صورة علم State of Palestine
من مجهول
منذ 19 يوم 95 إجابات
0 0 1 1

كذبوا علينا بأن والدي مات غرقاً والصدمة كانت أنه على قيد الحياة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. قصتي قد تحرك المشاعر وحدثت وكأنها بالخيال ولم تصدق ، أنا فتاة عمري 29 عام تخرجت من الجامعة بتقدير جيد جداً تخصص مهن طبية، كان عمري 7 أعوام اي يعني 22 عام والدي توفيَ ولم أوعاه الا ملامح خفيفة وكنت أنا الكبيرة جدي وجدتي متوفيين وأعمامي سيئين وأخوالي بعد فترة أخذونا نعيش بعيد عنهم واشترى لنا خالي شقة بجانبهم وسكنا بها أنا وأمي الصغيرة،، محور القصة عن وفاة والدي كان عمي وعمتي ووالدي في رحلة سياحية وعادوا دون والدي وكان البكاء مسيطر عليهم والحزن والصدمة عندما أبلغونا ان أبي غرق ولم يعثروا عليه عندما كانوا في رحلة على البحر لوحدهم وانه علق بين صخرتين ومن المستحيل ان يتم نشله وهنا الصدمة وتم فتح العزاء وبعد ذك ساءت المعاملة ونقلنا الى بيتنا الجديد.. أمي طالبت من أعمامي نصيب والدي من الشركة أعطوها جزء بسيط وامي وافقت ومرت الأيام والسنين ورفضت أمي الزواج لأجلنا وكأن سبحان الله أمي تشك بهم،، بعد عمر طويل جاءت شكوى من الجيران ان هناك رائحة كريهة من غرفة في احدى الحواصل ببيت أعمامي وعمي قال أنه يربى الدجاج وسينضف عليها وبعد 22 عام الجيران لاحظوا ان يومياً تذهب عمتي في الصباح وتحضر طعام وشراب الى المخزن وسألوها كل هذه السنين تربي دجاج وأرانب قلت نعم بدأ الجيران يراقبوها لان الرائحة التي تخرج ليست رائحة دجاج بل فطائس الجيران بيوم حاولوا الجلوس مع عمي عند باب المخزن وكان صوت حركة غريبة وعمي بدأ يقول للجيران بعد اذنكم اريد اخرج ... الجيران تأكدوا ان هناك شيء غريب وعلى الفور تم ابلاغ الشرطة وجاءت الشرطة الساعة الحادية عشر صباحاً إلى المكان والله العظيم ما أقول عليه حصل كله ..فجأة وأن والدي محبوس في هذا المكان من عمي وعمتي متفقين عليه بسبب الميراث لأن جدي كان يوصي ان البيت نصفه لوالدي بحكم انه الكبير وهو من تعب مع جدي وكان يعطيه المال .. الصدمت عمت ليس بنا بل بكل أهل بلدي جميعاً والخبر انتشر بين الناس وتم حبس عمي وعمتي فوراً ووالدي من 9 شهور حتى اليوم في المصحة النفسية فكان شكل والدي عندما وجدوه كبير الشعر والذقن ولا يتحدث مع أحد ولا يتكلم ولون جلده أسود مثل الشحمة كان عمي يحممه يوم في الأسبوع وكأنه ينظف على المكان أمي أول كلمة نطقتها والله العظيم كنت أعلم أن زوجي على قيد الحياة وقلبي دليلي والأن تم محاكمة عمي وعمتي .. عمي بالسجن المؤبد 25 عام مثل ما سجن والدي مؤبد وعمتي 10 أعوام .. والدي ما زال لم يعرفني ولم يعرف أختي ولا يعرف أمي وكل ما يعرفه هو البكاء والنظر إلينا والطبيب النفسي يقول يحتاج الى رعاية فائقة 22 عام لا يتم علاجهم بسنة او سنتين يحتاج الى وقت ونسيت أقول لكم أنني كنت خاطبة وتم فسخ خطوبتي قبل ان تكشف الحقيقة وبعد كشفها تعاطف معي خطيبي وطلب ان يعود لي وهو يقف بجانبي حالياً ولم يفارق والدي في المستشفى .. هذه قصتي والله كل كلمة قلتها صادقة ولم ابالغ بها .