غير قادر على اجتياز اختبار السياقة رغم رغبتي الشديدة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

أنا أعاني من مشكلة تسبب لي حرجا شديدا في البداية أنا لم أعتد أبدا على الفشل والرسوب، كنت متوفقا في دراستي، واجتماعي في محيطي، أذكر مرة أنني فشلت في مسابقة في التاريخ بين طلاب الفصل، تظاهرت بالقوة وقتها، ولكني بكيت في البيت وعزمت أن لا أفشل مرة أخرى وتوفي والدي، وهنا صدمة عاطفية كبيرة، بعدها تبدلت أحوالنا وتعسرت، ولم أستطع نقل كفالتي ولم أجد عملا وبقيت بضع سنين بدون عمل بدون كفالة، حتى جاء الفرج وحينها قررت أن أتعلم قيادة السيارة وأصدر رخصة قيادة، كانت العزيمة قوية والنفس متوثبة لنيل الرخصة، وأخذت دراسة شهر، وبشهادة جميع المدربين أنت متوفق، وجاء موعد الاختبار، وحدث ما لم أكن أخشاه، يقول لي الضابط رسبت أعد الاختبار؟! ماذا أنا أرسب؟ وتكرر الأمر خمس مرات، تكرر علي الرسوب آثارا واضحة، عدم الانتباه الخوف من القيادة، الفزع عند السرعة، وكنت أحب مشاهدة قيادة السيارات السريعة، كنت أتخيل أنني أقود مثل جيمس بوند وغيره مضت الآن سبع سنوات صار الناس يعيرونني بأن الصغار تعلموا القيادة وأنت محلك سر نسيت أن أخبركم أنه وقبل يوم واحد من موعد الاختبار الأول، شاهدت حادثا مروريا صورته كاميرا كانت مثبتة في السيارة، ولما وقع الحادث تناثر الدم في الكاميرا، وهنا أصبت برهاب خفيف لم أعره انتباها، ولعله هو السبب فيما أعانيه الآن، علما بأنني إذا شاهدت شيئا أخافني، أعيد المقطع أكثر من مرة، حتى أعتاده، لكن هذا المقطع لم أجده حاليا أنا أقدم قدما وأؤخر أخرى، أريد قيادة السيارة ذلك الشغف الذي كان معي في فترة المراهقة عندما كنت أقود سيارة أبي يرحمه الله، ولكني الآن أشعر بالارتباك والخوف
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا ولدي واول امر اعلم ان عدم النجاح في امتحان مهما كان نوعه لا يعني فشلك، بل يعني ان امرًا خطأ قد حدث ويجب ان تعرف ما هو وتعالجه وتعيد التقديم مرة ثانية وثالثة او اي عدد كان وفي كل مرة تصلح الخطأ الذي حصل، وغالبا ان تم اصلاح الخطأ كاملا يكون النجاح حليفك في المرة الثانية.  يا ولدي ان تعيد الامتحان خمس مرات دون ان تعالج الخطأ هو خطأ ويودي بك للسلبية وتدمير الذات لانك ستبقى تعتقد انك فشلت. الان لنعد للقصة ربما شعرت بالخوف وعقلك الباطني سيطرت عليه فكرة الحادث وهنا نقطة الحبكة والتي كانت سببا في عدم تركيزك وغيره من امور. لانك شاب ذكي وتعرف اصول القيادة وجربتها سابقا وتحبها. اذا يجب ان نغير برمجة عقلك للنقطة ولا ادري عمق الخوف في عقلك ولكن الحوادث قد تقع وقد يتم تلافيها بالحذر والانتباه وعدم السرعة والالتزام بالقوانين، وبالطبع فتح العيون جيدا لتلافي اخطاء الغير ان حصلت. وفي كل الاخوال هي قدر ولو وقعت. الحديث الايجابي والتأمل والراحة النفسية والاسترخاء والتنفس العميق وممارسة اليوغا وعدم تكرار مشاهدة المقطع ولا مشاهدة صور الحوادث بل تحدث لنفسك بان الامر بسيط وكل الناس تجتازه وبايجابية، وكن في وضع استرخاء يوم الامتحان واقرأ بعض الادعية والاذكار لتريح نفسيتك، واذهب وانت متفائل بعد ان تكون قد تخلصت من خوفك، ولو اضطررت اذهب لمستشار نفسي لعل المشكلة عميقة وانت لا تشعر بها، لا تخف يا ولدي فكل امر وله حل فقط استهد بالله واسترخ وتوكل على ربك وعالج الامور بعقلانية وربي يوفقك.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا بني الامر تحول الى عقدة بالنسبة لك لا اكثر ولا اقل ولكن صدقني اذا ركزت قليلا في الامر فسوف تجتازه ان شاء الله تعالى لا تضع في راسك وقت الاختبار انك سوف تفشل او سوف تنجح وتعامل مع الامر بشكل طبيعي وصدقني سوف يمر الامر بسلام ان شاء الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليك ن تعلم جيدا ان الخوف يمكن التغلّب عليه من خلال الثقة بالنفس، والثقة لا تأتي إلا من خلال محاولة تعلّم القيادة بشكل عمليّ، وتستطيع التعلم في مكان خال من الناس، والمباني، وأطيل فترة التدريب على القيادة، حتى تجدي نفسك بأنّك قادر على قيادتها بين السيارات، وذلك لأنّ تعلّم الشيء، والتمكّن منه، يُنمّي لدى الإنسان الثقة بالنفس، والتي بدورها ستقضي على الخوف، أو ستخفّف من حدته

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي العزيز ثق بنفسك أكثر واعطي نفسك الثقة والقدرة على البدء من جديد طول وانت خايف ما بتقدر تفعل شيء ..اتغلب ع خوفك اول شيء حاول ترافق أحد من عائلتك من السائقين المهرة، والركوب معهم وهم يقودون السيارة بشكل مستمر، ولفترات طويلة، وخلال أغلب ساعات النهار، وأثناء الازدحام، وذلك حتى تعرفي بأن المسألة ليس بالمهمة الصعبة، وليست بالمهمة المرعبة، بل هي مسألة ممكنة، ومع الحذر، والتركيز، تستطيع أن تتغلب على خوفك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عزيزي لكسر حاجز الخوف بداخلنا وجب التعرف على مخاوفنا ومحاولة التخلص منها والتنبؤ بالنجاح أي يجب الابتعاد عن التنبؤ بما هو أسوأ وعدم التفكير كثيرا في مخاوفنا حتى لايسيطر علينا الارتباك ولانستطيع التخلص منعا فتبقى حاجزا أمام نجاحنا... بالتوفيق

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    سيدي الافضلعليك التخلص من الافكار السلبية التي تسيطر أحيانا كثيرة على تفكيرنا وتمنع الانسان من ممارسة عمل ما. كذالك القيام بعملية كسر هاجس الرهبة وذلك عن طريق القيام بالشيء الذي نخافه من دون التفكير في النتائج... وفقك الله لما يحبه ويرضاه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    اخي العزيز لا تهم لما قد يحصل معك الان وما عليك الا ان تكون قويا  ولتعلم جيدا ان المواجهة وكسر حاجز الخوف، والعلاج بالتعرّض، أي التعرّض لهذا الخوف ومواجهته بشكل تدريجي، وعدم التهرّب منه، والتحدث مع الطبيب بشكل صريح حول هذا المرض سيساعدك بشكل تدريجي على النجاح في امتحان السياقة باذن الله 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لست وحدك من تعاني من هذه المشكلة و من الممكن أن تزور طبيب نفسي و يعطيك علاج أو محسنات مزاح ترفع من معنويات و ارشادات سلوكيه تجعلك تتخلص من الرهاب و لكن برأيي أن أفضل حل لمشكلتك هو أن تحاول أن تواجه مخاوفك و أن لا تترتبك عليك أن تتوكل عل الله و أن تجرب مراراً الى أن تصل لخط أنك لم تعد تخشى المواجهه تحدى نفسك!

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ستجتازها يا أخي الكريم ان وضعها هدف بين عينيك ,, انسى ما حصل لك من اخفاق و خذ منه الدروس و الاخطاء التي فعلتها  وحول فشلك لنجاح من خلال الاستمرار عل  العمل و الدراسة و اصلاح نفسك ,, و من ثم لا تبرر سبب لخطأ اعترف بخطئك و حسب و حاول أن تصلحه ولا ترضى بالأفكار السلبية أبداً ,, 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هل تعلم ما هو أسوء ما فكرت به ,, هو أن علقت رسوبك على أمور امنت أنها هي السبب ,, ان الاعتراف بالمشكلة أو وجود مشكلة أمر جيد و لكن أن تبرر وجوجها و لا تحاول أن تحلها أم سيء و سلبي للغاية ,, من الأفضل أن تحاول قدر الامكان أن تتعلم وتدرس و تجرب الى أن تتقن السياقة جيداً ,, اياك و أن تعتقد أن الخوف أو الرهاب أمر سيبقى ملازماً لك لا بل أمره سينتهي بمجرد كسر الحاجز

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا