لا أستوعب فكرة تقدمي بالعمر وأخاف كثيراً من المستقبل

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

اعاني من حالة غريبة منذ اشهر قليلة انا متزوجة ومغتربة منذ 14 سنة فارقت اهلي وبلدي مما سبب لي حالة من عدم الاستقرار والقلق المستمر و الشعور بغربة دائمة تزوجت زواجا تقليديا برجل مسيطر قيد حريتي بشكل كامل وضيق نطاق معارفي مما زاد حالتي سوءا لم نتفق كثيرا في البداية كانت له مواقف اساءت لي كثيرا كان يخونني عبر مواقع التواصل الاجتماعي والله اعلم ان كان بفعلها ايضا على أرض الواقع مع انني جميلة ومتعلمة واعمل ولا اقصر في اي واحب من واجباتي الزوجية شكل هذا لي صدمة كبيرة فدخلت رسميا في حالات الاكتآب رزقت خلال تلك الفترة بابنتي الاولى الان 14سنة ثم الثانية الان 11سنة كانتا اجمل شئ في حياتي المتزعزعة اهتم بهما 247 كانتا مثل قشة النجاة مر الوقت وراودتني حالات القلق التي اضن ان زوجي قدساهم فيها بصفة كبيرة كنت احس بفجوة بيننا وكانني من عالم مختلف انا وبناتي مع انه كان يحاول جاهدا ان يوفر لنا العيش الكريم مرت السنين وتغير زوجي واصبح متعلقا بالبنات وبي كثيرا ولكن حالات القلق وعدم الاستقرار لازمتني كان متفهما نوعا ما لدرجة اخذي لطبيب نفسي في عدة مناسبات بلغت ال40 الان وكانت صدمتي كبرى فجاة احسست بمرور السنين بشكل جنوني وكانني كنت في غيبوبة لا اتذكر حتى تفاصيل الماضي عندما كانت ابنتايا صغيراتين احسست برعب حقيقي من الشيخوخة والعجز عن الاهتمام بعائلتي علقت فجاة في الماضي اتصفح البوم صور بناتي في صغرهما واتحسر وابكي بحرقة بشكل يومي ومدمن اكتابت من شعوري بامكانية تقصيري مع ان الجميع ينعتني بالام المثالية لا استوعب فكرة تقدمي في السن واخاف كثيرا ا من المستقبل احس اني قد استنفذت طاقتي في كل السنين الماضية زاد تعلقي اكثر ببناتي اسالهما هل ستتركانتي عندما تكبران قد سبب لهما هذا قلقا فزاد احساسي بالذنب من جعلهما تعيشان هذه المشاعر المخيفة اجاهد نفسي لكي اعيش حياة طبيعية لكني فعليا انقطعت عن ااحاضر، اخاف المستقبل وعالقة بشكل مؤلم ومخيف في الماضي اتمنى في كثير من الاحيان انني لم ارزق بهما كي لا اعيش هذا العذاب اخجل من الله تعالى لان حالتي تافهة مقابلة بالمشاكل التي يعيشها الكثير من البشر الازم الصلاة والدعاء والقرآن والذكر عله بخفف عني لا اجرؤ على البوح لاي احد خوفا من الاستهزاء لكني عالقة في ظلام ولا استطيع الخروج من هذه ااحالة يصيبني الان هلع كبيىر عندما اتصفح صورهما بالفيس بوك اخاف عندما انظر لهما وهما نائماتان استمر في مشاهدتهما كي لا افوت لحظة اخاف من موتي او عجزي لا اثق في احد من ان يعتني بهما احسن بالذنب من حالتي هذه لان الكل يشيخ والاطفال يكبرون اخاف من هذه المشاعر التي لا اجد لها تفسير اتمنى ان يتوقف الزمن ولا اعيش الم الكبر ولا الفراق ثم اعود واستغفر ساعدوني انصحوني كيف اتخلص من هذا الشعور المخيف صار كل همي ان اسال كم عمرك؟ هل عندك اطفال؟ كم عمرهم؟! عذرا على الإطالة وجازاكم الله خيرا وابعد عنكم كل هم وغم يكدر حياتكم
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم  انترالان في حالة اضطراب القلق المزمن وهي تحتاج الي علاج دوائي ولفترة  طويلة... اولا عمرك صغير وامامك علي الاقل اربعون سنة لتري احفادك ايضا .. ثانيا يجب ان تنظغلي عن هذه الافكار بعمل او دورات او تجمعات بين الناس لتنشغلي عن هذه الافكار كونك متعلمة ممكن ان تجدي هواية لتركزي عليها بدل التركيز في عمل الله بحفظك وحفظ بناتك 
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    دع عنكِ الوساوس وحاولي تجنب هذه الافكار وانفتحى على عالمك وعيشى حياتك وما تضيعينها بسبب اشياء غير موجودة الا بخيالك ولتعلمي انها كلها افكار كاذبة خادعة وحينما يهاجمني بعد ذلك اضحك واقول بصوت مرتفع العب بعيد، قد تقولين عني مجنون لكن هكذا تجاوزت الجنون!

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    احسني الظن بالله واستودعيه امورك ، (انا عند حسن ظن عبدي بي) قلقك ومخاوفك واوهامك كلها بسبب عدم حسن الظن ، اذكري ربك واعلمي جيدا ان كل شي خير ان شاء الله، لا تجعلي نفسك بهذا الشكل السيء ولا تدعي الشيطان يكبر لك هذه الامور الزمي الاستغفار والزمي الدعاء والله يشفيك يارب

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انظري للجانب المشرق في حياتك وتفائلي واخلقي روح معنوية عالية تسير الى الامام ولا تنظر للخف ولا الى الجانب المظلم في حياتها وابقي ايجابية بكل امور حياتك لا تتركي نفسك لمخاوفك التي ممكن ان تكون بحدود طبيعية بسبب الدراسوالتفكير بالمستقبل. طوري من نفسك واعملي ما تحبين حتى ترفعي معنوياتك.. وابحثي عن الصديقة التي تساعدك او حتى الام او الاخت وشاريكيها مخاوفك والله يهيدي بالك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    كل المخاوف والقلق التى تمري فيها من صنع خيالك المستقبل بيد الله عيشا الحاضر وفكرا بالمستقبل ولكن بتفاؤل وامل بالله الخوف مطلوب و لكن بدرجة معينة ولا تجعلي يحطم نفسيتك ويدمر حياتك واعلمي ان الخوف الزايد الي عندك ما له مبرر ابدا يعني انت بحاجة الى علاج او زيارة مختص نفسي يقدر انه يشوفك حالتك و يشخصها و يساعدك في الخروج من هذه الحالة وكسر حاجز الخوف من داخلك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اببنتي الغالية استودعي بناتك بحفظ الرحمن وحاولي ان تكسري حالة الخوف والقلق التي قد تعيشي فيها فما عليكِ الا أن تبحثي عن اهتمامات معيّنة تدفعك لممارسة نشاطات خارج المنزل مما يسمح لك بالتعرف على دوائر اجتماعية جديدة، وبالتالي التعرف على اناس جدد، ستختارين منهم اشخاصاً كأصدقاء. بهذه الطريقة ستملئين وقت الفراغ وتقي على الوحدة

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    وهل تضني أن الله يضيع لك معروف صنعتيه و جهداً بذلتيه كي تبقى عائلتك قائمة و بيتك عامر ,, لا يا عزيزتي حاشاه الله أن يخيب ظن عبده به أفحسني الزن بالله فالأحمل قاجم و ستتنعمي بما زرعت و حصادك مبارك باذن الله ذهب سنين عجاف و ستأتي سنين الغيث و الخير .. أقبلي عل أسرتك و لا تخافي عليها هم يرونك أم مثالية و يكفي ما وصلت اليه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بارك الله لك في عمرك و أمد فيه كي تتنعمي بما أنجزت و صنعت ,, انتظري الان فرحتك بنجاح بناتك و تخرجهم و زواجهم و رؤية الأحفاد ,, أنت كغيرك من الأمهات اللاتي يصنعن جيل ويضعن ن=من أعمارهن في يد أبنائن ,, كوني طيبة ومتفائلة وقريبة من الله بقلبك و ارضي عن ما قدمت و فعلت ما مضى ذهب وأنت ترين صنعيك أمام عينيك في أجمل صوره

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ربما عليك في كل الأحوال أن تمضي في الحياة كغيرك من الناس و أن تمني أن ما فعلتيه ليس اضاعة عمر و لا هو استنزاف منك و لا تضني أن ابنتيك ملك لك انما هما ودائع من الله بين يديك فمن الأفضل لك أن تحاولي قدر الامكان أن تغيري من تفكيرك و أن تحاولي أن تهتمي بنفسك او اشغلي وقتك بأمور تعود عليك بالنفع لك أنت و ليس لأحد سواك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الأصل أن تكوني فخورة بما قدمتيه لعائلتك أنت أم مثالية فعلا و أنت زوجة صالحة ,, ما قيمة الانسان يا عزيزتي الا بأعماله تجاه الاخرين و من ثم خوفك من المستقبل غير مبرر لأنه من الغيب و هو بيد الله و أما عن تفكيرك بالماضي و انغماسك فيه فهو يضيع عليك التكتع بالحاضر و العيش فيه و أن تكوني سعيدة بما وصلت له مهما كان استنفاذ طاقتك كبير فكلما قدمت كلما زاد رضاك عن نفسك و أنت صعنت عائلة رغم التهديدات التي واجهتها ,, انظري لبناتك وكأنك تنظري لبيت بنيتهي بساعديك و عرق جبينك فكوني فخورة بما وصلت له

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا