السؤال

قبل 10 شهر (12 اجابه)
12 اجابه

أريد العودة لطليقتي لكنها أخطأت مع شاب

تزوجت منذ ثمانى سنوات ... ولدينا ولد وبنت ... طلقت زوجتى منذ عام ونصف ... والان فى طريقى للعقد عليها مرة أخرى حفاظا على الاولاد ... ولكنها صارحتنى انها وقعت فى براثن شخص اقنعها انه سوف يتزوجها ووقعا فى الخطيئة ... وقد اعترفت انها لحظة ضعف وتندم عليها ندما شديدا ...لا أدرى ماذا افعل ... ها اردها الى عصمتى مرة اخرى ... ام اتركها للابد ... وماذ افعل بخصوص ابنائي هل تلك المراة يمكن أن أئتمنها عل البيت والاولادأخبرونى ماذا أفعل ... مع العلم انى احبها جدا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الله غفور رحيم وأمرنا بالستر دائما، فكن لها ساترا ومسامحا. انت تحبها وهي اخطات واعترفت، كان بامكانها ان لا تخبرك لكن ذلك يدل على نبلها وأمانتها. اغفر وسامح وافتح صفحة جديدة فأنت تحبها ولا شك ان اولادك يتمنون ان يلم شمل العائلة من جديد. نصيحتي ايضا انه في حال اعدتها لعصمتك، الا تذكرا هذه الواقعة أبدا ولا تمسكها ذلة عليها فذلك سيدخل الشك لقلبك ويجلب المشاكل دوما.

هي اختارت هذا الطريق في فترة طلاقها ولذلك محاسبتها او الغفران لها لله وحده وهي تبدو امينة لانها صارحتك وكان من الممكن ان لا تصارحك،،الاصلاح بينكما افضل وعلى الاقل من اجل الاولاد لانهم يحتاجوا الى وجود الابوين ليحيوا حياة طبيعية ويا اخي الله يغفر ويسامح وانت لا تغفر وتسامح. اجبر الخواطر جبر الله خاطرك

هي أخطأت عندما صارحتك لأن ما فعلته من جرم هو بينها وبين ربها وليس أنت من يُقرر أن يٌعاقب أو يُحاسب. وبما أنك تُحبها عليك أن تقرر ذلك بنفسك فأنت أعلم بها وبشخصيتها وبمدى أمانتها معك بشكل عام.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه