بدأت معاناتي عندما بدأت أقارن نفسي مع صديق الطفولة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

هل وجدتي رجلاً يغار من زواج صديقة لانه لم يتزوج؟ هل وجدتي رجلاً يبحث عن اهتمام؟ بداية حتكلم عن نفسي في الطفولة أنا بصراحة كنت طفل عادي العب واستمتع إلى انني من صغري كان فيه شيء غريب فيني كنت احب الاستقرار .. يعني البنت اللي خطبتها كنت أقوالها اني حاخطبك لاكن كانت ترفض مع انها كانت تلعب معاي اكثر واحد أنا. حتى كنا اهلنا ينومونا في غرفة وحدة عندهم طبعاً كنت وقتها عمر ٣:٤:٥ سنوات كنت جداً صغير لاكن من صغري كنت اشوف هذة البنت زوجة لي على الرغم من عدم حبي لها إلى هذة اللحظة ..... طبعاً كنت اتمشكل معها احيانا وقالت لها مرة أنا ساتزوجك وساطلقك! (نحنُ أطفال) كنت طفل مشاكس ، وصلت المرحلة المتوسطة اهلنا باعدونا عن بعض ومن يومها لم اكلمه كلمة وحدة ولم أتواصل معها على الرغم من معرفتي لرقم جوالها ...... هذا بما يخص هذة الخطيبة بشكل عام كنت اعجب بالبنات وانا صغير طبعاً اعجاب بريء (أنا طفل وقتها عمري ٥ سنوات ) وكنت اخجل منهم . ولا اتجرا ان اتحدث مع فتاة في الشارع لي سبب كان لا اعرف هل عن طريق سخرية أو عن طريق مخاصمة من الأهل بعدم الدخول على الفتيات بعد بلوغي سن ١٢ عشر . اصبحت الهف لكل بنت تواددني ولو بكلمة. من وقتها دخلت بشيء قريته قبل فترة اسمه الحرمان او الفراغ العاطفي استمرت حياتي ودخلت سن البلوغ وأصبحت شخصية قراءة وواعية للأحداث من حولها كنت مهتم بالسياسة والاقتصاد والتاريخ والحضارات ومتابعة الأفلام الوثائقية حتى فأحد السنوات فكرت أن اهاجر لدولة أوروبية أو غربية لأعيش حياتي الوهمية أو الخيالية وضعي أمامي أمل في نيل الحب، ووثبت قناعة في رأسي أنني لن اتزوج إلى امراءة تستحقني وتبادلني نفس الحب والعشق الذي سعطيه إياها. حتى وأن اصبحت عازباً. طول العمر حتى تاريخ /٢٠١٦ | في هذا التاريخ أكلت وبشكل رسمي اول كف في حياتي قلب كل موازيني هوا وفاة ابي - رحمة الله - تعالى من هذا التاريخ اصبحت مسؤول عن عائلة ومسؤول عن حياتي الدراسية وحياتي الخيالية التي لم تنتهي بعد. الحياة الدراسية : ماكنت حياتي الدراسية جيدة نوع ما كنت انسان متوسط في حياة ابي إلى اخر سنة من عمرة اجتهدت اجتهاد عجيب وكأنه اخر فرحة قدمته له رغم اني وإلى الان اشعر اني ابن لاستحق أباً مثله. في السنة التالية من وفاة ابي تغيرت حياتي بالكامل اصبحت مهمل بشكل فضيع في الدراسة أتغيب كثيراً ولا اهتم وفقت لاكن مع الاسف فقت متاخر وكانت تلك الفترة أول فترة اشعر اني ليس لي احد اشكوا له همي مع أن ابي لما اشتك له هم لي قط. لاكن شعرت أن لاحد يهتم بي . في المقابل كان صديقي صديق الطفولة انسان سوي وتعرف على فتاة وأحبها وكانت تحبه عن طريق الجامعة مجموعة (واتساب) ومن هنا بدأت معناه جديدة بيني وبين قلبي حيث انني كنت أتألم لم أن ليس لي احد نتبادل سوياً الكلام العذب واطرف الحديث . كنت أظن أن صديقي لن يكمل مع هذة الفتاة مع انه كانت فتاة عادية وخلوقة كما يصفها كنت أتألم من الداخل شعور لايمكنني إخراجه كنت احتفظ فيه لنفسي لماذا ؟ انا ليس لدي مثل صديقي لم اتجرأ ان اتحدث بهذا مع نفسي حتى لايكون والعياذ بالله حسد أو جزع وعدم صبر على ماسيعطيني الله. بعد فترة ترك الفتاة صديقي..... وبعدها بفترة تعرف على فتاة أخرى استمرت علاقتهم بالتطور بحدود الله وعدم الخروج عن المألوف وجد صديقي عمل وبعده بفتره خطبها وكنت (اشتعل انا بسبب عدم وجد أنثى لي) طبعاً كنت دائما احتسب واطلب الخير لصديقي وأن هذا من عمل الشيطان) وسوس لي الشيطان بأن أتعرف على فتيات نعم مع الأسف ...... الشيء الوحيد الذي لم اتوقع أن أقع فيه يوما ما لاكن سرعاً متأكدت انهم جميعاً كاذبين فواحدة طفلة والثانية تتحدث مع اخريين والأخرى أكبر مني وتعايرنني بصغر سني بطريقة غير مباشرة ..... رغم اني جميعهم كان هدفي الأول أن صدقوا (أن اتزوج بهم) لاكن أنا كرامتي لاتسمح لي أن اتحدث مع أناس لا يستحقونني. بعدها بفترة اغلقت موضوع الحب ثم الزواج من حياتي ..... تماماً واقتنعت ان الحب يأتي بعد الزواج كحب أمي لأبي. وأصبحت اشجع نفسي على الزواج هذا قبل سنة من الان كنت محطم تمام ليس لي وظيفة ولا عمل ثابت كيف سأتزوج كيف سأصرف على زوجتي وابنائي ....... بعدها بفترة كتب الكتاب (ملكة) صديقي على من احبها هُنا كانت الصدمة اغلقت الدنيا بوجهي تمام لأعرف ماذا افعل ذهبت لاهلي وقلت لهم اخطب لي فلانة التي اعرفها في الطفولة. وبعدها بفترة قالوا لي انها ترفضني ... هنا اصبحت عاجزاً لى كل شيء قلت الحمدلله لاكن .... اللهم لاعتراض لاكن ؟ لماذا لم انجح بالزواج بكل الحالتين ؟ لماذا أنا اشعر أن غيري أفضل مني ؟ لماذا أنا سقطت في كل حالاتي ؟ فالمسؤولية وتحملتها بصدر رحب وضيق النفس وتعمل المصاعب والحزن تحملته وقلت الحمدلله ماذا بعد ذا ماذا افعل في حياتي

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userكل ما تمر به امر طبيعي الحاجات الطبيعية للحب والاهتمام والاحترام والصداقة مع وجود مجتمع غير منفتح ولذلك يعيش الشباب في عالم الخيال والرغبة في السفر او تغيير المجتمع علهم يجدوا فرصة هناك..من الطبيعي ان ترغب لنفسك ما لصديقك مع عدم تمني زوال النعمة وهذا يسمي الغبطة وهو حلال ومن حقك.. ولكن قبل ان تبدأ البناء عليك وضع الاسس حتي تكون قادرا ومقبولا من الفتاة ،، عليك بالعمل وتأمين الدخل والوظيفة الثابتة... ثانيا اخرج من عالم الخيال ومجرد الهمس والكلام وانما ضع الاولويات الاساسية التي تريدها مع انسانة تشاركك الحياة لتعرف كيف تختار وكيف يكون زواجك ناجحا عندها
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ارى ان كان هذا الصديق مصدر ازعاج لك ومصدر مقارنه وتعاسة فإبتعد عنه بقدر الإمكان حتى اذا ما استقرت الامور لك عد له من جديد حتى تتجنب الحسد

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    المقارنة مع الآخرين هي سبب العذاب في الحياة بشكل عام ، لقد اختص الله كل انسان بالعديد من المزايا واذا ظل يتتبع نقط ضعفه ونقصه فإنه سيعيش في العذاب كثيرا ً ولن ينجح في شيء 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الحب يأتي في وقته ، لا يجب أن تنتظره أو تفتش عنه ، اذا حدث هذا سوف يفسد جماله في النهاية، وستكون أشبه بمن يشحذه ن صدقني كل شيء سوف يأتي في وقته وكل شيء يأتي في وقته يكون أجمل مذاقاً

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انا مررت بمثل هذه التجربة وكنت احسد صديقي كثيرا على ما لديه من نعم من الله وكنت اتسائل لماذا لم يعطيني الله مثلة ، فهو كان اغنى مني وأوسم، وكان هذا يشعرني بعقدة النقص ، ولكن في النهاية إكتشفت ان لي مميزات كثيرة هو يحسدني عليها ، يحسدني على ثقافتي ، وعلى طموحي ، ومواهبي مثل الكتابة والشعر والرسم ، ما اريد ان اقوله لك ان كل منا له مميزات لا يراها ،فركز على مميزاتك ولا تفكر في نواقصك وسوف ترتاح

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تتزوج بدون حب ، بالطبع سوف تتعرض للعديد من التجارب الفاشلة ولكن هناك سيكون تجارب اخرى ناجحة ، لا تقلق من هذا الأمر ، والزمن سوف يثبت لك ولكن لا تضع الأمر في رأسك الآن ، ولكن عش حياتك وحاول ان تسعد بكل لحظة تمر بك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    إن سبب التعاسة في الحياة هي عقد المقارنات مع الآخرين، فلكل انسان ظروفه وحياته وانت ظروف طبيعية ، وليس فيها ما يعيب ، ولكنك قارنت نفسك بشخص لا تعرف ما هي ظروفه وما الذي يفتقده في الحياة ، كل انسان لديه مشاكلة التي تختلف عن الشخص الآخر 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أخي الكريم ما يحدث أمر طبيعي للغاية، ولكن كل المشكلة أنك حساس بعض الشيء، هذا الشعور الغريب بأنك تستحق شيء ولكنك لا تجد أن الأمر لا يسير كما تتخيل ، ولكن هذه هي الحياة يجب أن نتعب ونجتهد ونجد الصعوبات ، ثم نحقق النجاح حتى لو تأخر ، صدقني سوف تنجح وتجد الحب ولكن تحلى ببعض الأمل وتوقف عن النظر لصديقك

     

     

     

     

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انا كتير حاسة بيك . هي فترة وبتعدي ان شا الله بس انت اكثر من الاستغفار والدعاء بأن ييسر الله امرك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا أخي العزيز  حياتك ملكك انت ديرها حسب ما بدك . وين بتكون مبسوط خليك واءا حسيت حالك مش مبسوط ع طول جدد غير الروتين 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا