السؤال

قبل 2 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

اهل زوجتي يتحكمون في حياتنا وهي منقادة لهم

أنا شاب في بداية الثلاثين, مجتهد في عملي قد رزقني الله رزقا واسعا وكبر عملي. تزوجت أخواتي ثم تزوجت فتاة بطريقة تقليدية. منذ الخطبة, بدأ أهلها يتدخلون بكل شاردة وواردة بحياتنا. في البداية كنت أقول أنها لا زالت عند أهلها ولا بد أن تطيعهم. ثم انتقلنا الى تأثيث البيت, فكنا نختار أثاث ما وندفع ثمنه, وتكون هي من اختاره, ثم تأتي إحدى قريباتها, فتغير رأيها رغم أنها هي من اختار. زوجتي كانت ترى أن كل ما يقوله أهلها هو الصواب, حتى لو تنافى مع رأيها, فتغير رأيها كما يقولون لها. إحدى المرات ذهبت مع أمي واختارت الستائر بنفسها, ودفعنا ثمنه وبدأ التاجر بخياطته, ثم أتت ابنة خالتها ونصحتها بشراء نوع آخر فغيرت رأيها. يومها رفضت ورأيت أن في ذلك قلة احترام لأمي التي كانت معها عند الاختيار, لكن أمي تدخلت وطلبت مني النزول عند رغبتها لأن البيت آخر الأمر سيكون بيتها. عند ولادة ابنتي, أصبح الأمر لا يطاق. أصبحت أمها وأخواتها وبنات خالتها مقيمات ومناوبات في المنزل. يفعلن ما يردن كأنهن أصحاب المنزل. حتى الخادمة, صرن يرسلنها الى منازلهن أحيانا دون إذن مني. وفي مرة أرادت أمي رؤية الطفلة, فمنعتها إحدى بنات خالة زوجتي بحجة أنها نائمة, ومرة أخرى أرادت أن تحملها, فأخذتها أختها من أمي, فدمعت عين أمي ولم تتكلم, لكني لم أتحمل... عندها أخذت البنت وأعطيتها لأمي وقلت لها خذيها معك (أمي تقيم في الدور الأرضي ونحن في الدور الأول من مبنى صغير نملكه), وسألحقك بأغراضها, ومن يريد رؤيتها, يأخذ الإذن منك. طبعا أمي رفضت أخذها من أمها وانصرفت... لم يعجب الأمر زوجتي وأهلها واعتبروني أقلل من شأنهم, فقلت أن ذلك آخر كلام عندي. أخذت زوجتي جانب أهلها (كالعادة) وأخذت الفتاة معها الى بيت أهلها. أمهلتها أسبوعين لتعود, لكنها واجهتني بطلبات لا يمكن لأي رجل قبولها, فاخترت الطلاق. حفاظا على علاقة طيبة مع والدة ابنتي الوحيدة, دفعت لها كامل مؤخر صداقها, وجعلت لها نفقة شهرية حوالي 11,000 ريال سعودي, واتفقنا أن آخذ ابنتي يوما كل أسبوع. تنازلت كثيرا حتى لا ندخل محاكم, ولتبقى علاقتنا بأفضل الممكن. استمر الحال لشهور, وبدات ابنتي تكبر وصارت تمشي, وصرت أحب صحبتها, فأنتظر نهاية الأسبوع لأراها ونلعب سويا, وبعد أقل من سنة, اتصلت حماتي بأمي لتطلب منها أن أتكفل بابنتي لأن قريبها تقدم ليتزوج زوجتي السابقة. قررت عندها أن الحل أن أتزوج لأكون جاهزا لاستضافة ابنتي. رشحت لي أختي احدى قريبات زوجها. تعرفت عليها فكانت نعم الاختيار. بدأنا بمراحل الزواج التقليدية من زيارات وطلبات و حددنا موعد الخطبة (كتب الكتاب) فإذا بي يوما عند عودتي من العمل, أجد زوجتي السابقة وابنتي عندها. ما أن رأتني زوجتي, حتى بدأت تقبل يدي وترجوني أن أعيدها. وتقول انها تعلمت درسا قاسيا وعلمت أنها كانت على خطأ, وأنها مستعدة لتعود حتى لو طردت لها أهلها جميعا... لم يكن من السهل علي أن أقتنع في البداية لكني أحسست أنها صادقةخاصة أنها قالت ذلك أمام أمي وأخواتي. بل أتتني بورقة موقعة أنها تتنازل عن ابنتها في حال أعدتها وطلقتها مرة أخرى. سألتها عن مسألة زواجها فقالت أنها لعبة من أمها وهو ما كان الدافع لترى أن أهلها يتصرفون بطريقة سيئة دمرت حياتها. مع العلم, أن زوجتي السابقة لم تكن على علم بمشروع الزواج الذي كنت مقدم عليه. تعمدت ألا أخبرها, لا لشيء سوى ألا أجرح شعورها. هي طليقتي لكنها ليست عدوتي. قلت أنها ستعرف حين أتزوج. أصبح الاختيار صعبا... هل أعطي زوجتي فرصة ثانية, وأعطي معها ابنتي فرصة حياة عائلية مستقرة؟ لكني سأخذل تلك الفتاة المسكينة التي كنت على وشك خطبتها, وربما أحرج شقيقتي مع أهل زوجها... أم أستمر بمشروع الزواج وأحرم زوجتي السابقة من فرصة استعادة عائلتها رغم توبتها, وأحرم ابنتي أن تكون بين والديها في حياة طبيعية ؟ ألا تستحق العشرة والطفلة أن أعطيها فرصة أخرى؟ هل من يفيدني؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

نعم سيدي بارك الله فيك وبنبلك واخلاقك الطيبه ،انصحك بان تعطي زوجتك فرصه ثانيه لاجل ابنتك واستقرارها ولكن بعد ان تضع لها شروطا قاسيه تتضمن تحديد زياره اهلها واقاربها عندها وتحديد اختلاطها بهم واعطائها فرصه باثبات حسن نيتها ،اما عن الفتاه الاخرى فاعتذر لها واخبرها بصراحه عن ظروفك ووضعك وانت ما تزال على البر ،ولم تؤذها بشيء وانا متاكده انها ستتفهم والله الموفق.

قبل 2 شهر

فيه مثل يقول عيني تبكي ولا مليون عين تبكي، وان كنت ضد هذا المثل على اطلاقه، لكن احيانا ينفع، شوف وين مصلحتك، اما اختك ومخطوبتك، بتكون فترة وبتعدي عليهم، وحاول تنهي معهم بكل اخلاق وحسني، وهذا ما ألتمسه فيك

قبل 2 شهر

تزوج مخطوبتك وبعد سنة أو أقل أعد زوجتك الاولى لكن كن صريح مع المخطوبة الجديدة انك قد تفعل ذلك او على الاقل تلميح، حتى لا تتدمر حياتك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه