الرئيسية / قضايا اجتماعية / نادمة على ما فعلته ولكني أرجو الله أن يسامحني

السؤال

صورة علم Algeria
مجهول
قبل 9 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

نادمة على ما فعلته ولكني أرجو الله أن يسامحني

كنت مراهقة في 15سنة متفوقة والدي موظف الا انني كنت اعاني من التقشف في بيتنا كل صحباتي لهن ملابس عصرية الا انا ويحملن الدراهم ويشترين ما لذ وما طاب فاغواني الشيطان وادخلت يدي في جيب والدي وسرقت 50دج وفعلت مثل صديقاتي واشتريت الحلوى والحلويات ولباس داخلي واعدت الكرة وكان المبلغ 100دج وبعد مدة توظفت وكنت اصرف على نفسي واعطي لوالدي المصروف شهريا واشتري اثاث والملابس لامي واخوتي وانفرجت ونسيت السرقة ولم اعد امد يدي بل كنت سخية مع اهلي بشهادة الكل مات والديا وانا الان نادمة على افعالي واعود وأقول ربما سيسامحني الله لانني كنت نعم البنت وماتا والديا راضيان عني كان بودي اخبارهم الا انني كنت أخاف من ردت فعلهم.


قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
لبنى النعيمي مدربة العلاقات الاجتماعية
قبل 9 شهر

ان الله غفور رحيم. سامحي نفسك عن ما حدث في الماضي. انت انسانه حاولت جاهدة العناية والاهتمام بأهلك. حاولت التكفير عن خطاءك وهذا شي مميز. كلنا معرضون للخطأ خصوصا عندما نتعرض لضغوط من المحيطين بِنَا لكن المهم ان نعود عن هذا الخطأ وأن نتعلم منه وان لا نكرره. سامحي نفسك ولا تنظري للماضي ولكن ابني للمستقبل وتعلمي من خبرات الماضي.

صورة علم Algeria
مجهول
قبل 9 شهر

التائب من الدنب كمن لا دنب له لا تنسي والداك من الصدقة البسيطة بسيطة فقط والدعاء لهم والله وعدنا بغفران الدنوب ادا ثبنا ولا ترجعي للمحرمات ابدا واغرسي في اولادك السلوكيات الفاظلة

صورة علم Algeria
مجهول
قبل 9 شهر

لا تهتمي كثيرا لما حدث إلا بقدر اخذ العبرة وترك المحرمات،×××× افظل عمل ينسيك فعلتك هو ان تدعي لوالديك، وتتصدقي بنية ان يشاركاك ثواب الصدقة،××××× كنا نعيش الفاقة، وكم كنت أقاسي بسبب الفقر، ولم امد يوما يدي لما يملكه والدي ( وفي الحقيقة كانا لا يملكان ما يمكن ان امد يدي له)، اتذكر الحادثة التالية: كان لأبي بعض السنتيمات ( لا تتجاوز 500 سنتيم موزعة على قطع صغيرة، ووضعها في جيب سترته المعلقة في مسمار بالحائط " ورغم مرور عقود وكأني أراها الآن")، وفجأة ناداني والدي واتهمني بأني أخذت قطعة نقدية ب" 20 سنتينا: ربعة دورو"، فقلت له بأني لم المس سترته ولم آخذ شيئا ، ولأن لا احد من إخوتي يمكن له ان يصل للسترة وللجيب غيري ، فلم يقتنع والدي ( وكأنه لم يصدق، وهو في حيرة: فقد الدراهم من جهة، ويعرف أني لا أسرق ولا اكذب من جهة أخرى)، فراح يحاول معي بكل الطرق، وانا طبعا انكر لأني لم آخذ شيئا، وكنت قلقا من تلك التهمة، وبعد مرور بعض الوقت،ناداني والدي واخبرني بانه وجد القطعة النقدية ( كان جيب السترة مثقوبا ثقبا صغيرا، لا يظهر من الوهلة الأولى، ومرت من خلاله القطعة واستقرا في قاع السترة الداخلي)، ولكم ان تتخيلوا فرحتي ببرائتي،

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن