صورة علم Egypt
من مجهول
منذ سنتان 14 إجابات
2 0 0 2

يريدني أن أنفصل عن زوجي لأعود اليه

انا فتاه في الثلاثين من عمرى نشأت في عائله ثريه ومحافظه جدا جدا جدا.. من يوم فتحت عيوني علي الدنيا وانا احب ابن عمي وهو يحبني تزوجنا سريعا قبل ما ادخل الجامعه وهو كان في السنه الاخيره كانت العائله نفسها تفرح بينا وخصوصا كنا احنا الكبار وسريعا ما انجبت ولدا مثل البدر كانت العائله سعيده بيه جداا وفجأه اختلف ابي وعمي ووصل الخلاف الي حد المقاطعه بل الي الكره وظل ابي يحرضني علي الطلاق بل ويضغط علي أحيانا ويامرني بذلك..كنت لا ابالي بكلامه لاني احب زوجي ولا اطيق الحياه بدونه الي ان جاء عمي في يوم وطردني من البيت امام زوجي ولم يفعل زوجي اي شئ سوي انه قال لي اذهبي الان حتي يهدا فاخبرته ان ابي لن يعيدني مرة اخري فلم يفعل اي شئ لانه كان لايزال يعيش من مال ابيه ولم يكن لديه عمل رغم انه تخرج من كليه الهندسه... وبالفعل قام ابي وعمي باكراهنا علي الطلاق...ورضخ زوجي لاوامر ابيه بل وقاموا بأخذ ابني مني وساعدهم ابي في ذلك بحجه انه لا يريد تربيه ابنهم ...حاولت الانتحار اكثر من مره ...ولكني كنت اعود الي رشدي ...حاول زوجي التواصل معي ونجحنا في ذلك وتقابلنا مره واحده..واخبرني انني لازلت زوجته وهذا الطلاق لا يجوز ...ولا يجوز لي الزواج باخر ...واخبرني ان اصبر حتي يهدا الوضع... ولكن ابي علم بمقابلتنا وضربني يومها ضربا مبرحا وكاد يقتلني وقال هذه البنت لازمها زواج حتي ارتاح منها ومن عارها..وبالفعل جابلي عريس في وقت قصير جدا وزوجني بيه وفصلني من الجامعه وكنت بالسنه الثالثه وكان الزوج يكبرني ب25 سنه...وعندما علم ابن عمي بزواجي سافر ولم اعرف الي اين ...اما بالنسبه لزوجي الجديد كان طوق النجاة كان شريك عمل مع ابي وتوفيت زوجته ولم يكن له اولاد...بصراحه مهما قلت كلام في وصفه لن يكفيه كان ابي وامي واخي وزوجي كان حنونا لدرجه لن استطيع وصفها تحملني سنين وانا ارفضه كزوج ولم اعطيه حقوقه ولم يشتكي لابي بل كان يصفني باشياء لم أكن افعلها ويمدحني واعادني الي الجامعه اكمل دراستي الي ان رزقنا الله بولدين توأم مثل البدر ..لن استطيع وصف سعادته البالغة كاد يطير من الفرحه وحاولت التعايش مع الواقع ورضيت بنصيبي وشغلت نفسي باهتمامي باولادي وابني الكبير كان ياتيني في بعض الاحيان وبعد مرور تسع سنين عاد ابن عمي من غربته وكنت اعتقد انني نسيته ولكني لم افعل عاد ولم يتزوج ولا يزال في ريعان شبابه بل وزاد جمالا ...وانا زوجي تقدم به العمر... وارسل لي يريد مني ان اتطلق لأعود اليه..قبل ان تحكمون علي انا لن اعود اليه رغم اني لازلت اعشقه ولكني لن اترك الرجل الذي ساندني وساعدني حتي يفرقنا الموت ولن اترك ابنائي من أجل مصلحتي الخاصه....ولكن لو كنتوا مكاني فماذا تفعلون؟؟؟؟؟