الرئيسية / قضايا نفسية / أكره الأطفال وأتمنى أن لا أحمل حتى أرتاح؟

السؤال

صورة علم Saudi Arabia
مجهول
قبل 6 شهر (17 اجابه)
17 اجابه

أكره الأطفال وأتمنى أن لا أحمل حتى أرتاح؟

سلام عليكم ورحمة الله في البداية اشكر القائمين على الموقع واتمنى ان القى الاهتمام والدعم من الجميع مشكلتي هي انني اكره الاطفال ولا احتملهم واقول في نفسي مستحيل ان احمل فأنا متزوجة ولكنني لم ارزق بأطفال وهذا يريحني لكن زوجي غاضب ودائما ما يفتعل المشاكل ويرغب في الاطفال وانا ارفض لأنني لا احبهم ولا احب اصواتهم انا اصلا تعبت كثيرا في حياتي ولا اريد ان اتعب الي فيني مكفيني وهو مرتاح ولايفكر الا في الاطفال وهو يحول وانا ارفض هل انا طبيعيه ام انني ابالغ


قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
قبل 6 شهر

لا هاذ ولا ذاك الزواج مشاركة وتفاهم وتحقيق رغبات الكرفين اي هناك مفاوضات ومرونة وتفهم فانت ربما ترغبي بفترة من الاستقلالية والراحة قبل الدخول في دوامة الاكفال والمسؤولية ولذلك عليك اقناع زوجك بان يعطيك هذه الفسحة وانت ايضا عليك ان تعلمي ان الرجل يتزوج من اجل الجنس ومن اجل تكوين اسرة والا لماذا يتزوج فاذا اردت المحافظة على بيتك يجب ارضاء حاجاته واهدافه وهذا من واحب الزوجة وهوايضا عليه تفهم التاخير ولكن ليس لا اطفال فهذا طلب غير طبيعي وغير مقبول واعلمي ان اكفالك غير عن بقية الاطفال وستحبينهم واصواتهم ستكون موسيقى لاذنيك

صورة علم Bahrain
مجهول
قبل 6 شهر

عزيزتي الحياة متعبه جدا ان نظرتي لها بنظرة تعب و يأس ، غيري نظرتك .. فلا يكلف الله نفسا الا وسعها و الله يقول المال و البنون زينة الحياة الدنيا .. ربما من الضغوطات التي تعيشينها جعلتك تشعرين بذلك وسيطرت على عقلك .. لكن فكري بالموضوع بالناحية الايجابية ..و اطردي من عقلك الباطني كل الافكار السيئه التي تشعرين بها تجاه الحمل .. وعندما ترزقين بطفل ستشعرين بالامومه وتشكرين الله على ذلك ، واعتقد من حق زوجك ان يطلب منك ذلك فالاطفال هم زينة الحيااة وبهجتها .

صورة علم Oman
Siraj
قبل 6 شهر

اذن مفروض كنتي تتزوجي من شخص عقيم أو شخص لا يريد الأنجاب

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن