة

السؤال : أعتقد أن الإجابات لا يمكن أن تكون حقيقة قاطعة والحقيقية غالباً في الوسط