سيطرة طليقي على ابني تدفعه للخوف من رؤيتي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

سيطرة طليقي على ابني تدفعه للخوف من رؤيتي
السلام عليكم أنا أم مطلقة، لدي طفلين، الكبير عمره 10 سنوات و8 سنوات أشاهد أولادي عن طريق الشرطة مرتين بالشهر فقط، نظرا لان والدهم رفض مشاهدتهم بالحل الودي، وهم في حضانته الآن ابني يحب والده كثيرا ومتعلق به وينفذ كل أوامره حتى التي تؤذيني وأجد صعوبة في التفاهم معه يطلب منهم عدم الخروج معي، وعدم ارتداء أي لباس أشتريه لهم، أو أن يقبلوا مني أي هدية وإذا لم يفعلوا ما يريده فإنهم سوف يتعرضون للعقاب ترهيب وإذا فعلوا فإنه ستتم مكافاتهم يعني إذا رفضوا الخروج معي ترغيب أستطيع اقناع ابني الصغير بأي فسحة نريد الخروج إليها أما الكبير فيخاف من ردة فعل أبيه، لأنه سيرفض تنفيذ أمره وحينما أجبره على الخروج يبدأ بالبكاء قررت عائلتي الغداء على شط البحر، وكان موعد زيارتهم لي، وحين جاء موعد الخروج، مسكته وهو يستعد للهروب والذهاب عند والده بدون علمي أثار تصرفه غضبي، وتبين لي مدى سيطرة والده عليه، لدرجه انه يحاول أن يستغفلني ويحاول الهروب إليه، وهو الذي لا يراني سوى يومين في الشهر!! لا أعرف كيف أتصرف معه ولكنني أريد منه في هذا اليوم أن أراه سعيدا وأن أكون سعيدة مع العلم أنه والده تزوج بواحدة أخرى وأجبرهم على مناداتها ب ماما، ويلغي كل محاولاتهم للتواصل معي
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_user

    نشكرك سيدتي الكريمة على ثقتك التي وضعتها بموقع حلوها، سلوك الأب هو سلوك غير أخلاقي يحرم الأبناء من أمهم الحقيقية ويمنع عنهم حنانك واحتوائك نتيجة إلى خلافاتكم العائلية وهذا من الخطأ ، لأن الطفل يحتاج إلى الأم ورعايتها ويحتاج أيضا إلى الإحساس بالأمان داخل الجو الأسري حتى لو كان هناك طلاق فقد ينتظر الأطفال تلك اللحظات التي تجمعهم مع أمهم خصوصا لو كنتي تهتمين بهم  في تلك الساعات التي يقضوها معك لأن بهذه الطريقة  تعوضيهم عن الحب والحنان المفقود وتجعلهم يشعرون بالراحة والسعادة جراء هذا التواصل، فلا يمكن لنا أن نلغي دور الأم وتأثيرها الايجابي حتى في حال عيش الأطفال مع الأب ، نحن لا ننكر أن هناك تأثيرات سلبية على نفسية الأطفال جراء الطلاق ولكن يكون ذلك أقل ضررا في حال ما إذا كان هناك تواصل ايجابي يجمع شمل الأسرة بين الحين والآخر، وما نلاحظه أيضا أن الأب يغرس في الطفل شحنات سلبية اتجاهك وينمي لديه مشاعر الكره والنفور منك مما يجعل الطفل يعيش صراعا داخلية بين رغبته في مقابلتك والحصول على حبك وحنانك وبين تعرضه للعقاب لو فعل ذلك واستمتع بوقته  فهذا الصراع بين كره وحب يجعل الطفل يعيش نوعا توتر وقلق دائم مما يؤثر على علاقته بك وبوالده لاحقا، فعلا هي مرحلة مؤقتة وما إن يكبر الأطفال ويعون جيدا طبيعة العلاقة بين الأب والأم وبينهم وبينك سيميلون إليك وسيختارون التفاعل مع الطرف الذي يوفر لهم الحماية والأمان والحب والاطمئنان ولكن هذا في مرحلة من النضج لدى الأطفال فهنا لا يمكن لك التدخل أو تصليح أي علاقة نتيجة إلى الحشو الذي يقوم به الأب لعقول أطفاله والعقوبة التي يعرضهم لها لو تم التفاعل معك بطريقة ايجابية ولكن عليك أن تتبعي هذه النصائح من أجل التخفيف من معاناتهم والتمكن من الاستماع بوقتهم معك :

    -      حاولي عند خروج الأطفال في فسح أن لا تكوني قريبة من الأماكن التي يتردد لها الأب حتى تشعري الأطفال بالأمان وبأن الأب لن يتمكن من رؤيتهم حاليا وصرحي أنك تردين أن تمضي معهم وقتا ممتعا ولن يعلم الأب بذلك أبدا .

    -      حاولي التحدث إلى الطفل الكبير وأن تغيري من محتوى الأفكار السلبية التي يغرسها الأب فيه ولا تكوني قاسية لو تلفظ الطفل بكلمات جارحة فهي ليست نابعة منه بل من الأب

    -      تعرفي على طبيعة العلاقة بين الأطفال وزوجة الأب وحاولي قدر المستطاع تعويضهم عن الحب والاهتمام

    -      كوني قوية وحاولي دائما أن تسلكي سلوكات لمصلحتهم مهما نبع منهم أي سلوك سلبي فكما صرحت في البداية هي مرحلة فقط وما إن يكبر أطفالك سيتقربون منك ويحسون بقيمتك فصبر جميل وبالله المستعان 

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    المساكين ذهبو ضحايا المشاكل الزوجي والطلاق ،اصبري الى ان يكبرو وبعدها افهميهم ،واجعليهم معك ....

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    لا تحاولي إقناعهم اواجبارهم باي شيء قابليهم فقط عندما ولا تقطعي معهم وسائل الاتصال هم مازالوا صغار مع الوقت سيكبرون ويقدروا الأمور أكثر 

  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول

    اعملى ما يجب عليكى كام ولا تنتظرى ما يفعلوه كاولاد ولا تحاسبيهم عليه اغمريهم فقط بحبك وحنانك  ذلك هو الذى يقربهم اليكى 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حاولي يا عزيزتي ان لا تتركي الامر ليؤثر عليكي ابدا بدون اي داع على الاطلاق ففي المهايه الامر لن يستمر بهذا الشكل للابد فالاطفال صغيرين الان ولا يمكنك ان تلوميهم على خوفهم لكنهم سيكبروا وينتهي هذا الخوف ولن يتمكن والدهم من منعهم عنكي لهذا لا تستلمي يا ابنتي 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان كل شيى سيكون في ذاكره الاطفال لهذا يجب ان تستمري في الظهور رغما عن والدهم ولا يجب ان تستسلمي ابدا مهما كان الوضع لان هذا هو ما سيجعلك دوما في ذاكره اطفالك وسيعودوا لكي عندما يكبروا لانهم سيدركوا الحقيقيه وانهم يجب ان يكونوا معك ولا يخضعوا لتهديدات والدهم 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انت في النهايه امه يا ابنتي ولا يمكن لوالده ان يمنعك عنه وهذا امر واضح اما ثايناي فيجب ان تتاكدي من ان الاطفال ان تم منعهم الان فلن يتمكن من منعهم عنكي للابد فهم سيكبروا ولن يخافوا منه وقتها ويمكنهم ان يفعلوا ما يريدوا في حياتهم بدون اي مشكلة على الاطلاق 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بالطبع ان والدهم مخطئ فيما يفعله من تهديد للاطفال لكن لا يجب ان تقلقي مما يفعله لانه سينقلب عليه في النهايه فهم لن يظلوا اطفال دوما بل سيكبروا ويتمكنوا من تحديد ما يريدوا بانفسهم فلا تضغطي مفسك بدون داع المهم هو ان لا تتوقفي عن الزيارات الدائمه لهم

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان الوقت يمر والاطفال سيكبروا ويدركوا فلا يجب ان تقلقي من تلك الناحيه ولا يجب ان تقلقي من محاولاته لمسح صورتك من مخيلتهم لانك مادمتي موجوده في الصوره ولم تعغيبي فلا يمكن ان ينسوكي فالخوف سينتهي عندما يكبروا ولن يستمر معهم للابد

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا يجب ان تقلقي من الامر ولا ان تفكري به اكثر من اللازم فمن الواضح انكي قلقه من ابتعادهم عنكي لكن هذا طبيعي بمحاولات والدهم السيطره عليهم لكن ان كبروا فسيحكموا على الامر بدونه وسيعودوا لكي لانهم سيدركوا مدى حبك لهم على مر تلك السنين وان والدهم كان مخطئي في ابعادهم عنكي وسيتغير كل شيئ فلا تقلقي 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا