السؤال

قبل 4 شهر (13 اجابه)
13 اجابه

كانت صدمة عمرى التي كسرتني وقهرتنى !

هل انا محتاجة طبيب نفسي ساعدونى فانا زوجة وام لثلاث اطفال صغار وكنت متزوجة من ابن عمى مع اﻻسف عن قصة حب المهم اكتشفت منذ سنتين ان زوجى تزوج باخرى مطلقة وعندها ولدين ودبسته هو كمان فى ولد وبنت طبعا كانت صدمة عمرى اللي كسرتني وقهرتنى وعيشتنى فى سوادمبقتش عارفة اتعامل مع الناس بعد ماكنت مرحة ولبقة وعشرية وبسيطة بقيت بكسف من اي حد وعلي طول حزن وعياط المهم افنعونى ارجعلو ا بعد محلف انه لو مكنش في عيال منها كان سبها ولو خيرتو بينى وبنها هيخترنى طبعا سالت دار اﻻفتاء وعرفت انها حرام اطلب طﻻقها وخيرو بنا وكمان حرام اطلب طﻻقى من غيرمادى لنفسي فرصة معاه وكمان حرام اكون زوجتة من غير مايلمسنى المهم حاولت اتعايش مع الواقع المؤلم م جداوكل ما نار الغيرة تاكلنى وتموتنى يقولى انتى مريضة وكل ما اسال عن حاجة تخصها من باب الفضول ﻻنى معرفش لحد دلوقتى ليه وازاى وامتى وعلشان ايه عمل كدة يقولى النصيب وارضى بنصيبك طب هو ليه مرضيش بنصيبه معايا ومحاولش يصلح احوﻻنا مع بعض مع انى عمرى ما قصرت وصبرت معاه كتيرو خلاص حسة انى زوجة فاشله وانا طلبة منه الطﻻق تانى وخايفة لاوﻻدى مايسمحونيش او كون باخد القرار الغلط وهل فعلا غيرتى وقهرتى دى مرض زى ما هو بيقول عنى سنتين وانا بموت كل لحظة اتخيل فيها انه معاهاارجو الرد السريع ﻻن كل اللى فيه بينصب على اوﻻدى زعل وضرب وحالة سيئه وجزاكم الله كل خير

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي، اتفهم شعورك تماما ولا شك انه موقف صعب وقاهر. لقد تزوج وقضي الامر ، امامك الان حلين اما ان تقبلي بالامر الواقع ولا تسأليه ابدا عنها وتعيشي حياتك معه منفصله عن حياته معها وتهتمي به وباولادك وتعودي الى طبيعتك السابقه غير مباليه بعلاقته معها، ذلك صعب ولكنه ليس مستحيلا هذا وقد يقرر يوما الطلاق منها. اما الحل الثاني فهو ان تنفصلي عنه وتضعي حدا لمعاناتك معه وهذا حقك ايضا ان وجدت انه من الصعب تقبل زواجه الثاني. القرار يعود اليك ويعتمد على مدى قدرتك على التأقلم مع هذا الوضع.

يا سيدتي زوجك لم يعاشر المرأة بالحرام، لا سمح الله، ولم يتزوجها عرفي، هو تزوجها على الشرع. وربما انت شعرت بالصدمة لعدم وجود مقدمات للموضوع، وهذا حقك ولكن ما حدث قد حدث. عليك ان تكوني جزء من الحل وليس جزء من المشكلة ما فعله لا يخالف الشرع، وعليه ان يعدل بينكما في كل الامور حاولي ان تعيشي حياتك بطريقة طبيعية وتتقبلي الامر، اجذبيه لك واعيدي الحب بينكما، ولا تفكري بموضوع زوجته الثانية، لانه نصيب وبالفعل حصل ما حصل، ولا يمكنك ارجاع الزمن. ان كان جيد في معاملتك والاولاد، ولا يبخل عليك، ويأتيك ويحبك ويحترمك عليك بقبول هذا والقبول بالحب، لا تفكري بالامور السلبية فكري ببعض الايجابية، انه لم يزني ولم يقوم بالحرام بعمل شيء. حاولي ان تفتحي معه صفحة جديدة وتتعاملي بالمحبة، دعيه يشعر كم انت رائعة واتركي للزمن حل الامور

قبل 2 شهر

حاولي تعيشي حياتك بدونه دوري علي نفسك مافي رجال بهذا الخبث يستاهل دموعك وقهرتك عشانه للاسف الرجال في زمانا ما يعرفوا غير انه شرع ربنا اباح له كسر امرة اخري و الغدر بها ربي لا يمنحنا حقوق لكي نظلم بها بعضنا البعض هذا افتراء علي شرع الله لو كان مظبوط ما كان خبا زواجه لان الزواج اساسه الاعان وخاصة اذا في زوجة أولي من حقها تخ.تار هي الاخري.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه