صورة علم Iraq
من مجهول
منذ 11 شهر 14 إجابات
1 0 0 1

خائفة من الموت لكني أتمناه في كل لحظة

السلام عليكم ورحمة الله.. انا عندي مشكلة عصيبة، لا يمكنني ان اخبر اي احد ولا حتى والديّ أو أصدقائي خوفا من ان يسيئوا فهمي! أنا في ١٨ من عمري و لقد تعرضت لحادث سيارة مرتين حتى الآن وفي كلتى الحالتين كدت اموت،  اشعر انه كان لذلك وقع كبير على حياتي و شخصيتي. منذ ان دخلت الجامعة بدأت اتغير، في هذه الآونة الاخيرة احس انني غريبة او غير اعتيادية فلا ارى اي احد يفكر مثلي او بالاحرى لا اعلم إذا كان اي احد آخر يفكر مثلي.. مشكلتي هي انني افكر بالموت طوال الوقت، افكر كيف انني سأموت وحيدة في النهاية، حتى وأنا في اسعد لحظاتي مع عائلتي او اصدقائي اشعر كأنني سأنفجر بالبكاء في اي لحظة لأنني اعلم انهم سيموتون يوما ما ويتركونني او انا ساموت و اتركهم، وهذا ليس كل شيء! أنا اصبحت اشكك في كل شيء، أنا اشكك في الوقت و الزمان و المكان افكر كثيرا بكل التفاصيل الدقيقة، أنا اؤمن بالله، اتصرف وكأنني أؤمن بالله، أؤدي كل واجباتي الدينية ولكن لا اعلم اذا كان هذا الأمر اختياري انا ام لأنني أرى عائلتي وكل الأشخاص حولي يفعلون ذلك! اعني حتى لو كنت مسيحية او يهودية او اي شيء آخر فهل كنت لأفكر بالله أو الإسلام بنفس الطريقة؟ او أنا مجرد منافقة تتبع ما يفعله ابواي؟ اذا كان الله يضل من يشاء اليس هناك احتمال انني ضلت الطريق ولا اشعر بنفسي؟؟ انا حقا لا اعلم اي شيء وانا لست متأكدة من اي شيء ايضا! عندما افكر بالموت من منضور الاسلام اتخيل ملك الموت ياتي ليقبض روحي ثم بعد ذلك احشر في قبر مظلم وحدي تماما؛ او ماذا لو انني ادخل النار؟ ولن يكون بإمكاني الخروج؟؟ اعني ان هناك ٨ بليون شخص على الارض و  عدد المسلمين ربما يبلغ ٢ بليون، فهل يذهب كل الآخرون للنار؟  ماذا هو الخير و الشر؟؟ انا لا اعلم. يكاد قلبي ينفجر عندما افكر بهذا الامر و الأمر يصبح اسوأ في الليل او عندما اكون وحدي فأجهش بالبكاء خوفا. لو فقط تراني لن تفكر ابدا بأنني غير اعتادية ولكنني وحدي اعلم بحالتي انا حقا اتمنى لو مت قبل ان ابلغ هذا العمر والآن لا اريد ان اتواجد ولا اريد ان اموت اريد فقط ان يتم محوي بالكامل ولكن ليس بيدي اي حيلة ولا استطيع عمل شيئ وانا ادعو الله طوال الوقت ولكن لا اشعر وكان مشكلتي ستحل ابدا.. ارجو  من المساعدة من أي إنسان...