السؤال

قبل 8 شهر (68 اجابه)
68 اجابه

الزواج العرفي حكاية دمرت حياتي

عندما كنت طالبة سنة ثانية في الجامعة، التقيته في قاعة محاضرات مادة مشتركة بيننا، ومنذ اللحظة الأولى احببته، وتطورت بيننا علاقة حب قوية، واخبرني أنه لا يقوى على تحمل تكاليف الزواج فهو لا يزال طالب، وأهله لن يسمحوا له بالزواج مباشرة بعد التخرج لأنه الولد الأكبر بين اخوته وعليه مسؤوليات تجاه العائلة ويجب أن يعمل ليدعمهم، وهو يحبني ولديه حاجات يريد تفريغها، وأنا لا اريد غيره في هذه الدنيا، كنت أنسى العالم حين نلتقي ونجلس نتحدث، ويسرح خيالي بكل أحلام البنات ماذا سأفعل لو كان زوجي. ولا ادري كيف حدث الموضوع بسرعة حيث اخبرني عن الزواج العرفي ولم أكن قد سمعت به سابقًا، واخبرني أن الزواج العرفي صحيح وهكذا نكون قد حسمنا المشكلة بحيث نلتقي ونتعاشر معاشرة الأزواج ويكون بيننا علاقة زوجية وكل منا يعيش في بيته، وبشكل طبيعي على أن نتخرج ثم نعلن زواجنا ونعقد في المحكمة، ونتابع حياتنا وحبنا. شعرت أن الأمر سهل وواضح وصادق وخاصة أني بدات اتنور عن الموضوع وعرفت عدد من صديقاتي قد تزوجن مثل هذا الزواج، وأنا طالبة من عائلة محافظة واهلي عشيرة في بلدنا، وكانت صديقاتي يخبرنني ان هذا شيء عادي وانه نوع من أنواع الزواج. وبالفعل تم كل شيء بسرعة، كتبنا ورقة ووقعت عليها، وقلت له: زوجتك نفسي وأجاب: وأنا قبلت.. تم كل شيء بدون مهر أو مأذون، وكنا نلتقي في بيت أحد أصدقائه كما كان يقول لي، ولم أهتم كثيرًا لأن لقاءنا كان فقط لتفريغ مشاعر الحب والمعاشرة، وكانت هذه أفضل لحظات حياتي، وكنا نحدد أوقات معينة للقاء، ومعي مفتاح للشقة، واخبرني بعد الحضور غلا في تلك الأوقات التي كنت انتظرها على أحرمن الجمر. وبعد عدة شهور لاحظت أنه بدأ بالتخلف عن الحضور لمواعيدنا، واقضي الوقت المقرر لنا بانتظاره، ولم اعد اراه في الجامعة وعلمت أنه أسقط الفصل الدراسي وسافر خارج الالدولة لمحاولة البحث عن عمل، واستمريت في محاولة التواصل معه عبر الرسائل على الهاتف، وبدأت اتدمر نفسيًا فهو من المفروض زوجي، ما عدت أقوى على فراقه وهو لا يجيب على رسائلي، وعلمت أنه حب من طرف واحد ليس اكثر، وعشت قصة حب حزينة وأنا في انتظاره، وبدأت اتأثر نفسيًا حين استوعبت ما الذي قمت به،  وفي الفصل التالي علمت أنه عاد للبلد، وسعيت جاهدة لمقابلته وبكل ثقة أخبرني أنه لم يعد يرغب باستمرار العلاقة، وأنه اكتشف أن الزواج ليس سوى شهوة وزالت، ولهذا الزواج العرفي أفضل حيث يمكن ان ينفصل دون أي تبعات، وعندما حاولت أن أهدد وأصرخ قال لي أنني لن استفيد شيئًا وأنني سأفضح نفسي فلا اثبات عليه، وليس هذا فقط بل رما في وجهي مغلف به نقود وعنوان طبيب يقوم بعمليات ترقيع للبكارة، وأخبرني أنه اتفق على القيام بالعملية لي تحت اسم مستعار كان قد كتبه لي الورقة، وأن الطبيب ينتظرني، واشاح بوجهه بعيدّا انا مش نذل زي ما بتتصوري. ومضى في طريقه وتركني حائرة، ماذا افعل الآن؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي أنت حرة بما قمت به، وليس من حق أحد أن يقيمك ويحكم عليك. فمن كان منكم بلا خطيئة فليرمني بحجر. لكن حريتنا في الاختيار يجب أن تعلمنا شيئا واحدا، أن نتحمل مسؤولية أعمالنا، و نحل مشكلاتنا أيضا بحرية وثقة. أبدأي بحياة جدية أكثر عنوانها النجاح والإنجاز والتفوق والإصرار على عمل الماجستير والدكتوراة. عندما يكون لدينا أهداف عميقة في الحياة تتلاشى الأهداف التي كنا نعتقد أنها أولوية حياتنا. ركزي على أولوياتك وحلي مشكلتك بأسرع وقت وتعلمي منها. بالتوفيق سيدتي والانتصار على مصاعب الحياة التي تحدث للجميع....شكرا

أشكر جرأتك لطرح القضية لتكون عبرة لغيرك من الفتيات، وأعيد بأن الجهل هو من الأمور التي توقع الكثير من الفتيات في باب الخديعة، الجهل بالدين وبالقانون وبالحقوق الشرعية، لن تستفيدي من مطالبته لأنه لا يوجد عقد صحيح، الدور عليك الان بالتعامل مع الموقف وتجاوزه، وأهمه التوبة والستر، فلا تتحدثي مع أحد بهذا الموضوع، وابتعدي عن كل من كان لهم صلة بكما وانتما في تلك العلاقة، ركزي على دراستك ومستقبلك ولا تعودي لمثل هذه الأفعال المحرمة، وصدق التوبة وكثرة الاستغفار تفتح باب فرج من عند الله.

8 شهر

حضرتك بتقول تتوب و لا تخبر احد بالموضوع صاحبة القصة ذكرت انها استشارت صديقاتها و اكدوا لها ان الموضوع ده عادي :) يعني اصدقائها في الجامعة عارفين القصة من البداية .. و حتى النهاية :)


6 شهر

هذة الحاله منتشرة كثيرا بين طلاب الجامعه والسبب يرجع لغياب رقابه الوالدين اوالاستهطارالزائدمن الابناء والاختلاط الموجود بالجامعات فلابد من وجود تشريع جديد للحد من هذة الظاهرة ويكون به عقوبه رادعه لمثل هذا الشاب


5 شهر

العيب مش فيه العيب فيكي انتي كنتي بتستنيه علي احر من الجمر وعندو حاجات لازم يفرغها يا شيخة عيب عليكي الكلام ده هو خلاص فرغها وشكرا محد ش حينفعك. قولي يا رب


5 شهر

معك حق يا أخي لكن الغلطة الكبرى هي الابتعاد عن الدين


3 شهر

كلام تعحبني انك مركز %


3 شهر

ضيعتى نفسك ةضيعتى عايلتك الله يسامحك


لتكن هذه القصة وغيرها عبرة لبقية البنات ،،،الزواج هو شرع وحماية يجب ان تفكروا بحماية انفسكم من ظلم الزمان وتقلباته. ماذا لو توفي هذا الشاب في حادث؟ الشيء الذي لا تستطيعوا فعله في العلن لا تفعلوه والا نتاءجه سلبية على الاقل شدة نفسية،،،انت مخطءة ايضا خنت ثقة اهلك وسرقت الاوقات الجميلة كالسارق وهي ليست من حقك. انصحك بعدم الشكوى وملابساتها لن تحصلي على شيء انتما مشتركان في الخطا ،، تعتمد على قيمك انت ممكن ان تقومي بالعملية وتستمري في حياتك مع التعويض بالاستغفار وعمل الخير والصدقات والله غفور رحيم اذا اخلصت النية. ،،، وممكن ان ترفضي الغش وان تخبري زوج المستقبل عن الذي جرى وتعتمد عليه وعلى تنوره وتقديره لصراحتك قد يستمر او يترك ولك الخيار حسب مبادءك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه