نعم هو والدي لكن لا أشعر أتجاهه بمشاعر الأبوة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم، أنا فتاة في اواخر العشرينات سوف أسرد لكم قصتي وأرجو منكم تقديم النصائح لي ، أنا فترة مراهقتي عشتها في عذاب أنا وأمي وأخي بسبب والدي.. أبي كان يشتغل بشركة كبيرة وقام رئيس الشركة رجل أعمال بالتحيل عليه يعني والدي كان سوف يصبح مليونير لكنه لم يأخذ مليم وقام بتقديم شكاية في المحكمة.. في تلك الفترة كان أبي يخون أمي التي لم تكن تشتغل وكانت صابرة عليه وكان يشتمها بدون سبب فقط كانت تبكي ولا مرة حكت لأحد عليه أو حملت نفسها وذهبت فعلاً أمي ذوقها المر كانت تقول لنا انتظركم حتى تكبروا ومن ثم أمشي وعيشنا في رعب عندما يدخل يبدأ بالصراخ علينا وينهال بالضرب علي أنا وأخي أنا عندها ادرس بالثانوية وعاملنا معاملة سيئة جداً لن أسامحه عليها لأني لا استطيع التركيز في دراستي (فترة الطفولة كان يشتري لنا كل شيء ولم يحرمنا لكي لا أظلمه)..السنة التي سوف أنهي فيها الثانوية دخل أبي السجن لأنه شريكه السابق قام بتدليس وثائق وأدخله السجن بتهمة التحيل وبماأن هاتفه في البيت قرأت خياناته بالرسائل وأنه إشترى إلى بنت حذاء .. في تلك الفترة لم نتخلى عنه وكنا نزوره إلى السجن الذي كان بعيد جداً عن منزلنا وقام صديقه بتعين محامي له و أمي كانت تحمل له الطعام والملابس و كنا نوفر له المال وحريصين جداً على خروجه من السجن وساعدنا صديقه بالمحامي أما خالتي وابنها بالمال وخرج والدي بعد 7 أشهر فرحنا جداً ونجحت في البكالريوس بأعجوبة وأعطاه إبن خالتي حوالي 10 ملايين لكي يقف على ساقه قليلاً..لكنه كان يخون أمي دائماً ولم يتب أو يعترف بجميلها وبوقوفها معه في محنته وإستمر أبي في أفعاله فسرقنا رقم الهاتف واتصلنا بالرقم وأظن أنه عرف فتيات دعارة وعندما واجهته والدتي بالأمر قام بطردها هي وأخي من المنزل في الليل والحمدلله أن منزل خالتي كان في نفس الولاية..كان أيضاً يكره الضيوف و خاصة عائلة والدتي لأن أختها غنية بالرغم أنها ساعدتنا في محنتنا فهو انسان حقود و غيور و لا يحمد الله ..بعد مدة تصلحت الأمور قليلاً لكنه عاد إلى معاملته السيئة لنا وقام بطرد أخي في الليل مؤخراً لأنه صار يصلي في الجامع لأنه بالنسبة له الصلاة في الجامع تطرف و للعلم أخي يعمل بنفس مجاله و كان يدرس و يساعده ولا يأخذ مليم من عنده ..أنا أيضا كان يضربني و يشتمني لأني لما كبرت أصبحت حاقدة عليه ولم أعد أسكت له وصارت شخصيتي قوية لا أريد أن يظلمني أحد وأدافع عن نفسي وردة فعلي معه قاسية ..منذ 7 سنوات اشتغلت أمي لأنها عندها شهادة والحمدلله وكان أبي يستغلها ويأخذ مالها ولا يترك لها شيء وأحيانا يعمل نفسه يقترض من عندها مالا و لا يرجعه لها و أحيانا يكن معه المال لكن يريد أن يسلب لها كل ما تملك ..إن تشتري شيء للبيت يصير يصرخ عليها ويعمل لها مشكلة ويشتمها يريدها أن تعطيه راتبها لكي تبقى ضعيفة وتحت سيطرته و لا يريدنا أن نذهب إلى الطبيب في مرة أحسست بضيق في النفس و كنت راح أموت لكنه ضل ينظر لي و لم يحملني إلى المستشفى و كتب الله لي عمر جديد ..تخرجنا أنا وأخي من الجامعة بتميز وكان الناس يحسدوا والدي علينا حتى أخاه منذ 3 أشهر اشتغل أخي ثم اشتغلت أنا في مراكز مهمة الحمدلله وفي تلك الفترة كانت والدة أبي عندنا في البيت و تكلفوا أمي وأخي بعمل عملية لها وكنا نشتري لها كل شيء ولم نبخل عليها و حتى تحدثت مع أمه عن أفعال ابنها لم تكن محضر خير بل زادت الطين بلة .. بالرغم من كل شيء اشتريت له باول راتب ساعة باهضة الثمن لكي أصلح العلاقة ولا أحسسه بالنقص ويشهد علينا الله أن والدتي كان تنصحنا بالبر به وكنا نقرر اشتراء ملابس له هدية رغم كل شيء ورغم معاملته السيئة لنا صحيح أحيانا تكون ردة فعلنا قاسية أنا وأخي تجاهه لأننا ناقمين عليه يعني نصرخ عليه لأنه عيشنا في مشاكل و ضغط لكن دائماً أحاول إصلاح الأمور والله ابحث له عن ملابس فاخرة رغم أنه غير محتاج وأقول هذا والدي أريده أن يكون أنيق لكنه يقوم دائماً بقهري ..وأصبحت تخرج عقده وصار يضهر غيرته منا حتى أنا وأخي أحيانا أكون نائمة وافتح عيني بالصدفة في غرفتي يقوم بالتفتيش هل اشتريت شيء جديد هل عندي مال وأخفيه .. حتى أخي وأمي لاحظوا نفس الشيء لا يريدنا أن نشتري شيء وإلا يعمل لنا مشكل يريدنا أن نعطيه جميعنا رواتبنا حتى أمي مريضة الأن و لم يترك لها المال لكي تذهب تتعالج ..واكتشفت وحدي أنه يخون والدتي مرة أخرى مع بنت من بلد أخر من المغرب العربي وسابقاً قال أنه يريد السفر إلى هذا البلد بخصوص عمل وهو يكذب واكتشفت أنه يتصل دائماً على رقمها ويتحدث معها عبر الفيسبوك وأظن أنه يرسل لها المال يأخذ من عند والدتي ويعطي المال للفتيات..فصرت ادعي عليه واتمنى له الموت في حادث لأنه لم يصرف علينا واحنا ندرس في الجامعة أبداً ويصرف على الفتيات وكله موثق يحرمنا احنا ويزيد أخذ أموالنا حسبي الله و أحيانا يتسبب لي ويقوم بضربي حتى أنه أخر مرة منذ شهر اتهمني باطلاً بكسر شيء في البيت ولما صرخت عليه أني لم أكن في البيت يومها قام بضربي على وجهي إلى أن نزل الدم ..منذ اسبوعين تحقق دعائي وعمل حادث قاتل وبيني وبين نفسي فرحت بسبب الحقد الذي بداخلي منذ صغري لكنه لم يمت فقط السيارة تحطمت ربما فرصة له لكي يتوب لكنه لازل يخون والدتي وطلب منها المال لإصلاح السيارة فأعطته والدتي نسبة من المال وأراد أخذ المال من عندي فقلت له ليس لي الأن لقد صرفتهم لأني لا أريد اعطائه المال في يده لكي لا يعطي تعبي وجهدي إلى العاهرات أريد فقط أن اشتري له أو ادفع فواتير البيت واشتري أغراض وطلب من أخي فرفض و طلب مجدداً المال من عند والدتي و قالت له ليس معي فقد أعطيتك جميع ما عندي..فلم يعد يتحدث مع والدتي وأخي وبعدها بدون سبب إن دخلت وقلت السلام يدير وجهه إن أحمل له الطعام لا يأكل ولا يريد حتى النظر لي ولم يعد يصرف على البيت وصار يجلب طعام فقط له هو وكأننا غير موجودين والغريب في الأمر أنه مواصل في خيانته مع هذه البنت وجالس على الحاسوب ليلاً كاملاً يتحدث معها وأن واجهته أمي أو أنا سوف يطردنا جميعنا من البيت و هذا مؤكد و أو ربما يفعل لنا شيء لأنه صارت عنده عقدة نفسية تجاهنا..أنا أحاول إختراق حسابه أو حساب البنت لكي أعرف تخطيطاته وماذا تقول له هذه العاهرة لكي ينقلب علينا إلى هذه الدرجة.. فعلاً أنا صرت حاقدة عليه جداً لأنه ناكر للجميل لذا طلبت من أمي أن نخرج وأن نترك له البيت لأني لا اتشرف به وسوف يلوث سمعتنا وأريد التركيز في مستقبلي و اخراجه من حياتي لكن أمي رفضت قالت لست قليلة أصل سوف يقولون الناس بعد ما اشتغلنا رميناه و ربما لأن شخصيتها ضعيفة لا أدري .. والله لو كان مشكلته فقط نقود وكان يخاف الله فينا لوضعته فوق رأسي وأعطيه راتبي حتى إن لم يطلب مني ..صحيح أن موضوع الخيانة هو مشكلته هو ووالدتي فقط لكنه يعاملنا جميعنا معاملة سيئة ويطلب المال بالتهديد يعني لا نعطيه المال سوف يعمل لنا مشاكل .. أنا الأن أريد أن أعيش حياتي في مكان نظيف بعيد عن الخيانات حتى البركة غابت عن البيت.. أريد راحة البال ولا تقولوا لي تزوجي لأنه مستقبلي هو الأهم بالنسبة لي الأن و والدي لا يعد يهمني و لا يربطني به أي شيء .. حتى والدته لن نستطيع التحدث معها لأنها لن تكون محضر خير بل سوف تقوم باشعاله أكثر و لن نستطيع أن نوسط أحد أخر لأنه سوف يقيم علينا الدنيا .. اطلب منكم وخاصة د. سناء عبده نصيحتي .. أريد حل لهذه المشكلة وأدعولي بأن يفرج الله عني بارك الله فيكم.

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ابنتي وقرأت رسالتك كلها وبتركيز وتمعن ودققت بكل ما ورد فيها، ولو استطعت ان تفتحي قلوب البعض من الاصدقاء لوجدت ان هذه القصة تتكرر كثيرا وفي كل بيت مع اختلافات في انواع الخطأ من الأب، واعلمي ان العصبية لدى البعض من الرجال الشرقي تعتبر امر مستحق، وسلوك السيطرة موجودة لدى الغالبية وموضوع الخيانة رغم سوءه هو القهر الوحيد في القصة كلها، ولديك عناصر وافراد كل منهم له دور، والافراد هم الوالدة واخوك وانت، والعناصر هي سلوك الوالد والعصبية والخيانة. ولنبدأ بسم الله ونظرا لخطورة الأمر يجب ان تتصرفي بحذر وحكمة شديدة لأنه ابوك ولأنه شرعا هو من يجب ان يراعيك ويراقبك ويربيك ويدلك على الصواب وشرعا لا أمر لك عليه لأنه هو ولي أمرك، ومهما كان خطأه فهو مسؤول عنه وله رب يحاسبه عليه وليس انت، ولهذا كم يجب ان تتأدبي في حديثك معه، وتشفقي عليه مما يرمي نفسه به ويؤذي ذاته ويدفع بحاله للهاوية قبل ان يدفع بامك او بكم، وأقتبس ليكن لك أسوة حسنة في نصيحة إبراهيم عليه السلام لأبيه وهو يحاول إنقاذه من الكفر وهو كان كافر بالله والعياذ بالله وهي اعلى مراتب الشرك والتي من يموت عليها لا يدخل الجنة ابدا ولا يغفر له، خطيئة عظيمة ومع هذا فقد كان معه في غاية الأدب واللين، وأظهر له خوفه عليه من عذاب الله تعالى، وناداه بلقب (يا أبت) مرات عديدة، ولك ان تقرأي الاية الكريمة لتريحك، وهي لفظة تدل على تأدب إبراهيم عليه السلام في خطابه لأبيه، وتذكر الأب بعلاقة الرحم التي بينه وبين ابنه. ومع كل هذا رفض أبوه الاستجابة له، وعنفه وهدده، ما كان منه إلا أن قال: قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا {مريم: 47}. ومن هنا سنبدأ بالنصيحة يجب ان تتكلمي معه بطريقة واقعية وتخبريه عن اثر سلوكه عليك وعلى نفسيتك وعلى زواجك مستقبلا وانت ابنته، ومن رايي ان تخبريه بمعرفتك بموضوع البنت التي يتكلم معها وتخبريه ان الخيانة خطيئة ولكن ان رغب في الزواج فله ذلك، وانه يمكنه بكل بساطة ان يطلق امك ويتزوج من تلك المرأة ويحفظ سمعته وسمعة العائلة والاهم يحفظ شرفه وصفحته من الخطايا، وان احدا لن يلومه ابدا، وان لم يشأ الطلاق والزواج قولي له انك مستعدة ان تتعاوني مع الوالدة لتعيدي العلاقة والمحبة بينهما ويحفظا بعضهما في اخر العمر بدلا من كل هذه البهدلة، وانك واخوك مستعدان للمساعدة في كل امر وحتى المال ان قرر ان يعيد المياه الى مجاريها اريدك ان تتكلمي معه بهدوء ووعي وحزم وفي مكان في الخارج بعيدا عن امك واخوك وحتى لا يكون له فرصة ليثور بل ليصغي، وفي بداية الحديث قولي له ساتحدث اليك فقط اسمعني ولا تجاوبني فقط فكر بما ساقول، واعتبري ان هذا الأمر هو اخر امر ستقومين به تجاهه لأن هذا اقصى ما يمكنك عمله مع ابيك وخاصة انك قلت ان امه واهله لا فائدة من تدخلهم بالأمر وقولي له في النهاية هذه حياتك وهذه قراراتك ولك رب يحاسبك وانا بلغتك واشهدت الله على انك برأت خطيتك منه.الأمر الثاني: يجب ان تتحدثي لأخيك وامك بخصوص محاولة اولا التقرّب من ابوك وتهدأته والحديث معه بحوار هادئ بأن العمر يمر سريعا وانكم الان بحاجة للاستقرار والتفكير بأمر المستقبل فكل منكما انت واخيك بحاجة لاستقرار لأجل الزواج وتحسين وضع العائلة، وتحدثي مع امك التي ما شاء الله عليها اصيلة وبنت اصل ان تتقرب من ابيك وليس فقط باعطاءه المال بل ايضا بالعلاقة والحوار وتخبره انها مستعدة لأي قرار يتخذه ان قرر الزواج من اخرى بدلا من الخطيئة والبهدلة وارتكاب المعصية. الأمر الثالث ان لم تنفع اي من الحلول اعلاه سيكون الحل الثالث هو التغافل والتجاهل والابتعاد عن مرأى عينيه وابعاد المال واي امر عنه، وتقليل الاحتكاك به وعدم الحديث اليه الا للأمر الضروري مع اكثار الدعاء ويمكنك ان تتحججي بالعمل والانشغال والتعب، وتخبري اخيك بضرورة تقليل المشاكل والاحتكاك لأنه لن يتغيّر وتكثري من الدعاء ان يهديه الله ويغفر له وتشجعي الوالدة وترفعوا من معنوياتها وتقوموا ببعض الانشطة معها وتحاولوا افراحها لتعويضها وان تكون ذكية وتعمل على الاهتمام بصحتها ونفسيتها فلن ينفعها أحد.يا ابنتي تحكيم العقل بالأمور والتصرف خطوة خطوة سيساعد كثيرا في محاولة ايجاد علاج وكم اتمنى لو تستطيعي مساعدة والدك نفسيا باعطاءه على الاقل تحت استشارة طبيب نفسي حبوب مهدأة لتقليل عصبيته وانفعاله، وتذكري في الختام انك لم تختاريه ولكن هو قدر ونصيب وجئت للدنيا لتجدي انه ابيك، وربما هو ابتلاء من الله وما عليك سوى الصبر وربي يوفقك ويهدي بالك ويعينك على ما انت عليه. وارجوك طمنيني عنكم
  • صورة علم France
    صورة علم France
    مجهول
    الخطأ الأكبر هو خطأ أمك كونها سلبية و تبدو بدون شخصية، لما اشتغلت كان عليها أن تحميكم من شرور أبيكم كي تحافظ على نفسيتكم٠وليس أن تزيده مالا كي يزيد طغيانه٠
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هددوه بان يتركوا المنزل وتتركونه لوحده ، فإن هذا سوف يخيفه كثيرا ومن الممكن أن يجبره على ان يعدل من سلوكه ، ويجعله يرتدع عندما سوف يعرف انه سوف يبقى وحيدا في النهاية ، هو يتجبر لانه لا يظن ان هناك ما يمكن ان يخسره ولكن هذا ليس حقيقي 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا حول ولا قوة الا بالله ، والله يا ابنتي تذكريني بقصتي مع ابي تماما فقد كان طوال حياته يخون والدتي ، وكان بعيدا عنا ولكننا صبرنا عليه حتى تغير ، وعندما كبر صار افضل وانسانا هاديء ، فإصبري 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يابنتي عليك أن تبري والد ، فالله أمر بذلك حتى لو كانا كافر ، فحتى لو كان والديك كافرين عليك أن تبرهما حق البر يا عزيزتي ، أفعلي ما عليك والله سوف يعوضك عن صبرك خيرا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أنصحك أن تخرجي مع امك من هذا البيت ، أنت الآن لك مرتب ويمكنك أن تصرفي عليها ، خلصيها وخلصي نفسك من هذا العذاب اللذي تعيشونه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حبيبتي أعرف أن هذا صعب عليك ولكن أطلب منك أن تصبري على هذا ، حتى تتزوجي على الاقل ويأتيك بن الحلال الذي يخلصك من هذا الأسر الذي تعيشين فيه ويمكنك وقتها أن ساعدي امك واخوتك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    مهما فعل يبقى والدك وعليكي بره ان الله يرى ما فعله بكم وصدقيني ربنا رح يعوضك بكل الالم والايى الي عشتيه في طفولتك

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا