شخصية أمي الانهزامية تقتلني

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

شخصية أمي الانهزامية تقتلني
نحن عائله مكونه من 3 بنات و ولد واحد انا اكبر اخواتي والدي لديه منصب في الدوله و الحمدلله حالتنا الماديه اكثر من الجيده بل نحن اغنياء و والدي مثالي معنا ولا اعتقد انه يوجد في العالم اب افضل منه من جميع النواحي يعني هو يشجعنا نفسيا للدراسه اني واخواتي و يشجعنا على دخول كليات الطب والقانون و كذلك لا مانع لديه بصرف الملايين كما انفق علي الان للدرسين الخصوصيين لاجل ان احقق حلم والدي وحلمي في دخول كلية الطب و كذلك اخواتي و يحبنا جدا و يتحمل المصاعب في العمل من اجلنا و حتى هدد بالقتل مرات عديده لأجراء معاملات فاسده و محرمه لكنه يرفض لانه يخاف الله ويعلم ماهي نهاية لقمة الحرام ويخاف علينا منها والدي لم يبقي شيء في نفسنا بل شبعنا من كل شيء و وصل الامر الى البطر والاستهزاء وكذلك بدء الامر يفسد اخي الصغير ذو ال10 سنوات لكننا تبنا الى الله تعالى و عدنا الى صوابنا .. هذه حالتنا الماديه وشخصية والدي هي انه يحب الضحك والفرفشه و يحب الحياة والتغيير والسفر لكنه مشغول جدا جدا جدا لانه بالاضافه الى منصبه في بغداد هو الان يدرس الدكتورا حتى يتخرج ويصبح استاذ جامعي لانه تعب من منصبه الخطر .. لكن الدراسه اخذته منا اصبحنا لا نراه احيانا لانه لا يريد ان يتفوق عليه احد ودراسة دكتوراه القانون صعبه جدا جدا وخاصه ان المعهد الذي يدرس فيه ذو شهاده معترف بها دوليا .. والدي هو صديقنا اكثر من ان يكون والدنا .. لكن بالطبع هناك احترام كبير له يعني نحن البنات لا نكسر كلمته ولا نعانده ونحترم وجوده .. ابي مسلم لكنه ليس متدين .. يعني يصلي فروض اليوم ال5 ويصوم شهر رمضان كاملا لكن اذا فاته ايام من الشهر لم يصمها بسبب الدراسه هو لا يقضيها .. وكذلك والدي لا يحب الدين كثرا ويعتبره علاقه بين الانسام وربه فقط ولادخل لاحد بها وكذلك هو اعتقادي انا واخواتي ونحن لسنا متدينات ايضا ولا نرتدي الحجاب و والدي يسمح لنا بذلك لكن بشرط الحجاب المحتشم .. اهم ما يجب ان تعرفونه عن والدي هو انه غير عاطفي احيانا لكنه يحبنا جدا وهو حنون و ضميره حي جدا لايحب اي موقف عاطفي مثل الزعل والمصالحه وهاي الاشياء .. المشكله في بيتنا هي امي !! امي على العكس من والدي تمااماا !!!! امي امرأه هادئه جدا و متدينه بل تعشق الدين .. كانت تجبرنا انا واخواتي على الحجاب والصلاة و لذلك كانت تجبر والدي ايضا على ان يجبرنا .. هي التي جعلت والدي يصلي لانه كان لا يصلي و جعلته يقلع عن الاغاني كذلك و جعلت لديه ارتباط بسيط في الدين لكن نفس والدي لا ترغب بذلك فلم تؤثر عليه كثيرا لكن لا يمكننا انكار تأثيرها عليه .. امي تحب الدين جدا و متدينه وترتدي العبائه على الرأس .. امي حساسه جدا جدا جدا يعني لو ضربتنا قبل عندما كنا صغارا تأتي في اليل و تطلب منا العفو و تطلب منا ان نسامحها و كانت لا تدعنا نعمل او ننضف البيت لانها تقول اننا صغيران على التنظيف و لان نستطيع وعندما كبرنا كانت تأمرنا بالتنظيف لكننا لا ننظف نقول لها اننا متعبات اول مريضات فتحزن علينا و تنظف هي بنفسها مع انها مريضه .. ام لم تقسو علينا بحياتها قط ! ولم تأمرما بشيء و نفذناه لاننا لا نخاف منها واحيانا نقلل احترامنا لها على العكس من والدي الذي رسم لنا حدود في التعامل معه .. الان ونحن شابات البيت لا يتنظف حتى يصبح والدي عصبي او يأتونا زوار او عندما نحن نريد ان ننظف .. عدا ذلك نحن لا نعمل .. واذا علمنا يجب ان نتشاجر على التنظيف حتى تصبح امي عصبيه وتبكي و تنظف بنفسها .. لا اذكر انها بيوم أمرتنا بشيء و تابعت تنفيذنا له و تأتي في النهايه وتبكي وتقول الله لا يحبني لانكن لا تشبهنني في شيء .. تقصد اننا لا نسمع الكلام .. امي طيبه جدا و بريئه جدا اكثر من الاطفال .. لا تعرف امور الخداع بل هي سهلة الخداع جدا .. احيانت نخدعها لنحصل على ما تريد وانا لا اقصد بذلك نفسي لاني لو خدعتها لا انام الليل افكر بأنها ثقت بي وغدرتها لاك اتكلم عن باقي اخواتي .. قتلنا و دمرنا عدم حزم امي .. امي صوتها لا يعلو و رقيقه جدا .. و تزوجت من والدي وتركت الحياة باكملها و والدي دائما ما يجرحها بالكلام دائما وهي تذهب لغرفه اخرى وتبكي ولا ترد عليه ابدا ثم تعود ثاني يوم او بنفس اليوم تتوسل له ان يسامحها ويصالحها ويعود للكلام على الرغم من انه )غلطان من راسه لرجليه !!!!!!!@( وهو يكابؤ اجيانا قليله لكنه في اغلب الاحيان يقبل بالاعتذار و يحضن امي ويقبلها وهي تبكي على الرغم من انها هي التي تستحق ان يقدم لها الاعتذار .. عندما تزوجت امي بعد18 سنه تركت العمل وهي صغيره اي تركت العمل قبل5 سنوات تقريبا او 4 .. والدي قال لها ان تترك العمل وهي ترطت العمل بدون نقاش مع العلم انني حذرتها من ترك الوظيفه لانها سوف تصبح كئيبه وبالذات انها ليست من الشخصيات المرحه )بل انها تريد شيء لتبكي وتحزن عليه لا تحب الضحك والفرفشه كثيرا ولا تساند نفسها و تخفف عن احزانها بل هي شخصيه مستسلمه( و كذلك صديقاتها في العمل حذرنها من ترك العمل وقلن ما يحصل لنا اليوم ! قلن لها بانكي لن تهتمي لنفسك ولن تمشطي شعرك حتى! بل سوف يزداد وزنك وتصبحين كئيبه وحزينه وسوف تمرضين و يتساقط شعرك وتصبحين كسوله و تندمين عندا يذهب جميع من في المنزل الى عملهم وتبقين انت وحيده تنظفين وتطبخين !! لكن امي لم تسمع للجميع و عملت بما اقترح علها ابي بحجة ان اخي صغير ونحن صغار و بيتنا يحتاج لمن يديره وبحكم اننا انا واخواتي لم نتعود العمل او الطبخ فكان البيت في حالة فوضى عندما تذهب امي للعمل عندما كنا صغارا .. المهم تركت امي العمل لاجل والدي وما يقتلني في امي انها تظن اننا نعيش في احدى دول اوربا بلد المشاهر والعواطف والاحاسيس .. لان سخصية امي هكذا تظن ان كل شيء يحل بالحوار الهادئ وان جميع سوف يقتنع .. لكن لا يزيدنا ذلك الا عنادا معها و نفعل ما نريد بدون علمها لاننا نخجل ان نعاندها امامها واحيانا نشاجرها في ما نريد و نصرخ عليها و كثيرا من ينتهي الحوار ببكاء امي .. لا يوجد يوم حلت امي فيه مشكله نبقى نحن نتشاجر بيننا وهي فقط تقول انتم اخوه بجب ان لا تتشاجرون ولا تضع اي حل لكن اذا ذهبنا الى والدي حل ابمشكله بقرار حازم وبدون اطالة الموضوع !! المشكله الاساسيه هي ان والدي اعتاد على كون امي هكذا .. بريئه وبلا رأي مسيره وليست مخيره .. لم تزعل يوما على الاهانه او الجرح بل ترضى وتذهب هي لكي تعتذر وتبكي! اعطت صوره لوالدي منذ زواجهم بأنها خادمه ذليله له .. لا تفعل شيء الا بعلمه وبأذنه و موافقته .. لا تلبس الا ما يحب هو .. و بحكم ان والدي مشغول ولا يهتم للشكل كثيرا اصبحت امي لا تهتم بشكلها ابدا !! من كثير البكاء والهم ظهر الشيب في شعرها ولا تصبغه تقول غدا وغدا ولا تفعل .. وترتدي نفس اللبس في المنزل لاسابيع .. اهلمت شكلها جدا واصبحت مريضه امراض لا تعد ولا تحصى مع العلم انها صغيره وعمرها 42 سنه .. اصبحت كعجوز عمرها 90 سنه!! اصبحت متدينه اكثر وحالتها الصحيه تسوء وهي لا تفعل شيء غير البكاء ولا تجلس مع والدي الا وشكت له عن امراضها وهمومها و والدي يكره هذا الكلام كما شرحت في البدايه .. والدي يحب الجمال و يخبرنا دائما ان هذه جميله و هذه انيقه وهذه شعرها جميل وان زميلته تهتم وبنفسها و النساء في الوزاره جميلات وان بعضهن يحاولن ان يصبحن جميلات وان البعض قبيحات ما اقصد بذلك هو ان والدي مثل اي رجل يرى الجمال لكنه لا يخجل بان يقول ان فلانه جميله وفلانه لا .. امي لا تنتبه لهذا الشب حتى ننبها نحن .. لا تذهب للصالون الا و نحن نطلب منها ذلك انا واخواتي .. اهملت نفسها وتقول ان والدي يحبها هكذا بلون شعرها هذا وجسمها وملابسها .. لكن يؤلمني ان اراهاتعذب نفسها هكذا .. اذا صبغت شعرها ولم يعجب والدي تبكي وتذهب بنفس اللحظه لتغير لون شعرها كما يحب هو .. و والدي يصبخ قاس معها احيانا ولا يجاملها وهي خاضعه له ولديها مفاهيم هي الوفاء اي انها لو انفصلت عن والدي في يوم لا سامح الله فأنها لن ترتبط ابدا ابدا ابدا طول عمرها ولن تفكر في ذلك و والدي يعلم بأن امي لن تتركه ابدا بل اصبحت له كأم اكثر من الزوجه لذلك بدأ يستغل هذا الشيء يجرحها ولا يتعذر يذلها اثناء الشجار و يسمعها كلمات لو قيلت لي لكنت قد انتحرت !! امي من الشخصيات التي تلوم نفسها يعني احيانا اذا تشاجرنا واردنا استفزازها نلقي عليها اللوم مثلا لا تأخذنا للسوق عندما كنا اصغر عمرا لان مريضه جدا لا تستطيع المشي لمسافات طويله عندما نقول لها انك حارمتنا من كل شيء تبكي و تبقى تفكر بالكلمه لأسابيع ونحن نسيناها اصلا !! تحمل الكثير في قلبها وعندما يتسوق لنا والدي بملايين من الملابس والاطعمه ويفرح عندما يرانا فرحين بما يشري لنا ولأمي ويقول لها )تتدللين يا ام فلان احضر لكي ما تريدين ( هي تقول شكرا و تغضب او تحزن وسألناها لماذا تقول هل يظن والدكم انه يمن علي؟!!!! ولله لم يقل لها غير ذلك عدا انه قد يكرر القول وهو يضحك لانه يرانا فرحين لكنها حساسه جداا لا اعرف لن استطيع ان افهمكم كم انها تظهر للكلمه الف معنى وتختار اكثر معنى يجرح ويؤلم لتبكي عليه !! انا لا انكر ان والدي استغل شخصيتها الضعيفه فأصبحت مجرد امرأه تسكن المنزل ذليله واهملت كل شيء لتصبح الزوجه الصالحه الوفيه !! لكنها تموت في هذا الطريق اصبحت كئيبه و والدي امن انها لن تزعل و تثور وتغضب وترد عليه فأصبح يجرحها اكثر واكثر و اصبح يعيرها انها مجرد موظفه متقاعده وهي لا شيء مقارنه به هو ذا المنصب الوزاري العالي الغني الذي يحبه الجميع ويحترمه العراق بأكمله وهي لا تثور على ذلك !!! تبقى ساكته و تبكي فقط !! حزينه و كئيبه احس بالاسف عندما ارى ان امهات صديقاتي يسافرن ويذهبن و يتأنقن و يحتفلن مع بعضهن ويزرن المطاعم والفنادق مع بناتهن الا نحن امنا عجوز بهيئة شابه !! كم اخبرتها انها ستندم على شبابها الذي افنته في الذل و بهذا شكلها و ستتمنى لو تعود لهذا العمر وتضع المكياج وتخرج مع صديقاتها !! و لانها حبست نفسها بالمنزل لاجل والدي اصبح والدي يتضايق من خروج امي و يخبرها بذلك وهي تمتنع عن الخروج وبذلك هي التي عودت وابدي على ان لا تخرج فأصبح موضوع خروج والدتي عند والدي غريب !! بينما انا عمري 18 سنه اخرج واذهب مع صديقاتي وازورهن ويزرنني و نقضي اوقاتا ممتعبه بالخارج و والدب لا يمانع ابدا ابدا بل عندما اعود يسئلني اذا ما قضيت وقت ممتع وماذا فعلنا و ماذا اكلنا واشترينا لكن لو وصل الموضوع لامي فهو يريدها ان تبقى فقط في المنزل !! عجزت امي عن كثير من الامور في تربيتنا مما ادي سابقا الي مشاكل كثيره خاصة في مراهقه اخواتي لكنهن عقلن الان عجزت امي عن ان تفرض رأيها او ان تبين لوالدي انها لا تحتاجه ولو لمره واحده بعمرها !! في يوم من الايام عاد ابي من العمل و كان غاضبا جدا بسبب مشاكل الوزاره و وصل المنزل وانتظر الغداء وعندا جائت امي لاخراج الدجاجه من الفرن وجت انها نسيت ان تشغل الفرن اصلا !! ابي استشاط غضبا لدرجه انه ضربها وكانت هذه اول مره يمد ابي يده على امي و عندها بكيت و خرجت من المنول لكن الى اين ذهبت؟ ذهبت الى اخت ابي لانها لو ذهبت لشخص اخر تخاف ان يقول احد ان ابي اساء معاماتها ولم ترد ان يتكلم احد عن ابي بالسوء !! و بعدها عادت الى المنزل في المغرب و صالحت والدي واعتذرت له بعد يوم من المشكله ! اعرف انكم تظننون انني اكذب او ابالغ لكن الله شاهد على ما اقول .. ابي عندما يتكلم عن امي يقول انه لا يوجد مرأه في العالم افضل منها بل انها لن تتكرر .. ويقول له بانه يثق بها ثقه عمياء و يقول لها بانه عندما يتمرض لو يحدث له شيء لن يخاف لانها موجوده .. ببساطه ابي يعتبر امي امه هو .. لكن الفرق انه لا يحترمها و يذلها .. واكتشفت منذ 4 سنوات ان هناك نساء في العمل يكلمن ابي وابي يكلم احداهن في الهاتف ايضا و رأيت العديد من الرسائل واكتشفت الامر لكن لا اعرف طبيعة العلاقه بالضبط وانا ابنته واكتشفت الامر وهي زوجته ولا زالت وحتى هذه اللحظه لا تعلم بل انا وجميع اخواتي نعلم بالامر لكننا لا نخبرها لان حياتنا عندها ستتحول الى جحيم ! ستبكي وهو لن يخاف من اخفاء الامر بل ان والدي ذكي و سوف كالعاده يقنعها بأنها هي المخطئه !! وعندما اسئل امي بداعي المزاح هل تضن ان والدي سيخونها تقول لي ان والدك يختلف عن جميع البشر ! هو رجل عصامي ولن يفعل ذلك لاخر يوم بعمره لكنه يخونها وانا اعلم بذلك جيدا .. انا لا انكر ان والدي رجل محترم احتراما شديدا و الجميع يخافه وهو بقرارة نفسه لا يحب تفاهات النساء لكني اظن انه متزوج امرأه ثانيه .. لم اصارحه بما ارى بل اخجل من ذلك ولم اقل لأمي لأن ابي لم يقصر معنا مقدار 1% لم يبت يوما خارج المنزل ولم يهملنا ابدا بوما بل رغم اعماله يتدخل في اقل تفاصيلنا و يتطمأن علينا احيانا اخرج من غرفتي واقرر ان افضحه لانه لايستطيع ان يعتقط ان امي غبيه و يخدعها لا يمكنه ذلك امي ليست غبيه لا احتمل فكرة ان يخدع امي احد لانها بريئه جدا ونقيه وتظن ان الجميع مثلها !! ولكن احيانا اقول لنفسي ان لوالدي الحق في كل مايفعل لان امي اختارت ان تصبح عجوز في وقت مبكر اختارت طريق المرض والبكاء والهم بل كما قال احد الكتاب امي تنتشي بأحزانها !! لا تساعد نفسها ولا تخفف عن نفسها ولا تكلم نفسها بل تحب الشكوه وبالبكاء و تشكو امراضها لابي وكل الرجال لا يحبون ان يسمعوا ذلك من زوجاتهم يحبون المرأه الشابه النشيطه المرحه امي تحب ان تبدو عجوز طاعنه !! احيانا اقول لان اتكلم مع والدي ولن افضحه وسأدعه يعيش حياته مع تلك المرأه مدام لا يحرمنا من شيء ولا يتركنا لان والدي يستحق بيت جميل و نظيف و امرأه تكون بحق امرأه !! لكن احس بذلك اني خنت امي و اني بلا ضميؤ وتمي لا تعرف مايجري من وراء ظهرها .. لا اعلم الان امي تبكي لانها مريضه و ابدي يضحك و يغني و يصفق معنا ومع اخي الصغير وتقول لماذا لا يمسح دمعتي و يواسيني؟ لا اعرف كيف ارد عليها ابي ليس هكذا ابي مرح يحب المرح لكنه ليس عاطفي ولن يصبح عاطفيا يوما في عمره !! عليكم ان تعلموا ان ابي ليس قاسيا مع امي بل يحبها كثيرا ويعلم انه لا يوجد من هو افضل منهى بالكون و مستعد ان يصرف ماله كله عليها و يغير سيارتها كل سنه بسياره حديثه جدا و يشتري لها احدث الهواتف و يعطيها المال لتشتري الملابس لنفسها لكنها تصرف كل هذا المال علينا ولا تشتري سيء لنفسها .. امي تعيسه و تعيش لنا لا لنفسها .. الجميع يضحك و يقضي وقت ممتع بصحه جيده الا هي مهمومه وحزينه و تبكي وحساسه وابي يقسو عليها و يجرحها ولا تعتمد على احد غير ابي يعني مستحيل تذهب للطبيب الا مع ابي ولا تخرج الا مع ابي و هو تعود ايضا يعني لو ذهبت خارج المنزل بتصل بها كل نص ساعه يقول لها يلا عودي الى المنزل هذا ان خرجت مره بالسنه !! امي عاطفيه جدا جدا جدا لدرجه مرعبه وحساسه مهما شرحت عنها لا اصفها ولأجل والدي قطعت علاقتها مع بنات عمها واولاد عمها و جميع اقاربها و لا احد يزورنا من اقرباء امي لان والدي لا يبقل و مسحت ارقام اقرابها جميعا لاجل ابي وابي يقض وقت ممتع من امرأه اخرى لا نعرف عنها شيئا يخرج للعمل والدراسه والسفر و يكلم اصدقائه و يمزح معنا و يغني ويرقص ويرفه عن نفسه على الرغم من انه متعب بل هالك من العمل وهي تدفن نفسها في هذا المنزل شخصيتها انهزاميه ولا استطيع ان ارها بهذا الحال بعد الان مع العلم ان امي ليس لديها اخت تشكو لها و تبكي في حظنها ولا اخ يدافع عنها و امها و ابوها متوفيان وحتى هذه اللحظه تندبهما وتبكي عليهما و تحلم انها تنام في حظنهما امي علاقتها جنونيه بوالديها و لم تتزوج الا بعدما توفيا على الرغم من ان والدها كان معاق وامها كانت خرساء .. لا اعلم ماذا افعل امي لا تستحق هذا التعاسه التي تجلبها لنفسها تعيسه لدرجه لا تطاق و الان هي مريضه بامراض لا تعد و تبكي من وابدي ومن اتفه شيء قلقه علينا زياده عن اللزوم ولا اعرف ما نهاية الوضع ارجوكم ما هو حل امي؟ اسفه على الاطاله لكن امي تقتلني
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • المدرب و الكاتب ماهر سلامة
    المدرب و الكاتب ماهر سلامة verified_userسيدتي والدك في عالم ووالدتك في عالم آخر. اذ يبدو واضحا الطريقة التقليدية في الزواج، فهي زوجة عاملة في البيت لا أكثر. واضح انها تعيش حالة اكتئاب شديدة، أساسها هو الخوف من المجهول. هي لا تقدر أن تفهم عمل والدك ومنصبه رغم الملايين، هي تشعر انه صاحب فضل عليها، وعلى الاْغلب لو لم يتوفى والديها لما كانت تزوجت. هذه شخصية سكونية، انسحابية، مستسلمة لكل شئ يريده والدك. لا ترى لنفسها أي عطاء لوالدك سوى السهر على خدمته، وحماية العائلة. هذه معيشة بها كثير من القلق، كثير من التوجس، وهذا يقع بشكل مضاعف على والدتك حسب شخصيتها. الحل الوحيد لتحسين نفسيتها هي الانخراط الاجتماعي خاصة مع عائلتها. قد يكون السفر مفيدا، ولكن لفترة مؤقتة. عليها أن تنوع في قراءاتها، وتطلع على أشياء أخرى في الحياة. طبعا يقع على عاتقكم الكثير لدعم والدتكم، وهنا لا نقول أعمال التنظيف، بل التكلم معها، ومشاهدة برامج سوية، وقراءة أشياء مشتركة بينكم ومشاهدة أفلام جميلة بصحبتها، لتريح عقلها الخائف والمتقد. بالتوفيق سيدتي
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    والله لو انا مكان امك لأرميكم للخدامة و اهتم و ادلع نفسي دايماً اقولها والله ماينفعك بعد الله الى نفسك واذا اعطيتي عيالك وجه بزياده يطلعون ملاعين مثل ابوهم

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    المفروض تكونون سند لها امك مريضه ومكسوره لأنها تحت رحمة ابوكي ليست متعلمه وليس لها وظيفة اذا طلقها ابوكي وين تروح رفقاً في امكم وكونو سند لها لا تجرحونها والله تدور عليكم الدنيا والله ماتتوفقون

  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول

    والرجال بتستغرب ليه الستات بطلوا يضحوا زيها التضحية اخرها هم هى خسرت اهلها واتحرمت من الخروج والفسح وتعيش حياتها وعاشت حياتها ليكم ونسيت نفسها

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    أول شي ما قدرت أكمل كل الرواية اللي كاتبتيها كتير طويلة ثاني شي أمك مش مدردحة لازم وحدة تنصحها وتساعدها تحسن في حالها متل خالة أو عمة أو صديقة حاولي تساعديها تدخل نادي رياضي أو تتعرف ع صديقات جدد أو جارات ومش غلط تروحي معها ع الصالون وانتي شجعيها تصبغ شعرها وتعمل بديكير ومناكير انتي اشتريلها فستان حلو وقصير ومثلا اعملو حفلة عائلية صغيرة بأي مناسبة و سافروا مع بعض انبسطوا وافرحوا بما أنكم معكم ملايييين برأي أمك كاشفة ابوكي ولهيك هي كئيبة ومهملة في حالها وبتحاول انه ما يضيع تعبها وينهدم البيت نصيحة لا تكونوا متل ابوكم حبوها واحترموها وساعدوها في شغل البيت وحنوا عليها هي محتاجة حضن دافي كونوا انتي واخواتك هاد الحضن
  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول
    امكي تعرف كلشي.....لاتقلقين....الله يكون بعونا..ويهدي ابوكي
  • صورة علم United Arab Emirates
    صورة علم United Arab Emirates
    مجهول
    امكم تبكي وتهمل نفسها لانها تعرف أنه يخونها. ..كوني على ثقة
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    اختي امك عملة نادرة حافظوا عليها ستندمون عليها يوم فقدانها وتحسون يومذاك بقيمتها فمن المستحيل في ايامنا هذه ان نجد من يعيش لنا ولآجلنا. حاولوا مساعدتها في البيت وحاولوا الاستماع لها انها حقا ام وزوجة نادرة خلقت في غير زمانها
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    أمك لا تشكو من شيء .. فهي تقية نقية خاضعة لربها وزوجها كما أمرها الله ... المشكلة الكبرى فيكن بناتها وزوجها ... هي أجرها على الله ... وأنتن ستحاسبن على كل كبيرة وصغيرة
  • صورة علم Germany
    صورة علم Germany
    مجهول
    أمك من الغرباء الذين يصلحون اذا فسد الناس ،وأنا أقرأ عنها بدت لي كأنها من نساء التابعين لكنها تعيش في زمن ليس بزمانها ،مطيعة لزوجها،رقيقة وحساسة ،قلبها كقلب طائر،صبورة لا تظلم أحدا ،وتخاف اللّٰه ،تمنيت لو أني عندي صبر مثلها،لذلك أبوك يحبها وكما قلت مستعد لأن يفعل ويشتري لها ما تريد ولن يتخلى عنها لانها جوهرة ناذرة وثمينة ويصعب ايجاد مثلها في هذا الزمان غير أن أباك مثله مثل الكثير من الرجال محاط بالنساء والشهوات من كل جانب لهذا تزوج من أخرى بالسر لكن امك تبقى حبيبته التي لن يفرط فيها ان شاءالله ,أرى أنه مادام ابوك لم يقصر معكم في شيء لا ماديا ولا معنويا لا داعي ان تخبري امك بزواجه ،اتركيها وبالها معها خاصة وهي مريضة لا تزيدها هما آخر وتكلمي معها فيما يخص الاهتمام بنفسها وملبسها وأن الرجال يحبون هذا ، و أسأل اللّٰه ان يهديكن لتلبسن الحجاب أولا لانه فرض على المسلمات وثانيا ستفرح امك كثيرا.
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا