أكره نفسي عندما أقطع صلاتي، ساعدوني!!!

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

مرحبا طبعا انا دائما التزم بصلاتي وقراءه القرءان وكل شي لكن تجيني فتره اني مااصلي او اقوم بتأجيل صلاتي وهذا يجعلني اكره نفسي انني احب الصلا لكنني لا اعلم مالذي يمنعني وانا اعلم ان الله يحبني لكن لا اعرف لماذا تاتيني هذه الفتره ملاحضه ((هذه الفتره تاتي بفتره الامتحانات اقو بتأجيل صلواتي
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userهذه الامور معروفة وتحدث لكل الناس والمهم انك تتضايقي لها وتنوي الالتزام ولا تستسلمي لها ،،، هذا لاعلاقة له بايمانك فانت مؤمنة والصلاة هي ليست لصالح الله بل هي لصالحنا ان اديناها نحن من يرتاح ونحن من يستفيد فكري بها ليس كواجب ديني فقط وانما كدواء لك للهدوء والامان خلال فترة الامتحانات
animate
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    للمحافظة على الصلاة تذكّر أنّها لا تكون سهلة إلا على الخاشعين قال الله تعالى عنها: (وإنّها لكبيرةٌ إلاّ على الخاشعين)، وفي الصلاة عون كبير على هُموم الدنيا ومصائبها فأنت عندما تُقبل على الله سُبحانهُ وتعالى فإنّك تضع جميع الدُّنيا خلفك والله جلّ جلاله سيتكفّل لكَ بحلّ كُلّ مُصاب ودفعِ كُلِّ بلوى، أفبعد هذا الخير كُلّه يُفرّط أحد بالصلاة ولا يُحافظ عليها.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    للالتزام بالصلاة والمحافظة عليها يجب أن تجاهد نفسك بداية الأمر على الالتزام بها، وأن تُجبر نفسك على المواظبة عليها؛ لأنَّ النفس تتروّض ووتدرّب فإذا ما ذاقت حلاة الإيمان وجمال طعم الصلاة الحقيقية فإنّك بلا شكَّ ستستمر عليها دون انقطاع.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    الصلاة مجلبة للرزق ودافعة للفقر عن صاحبها، فقد قال الله عزّ وجلّ عنها في القرآن الكريم: (وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى)، فطالما في الصلاة هذا الخير في الدُّنيا والآخرة فما الذي يُبعدك عنها ولا يجعلكَ مُقيماً عليها وعلى أدائها.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    التذكّر الدائم بأنّ تارك الصلاة بدون عُذر يدخل في دوائر كثيرة يصفها العلماء تارة بالكُفر وتارة بالفسوق الشديد، فكيف تضع نفسكَ أخي المُسلم موضع الاجتهاد بين كافر وبين فاسق، عدا عن أنّ ترك الصلاة لهُ حساب في الآخرة غير كُلّ حساب، وترك الصلاة هوَ من الكبائر العظيمة، فبمجرّد استحضار هذهِ الأمور ينبغي لنا أن نرعوي ونتفكّر مليّاً في مصيرنا وهذا ممّا يُعيننا على الأوبة وإحسان التوبة والإلتزام بالصلاة دون ترك أو تقصير.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (رأس الأمر الإٍسلام، وعموده الصلاة)، فالصلاة هي عمود الدين، والركن الأساس بعد النطق بالشهادتين.
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا