تغيّرت أمي والعصبية هي الطاغية على شخصيتها

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

احتاج نصيحه للتعامل مع والدتي والدتي كل ماكبرت في السن كل ماتتغير شخصيتها وهذا شي طبيعي وانا متفهم الموضوع لكن الموضوع زاد شوي امي ماعمرها كانت تستخدم الدعاء عشان تعبر عن غضبها او تسكتنا فيه يعني هالسنه بالذات على اتفه الاسباب تقوم تدعي ادعيه غريبه عجيبه زي الله لايوفقك ولا يهنيك ومن هالاشياء او الله يسلط فلان عليك والي يضايق اني اذا صار وخالفت رأيها والي هو شي طبيعي بين الام والابن اول شي تسويه تدعي ادعية تسد النفس و تقعد تقول انا امك ادعيتي مستجابه ومن هالاشياء لكن ولو يضل في اسلوب في التعامل مع اختلاف وجهات النظر ، فأحتاج مساعده للتعامل مع هالعاده الجديدة ، مع العلم ان الوالده من النوع الي هي الصح وانتا العلط فمهما حاولت تقلها ان اسلوبها غلط تزيد عصبية
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ولدي وبارك الله بك انك مهتم في الوالدة وطريقة التعامل معها، واعلم ان رضاها باب من ابواب الجنة فاحفظ هذا الباب مفتوحا في حياتها وبرها، وبما ان هذا السلوك حديث العهد يعني هو جديد فلا بد من وجود مسبب اثاره، فالسلوك مكتسب وليس امر في الجينات وهو يعتمد على عوامل البيئة التي يعيش فيها الشخص. ولهذا ان عُرف السبب بطل العجب ويمكننا معالجة المشكلة الطارئة. اولا يجب التحقق من انها لا تعاني من علة صحية فلا بد من عمل فحص عام لها والتحقق من مستويات الهرمونات والضغط والسكر والغدة الدرقية وغيرها. ويجب ان تفعل هذا فتستغرب ما النتيجة التي قد تحصل عليها. ثانيا بعد التحقق من صحتها البدنية اريد منك ان تراقب سلوكها لمدة اسبوع بدون ان تتكلم او تتدخل وعن بعد وحاول ان تعرف ما الذي يثير عصبيتها لتنفعل وتبدأ الدعاء، فربما يحدث موقف في وقت هي متعبة وهي مضغوطة في العمل في البيت، وربما الوالد يضغط عليها، ربما المتطلبات كثيرة فتصبح غير قادرة على مواجهة الموقف الا بالعصبية. فمعرفة الاحداث والاشخاص الذين يثيرون عصبيتها امر اخر مهم للتعامل مع هذه المواقف وتخفيف عبئها عليها والتحدث للاشخاص لمعرفة طريقة التعامل معها. الأمر الثالث لا ادري لماذا مضطر ان تخوض معها نقاشات وقرارات وانت تعلم انها ترفض الرأي الآخر، ولهذا اما يمكنك ان تقلل الحوار معها ولا تعاندها واي امر قل لها حاضر يا امي، واما ان تفعل ما تريد بدون ازعاجها وابلاغها وخاصة بما لا يسرها، وابقها في وضع راحة واستقرار واكسب رضاها واترك لها كبيرات الأمور مثل وقت الزواج والخطوبة واختيار العروس وغيره، وتحدث معها بالأمور العامة التي تريحها وتسعدها وقبل يدها وراسها وابقها في وضع راحة كما قلت لك. الأم سهل جدا ان تكسب ودها وراحتها، وتحدث الى باقي اخوتك بالأمر. وان شعرت انك لا تزال تحتاج نصيحة اخرى، ارسل لي رسالة تالية ببعض التفاصيل وانا بالخدمة وربي يوفقك وبانتظارك.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    تحدثوا معها بهدوء وحاولوا ان تعرفوا السبب في هذا في النهاية ، اسألوها ما الذي تريده حقا ، وما الذي تريد منكم ان تنفذوه ، مد جسر للحوار بينكما هو افضل طريقة من أجل معرفة مشكلة ما ومن ثم حلها بعد ذلك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ربما أمك تمر بمرحلة منتصف العمر ، أو ما يقولون عنه "أزمة منتصف العمر" وهي أزمة طبيعية يقال فيها أن المراة تبدأ في التفكير فيما ضاع من عمرها وتقيم المرحلة التي تعيشها ، وهذه مشكلة كبيرة تضغط عليها نفسيا وعصبيا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي ، احتساب الاجر عند الله يكون احيانا من البر ، فعليك اذا في هذه الحالة ان تبري والدتك عن طريق الاستماع إليها وعدم الرد عليها ، جميعا يعلم انها مخطئة ولكن لا سبيل الى التعامل معها الا عن طريق الاحتساب والصبر

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حبيبتي اول الاشياء فإن دعائها غير مستجاب بكل تأكيد ، ببساطة لأن الله لا يمكن أن يستجيب دعاء بالشر، بدون داع ولا ظلم فلا تخافي ، وان كان الامر يقتصر على هذا فنصيحتي لك هي الصبر على افعالها فقط

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أجروا لها التحاليال و الفحوصات اللازمة ربما أمكم تعاني من ارتفاع الضغط أو فرط في نشاط الغدة الدرقية الذي يسبب لها العصبية أو ربما هي تعاني من مشكلة صحية و لا تستطيع أن تسيطر على نفسها عندما تتعصب ,, هيئوا لها الجو الودود و أعطوها لاالكثير من الحب حتى لو أخطأت 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليكم بالتعامل الحسن و عليكن أن لا تمارسوا عليها أي نوع من أنواع الضغوطات لأنها الآن ربما لا تتحمل كما في السابق ,, ربما امكم تعاني من العصبية لأنها تريد منكم الحنان و المداراة أكثر من أن تقفوا لها على أي تصرفة و تحاسبوها على كلامها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تكترثوا بما تتلفظ به الأم وهي في العمر هذا لأنها الآن خلقها أصبح ضيقاً و تحملها قليل و تسيطر عليها حالة من قله الصبر و اختلفت قدرتها على أن تعطيكم لكي ترضوا عنها ,, انها الآن بحاجة لرعايسة كبيرة و مداراة و تجاهل لما تقول أو تفعل 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أمك الآن يجب أن تعاملوها كما تعاملوا الطف الصغير لا تهتم بهذه الدعوات فانها لا تخرج من قلبها تحروا كل الأمور التي تغضبها و تجنبوها انها الآن كبرت في العمر  ومن الطبيعي أن تكون قدرة تحملها للنقاش و الاستفزاز قليله لذلك تلجأ للعصبية و الدعاء عليكم 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    قد يكون هناك ما يضايقها ويزعجها ويدفعها للتصرف بهذا الشكل. اصبر عليها، وعلى الاغلب انها غمّة وتنجلي عنها، خاصة انك تقول أن هذا يحدث في الاونة الاخيرة. اصبر ولا تقوم باتخاذ خطوات انفعالية.

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا