كيف أكون قدوة حسنة بدون الضغط على نفسي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

في سنة 2013 كنت ملتزم بالدين ومطبق للسنة ملتحي وبالقميص ، ذهبت أصلي في المسجد كالعادة ، لما خرجت قال لي صديق وهو رجل كبير رأيتك في المسجد فخفت أن تضربني حاسبت نفسي وتذكرت أني كنت جالس في المسجد وأجتر أحداث مشكلة حدثت لي تلك الأيام وهي تتعلق بكره الدين والتزاماته ، أعذروني فهذا خطأ أخطأته في الماضي ، ثم تيقنت أنه رٱني غاضب بيني وبين نفسي، بعدها تذكرت المواقف والأحداث التي كنت فيها غاضب في الفترة الأخيرة وتصورتها كثيرة جدا ، ثم قلت لنفسي أن الناس كانوا يرونني غاضب طول الفترة الأخيرة فأحسست بشعور عميق بالذنب وخجلت فكيف لرجل يمثل الدين أن يظهر بهده الصورة البشعة لأنه في الأصل هو من يعلم الٱخربن الأخلاق من هذه الحادثة بدأت معاناتي في التفكير في الناس كيف يرونني وكيف أظهر لهم ، فصرت لا أعرف كيف أمشي وسط الناس وأصابني رهاب إجتماعي وأصبحت أستحي حتى من النظر في أعين الناس من الخجل ، وأتصنع الإبتسامة طول الوقت حتى لايروني بملامح غاضبة كما كنت أتوهم ، صار الهاجس الوحيد المسيطر علي هو التفكير بالاخرين كيف يرونني وأخاف أن أظهر بملامح غاضبة خاصة عندما أنهض من النوم تأتيني تأتيني تلك الأفكار فتتبلد مشاعري بعد خمس سنوات من هذه الحادثة إلى الٱن أعاني من هذا المشكل وصارت تأتيني أوهام وتصورات خاطئة حول موضوع الغضب ، فمرات أقول لنفسي أنني إذا فعلت معصية سأظهر دائما بملامح غاضبة، ربطت فعل المعاصي والذنوب بالغضب لأن ذلك الرجل رٱني غاضب من أجل معصية كنت إرتكبتها ، ومرات أسأل نفسي هل فعلا يوجد إنسان دائما غاضب فوق هذه الأرض سؤالي الأول هل هذه الحادثة هي صدمة نفسية؟ والثاني لماذا أهتم كل هذا الإهتمام بالناس كيف يرونني ؟ للتبين فقط بعد التأمل والتفكير بهدوء تذكرت أني قبل مايقول الرجل تلك الجملة كنت أعيش طبيعي أدرس في الجامعة وأمارس التجارة وأخالط الناس وأمشي في الأسواق بشكل جد عادي وقليلا ما أغضب وبالتأكيد ذلك الرجل وسوسني ، وتحت التوتر فكرت بطريقة غبية واستحضرت عدة مواقف غضبت فيها وعممت الغضب على نفسي ولا حول ولا قوه الا بالله حاليا عمري 29سنة ثقتي بنفسي لابأس بها لكن التفكير بالاخرين لايفارقني وتسيطر علي تخيلات سيئة للأحداث المستقبلية
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userانت الان تعاني من الوسواس القهري والذي يتطلب علاج نفسي،، هذه الحادثة سببت بوضوح هذا الاضطراب عندك..العلاج ينفعك بعدم التفكير بها وعدم الاستجابة لردود فعلك وفقط تعلم منها ان ما تفكر به يظهر على محياك فانتبه لافكارك ولتكون نظيفة وطيبة وخلوقة
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لكي تكون رجل دين يجب ان تتعمق في الدين اكثر فالعلم لا نهايه له فعليك ان تتعلم اكثر وكلما ازددت حكمه ستزداد هدوءا ولن تغضب ايدا فلا يمكن ان تغضب من من هو اقل منك حكمه فهو مثل الطفل بالنسبه لك فهل تغضب من طفل وهنا لن تهتم لنظره الناس من حولك لان غضبك سيزال بشكل طبيعي وليس بتصنع

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا اخي لقد كنت اواجه المشكله نفسها ان كل من يراني يظن اني غاضب لكن تخطيتها بان فكرت بان الله نفخ في روح كل من حولك من بشر اي ان بهم جزء من الله عز وجل بهم اي انك لا يجب ان تحمل هذا الغضب بداخلك مهما كان الخطأ الذي يفعلوه وبهذا لا يجب ان تفكر في نظره الناس لك مادمت راض عن ما تفعله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    المشكله لديك انه عندما تحدث معك الرجل اثار انتباهك الى نقطه مظهرك امام الناس وهي نقطه مهمه ومفيده كما انها ضاره بنفس الوقت فهي افادتك بان تغير من نفسك لكن ضرتك بانك اصبحت تفكر براي الناس بك وهذا خطأ

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من هنا يظهر عمل الشيطان في الانسام يجعل منه انسان ضعيف عزيمته فقط في أن يفكر برضى الآخرين عنه و ماذا يقول الناس عنه بينما يجب أن يكون كل همه هو رضى الله و القيام على طاعته بأكمكل وجه رضوا الناس أم لم يرضوا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    المهم من الدين يا أخي هو أن تصلح من نفسك و تحاول أن تكون علاقتك بالناس طيبة و ليس أن تركض خلف رضاهم أو تسأل عن صورتك بينهم ,, المهم أنك لا تؤذي أحداً ,, المهم أن قلبك تجاه الآخرين نظيف قدر الاستطاعة و المهم أكثر أنك تعلم أنك لم تغضب ربك لأجل أي شخص .. التفكير في الناس وردة فعلههم هو ما يسبب لك كل هذه الأمور ,, حاول أن تتخلص من هذه الأفكار بالتدريج حتى لا تجعل من نفسك حبيس لها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من منا لا يغضب ويكسر  ويكون عبوثا ان لم نفعل ذلك اذا لسنا نغيش فىىالحياه بل فى الجنه  انك تكون غاضب او عبوث هذا جزء من الحياه وشى يخصك وحدك ولا يخص غيرك  ولا يمكن لاحد ان يعلق على ذلك وانت من الاساس ضعيف الثقه لذا اثرت تلك الكلمات عليك بصورة واضحه انت كما انت ولا تتغير  من اجل احد 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخى ان ارضاء الناس غاية لا يمكن ادراكها ولا يمكن ان تعيش حياتك فى انتظار رضا الناس عنك او نظرتهم الايجابيه لك امضى فى حياتك كما تشاء انت ومن يعجبه  يتقرب منك ومن لم يعجبه فتصحبه السلامه خارج حياتك لا تضيع حياتك فى انتظار نظرة رضا من الاخرين

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بما هذا الرجل يعانى من شئ ويبالغ فى وصفك لما صدقت كلامه على الفور وتعاملت معه علىىانه حقيقه كثير من الناس يقولون اشياء مبالغ بها ويجب علينا ان نفلترها فى عقلنا ولا نصدقها دائما ولكن انت اتخذت كلمات ذلك الرجل على انعا مسلم بخا وان هذا راى الناس جميعا ربما هذا رايه فقط  ويخصه فقط

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    صديقى يجب انوتعلم ليس المهم نظرةةالناس اليك المهم وجهه نظرك انت ونظرتك لحالك لا تهتم بما يقال عنك وانما اهتم بما تشعر له ان لم تشعر بالراحه فعادليك ان تبحث عن خقيقتك هل انت اتسان غاضب بالفعل ام انك تفهم الدين بشكل خاطى وتعبر عنه بالعبوس  عليك مراجعه نفسك  ولا تهتم بدبنظرة المجمتمع لك

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا